خلف الشباك – كبوتش – عبد اللطيف (سعيد) بالتضحية للهلال ! 8 سبتمبر 2016

0
1

 

  • رغم حلاوة الإنتصار العريض الذي حققه بدور الهلال اللوامع في مواجهة عشية أول من  أمس أمام النيل الشنداوي إلا أن الإصابة التي تعرض لها النجم الخلوق عبد اللطيف سعيد بوي كادت أن تقضي علي فرحة جماهير الهلال وهي تضع أياديها علي قلوبها بعد أن شاهدت اللاعب في حالة أقرب للموت.
  • معلوم بأن النجم عبد اللطيف يعتبر واحدا من النجوم الوفيين والمخلصين للشعار الأزرق منذ أن وطأت أقدامه الديار الهلالية ، حيث ظل يقدم تضحيات جسام طيلة فترته الأولي والتي شهدت صقل عوده بصورة مكنته من إحتلال موقعه في تشكيلتي الهلال والمنتخب الوطني .. حتي فاجأته الإصابة في فترته الثانية وأبعدته عن ممارسة هوايته بصورة كادت أن تنهي مشواره الكروي لو لا قوة شكيمته وتحمله لمرارات لم يتحملها لاعب غيره .
  • غبت عن الكتابة طيلة الأسابيع الماضية بسبب سفري للقاهرة لمعاودة الطبيب   بعد الالام التي كانت ومازالت تطاردني .. وعدت منها أول أمس ، حيث كان من المفترض أن أنال قسطا من الراحة حسب توصية الطبيب .. ولكن مشاهدتي لحالة بويا أمام الشنداوية جعلتني أرفض الراحة وتوصية الطبيب بالكتابة عن هذا النجم الذي لا يعرف قدره وقيمته وحبه للهلال إلا القليلون ، فالنجم تابعنا مأساته في أيام الروماني إيلي بلاتشي الأولي وكيف زج به بدكة البدلاء طيلة فعاليات الدورة الأولي .. ولم يمنحه الفرصة إلا عندما شعر بأن فداسي ليس هو الخيار المناسب لهذه الخانة في وجود نجم بمواصفات وامكانيات عبد اللطيف سعيد.
  • ضحي بويا للهلال كثيرا وصبر حتي ظفر بثقة الروماني بعد أن عاد بقوة في مواجهات الفريق الحاسمة في خواتيم بطولة الممتاز ، وقد ظهرت هذه التضحيات في مواجهة الفريق أمام النيل .. التي عرض فيها حياته للخطر من أجل أن يظفر الفريق بنقاط هذه المباراة لأهميتها وقيمتها في مسار تحقيق البطولة مبكرا حيث شاهدناه يدافع بجسارة من أجل عدم اهتزاز الشباك ويتقدم خطوات واثقة من أجل تعزيز الجبهة الهجومية لإحراز هدف يريح أعصاب الجماهير خاصة والمنافس  لعب لنفسه ولاخرين فدفع بويا الثمن غاليا بالإصابة التي لحقت به وكادت أن توقف قلوب كل الذين شاهدوها من داخل الإستاد وعبر الشاشات .
  • انتهت جولة الشنداوية بهذا الانتصار الذي رد من خلاله أبطال الهلال اعتبارهم وهم يثأرون من هذا الفريق الذي جرعهم هزيمة قاسية نزلت كالعلقم في حلوق كل الهلالاب … ويضاف لذلك تقدم الفريق أكثر نحو تحقيق لقبه المفضل بأرقام قياسية لا نظن أن هنالك فريقا سيحققها في القريب العاجل لهذا نتمني أن يواصل الفريق انتصاراته في مواجهتي الهلال والمريخ الفاشر ، حتي يؤمن صدارته بشكل مطلق أقرب لتحقيق الهدف والإحتفال به مبكرا بفاشر السلطان
  • اهداء الإنتصارات في المواجهات القادمة أقل هدية يمكن أن يقدمها نجوم الهلال لزميلهم بويا الذي نتمني أن يكون واحدا من صناع هذه الانتصارات .. فمواجهتي الفريق القادمتين بالفاشر تحتاجان حقيقة لجهد مضاعف خاصة والمنافسين علي هذه البطولة يحلمون .. بل يتعشمون أن يخسر الهلال تلك المواجهتين عسي ولعل أن يتعثر بالمواجهات الأربعة أمام قمة عطبرة والخرطوم الوطني والمريخ .. ولكن واقع الحال ومعطيات الأحداث تؤكدان استحالة تحقيق عشم هؤلاء المنافسين الذين من المفترض أن يقنعوا من هذه البطولة ويركزوا أكثر علي منافسة بعضهم علي الوصافة التي أصبحت محل تنافس بعد أن كانت في وقت سابق حكرا علي المريخ

باقي أحرف

  • تابعت وغيري تصريحات النجم السعودي ياسر القحطاني المتعلقة بالهلال السوداني ولم أجد ما يجب أن يثير الهلالاب بالصورة التي تابعناها في اليومين الماضيين فالنجم لم يكن يقصد ان يستفز الهلال كما صور البعض وانما أراد أن يحمي فريقه من اتهامات طالته عندما قال أظنه يقصد الهلال السوداني كان يضرب مثلاً ليس الا، خاصة وفريقه يحمل نفس الاسم ولا يوجد هلالا اخرا يمكن أن يضرب به مثلا.
  • اعتذر اللاعب أمس عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن تصريحاته مؤكداً أنه لم يقصد أن يسيئ للهلال أو جماهيره الشئ الذي يؤكد تفسيرنا لتصريحاته لهذا لا نري سبباً يدعو مجلس الهلال لمقاضاته أو مقاضاة القناة التي حاورته فالهلال مشغول بما هو أهم وأمامه تحديات كثيرة تتطلب أن يتفرغ لها المجلس حتي ينجز ما يسعد جماهيره التى تنتظر الظفر بالبطولتين المحليتين تأهباً لمشاركات أقوي في البطولة الأفريقية القادمة.
  • حقق الأهلي شندي انتصارا كاسحا على منافسه الأهلي الخرطومي مؤكداً بهذا الانتصار العريض مقدرته على منافسة المريخ على وصافة دوري هذا العام فالأهلي أمامه مواجهات ست في إمكانه أن يحقق من خلالها الانتصارات والظفر بهذا المركز لأول مرة في تاريخه كانجاز يحسب له ولراعيه السيد صلاح أحمد ادريس.
  • سحر النجم الفنان صهيب عزالدين الثعلب جمهور المشاهدين داخل الاستاد وعبر الشاشات بأدائه السلس وفنياته العالية وقد أكد هذا النجم بهذا المستوي أن ابتعاده عن التشكيلة في أي وقت من الأوقات ليس في مصلحة الفرقة الزرقاء التي تميزت بأداء أفضل بمشاركة هذا اللاعب أمام النيل شندي.
  • قلنا في وقت سابق بأن الموهبة محمد عبدالرحمن من المفترض أن تُرعي بشكل أفضل ونقول الان بعد تصريحاته التي أطلقها عبر جوهرة الصحافة الرياضية أمس بأن في الإمكان أفضل مما كان خاصة والنجم صغير في سنه ويحتاج لمن يشد من أزره و يدفعه لمزيد من التألق لأنه يمثل باختصار شديد مستقبل المقدمة الهجومية وأملها في مشاركاتها القادمة.
  • نتفق أو نختلف فمحمد عبدالرحمن يعتبر أفضل من أي مهاجم نقوم باستقدامه من أي دولة إفريقية.
  • تتشرف أول وأعرق عاصمة للسودان سنار باستقبال سيد اسياد البلد الهلال الذي من المؤكد سيتشرف هو الاخر بالقدوم لهذه المدينة التي يعشق سكانها اللون الأزرق و كيف لا يعشقونه والنيل الأزرق الهادر يحاصرهم من كل جانب و يمثل لهم العنوان الأبرز لمدينتهم العريقة.
  • بدور الهلال اللوامع مطلوب منهم أن يتفاعلوا مع هذا الحدث ولا يتجاهلوا منافسهم رغم حداثة عهده بالمشاركات القومية فهذا الفريق سبق وأن أحرج العديد من الفرق التي واجهته بهذه المدينة ولهذا نتمني أن يتعامل بلاتشي وابنائه بكل جدية حتي يستطيع الفريق أن يقدم العرض المنتظر الذي يسعد جماهيره المنتشرة بهذه المدينة والقري التي حولها.
  • قضينا أيام جميلة بقاهرة المعز وسعدنا بوجود عدد من الإخوة هناك على رأس هؤلاء الاستاذ الكبير كمال آفرو والزميل الصديق ابراهيم المنا وقد استمتعنا حقيقة بوجود الفنان الكبير القلع عبدالحفيظ الذي كان فاكهة جلساتنا بمقهي فنون بوسط البلد وشكرنا يمتد للإخوة برابطة أهل الهلال بالقاهرة رغم ان أحدهم كاد ان يعكر صفو العلاقة بيننا وهذه الرابطة العملاقة ولأمره سنعود بالتفاصيل في الأيام القليلة القادمة.
  • لأول مرة في تاريخ البطولات تتنافس الفرق على الوصافة، بعد ان حُسم اللقب مبكرا.. وحقيقة نقول: "خمسة يا مُفترين"

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY