مسلسل اقالة المدربين يتواصل في القلعة الزرقاء.. وتباين في الاراء الفنية

0
2039 views

مسلسل اقالة المدربين يتواصل في القلعة الزرقاء.. وتباين في الاراء الفنية

حداثة: الروماني لم يضع بصمته.. المهندس سبب الإنتصارات.. والقادم اصعب

عاكف: قرار اقالة "بلاتشي" غير موفق.. وخطر الإبعاد السريع يهدد المدرب الجديد

هشام الريشة: توقيت الاطاحة غير مناسب.. ويجب مساءلة اللاعبين ورئيس البعثة عن اسباب الخسارة

الجزائري بن ذكري: الاختيار الخاطئ من البداية وراء الاقالات المفاجئة.. والاندية العربية لا تدعم الاستقرار الفني.. واقترح اشراك المناصرين في استقدام البديل

كتب/عمرصالح

انتهى مشوار المدرب الروماني العجوز ايلي بلاتشي في العاصمة الخرطوم وتحديداً رفقة هلال الملايين، وكتبت مباراة مريخ السلاطين آخر المشهد لقصة طويلة لم تكتمل وطموحات زرقاء واحلام واماني بالتتويج بدوري ابطال افريقيا في الموسم المقبل على يد هذا المدرب الكبير الذي لايختلف اثنان حول مقدراته وامكانياته الفنية التدريبية من خلال عمله في الدوريات العربية، وعلى راسها اقوى الدوريات السعودي، لكن يبدو بأن احلام الطامعين واصحاب المصالح الشخصية لايعجبهم رؤية مثل هذا المدرب الناجح وصاحب السيرة الذاتية المميزة لأن تواجده في القلعة الزرقاء حتى نهاية عقده الذي تبق له اكثرمن العام والنصف لن يكون في مصلحتهم، ففي الوقت الذي كان الفريق يتأهب فيه للسفر لأداء اصعب مهمتين بفاشر السلطان كان بلاتشي على علم بإتصالاتهم مع وكيله السابق بجانب وكيل تونسي معروف من اجل احضار مدرب جديد، لكنه رغم ذلك واصل عمله بكل اجتهاد وتفان وحقق فوزا كبيرا على هلال الفاشر وبثلاثية على الرغم من علمه بالقرار الذي ينتظره بعد العودة من الفاشر، بلاتشي كان سيغادر لوحده بعد العودة من الفاشر وقبل ان تتم اقالته حسب حديثه مع وكيله وذلك بسبب التدخلات الإدارية في عمله، والتي حدثت في مباراة الرابطة كوستي يومها افصح للاعبين عن قرار الرحيل قبل ان يتدخل رئيس النادي ويقنعه بالمواصلة،  .. صائد البطولات حاد في طبيعة عمله ولكنه محبوب من قبل جنوده حتى البدلاء لم يتذمروا او يتضايقوا منه وكذلك الجدد وبالتالي فان علاقة بلاتشي مع لاعبيه كانت "سمنة على عسل" وهذا سر تماسك الفريق. وتحقيقه لاحد عشر انتصارا في عهد بلاتشي وسقوطه مرتين امام هلال الابيض ومريخ الفاشر مقابل التعادل في مناسبة واحدة، كانت امام الاهلي شندي وهذا يؤكد بأن الروماني لم يكن سيئاً، والآن ترك الفريق وفي رصيده 77 نقطة وفي صدارة المنافسة قبل 4 اسبايع من نهايتها.. وقد اجمع الفنيون وخبراء التدريب على ضرورة اتاحة الفرصة للمدرب لموسمين اوموسم كامل، ومن ثم يمكن تقييمه بطريقة مدروسة لأن الحكم من مباراة او شهر لا يعطي نتائج صحيحة وفيه ظلم له.. وكان المدرب التونسي لطفي السليمي قال في مقابلة مع "الجوهرة"، ان الهلال تعاقد مع مدرب كبير واذا صبر عليه سيحقق الكثير ويصنع فريق قوي.. وقبله تحدث المصري محمود عزالدين والذي وصفه بالمدرب العالمي صاحب الافكار الهجومية والانجازات.. وطالب بتهيئة الاجواء للروماني من اجل مواصلة الابداع، بلاتشي غادر بذات الطريقة التي غادر بها البلجيكي باترك الذي تعثر في الابيض بالتعادل وامس الاول تمت اقالة الروماني بسبب خسارة مريخ الفاشر ليلحق بالمصري طارق العشري، وقبله الفرنسي كافالي ليتواصل مسلسل اقالة المدربين في القلعة الزرقاء التي لم تشهد فيها الدفة الفنية اي استقرار   وسوف تكون مهمة الثنائي فوزي ومبارك سلمان صعبة للغاية، ولمزيد من الحديث عن هذا الموضوع تحدث الينا الخماسي حداثة مدرب حي العرب بورتسودان وزميله عاكف عطا مدرب ود هاشم سنار والخبير هشام الريشة والجزائري نورالدين ذكري، والمصري محمود عزالدين، فيما ادلى الفاتح النقر بتصريح مقتضب ورفض التعمق في التعليق على قرار اقالة بلاتشي.. هذا واتفق ياسر حداثة مع ادارة الهلال في هذا القرار وقال بان بلاتشي لم يضع اي بصمة بينما جاء حديث الثنائي عاكف وهشام مخالفاً لحديث ياسر حداثة، واعتبر عاكف القرار بالخاطئ وقال بأن المجلس لم يمنح الروماني فرصة كافية وكان عليه ان يتركه لنهاية الموسم، واكد هشام الريشة بأن القرار جاء في توقيت غيرمناسب وهو قرار عاطفي ولكن لمجلس الإدارة الحق في اتخاذ القرار؛ فيما ارجع الجزائري ذكري، الاقالة المفاجئة لاسباب تخص الاختيارات الخاطئة منذ البداية.

قال بأن مستوى الفريق لم يتطور

حداثة: اقالة بلاتشي قرار موفق.. والأسد وسلمان قادران على قيادة الأزرق لبر الأمان

وصف مدرب فريق حي العرب بورتسودان ياسر حداثة الخامات الموجودة في القمة بالضعيفة فنياً، وقال بصريح العبارة هذه العناصر "تعبانة" كما اكد بأنه شاهد الهلال في كثيرمن المباريات ولم يعجبه شكل الفريق، وقال بأن المستوى "كعب" وغير ثابت فتارة يظهر الفريق بشكل مميز في مباراة ومرة اخرى يتواضع وحقيقة المستوى ماثابت، والسبب بأن تسجيلات القمة فاشلة وهي تسجيلات ادارية وليس فنية، وحول قرار الابقاء على مبارك في الدفة الفنية ليعمل مدرباً عاماً على ان يعاونه فوزي المرضي في ماتبقى من مباريات ابان حداثة بأن القرار صائب لأن مبارك يعرف الهلال جيدا، وظل مع الفريق لفترة طويلة وعاد ياسر وعاب على لاعبي الهلال عدم الإحترافية، وقال بأن اللاعب السوداني ليس لديه ثقافة كروية ولا يعرف كيف يحافظ على مستواه ويؤدي بمستوى ثابت، وكان يجب على لاعبي الهلال الفوز وتفادي الخسارة حتى يحسموا الدوري ويؤدوا ماتبقى من مباريات بكل اريحية، لكن ذلك لم يحدث والآن الفريق دخل في اختبار صعب والمباريات المتبقية صعبة لأن قمة عطبرة ستلعب بكل هدوء ودون توتر بعد ان حسمت امر بقائها في الدوري، وهنا الخطورة وسيؤدي الفريقان بكل قوة من اجل اظهار مقدراتهم والتألق امام الهلال، خاصة وان التسجيلات اقتربت واي لاعب يقدم كل مالديه في مثل هذه المواجهات وبكل صراحة الهلال الحالي مازي زمان، وقبل سنتين والمباريات المتبقية صعبة وخاصة مواجهة الخرطوم الوطني والتي ستكون على سطح صفيح ساخن لأن الكوماندوز يريد المشاركة في الكنفدرالية، ومن ناحية فنية الهلال لن يعاني وحقيقة بلاتشي لم يضف جديداً ولم تظهر بصمته لأن معظم انتصارات الفريق كانت بمجهودات فردية، وخاصة مجهودات بشة والذي سخر خبراته وهو لاعب يجيد التمركز ولديه حسن التوقع، وفي النهاية الإقالة مافي المصلحة في هذا الوقت لكن رغم ذلك ابعاد بلاتشي قرار موفق من قبل الإدارة، والهلال كفريق قمة المفروض يكون له شكل وشخصية ولكنه ظل يؤدي بدون ثبات واصبحت معظم الاندية لاتخشاه وتؤدي معه بكل ندية والفريق يفقد السيطرة على الملعب، على العموم مبارك يعتبر المدرب الأول وليس فوزي ولكن هذا القرار صائب وموفق بنسبة مية في المية، وبوجود مبارك الهلال لن يعاني وسيكون الفريق قادراً على التتويج باللقب.

عاكف: بلاتشي كبير.. والإستغناء عنه بهذه الطريقة مرفوض

تحدث المدرب الشاب عاكف عطا الذي قاد ود هاشم سنار للقب الدوري بسنار قبل ختام المنافسة بثلاثة اسابيع ل"لجوهرة الرياضية" و قال عاكف عطا بلاتشي مدرب كبير واشرف على الهلال في ظروف صعبة ومعقدة وحقق نتائج جيدة، ولو اي ادارة تقيل مدرب من خسارة اوخسارتين لن يكون هناك مدرب، وكل شيء وارد في كرة القدم والخسارة ليس مبرراً لإقالة الروماني، ومن حق مريخ الفاشر ان يفوز على الهلال او اي فريق اخر، وكان لابد ان يحسن موقفه من خلال الفوز على فريق الهلال، وحقيقة قرار اقصاء ايلي خاطئ لأن فترة عمله بسيطة ولم يكمل ستة اشهر، وكان يجب ان يواصل حتى نهاية الموسم ولكن رغم ذلك الهلال قادر على التتويج باللقب ويستحيل أن يتعثر في المباريات المتبقية وكنت اتمنى أن يكمل بلاتشي الموسم مع مبارك، وكشف عاكف بأن اي مدرب قادم  سوف يتخوف من اقالته كما اقالوا من سبقوه، ولهذا لابد ان نصبرعلى المدرب على الاقل سنة والمفروض الادارة تجلس مع اللاعبين لتعرف اسباب الخسارة في المباراة الأخيرة ولابد من الجلوس مع رئيس البعثة لمعرفة اسباب الهزيمة لأن الخسارة يتحملها الجميع وليس المدرب وحده، هذا وقد طالب عاكف عطا من عشاق الفريق الوقوف مع اللاعبين ومساندتهم ابتداءً من مواجهات قمة عطبرة حتى يستعيد توازنه ويعود لسكة الإنتصارات لأن المباريات المتبقية صعبة للغاية.

أكد بأن خسارة السلاطين ليس سبباً لإقصاء بلاتشي

هشام الريشة: التوقيت غير مناسب.. والقرار عاطفي.. اكثر مما هو فني

أشار المحلل والخبير هشام الريشة بأن الإقالة حق لمجلس الإدارة، ولكن من وجهة نظري ارى بأنها في توقيت غير مناسب وقرار عاطفي اكثر من ما هو فني ولا أرى في الهزيمة من مريخ الفاشر امس الاول مدعاة للإطاحة بالمدرب الروماني ايلي بلاتشي والفريق في اخر الموسم والمباريات المتبقية للحصاد.. واين محاسبة اللاعبين من المسؤولية وسبب تدني المستوى للدرك الأسفل هل هو ضعف في الإمكانيات والقدرات؟ أم ضعف فني من المدرب! وهل الترجمة لها أثر؟؟ ام ان هناك مسؤولية إدارية وعدم انضباط من قبل اللاعبين.. والآن الفريق وضع نفسه في موقف صعب يتطلب معالجة الأوضاع، خاصة  النفسية قبل المبارة الأولي لأنها هي نقطة الإنطلاق نحو البطولة او الصعود الى اسفل وخلق مزيد من المشاكل وخلق جو محموم وعدم ثقة بين االفريق والإدارة والكرة تحتاج لكثير من الصبر.. ثم ان تلعب كل مباراة على حداها وحتى يدخل الفريق مباراة الخرطوم والمريخ بدون اي توتر او خوف، وان يكون الدوري حسم من بدري وقبل خوض هاتين المواجهتين لأن الهلال يحتاج لـ4 نقاط من الأربعة مباريات المتبقية بالفوز والتعادل في مواجهتيه امام الأمل والأهلي عطبرة والله الموفق.

النقر: الأزرق سيتوج بالدوري والكأس غير مضمون

رفض المدرب الفاتح النقر الحديث عن اقالة المدرب الروماني ايلي بلاتشي، وقال لا اريد التعليق على موضوع الاقالة لكن الهلال سيتوج بالدوري الا انه سيجد صعوبات في التتويج بكاس السودان، ويمكن أن يفقد الكاس ويمكن ان يخسر من الخرطوم او المريخ في آخر مبارياته في الممتاز.

محمود عزالدين: لكم الله ياجمهورالهلال

اوضح المدرب المصري محمود عزالدين المدير الفني لنادي الخلود السعودي والذي ينشط بدوري الدرجة الثانية بأنه تحدثت عن استقرار إدارة الهلال ونجاح بلاتشي مع الهلال امس، واليوم أقرأ خبر إقالة بلاتشي اي فكر هذا!! ﻻ أعرف مدرب متصدر وبفارق كبير من النقاط عن أقرب منافسيه ومن الآن كان ﻻبد أن يستعد لدوري أبطال أفريقيا، ويفكر فى قائمة الفريق ومن المستبعد منها ومن الباقى، ويفكر فى الإستقدامات المقبلة من الآن هكذا تحدثت لموقع سوبر هاتريك اﻻلكتروني واليوم اسمع الخبر بإقالة بلاتشى لكم الله ياجمهور الهلال، كلما أتت الإدارة بمدرب له تاريخ وشاطر لا يتم عام واحد فى الفريق غارزيتو، النابى، العشري، كافالي، وبلاتشي أسماء يتمناها أعظم فرق القارة اﻻفريقيه والهلال يفرط فيهم وبكل سهولة انا ﻻ اعرف السبب، ولكن ﻻبد من التوضيح لأنه من حق جمهور الهلال أن يعرف هل هي اقالة أم استقالة والدوري انتهى منذ خسارة المريخ من هلال اﻻبيض.

اشار الى اخطاء الاختيارات منذ البداية

ذكري: الاندية العربية تعاني عدم الاستقرار الفني

أرجع الجزائري نورالدين ذكري، المدرب الذي سبق له العمل في الدوري السوداني عبر بوابة الاهلي شندي، قرار الهلال الاخير بالاستغناء عن المدير الفني الروماني ايلي بلاتشي، الى ذات الاسباب السابقة التي اطاحت بسلفه من المدربين الاجانب، حيث تكمن المشكلة في الاساس بالاختيارات التي تفتقد للدقة الكافية، وقال بن ذكري، الذي كان يتحدث لـ"الجوهرة" من مسقط رأسه بالجزائر، حيث يمضي عطلة العيد قبل العودة لايطاليا في الاسبوع المقبل: "واضح ان اقالة بلاتشي من الناحية الفنية تعود للهزيمة المفاجئة التي تعرض لها متصدر الترتيب في الفاشر، لكن على المستوى الاداري فأن لا احد يمكنه معرفة حقيقتها وخلفياتها، وأنني ارى ان التغيير الكثير في المدربين يمكن ان يضر بالهلال، لكن هذه المشكلة ليست مشكلته الخاصة وأنما الكرة العربية ككل في الجزائر والسودان والسعودية يتم اقالة المدربين كل اسبوع، ومؤخرا في الدوري السعودي تمت اقالة خمسة مدربين، وهذا يجعل الكرة العربية تعاني عدم الاستقرار الفني، ويكشف عن اخطاء في الاختيار واستقدام المدربين، واعتقد ان الهلال يتعين عليه التفكير جديا في مراجعة السير الذاتية قبل الاستقرار على خليفة المدرب الروماني، يتوجب بأن يكون هناك انسجام وتناغم بين مشروع المدرب واهداف النادي، ويمكنني ان اقترح على ادارة النادي ان تشرك الجماهير في القرار، لأن التواصل عبر مواقع الترابط الاجتماعي اصبح امر ممكن، وضع عديد السير الذاتية امام الجمهور كفيلة بأن تمنح النادي الخيار المثالي".

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY