خلف الشباك – كبوتش – الإعلام الأحمر يسبح عكس الريح ويغرق المريخ 24 سبتمبر 2016

470 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 24 شتنبر 2016 - 4:15 مساءً
خلف الشباك  – كبوتش – الإعلام الأحمر يسبح عكس الريح ويغرق المريخ   24 سبتمبر 2016

{ ظللنا نتابع عبر السنوات الماضية النفخ الإعلامي الأحمر الذي ظل يصوّر الأشياء بغير صورتها ويلوّن الحقائق ويطمسها بصورة جعلت فريقهم يترنّح في العديد من المشاركات القارية ويفشل فشلاّ ذريعاً في حصد كبرى البطولات المحلية والتي إستعصت عليهم ميدانياً منذ إنطلاقتها وحتى كتابة هذه السطور، فالبطولات القليلة التي نالوها جاءت بمساعدات تحكيمية واضحة للعيان وإنحياز إداري من قِبّل قادة الإتحاد العام …

{ درج هذا الإعلام على التركيز على تمجيد رئيسهم الأوحد الأستاذ جمال محمد عبد الله الوالي الذي صوّروه بسوبرمان الإداريين رغم الإخفاقات التي شهدها النادي في عهوده المتعاقبة ولم يتوقّف هذا الإعلام المُضِلل من تمجيد هذا الرجل حتى عندما ترجّل وأعلن الرحيل، فهم في سبيل التطبيل الأجوف له راحوا يهاجمون من خَلفه في ظروف إستثنائية بصورة جعلته يهرب ليعود نفس الرجل وبنفس التفاصيل فبدلاً من نقده وإنتقاده راح هؤلاء يبحثون عن شماعات أخرى على شاكلة الحديث عن محاباة الحُكّام للهلال وشاكلة التجنّي على رجل قامة مثل السيد الحكيم طه علي البشير …

{ يتناقض إعلام المريخ في آرائه ويرتبك في تحليلاته للوضع الراهن فهو الذي إنتقد لجنة ونسي بإعتبارها دمرّت المريخ بعدم ضم لاعبين مهرة وعدم تجهيز الفريق للموسم بالصورة المثالية في الوقت الذي يهاجمون فيه الآن الهلال المستقر فنّياً والمتقدّم خطوات واثقة في مشوار بطولة جماهيره المُحبّبة يتحدثون عن عدم أحقيته بالبطولة ويعتبرون فريقهم أيضاً غير مؤهلاً لها فمن يريد هذا الإعلام أن ينالها هذا العام؟! .. الغريب أن الهلال الذي يتتريقون عليه أسقطهم بالفنّية القاضية مثلما أسقط غالبية أندية هذه المنافسة،فالواضح أن هذا الإعلام يسبح عكس إتجاه الريح ولا يعرف الى أين يريد أن يرسى …

{ تابعنا بحسرة وإستغراب شديد الحملة المسعورة التي وجهتّها إحدى الصحف المريخية لحكيم الهلال ورئيسه الأسبق السيد طه علي البشير دون أن يكون هنالك مُبرراً أو ذنباً إرتكبه هذا الرجل في حق المريخ فهؤلاء أرادوا أن يطبقّوا المثل الصحفي القبيح (أضرب الرأس) كي يخاف بإعتبار أن ضربه سيوقف أشياء هم يعتبرون أنها مسّتهم ولكن تبقى الحقيقة أنهم تجنّوا على هذا الرجل الذي نعرف أخلاقه وأدبه لهذا فالواجب الأخلاقي يحتّم عليهم أن يعتذروا له، فإن أرادوا رد إعتبارهم من ضربات وُجهت لهم من الصحيفة التي يملكها ففي إمكانهم أن يفعلوا دون المساس به …

{ لا نعرف الدوافع الحقيقية لهذه الحملة ضد هذا الرجل وإن كنا نعرف أن هجومهم غير المُبرر على الهلال الكيان سببه الإنتصارات المدوّية التي يحققها فريقه الذي إقترب كثيراً من حسم لقب جماهيره المُحبّب لهذا نتمنى صادقين أن يتوخّى الإخوة في تلك الصحيفة الصدق وأن يحاسبوا ضميرهم قبل أن يتعرّضوا لشخص بالإساءة والتجريح دون ذنب جناه غير أنه ناشر لصحيفة يعتبرونها عدواً لهم دون أن يضعوا في إعتبارهم بأن هذا الناشر في إمكانه أن يوجّه محرري صحيفته بـ (ضرب الرأس) والرأس هنا واحد من إثنين جمال الوالي أو عبد الصمد محمد عثمان ولكن طه بحكمته وأخلاقه الرفيعة لا يقبل المساس بالآخرين وإغتيالهم معنوياً لأسباب لا ترقى …

{ ندافع عن طه علي البشير لا لمصلحة بيننا أو خصوصية في علاقة ولكن ندافع عن رجل نعرف أنه واحداً من الذين سخرّوا إمكانياتهم وجهدهم من أجل الرقي بكرة القدم السودانية مُمثلة في كبيرها هلال السودان يُضاف لذلك المكانة الإجتماعية الرفيعة لهذا الرجل في الأوساط السياسية والرياضية وأدواره المُقدّرة في النهوض بإقتصاد السودان ونتمنى صادقين أن لا يزجه الإخوة في الصحيفة التي هاجمته والصحيفة التي يملكها في هذا الموقف الذي لا يتناسب والمكانة التي هو عليها …

باقي أحرف

{ تاه الهلال وغرق عصر أمس بملعب النقعة ونال هزيمة مُتوقعة ومُستحقة بعد أن شعر لاعبوه بأنهم وصلوا الى المبتغى كما صوّر لهم الإعلام الأزرق فهذه الهزيمة تعتبر بكل المقاييس مهمّة جاءت في وقتها المناسب ليصحو بعدها الفريق في مبارياته الأربع القادمة والتي من المفترض أن يؤكد من خلالها جدارته بهذه البطولة أو يؤكد مزاعم المريخاب …

{ واضح بأن الترتيبات الإدارية لهذه المباراة لم تكن بالصورة المثالية بدليل أن الكل يتحدث عن نتيجة مضمونة دون أن يراعي للمنافس الذي تلعب معه الظروف في هذه المواجهة التي نرى أنها أحبطت جماهير الهلال التي عشمّوها بالتتويج بفاشر السلطان …

{ مواجهة الهلال القادمة أمام الإكسبريس العطبراوي لو تعامل معها بلاتشي وطاقمه المعاون بنفس الفهم الذي تعاملوا به في مباراة الأمس من المؤكد وقوع كارثة نتمنى أن يتم تلافيها قبل أن تقع الفأس على الرأس، فجماهير الهلال التي إنتظرت التتويج أمس لا نظنها ستصبر على أي تراخي في المواجهتين القادمتين على الأقل …

{ بقيادة حكيمة وترتيب مُسبق عاد الأهلي شندي بالنقاط الست من فاشر السلطان متقدماً خطوات واثقة في مشوار بحثه عن مركز جديد يناسب الإمكانيات التي توفّرت لهذا الفريق منذ إنطلاقة منافسة هذا العام …

{ حدثني من أثق في حديثه بأن البرازيلي هيرون ريكاردو علّق على مستوى الهلال في مباراته الأولى أمام شقيقه الأصغر هلال الفاشر بأن الهلال يضم خامات مميّزة ينقصها التكتيك المثالي واللياقة البدنية الأفضل وريكاردو بخبرات السنين مؤهل بأن يفتي في مثل هذه الأمور …

{ محادثة تلفونية مهمّة من شخصية هلالية أكثر أهمّية تلقيتها في اليومين الماضيين لا أود كشف تفاصيلها في هذا التوقيت وإن كنت سأكشفها في القريب العاجل خاصة وهذه الشخصية قد غبت عن التحدث معها زمناً طويلاً لأسباب مجهولة وغير معروفة رغم ما يجمع بيننا من مودّة وحُب على مدى العقدين الماضيين …

{ والمريخاب الذين يتتريقون على الهلال عليهم أن يركّزوا أولاً على وصافتهم المهددة بالتصدّع والإنهيار في ظل الإنتفاضة التي إنتظمت ديار الأهلاوية بدار جعل والتوقعات التي تشير الى نتائج باهرة سيحققها الأرسنال في مواجهاته الأربع المتبقية …

{ صفحة دسمة ذكرّتنا بأيامنا الأولى في بلاط صاحبة الجلالة يعدها الزميل الصديق من أرشيف قوون الزميل أحمد الحاج مكي والمتابعون لهذه الصفحة يقفون حقيقة على حجم العمل والمثابرة والتضحيات التي كنا عليها في زمان مضى ولسان حالنا يقول قول للزمان إرجع يا زمـــــــــان …

{ حل بين ظهرانينا في الأيام القليلة الماضية الأخ الصديق الزميل كمال أحمد بخيت قادماً من دوحة العرب الوريفة لقضاء إجازته بين أهله وأحبابه وكيمو الذي نرحب به عاشرناه سنيناً عددا واحداً من أشطر وأميّز الصحفيين الشباب الذين إفتقدتهم الساحة الإعلامية التي أصبحت في الآونة الأخيرة تضج بأنصاف المواهب …

{ غيّب الموت الهرم الهلالي الكبير واللاعب الفذ عبده مصطفى والذي برحيله إفتقدنا واحداً من أخلص المخلصين وأكثر العاشقين للأزرق الدفّاق .. اللهم إرحمه وأغفر له وأجعل الجنة مثواه مع الصديقين والشهداء وحسن أؤلئك رفيقا.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.