الستي يهزم اليونايتد في عقر الدار .. وجورديولا يتفوق مجددا علي مورينهو

654 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 شتنبر 2016 - 4:52 مساءً
الستي يهزم اليونايتد في عقر الدار .. وجورديولا يتفوق مجددا علي مورينهو

انتهت منذ قليل المتعه والاثارة التى كانت جامعه بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتى على ملعب قلعة الاولد ترافورد فى اطار الجولة الرابعة من منافسات بطولة الدورى الانجليزى، وقدم الفريقان مباراة كانت على قدر     اسمائهما كونههما عملاقى مدينة السيتى الانجليزية، ولم يكن اى من الفريقان يستحق الهزيمة فى هذه المباراة الا ان السيتى استطاع ان يحصل على الثلاثة نقاط كاملة من المباراة بعد ان فاز بنتيجة الشوط الاول بهدفين مقابل هدف وحيد لليونايتد.

ملخص الشوط الاول :
قدم الفريقان شوطا ولا امتع من ذلك خاصة من مانشستر سيتى الذى ضغط من البداية بشراسة وكاد ان يسجل هدف اول في الدقيقة الثانية في المباراة من عرضية تولينو لولا تدخل الدفاع، ولم يقدم اليونايتد اى هجمات في الربع ساعة الاولى من المباراة التى استحوذ فيها السيتى على الكرة واضاع اكثر من هدف محقق كان بيلى هو البطل الاول في التصدى لتلك الهجمات الشرسة.
 
وفى الدقيقة 15 استطاع كيفين دي بروين ان يستغل غفله دفاعية فادحة من كلا من فالنسيا وبيلى ليضع هدف فريقه الاول عن استحقاق وجدارة، وبعدها اشتعلت المبارة مما كانت فقد ظل السيتى مستحواذ والافضل طوال هذا الشوط الا ان اليونايتد بدأ يبادلهم في الهجمات التى لم تصل الى حد الخطورة نتيجة للتمركز الدفاعى الجيد لدفاع السيتى امام منطقة الجزاء.

واستمر المتألق بيلى في التصدى لاكثر من هجمة للسيتى الذى قاده نوليتو المتألق الذى راوغ الدفاع في اكثر من كرة وكاد ان يسجل هدف فريقه الثانى في اكثر من مناسبة الا ان الدفاع كان صلبا كفاية ليحمى فريقه من هدف ثانى الا ان هذه الصلابه لم تكن كافية بعدما سدد رحيم سترلينج كرة قوية ارتدت من القائم الايسر لديفيد دى خيا لتعود الى اللاعب كيليتشي إيهياناتشو المنفرد بالحارس، والذى لم يتردد في تسجيلها في الشباك مباشرة ليجعل السيتى يتقدم بهدفين نظيفين.

ولم تهدأ المباراة ولو للحظة بعد ان بدأ اليونايتد ينظم خطوطه ويهجم بشراسة على السيتى الذى ظلت دفاعته متصدية لكافة المحاولات والتى حالت بينهم وبين الوصول الى منطقة الجزاء، وشهدت الدقيقة 42 حصول دافيد سيلفا على الكرت الاصفر الاول في اللقاء من منتصف الملعب التى لعبها الفتى الذهبى واين رونى في منطقة الجزاء، والتى تسببت في احداث ارتباك شديد في دفاعات السيتى استغلها زلاتان إبراهيموفيتش لتسجيل هدف الشياطين الحمر الاول في الدقيقة 42.

واصبح الشوط في الخمسة دقائق الاخيرة منه على صفيح ساخن بعد ان تبادل الفريقان الكرات الخطيرة والهجمات الشرسة، والتى تسببت في حصول ايريك برتران بيلي على البطاقة الصفراء في الدقيقة 45، واستغل رونى خطا دفاعى كبير من السيتى ليرفع كرة خطيرة الى زلاتان المنفرد بالحارس برافو ليسددها راغسيه ضعيفة تمكن برافو من الامساك بها.

واتيحت فرصة التعادل لليونايتد في الدقيقة الاخيرة من هذا الشوط من تمريرة مختاريان الى ابراهيموفيتش المنفرد بالمرمى بعد ان خرج برافو بالخطا من المرمى الا ان الارض تنشق عن مدافع السيتى الذى اخرج الكرة من على خط المرمى ليحرم اليونايتد من هدف محقق يعدل به النتيجة قبل الخروج من الشوط الاول الذى اطلق الحكم صافرة النهاية مباشرة عقب هذه الهجمة معلنا عن تقدم السيتى بهدفين لهدف.

ملخص الشوط الثانى :
على عكس الشوط الاول وكما هو متوقع دخل اليونايتد بقوة من البداية من اجل تعديل النتيجة فى وقت مبكر من هذا الشوط لبدأ التفكير فى تحقيق الفوز، وقاد ماركوس راشفورد اولى هجمات الشياطين الحمر فى الدقيقة الاولى الا ان الدفاع انقذها ليكون راشفورد من جديد الذى راوغ الدفاع فى ومرر عرضية سحرية الى ابرهميوفيتش المنفرد ولكنه لعبها خريجه خارج الملعب نتيجة لضغط الدفاع عليه.

وشهدت الدقيقة 51 حصول ابراهيموفيتش على البطاقة الصفراء الاولى فى هذا الشوط ثم تلاه فى الدقيقة 52 مباشرة مروان فيلاينى الذى حصل هو الاخر على البطاقة الصفراء، وفى الدقيقة 56 كاد رونى ان يسجل هدف التعديل بعد خطأ فادح من برافو الذى تدارك خطأه سريعا وتدخل مع رونى الذى سقط مصابا وتم علاجه سريعا فى منقطة جزاء السيتى.

وهدات المبارة بعض الشئي مع استحواذ تام للشياطين الحمر وتراجع للسيتى لامتصاص حماس لاعبى اليونايتد، وفى الدقيقة 66 انفرد ايرا بالحارس من تمريرة فيلاينى الا ان الدفاع ظل صلبا وتصدى لهذه الهجمة، واستمر هجوم اليونايتد الى ان راوغ راشفورد الدفاع ليسدد صاروخية سكنت الشباك فى الدقيقة 70 الا ان ايرا المتسلل كان اخر من لمسها لتيم الغاء الهدف بداعى التسلل الصحيح.

وعاد السيتى ليكشر عن انيابه مجددا وينقذ دى خيا هدف محقق من اللاعب ايريك بيرلى الذى سدد الكرة مرتين فى الشباك الا ان دى خيا تصدى لكلا منهما، واخرجها للركنية التى لبعت خطيرة للاعب دى براين الذى سدد كرة قوية الا ان فيلاينى اخرجها الى الركنية من جديد ليسدد دى براين رأسيه قوية ليتصدى لها دى خيا ببراعة، وتردد سريعة الى اليونايتد الذى مررها من جديد الى ايرا المنفرد تماما الا ان جونز ستونز اخرجها فى الوقت المناسب الى الركنية.

وكاد السيتى ان يسجل الهدف الثالث له فى الدقيقة 75 عن طريق دى براين المنفرد بالحارس ليسدد كرة قوية من خلف دى خيا لترتطم بالقائم الايمن وتسيير لى خط المرمى الى رمية التماس فى حظ سيئ للغاية للسيتى ثم يسدد داسيلفا كرة قوية فى الدقيقة 76 بعد انفراده بالحارس الا انه سددها خارج المنقطة.

واستمرت المتعه والاثارة الحاضرة من الفريقان اللذان لم يتوقفا عن الهجوم طوال الشوط، وفى الدقيقة 82 حصل واين رونى على البطاقة الصفراء بعد تدخله على برافو، وفى الدقيقة 85 يضيع ايرا المنفرد كورة خطيرة ليخرجها الدفاع وترتد سريعه الى السيتى بقياده دى بروين المنفرد بالحارس الا ان بيلى كان فى الوقت المناسب واخرج الكرة.

واستمر ابراهيموفيتش فى اضاعه الاهداف المحققة من انفراد تام لعبه خارج الملعب فى الدقيقة 86، وحصل فرناندو فرانشسكو ريجس على البطاقة الصفراء فى الدقيقة 90، واستمر ضغط اليونايتد المتواصل حتى انتهاء المباراة بنتيجة هدفين لهدف ليتمكن السيتى من تحقيق الفوز الرابع له على التوالى بينما تتوقف مسيرة الانتصارات للشياطين الحمر مع جوزيه مورينيو الذى تلقى الفريق الهزيمة الاولى تحت قيادته.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.