الهلال يضرب “الاهلاوية” برباعية نارية

0
1

اقترب من التتويج باللقب

الهلال يضرب "الاهلاوية" برباعية نارية

استاد الهلال: ابراهيم الجيلي

عدسة: اشرف كامل – علاءالدين السر

بات فريق الهلال على بعد نقطة فقط من حسم لقب النسخة الحالية من مسابقة الدوري الممتاز، بعد تحقيقه فوز صريح ومستحق على ضيفه اهلي عطبرة، استقر عند اربعة اهداف دون مقابل خلال المواجهة التي جمعت الفريقين مساء امس، على استاد الهلال بامدرمان ضمن الاسبوع "32" من المسابقة، وجاءت الاهداف الاربعة خلال شوط اللعب الثاني وحملت امضاء النيجيري شابولا، كاريكا، نزار حامد والبديل ولاءالدين موسى، وقفز الهلال برصيده الى "80" نقطة، في الوقت الذي تجمّد فيه رصيد الفريق العطبراوي عند النقطة "34".. هذا وكشف الهلال عن نواياه الهجومية بصفة مبكرة، حيث وضع الضيوف تحت الضغط مع الانطلاقة مع محاولات متواصلة في بناء الهجمات خاصة من على الجهة اليمنى، وبادر الزيمبابوي ادوارد سادومبا بتهديد المرمى بعد مرور ثلاثة دقائق فقط على الانطلاقة، برأسية من مسافة قريبة لكن كرته ضلت طريق المرمى، واصل الهلال في الضغط الهجومي، وقاد عبداللطيف بوي، طلعة هجومية على الجهة اليسرى قبل ان يرسل كرة هوائية عرضية صوب سادومبا، المتمركز داخل مناطق المنافس لكن كرته أعترضها الدفاع وحولها لركلة ركنية للهلال، نفذها الاختصاصي مدثر كاريكا، على مستوى القائم الاول، وابعدها الدفاع للركنية مجددا حيث اعاد كاريكا، تنفيذها بشكل متقن تهيأت معه الكرة امام النيجيري عزيز شابولا، الذي قابلها برأسية من مسافة قريبة لكن كرته ابعدها الحارس عوض عبدالرحيم، من على خط المرمى، حاول على اثرها الظهير عبداللطيف بوي، المباغتة بتسديدة من مسافة بعيدة لكن كرته علت العارضة وضاعت معها سانحة اخرى على الهلال، انقضت معها الدقائق العشرة الاولى من عمر المباراة، وفق محاولات هجومية للازرق مع تراجع الضيوف لمناطقهم الخلفية، وتدخل الكابتن مبارك سلمان، بصفة اضطرارية بعد مرور "17" دقيقة فقط على الانطلاقة واقحم صهيب الثعلب، في المباراة بديلا لمتوسط الميدان نصرالدين الشغيل، الذي تعرض لاصابة اجبرته على مغادرة الملعب، تواصلت على اثرها المواجهة على ذات النسق، وانطلق شابولا، من على الجهة اليمنى لكن تدخل معه مدافع الاهلي عطبرة، وارتكب مخالفة قريبة من مناطق المنافس، نفذها اطهر الطاهر، هوائية عرضية مباشرة داخل مربع العمليات لكن كرته مرت دون ان تجد من يحولها تجاه المرمى، انخفض بعدها النسق خاصة مع السقوط المتكرر للاعبي الاهلي عطبرة لطلب الاسعافات، وانحصرت الالعاب في منطقة الوسط دون تهديد حقيقي على المرميين، مع افضلية واضحة للهلال على مستوى الاستحواذ والسيطرة، وعاد الهلال لبناء الهجمات عند وصول المواجهة للدقيقة "30" من خلال الانطلاقة التي قادها اطهر الطاهر، على الجهة اليمنى لكن تدخل الدفاع تسبب في الحد من خطورة الهجمة وتحويلها لركلة ركنية، نفذها اطهر نفسه، ولم تسفر عن شيء، ومرر عزيز شابولا، كرة بينية خلف الدفاعات صوب المنطلق مدثر كاريكا، لكن كرته كانت اقرب لحارس الضيوف، الذي خرج عن مناطقه وابعد الكرة بقدمه الى خارج الملعب، وتوغّل بعدها سادومبا، بنجاح داخل مربع العمليات وارسل كرة عرضية لكن صهيب الثعلب، لم يحسن السيطرة عليها وضاعت معها فرصة جديدة على الهلال للتقدم في النتيجة، مرت بعدها الدقائق هادئة لينتهي شوط اللعب الاول على نتيجة الانطلاقة.. دخل الهلال الحصة الثانية كسابقتها على نحو هجومي، وحاول نزار حامد، افتتاح التسجيل بكيفية رائعة بـ"كعب القدم" لكن كرته جاورت القائم الايسر لمرمى الضيوف، قبل ان تأخذ طريقها لخارج الملعب، واصل على اثرها الازرق المحاولات التي اسفرت عن الهدف الاول الذي دوّنه النيجيري عزيز شابولا عند الدقيقة "50"، مستفيدا من المخالفة التي نفذها خادعة ومباشرة على المرمى في الوقت الذي انتظر فيه الجميع العرضية، وزاد الهدف من حماسة الاجواء في المدرجات على النحو الذي انعكس على ارضية الملعب، حيث كثف الازرق من هجوماته، وعزز مدثر كاريكا، التقدم في النتيجة بامضائه على الهدف الثاني عند الدقيقة "57"، مستفيدا من الكرة البينية المتقنة التي مررها له اطهر الطاهر، وجعلته في مواجهة كاملة مع مرمى الضيوف، وفتح الهدف الثاني شهية لاعبي الهلال للمواصلة في تهديد مرمى الضيوف، وقاد بوي، طلعة هجومية على الجهة اليسرى قبل ان يمرر الكرة عرضية ارضية صوب كاريكا، المتمركز داخل مناطق المنافس لكنه تباطأ في التنفيذ بصورة اضاعت السانحة على الازرق، تلقى بعدها صهيب الثعلب، تمريرة متقنة من مدثر كاريكا، ونجح في تخطي المدافع بالمهارة اللازمة، لكن تسديدته افتقدت الدقة المطلوبة، واصل بعدها الهلال في فرض سيطرته على الملعب واسلوبه على اللعب، فيما اكتفى الضيوف بالعمل الدفاعي، مع ارتكاب هفوات قاتلة على غرار الكرة التي خطفها الزيمبابوي سادومبا، قبل ان يسدد من مسافة قريبة، لكن كرته حولها الحارس بصعوبة بالغة لركلة ركنية، تم تنفيذها قصيرة قبل ان يكملها كاريكا، عرضية داخل مربع العلميات دون ان تأتي بجديد، لكن الجديد في النتيجة جاء اثر توغل نزار حامد، بنجاح داخل مناطق المنافس وتسديدته لكرة ارضية اقصى الزاوية اليمنى باءت محاولات الحارس عوض بورتسودان، في ايقافها بالفشل لتعانق الكرة الشباك مُعلنة عن ثالث الاهداف الزرقاء عند الدقيقة "67"، عمّد بعدها لاعبو الهلال، لتهدئة النسق من خلال التمريرات الارضية القصيرة في منطقة الوسط، في محاولة لتقسيط المجهودات، ولاحت على اثرها سانحة مواتية امام الضيوف لتقليص الفارق، عندما وجد مهاجم الفريق نفسه في مواجهة كاملة مع الكاميروني مكسيم فودجو، وسدد من مسافة قريبة لكن كرته ضلت طريق المرمى، واجرى الكابتن مبارك سلمان، التعديل الثاني على صفوف الازرق باشراكه للعميد سيف مساوي، على حساب عمار الدمازين عند الدقيقة "77"، قبل ان يتبعه بتعديل اخر على مستوى المقدمة الهجومية قضى بدخول الشاب ولاءالدين موسى، بديلا لمدثر كاريكا، واتى هذا التبديل أكله عندما أكمل ولاءالدين موسى، رباعية فريقه قبل ثلاثة دقائق على نهاية المواجهة في زمنها الرسمي، مستفيدا من التمريرة البينية من الزيمبابوي ادوارد سادومبا، التي مهّدت امامه طريق الشباك، وشهد الوقت المحتسب بدل المبدد فرصة حقيقية للهلال، عندما سدد صهيب الثعلب من حدود المنطقة لكن كرته ابعدها حارس الضيوف بصعوبة بالغة لركلة ركنية، وقع تنفيذها مباشرة داخل مناطق المنافس ولم تسفر عن شيء لتنتهي المواجهة على فوز الهلال برباعية كاملة.

تشكيلة الهلال

اعتمد الكابتن مبارك سلمان، المدرب العام بالاطار الفني للهلال، خلال مباراة فريقه امام اهلي عطبرة امس الثلاثاء، قائمة ضمت كل من الحارس الكاميروني مكسيم فودجو، اطهر الطاهر، عمار الدمازين "مساوي"، حسين الجريف، عبداللطيف بوي، نصرالدين الشغيل "صهيب الثعلب"، نزار حامد، ابوعاقلة عبدالله، النيجيري عزيز شابولا، مدثر كاريكا "ولاءالدين" والزيمبابوي ادوارد سادومبا.

تشكيلة اهلي عطبرة

اختار الكابتن الباقر كوكو، المدير الفني للاهلي عطبرة، لمواجهة الهلال توليفة تكونت من الحارس عوض بورتسودان، محمد عثمان، محمد حقار، محمد معتصم، حامد، الاريتري جوناس، محمد عبدالوهاب، التاج يعقوب، النيجيري ايمانويل والاريتري سايمون.

طاقم الحكام

ادار مواجهة الهلال وضيفه الاهلي عطبرة، طاقم حكام بقيادة معتز عبدالباسط، الذي عاونه المعز شطة وناجي الفاتح، فضلا عن محمد هاشم الحكم الرابع.

لاعبو الهلال يقدمون واجب العزاء للمناصرين

قدم أعضاء فريق الكرة الأول بنادي الهلال، واجب العزاء، في رحيل اثنين من شباب مدرجات الهلال معاذ الشبلي ومحمد ودالبان، لجماهير الهلال قبل اجراء عملية الإحماء، تاهبا لمنازلة الأهلي عطبرة في الدوري الممتاز مساء امس، وكانت بداية تقديم العزاء لرابطة ألتراس الأسود الزرقاء، في المدرج الشمالي "كورفا"، ومن ثم للجماهير المتواجدة في الجانب الشرقي من مدرجات الإستاد.

الانصار يقودون الازرق للانتصار

قادت الجماهير الهلالية العاشقة والوفية فريقها لحصد فوز مهم على حساب اهلي عطبرة، خلال المواجهة التي جرت احداثها مساء امس، من خلال الاجواء الجماهيرية الكبيرة التي صنعها الانصار على جنبات استاد الهلال، ومساندتهم للاعبين منذ البداية وحتى تحقق الفوز، وعلى الرغم من الاداء العادي والنتيجة المخيبة التي انتهت عليها الحصة الاولى، فأن الجماهير واصلت الدعم والمساندة خلال الشوط الثاني واشعلت حماس اللاعبين الذي اسفر عن اربعة اهداف كاملة.

مكسيم.. ضيف الشرف

وقف الكاميروني مكسيم فودجو، حارس المرمى المحترف بصفوف الهلال مرتاحا بين الخشبات الثلاثة للعرين الازرق، خلال مباراة الامس، ولم يتعرض "القط" لأي تهديد حقيقي طيلة زمن المباراة، التي اكتفى بمشاهدتها وكأنه احد "ضيوف الشرف"، حيث سيطر الهلال بالكامل على مجريات المواجهة في معظم فتراتها.

"سلمان" يجتاز "الامتحان"

اجتاز الكابتن مبارك سلمان، المدرب المؤقت بنادي الهلال، المهمة الاولى بنجاح كبير عندما قاد الازرق لتحقيق فوز عريض على الاهلي عطبرة، في المباراة الاولى التي يخوضها الهلال بعد اقالة الروماني ايلي بلاتشي، من منصب المدير الفني والتي جاءت مباشرة اثر الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الفريق على ملعب مضيفه مريخ الفاشر يوم الجمعة المنصرم.

ثنائية "اطهر وشابولا".. جبهة نارية

شكلت الثنائية المميزة بين اطهر الطاهر والنيجيري عزيز شابولا، على الجهة اليمنى للهلال خلال مباراة الامس، الخطر الداهم على الضيف العطبراوي، وكلاهما تحرك بالفاعلية اللازمة واسهم في الانتصار العريض الذي تحقق، ولم يجد عناصر الاهلي عطبرة، الحلول اللازمة لايقاف انطلاقات هذا الثنائي.

"اهلي عطبرة" يكتفي بالدفاع

اكتفى فريق الاهلي عطبرة في مباراته امام مضيفه الهلال، بالعمل الدفاعي منذ الدقيقة الاولى، حيث اعتمد الباقر كوكو، المدير الفني للفريق العطبراوي استراتيجية تقوم من الاساس على التكتل في المناطق الخلفية ومحاولة تضييق المساحات امام لاعبي الهلال، خشية انطلاقات الثلاثي السريع شابولا، كاريكا وسادومبا، واجاد الضيوف في تطبيق هذا النهج بشكل كبير خلال شوط اللعب الاول لكن الفريق لم يقوى على الصمود وانهار بالكامل في الحصة الثانية التي عرفت التفوق بالطول والعرض للاعبي الهلال، الذين وجدوا طريقهم للمرمى واحرزوا اربعة اهداف كاملة.

"شابولا".. يستعيد ذكريات "الديربي"

استعاد النيجيري عزيز شابولا، الساعد الهجومي المحترف بصفوف الهلال، ذاكرة التهديف وبعد توقيعه على هدفه الاول بالقمصان الزرقاء خلال مباراة الديربي، في شباك اليوغندي جمال سالم، اثر تسديدة يسارية من خارج المنطقة، عاد اللاعب للتهديف في مباراة الامس امام الاهلي عطبرة، واستغل يساريته المبدعة في كسر صمود الضيوف، مع بدايات الشوط الثاني.

"افكار الروماني" حاضرة

بدأت افكار الروماني ايلي بلاتشي، المدير الفني الذي وقعت اقالته خلال الايام الفائتة من الادارة الفنية للازرق، حاضرة خلال المواجهة التي خاضها الفريق امام ضيفه الاهلي عطبرة، باعتبار ان الكابتن مبارك سلمان، اعتمد على ذات الاسماء تقريبا ولم يتدخل باجراء تعديلات تذكر على القائمة التي ظل يراهن عليها ايلي، بشكل استراتيجي حيث خاض الازرق مباراة الامس بالتوليفة التي بدأت مواجهة مريخ الفاشر باستثناء تعويض بشة المُصاب باللاعب ابوعاقلة عبدالله.

"سلمان وطارق" يتبادلان الوقوف على الخط

تبادل الكابتن مبارك سلمان، المدرب المؤقت لفريق الهلال وزميله طارق احمد ادم، الذي تم تعيينه في منصب المدرب المساعد مؤخرا لتدعيم المنظومة الفنية الادوار، خلال مباراة الامس التي خاضها الازرق امام اهلي عطبرة، خاصة فيما يتعلق بمنح العناصر التوجيهات وادارة المباراة من على الخط، حيث كان الثنائي يتبادل الوقوف على المنطقة الفنية.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY