كي بورد – الطيب علي فرح – كيف يمكن أن يحقق الزمالك المصري عشرة مليون دولار في موسم واحد  ..!! 26 سبتمبر 2016

0
276 views

بحسب  رأيي الشخصي وكلي ثقة أن الكثيرون يتفقون معي اعتقد ان من لم يحظى بمشاهدة مباراة الوداد المغربي والزمالك المصري في صراع التأهل للمباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا موسم 2016 قد فاته الكثير جدا من حماسة ومتعة كرة القدم (الافروعربية)..!!

حتى نحكي قصة هذه الموقعة الكروية التي لن ينساها التاريخ كاملة  لا بد وأن نذكر ببعض احداثها التي اوقدت شجرتها الأولى وصنعت سيناريو الإياب العجيب..!!
بدات الحكاية في الاسكندرية قبل عشرة أيام. . يومها دخل الزمالك لارضية الملعب في ظروف معقدة جدا .. يفقد الكثير من نجوم الفريق بسبب الإصابة والغياب والإيقاف .. لا يمتلك مدرب الفريق الأبيض  سوى أربعة عشر لاعبا لهذا النزال المهم .. المهاجم المتألق الهداف الخريف محمود كهرباء كان أهم الغائبين حيث ذهب في صفقة انتقال لنادي الإتحاد السعودي .. انتقد الغالب الأعم من (المنظراتية) صفقة انتقال كهرباء للدوري السعودي وفريقه في (عز دوري الابطال) وفي أمس الحاجة لجهوده .. ولكن هو تفكير من يعانون من قصر النظر فلا يرون ابعد من (ارنبة الأنف ) ..!!
في تلك الليلة شهدت الإسكندرية توهجا منقطع النظير لفرقة الزمالك .. و تواضعا غريبا للفريق المغربي .. فكانت المحصلة النهائية (أربعة أهداف) ظن الجميع انها تمثل نهاية احلام الوداد المغربي وضياع حلم البطولة إلا جمهور الفريق الأحمر الذي بدأ عملية الحشد منذ نهاية مباراة الإسكندرية. . أنشأت جماهير الوداد المغربي (هاشتاغ) على مواقع التواصل تحت شعار المستحيل ليس الوداد .. ثم امتلأ مركب محمد الخامس بالآلاف من المشجعين أصحاب الروح الإيجابية والحماس الكبير ليلة مباراة الإياب. . منظر مهيب تقشعر له الأبدان .. وما هي إلا 17 عشر دقيقة إلا وسجل الوداد الهدف الأول ..  ودقائق أخرى سجل بعدها الثاني .. ولكن يبدو ان الجانب المصري كان مستعدا لمثل هكذا سيناريو .. فاستجمع قواه ومن هجمة مرتدة منظمة سجل الزمالك هدفا ظنه البعض أيضا أنه نهاية لمغامرة وطموح الوداد المغربي ..!!
شهد الشوط الثاني نوعا من الجنون والفنون .. وهجوم عنيف ومتصل على الجبهة المصرية كان نتاجه (خمسة أهداف ) في شباك الزمالكاوية.. الآن يحتاج الوداد لهدف وحيد ليعصف بآمال الزمالك بعيدا .. وكان هذا الهدف بالفعل قريبا جدا بسبب ما كان على أرض الملعب من توهج للفريق المغربي بلغ أقصى الدرجات ولون احمر (ناصع الإحمرار) يكسو المدرجات التي جن جنونها و (فلكبت عديييل).. وظن الناس ساعتها الظنون بمدرسة الفن والهندسة .. ولكن على ما يبدو ان الامر لم يكن يحتاج سوى (لتمريرة حريرية) من الحريف كابتن الفريق (حفني) اسكنها المحترف (ستانلي) الشباك الحمراء بكل ذكاء وبرود .. لتنتهي هذه المعركة الحربية بتفوق القلعة البيضاء واقترابها من تحقيق لقب البطولة والحصول على جائزتها التي تبلغ (خمسة ملايين دولار امريكي) .. لتنتهي قصة الجنون والفنون .. والظنون ..!!

ربما يقول أحدكم.. طيب يا طيب ومن أين للزمالك بالعشرة ملايين التي ذكرتها هناك في عنوان هذا العمود (الشي دي خمسة) .. !؟
الإجابة يا صديقي هي أن نادي الزمالك سوف ينال (خمسة ملايين دولار ) أخرى من صفقة انتقال محمود كهرباء للدوري السعودي .. نعم كهرباء الذي استثمر الزمالك في تألقه فنال الملايين..!!

هكذا وفي موسم واحد يمكن سوف ينال الزمالك عشرة مليون دولار .. أو بالعدم سبعة مليون دولار هذا إن لم يتمكن الفريق من تحقيق اللقب وحل في المركز الثاني ..!!

شفتو الشغل النضيف. . والتفكير النضيف .. يا أصحاب العقول (النضيفة) ..!!

قف:
نضيفة. . ومكوية..!!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY