فوزي لـ”الجوهرة”: فوز الهلال في الفاشر خدمة يمين وعرق جبين

0
1

 

"الاسد" يتفق مع "الروماني" على سوء "النقعة"

فوزي لـ"الجوهرة": فوز الهلال في الفاشر خدمة يمين وعرق جبين

غياب "التلفزيون والاذاعة" عن الحدث الكبير يدعو للأسف.. ومواجهة الجمعة لا تقبل التراخي

الفاشر: ابراهيم الجيلي – اشرف كامل

ثمّن الكابتن فوزي المرضي، عضو مجلس الهلال وممثل رئيس النادي في فاشر السلطان، الروح القتالية العالية التي اظهرها لاعبو الهلال في مباراتهم الاخيرة امام الخيالة، وشددّ الاسد، الذي كان يتحدث في مقابلة خاصة مع "الجوهرة"، على ان هذه الروح مثلت سر الانتصار بثلاثية كاملة على منافس حقيقي آمن بحظوظه منذ البداية وحتى النهاية، وقال فوزي: "حقق الهلال فوز صريح ومستحق في مواجهة الاثنين، وان النتيجة جاءت خدمة يمين وعرق جبين من لاعبي الازرق، سيما وانهم دخلوا المواجهة بعزيمة كبيرة واصرار على دعم الصدارة بثلاثة نقاط جديدة من خارج القواعد، واكد الهلال بهذا الفوز على انه فريق كبير، وان جهازه الفني ولاعبيه يدركون جيدا ماهو المطلوب منهم ومتى تكون لحظات الحسم خلال التسعين دقيقة، التي عرف كيف يروض فيها اصحاب الارض بنتيجة مريحة، مع المحافظة معها على شباكه نظيفة وهي ميزة لا توجد في كثير من المنافسين من الفرق الاخرى".

حسرة على "النيلين"

تحسّر الاسد فوزي المرضي، جراء غياب الهيئة القومية للاذاعة والتلفزيون عن الحدث الكبير بمدينة الفاشر، التي تستقبل مباريات مهمة خلال هذا الاسبوع اطرافها هلال الملايين واهلي شندي وقمة الفاشر، وهو حدث وكان يمكن على الاقل ان يسجّله التلفزيون ويعمل على بثه لاحقا، لكن المؤسف انه غاب تماما عن المشهد، ولم يحرص على توثيق مباراة مهمة، على النحو الذي حرم جماهير اكبر فريق في السودان من متابعة المباراة كبيرة ورائعة، وما يزيد من الحسرة والآسف يكمن في غياب الاذاعة، التي كانت دائما ترافق البعثات الرياضية في رحلاتها داخل السودان بل وخارجه، لكنها غابت هي الاخرى عن نقل المباراة وهو حدث يجب ان يقف الناس عنده كثيرا.

معشب "النقعة"

امن الاسد فوزي المرضي، على حديث الروماني بلاتشي، مدرب الهلال على سوء ارضية ملعب "النقعة"؛ وقال رغم ذلك لكنه يعتبر افضل من المرات السابقة التي شاهده عليها؛ واصبح يشكل هاجس يؤرق كل الفرق، التي ظلت تشكي منه حاله، وتمنى الاسد، ان يعمل القائمون على امره بتأهيله بشكل افضل رغم علمهم ان الضغط المتواصل على هذا الملعب الذي يستقبل مباريات اندية القسم الاول، فضلا عن ممثلي الفاشر في الممتاز الهلال والمريخ.

دعم الصدارة

حذّر الكابتن فوزي المرضي، اعضاء فريق الكرة الاول بنادي الهلال من التراخي، بعد الاقتراب كثيرا من التتويج باللقب، واكد ان المواصلة على سكة الانتصارات امر غاية في الاهمية، وان العمل بالايجابية المطلوبة يكمن يساعد الفريق على تحقيق اهدافه بداية من مواجهة الجمعة امام مريخ الفاشر، وقال فوزي، يجب ان تتواصل الانتصارات في اللفة الحاسمة للدوري لتأكيد الجدارة والعمل على تحطيم الارقام القياسية في المنافسة الدورية، التي يعمل على التوشح بذهبها، بجانب عمله على التتويج بلقب كأس السودان الذي بلغ الفريق الازرق مرحلة الدور نصف النهائي بعد تخطيه لود هاشم، وان جماهير الهلال لن تقبل بأقل من بسط السيطرة على البطولتين المحليتين واحتكار الذهب، لتعويضهم خيبة الوداع المفاجيء والمبكر لنسخة العام الحالي من رابطة الابطال.. وطالب فوزي، ابطال الفريق ضرورة التركيز بصورة اكبر في مباراة مريخ الفاشر المنتظرة يوم الجمعة، بل وكل المباريات المتبقية والتي تجابه فريها كل الاندية، الهلال المتصدر بصلابة اكبر ورغبة زائدة في صناعة المفاجآ، لذلك يجب ان يكون هناك تركيز وحذر من قبل اللاعبين، التزام احترافي في تنفيذ توجيهات الطاقم الفني، لان مرحلة الحصاد تتطلب ذلك.

اقامة مثالية بالفاشر

وصف الاسد، معسكر الهلال بـ"الدرة" لمباراتي الفاشر، على انه مثالي وتتوفر فيه كل المعينات وينعم بالاستقرار والانضباط التام، واللاعبين يدركون تماما عظمة المهمة لذلك ساعدوا المسؤولين عن الفريق، بالانضباط في الراحة والتدريبات.. مشيرا الى ان العمل الجماعي أسهم بصورة كبيرة في حصول الفريق الازرق على الانتصارات الرائعة التي صنعت صدارة المنافسة التي يحتلها الهلال برصيد 77 نقطة، وبفارق مريح عن اقرب المنافسين.. وشكر الاسد المسؤولين وجماهير الفاشر علي حسن الاستقبال والكرم الذي عكس جمال انسان ووجه الولاية مؤكدا ان الفاشر تستحق ان يكون بها اكثر من فريق لان جمهورها واها يعشقون الرياضة وكرة القدم خاصة  ولمس مدي السعادة الكبيرة في عيون الجماهير بصول الهلال للمدينة.

"الاسد" يترحم على روح "عبده مصطفى"

تلقى الكابتن فوزي المرضي، عضو مجلس ادارة نادي الهلال، بحزن عميق خبر رحيل الكابتن عبده مصطفى، اللاعب التاريخي بصفوف الهلال، والذي حدثت وفاته امس الثلاثاء بامدرمان.. ونعى فوزي، للاعلاميين المرافقين للبعثة رحيل عبده مصطفى، وترحم على روحه واصفا الفقيد على انه زميل وصديق عزيز، واحد ابطال الهلال في عهده الذهبي، وأكمل فوزي: " نعزي الاهلة في وفاة اخ عزيز، ونجم كبير طيب المعشر، ودمث الخلق، اعطى للهلال زهرة شبابه، قبل ان يرحل للامارات طلبا للرزق الحلال، ونعرفه من افضل الناس خلقا واخلاقا، سجلنا له زيارة قبل رحلة الهلال للفاشر فوجدناه يعيش معاناة المرض في صبر وجلد، ويعتبر  الراحل فقد للهلال والوسط الرياضي عامة لانه كان سفيرا للرياضة في دولة الامارات العربية".

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY