رمية تماس – بابكر مختار – ارفعوا الفراش يا جماعة..الدنيا قبايل عيد! 9 سبتمبر 2016

0
587 views

*حاجة تضحك!

*وشر البلية ما يضحك!

*وحاجات تمحن!

*وتجنن!

*قديما قيل العاقل من اتعظ من اخطائه او اخطاء غيره ان اطلع عليها او عرف سرها، ولكن يبدو ان سكرة تغييب العقل قد تغلقت في العقول وسكنت المخيخ واعمت البصيرة في الديار الحمراء!  

*نعم..عندما تعمي البصيرة تتشعب الامور وتغيب الرؤية وتتوه الخطى وفي رواية اخرى يذهب العقل وبالتالي تتداخل الخطوط وتتشابك الخطى وتضيع الحقيقة وسط الزحام!

*نعم..علقة ساخنة نالها الاعلام السالب قبل اللاعبين والجهاز الفني ومجلس الادارة   حيث ظل الاعلام السالب يلون الحقائق ويبحث عن شماعات لتعليق الهزائم والانكسارات، حيث ظل جهاز التحكيم وحكام ولاية الخرطوم والمركزية ينالون نصيب الاسد من الهجوم الضاري علي التحكيم وظل ذات الاعلام السالب يلهث خلف الهلال ويجتهد لتبخيس انتصاراته بشتى السبل امعانا في تضليل الشارع الرياضي والاحمر على وجه الخصوص!

*علقة اولاد عروس الرمال حلاوتها انها جاءت داخل الديار الحمراء ووسط الجماهير بمختلف مسمياتها والتي حضرت بصورة لافتة للوقوف خلف اللاعبين عطفا علي التناول الاعلامي الذي اهتم كثيرا بالمباراة ووضعها في مصاف اللقاءات الافريقية لتتكشف الاوراق وتسقط ورقة التوت وتاكدت القاعدة المريخية علي وجه التحديد بان اعلامها السالب ظل يصنع نمورا من ورق طوال تلك الاسابيع من مسابقة الدوري الممتاز، ولم يشر من قريب او بعيد لحال الفريق الحقيقي وتواضع مستوى اللاعبين جميعهم القدامي منهم والجدد عدا بعض الاشراقات على شاكلة الغاني اوكرا!

*علقة رفاق الغزال نفسها لم تعد الصواب بشكل كامل حيث لايزال هنالك من يكتب عن خماسية الهلال التي نالها من عملاق الكنغو واحد اساطين القارة السمراء تبي مازيمبي وهنالك من يحمل برهان ومحسن المسؤولية واخرين حملوا وزر الخماسية للمعز وعمر بخيت وغيرهم صوب سهامه تجاه التحكيم كالعادة وقراءات حمراء اخرى اشارت الي صلاح نمر الصغير ابراهومة يتحملان الهزيمة، ونال عنكبة نصيب الاسد من الهجوم الاحمر وكانما تسبب اللاعب في الخماسية كما ان توليفة المجلس السابق بقيادة  الباشمهندس اسامة ونسي لم تسلم من التقريع وكذا الحال لقطاع الكرة بالنادي الاحمر الذي يقوده نائب الرئيس السيد عبدالصمد محمد عثمان!

*صحيح ان العلقة ساخنة والهزيمة مرة وصحيح ان خسارة كبير الكرة السودانية برباعية علي ملعبه من ذات الفريق لم تغسل احزان الخماسية لان الفارق بين المباراتين كالسماء للارض من واقع ان الهلال كان السباق للتسجيل وبهدفين دون مقابل قبل ان ينتفض اولاد عروس الرمال ويقلبوا الطاولة بمساعدة قاضي الجولة الذي صرف ركلة جزاء صحيحة مع النيجيري شابولا اعترف بها كل من تابع المباراة وتحدث حولها خبراء التحيكم عبر الشاشات البلورية وهي ركلة الجزاء حولت مسار المباراة لصالح الضيوف في قلب قلعة الازرق بينما الحال في لقاء الاربعاء يغني عن السؤال، حيث كان فتية الابيض الافضل والاكثر انتشارا والاحلى مذاقا وطعما ان جازت الاخيرة وتسيدوا الملعب طولا وعرضا واحتلوا القلعة الحمراء بصورة شبه كاملة واضاعوا نصرا تاريخيا على المريخ كان يمكن ان يبلغ عشرة هداف كاملة لولا التسرع والشفقة وسوء الطالع وفي احايين اخرى تالق الحارس المخضرم المعز محجوب!

*صحيح ان علقة الكردافة كانت صادمة للمريخاب والاعلام السالب، ولكن كان يستوجب ان تعيد الصواب للذين ذرفوا الدموع غزيرة ونصبوا سرادق العزاء عبر صفحات الصحف وقالوا كل ذلك الحديث وبحثوا عن مبررات وشماعات كالعادة وهاجموا الجميع دون ان يلمسوا الوتر الحساس، ويعددوا اسباب تلك الهزيمة بواقعية وعقلانية تفيد المجلس الثلاثيني الذي يقود الدفة الان ويوضح الرؤيا للجمهور الاحمر الذي اكتوى بنار الهزيمة ومرارتها واصابه الاحباط في ايام مباركات تمر على الامة الاسلامية في مشارق الارض ومغاربها..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*في ايام قادمات بمشيئة الله نتناول اسباب خماسية بني الاحمر في عقر الديار من وجهة نظرنا علها تعين على اصلاح الحال باعتبار ان المريخ ند الهلال وقوته تعني قوة زعيم الكرة السودانية وسيدها وكبير انديتها النادي الازرق!  

*ارفعوا الفراش الدنيا قبايل عيد!

*استقبال حاشد وفخيم وجده الازرق في مدينة سنار حيث خفت  المدينة  وتنادي رجالها وشيبها وشبابها ونسائها وحسانها وهبوا لاستقبال كبير الكرة السودانية وزعيمها مؤكدين حقيقة لا تمسحها محاولات الاعلام السالب تمييع حقيقتها وهي الشعبية الجارفة لزعيم الكرة السودانية والذي يدين له كل فراد الشعب السوداني بالولاء والانتماء فخرا وعزا الا فئة قليلة جدا تفرقت بين الاندية الاخرى وفي مقدمتها المريخ!

*رفاق الثعلب مطالبون اليوم باسعاد تلك الجماهير ورد الدين لها بتقديم فواصل الابداع علي ملعب مدينة سنار كما يستوجب احترام الخصم الذي وصل هذه المرحلة المتقمة من منافسة كاس السودان!

*ساعدونا بالدعوات الطيبات في هذا اليوم المبارك!

*بكره احلى!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY