ناشئو السودان يروضون اسود الكاميرون برباعية نارية

0
231 views

في ملحمة تاريخية بـ"قلعة شيكان" وضعت منتخبنا على مشارف "مدغشقر"

ناشئو السودان يروضون اسود الكاميرون برباعية نارية

مولانا هارون يحفز الفريق بمائة الف ووزير الرياضة يتكفل بمنصرفات جولة الحسم

الابيض: موسى السامرابي – بكري المكي

عدسة: شهاب مغاربة

وضع منتخب السودان للناشئين قدما في نهائيات الامم الافريقية لفئة اقل من 17 عاما بعد ان حقق انتصارا عريضا علي ضيفه المنتخب الكاميروني باربعة اهداف مقابل هدفين في المباراة التي اقيمت بينهما عصر امس باستاد الابيض وسط حضور جماهيري كبير، ضاق به ملعب قلعة شيكان علي سعته وكان علي راس الحاضرين مولانا احمد هارون والي ولاية شمال كردفان وراعي المنتخبات السنية، ووجد ناشئو السودان صعوبة كبيرة في حسم جولة ذهاب المرحلة الاخيرة في طريق الوصول الي نهائيات "مدغشقر" حيث انهوا الشوط الاول متقدمين بهدفين مقابل هدف، حيث سجل مصعب كردمان الهدف الاول في الدقيقة التاسعة قبل ان يحقق المنتخب الكاميروني هدف التعادل عن طريق اللاعب فودا في الدقيقة 17 ليعود محمد عباس بالسودان الي الواجهة من جديد ويسجل الهدف الثاني في الدقيقة 23 لتنتهي الحصة الاولي علي وقع هذه النتيجة لكن اسود الكاميرون كشرت انيابها مع بداية الشوط الثاني، وقادت هجمات خطرة علي مرمي منتخبنا الذي تواضع بعض الشيء وبدا الارتباك يسود اداءه خصوصا في منطقة خط الدفاع وكان نتاج ذلك ان حصل الضيوف علي هدف التعادل في الدقيقة 53 لكن ناشئي السودان عادوا اكثر قوة وتماسكا بفضل التبديلات التي اجراها الجهاز الفني للمنتخب والوقفة الجماهيرية الكبيرة ليضيف هدفين سريعين بواسطة مصعب كردمان ومحمد ادم لتنتهي المباراة بتفوق السودان باربعة اهداف مقابل هدفين، ليقطع بذلك مشوارا بعيدا في رحلة الوصول الى نهائيات "مدغشقر" في يناير من العام 2017.

وقد نزل المئات من مشجعي الصقور الي ارضية ملعب قلعة شيكان بعد اطلاق صافرة نهاية المباراة واحتفلوا مع اللاعبين واعضاء الجهاز الفني والاداري بمشاركة واسعة من اعضاء وقيادات حكومة الولاية بقيادة مولانا احمد محمد هارون، فيما شهدت شوارع الولاية احتفالات كبيرة بالانتصار وسط مشاركة واسعة من المواطنين بمختلف الفئات والاعمار، وقد احتفت حكومة الولاية بالبعثة في مقر اقامتها بفندق حبابكو بحضور مولانا عمر سليمان رئيس مجلس الولايات، والاستاذ حيدر جلوكما وزير الشباب والرياضة الاتحادي وعدد من الوزراء وقد سلم والي شمال كردفان رئيس البعثة الاستاذ مهدي البحر حافز الفوز الذي بلغت قيمته مائة الف جنيه على شرف المناسبة، واشاد بالانتصار الذي تحقق واكد ثقته في قدرة ناشئي السودان في العودة بورقة الصعود الى النهائيات وحيا اعضاء الجهاز الفني والاعلام الرياضي .

هلال التبلدي في قلب المعركة

حرص اعضاء الجهازين  الفني والاداري  لفريق الهلال الابيض ولاعبي الفريق علي حضور المباراة ومتابعتها حتى اطلاق صافرة النهاية، وقد وجدوا تحية حارة من الجمهور الرياضي لحظة دخولهم الاستاد وفي الطريق الي اخذ مواقعهم، وقد تفاعلوا بما فيهم الاجانب مع الاهداف الاربعة التي سجلها منتخب السودان، وابدوا سعادتهم بالانتصار الذي تحقق وقد كان حضورهم بزيهم الرياضي الذي يحمل الوان وشعار الفريق لافتا ووجد اهتمامهم بالمناسبة وحرصهم علي حضورها الاشادة من الجمهور الرياضي واعضاء بعثة المنتخب.

جمهور كردفان يرسم لوحة زاهية

كعادته كان الجمهور الرياضي في مدينة الابيض والمناطق المجاورة متميزا وهو يسجل حضورا لافتا وياخذ موقعه في المدرجات قبل وقت كاف من بداية المباراة، وقد ضاق ملعب قلعة شيكان عن سعته بالعدد الكبير الذي كان حريصا علي دعم منتخب الناشئين قبل بداية المباراة واثناء وبعد اعلان صافرة نهايتها، حيث نزل المئات الي ارض الملعب بعد اطلاق  الحكم الجزائري صافرة نهاية المباراة، حيث نزل المئات الي ارض الملعب متسلقين الاسوار وعبر البوابات الجانبية الصغيرة من الجهات الاربعة لتحية اللاعبين واعضاء الجهاز الفني والاحتفال معهم ومشاركة راعي المنتخبات السنية الوطنية مولانا هارون الذي نزل هو الاخر الي ارض الملعب وشارك في المناسبة قبل ان يلتقي باعضاء البعثة في فندق حبابكو مقر اقامتهم قبل ساعات من مغادرتهم مدينة الابيض في رحلة العودة الي الخرطوم، واحتفل جمهور الابيض كذلك بالفوز في الشوارع التي توقفت حركة السير في بعضها وعبر عن سعادته بالانتصار العريض .

محسن سيد يشيد بلاعبيه ويؤكد صعوبة لقاء العودة

قال  المدير الفني لمنتخبنا الوطني للناشئين الكابتن محسن سيد: ان الانتصار الذي تحقق علي الكاميرون كان مستحقا مشيرا الي انه اكد ثقة اعضاء الفريق في انفسهم وقدرتهم علي العودة في اصعب اللحظات واوضح في حديث للجوهرة بعد نهاية المباراة ان المواجهة لم تكن سهلة علي الاطلاق لجهة ان الكاميرون  تعتبر من افضل المنتخبات في افريقيا علي كافة الفئات، واكد ان التجربة كانت جيدة من الناحية الفنية في شوطيها ومثيرة للغاية علي اعتبار انها شهدت ستة اهداف مشيرا الي ان المنتحب السوداني عمل ما بوسعه من اجل الفوز وقد نجح في تحقيقه بصعوبة مما اكسبه طعما مختلفا، وحيا لاعبيه وقال انهم كانوا في مستوي الحدث تماما وقد عادوا بقوة بعد ان ادرك الضيوف التعادل وسجلوا هدفين، ونجحوا في نهاية المطاف في كسب النتيجة واعتبر ذلك مؤشر جيد لرغبة اللاعبين في الحصول علي ورقة الترشح الي نهائيات مدغشقر، وقال ان المباراة شهدت اخطاء من اعضاء الفريقين نتجت عنها اهداف، وهذا وضع طبيعي في عالم كرة القدم مشيرا الي ان هذا الامر يحدث باستمرار واثني علي الدعم الكبير الذي يقدمه الجمهور الرياضي في الابيض للمنتخبات الوطنية، وقال انه يثبت من يوم لاخر رقيه وتحضره وحسه الوطني، حيث ياتي الجميع الي ملعب قلعة شيكان في المواجهات الوطنية من اجل هدف واحد يتفرغون له تماما اثناء وقبل وبعد المباراة، وقد جعل ذلك مدينة الابيض جاذبة وقبلة للمنتخبات الوطنية علي كافة المستويات وحيا والي الولاية وباني نهضتها الحديثة وقائد نفيرها مولانا احمد هارون الذي يحمل هم المنتخبات الوطنية، ويخصص لها الوقت والمال ليؤكد هو الاخر حسه القومي واهليته للمواقع القيادية التي يتبوأها، وعن لقاء العود وفرصة منتخب السودان في الحصول علي بطاقة العبور الي نهائيات مدغشقر اكد السيد ان المهمة تبقي صعبة لكنها لن تكون مستحيلة وقال ان العمل الجاد لها سينطلق في الخرطوم ابتداء من اليوم، وسيذهب ابناء السودان الى ياوندي من اجل اكمال المهمة وبلوغ المرحلة الاخيرة لافتا الي ان الاحتفالات ستتوقف مؤقتا وسيكون التركيز منصبا خلال المرحلة المقبلة لتنفيذ البرنامج الاعدادي للقاء العودة.

والي شمال كردفان يشارك لاعبي المنتخب الفرحة بالانتصار ويتبرع بمائة الف جنيه

أعلن مولانا احمد هارون، والي ولاية شمال كردفان تبرعه لمنتخبنا الوطني للناشئين بمبلغ مائة الف جنيه نظير الإنتصار الكاسح الذي حققه المنتخب عصر أمس علي ضيفه الكاميروني بأربعة أهداف مقابل هدفين، في ذهاب المرحلة الأخيرة من تصفيات القارة السمراء للناشئين التي أقيمت بين الطرفين بملعب إستاد مدينة الأبيض "قلعة شيكان"، وابدى مولانا هارون سعادته بالأداء الرجولي والبطولي للاعبي المنتخب الوطني للناشئين، مشيرا إلى ان هذا الانتصار ما هو الا بداية لإنتصارات قادمة وقال هارون إن المنتخب بهذا الفوز قطع شوطا كبيرا وتبقى شوط آخر لا يقل أهمية عن الشوط الأول مطالبا إياهم بإستشعار الهمة والتحلي بالمسئولية الملقاة على عاتقهم، وضرورة وضع الوطن فى حدقات العيون بقية خطف بطاقة العبور للنهائيات من امام منتخب ناشئي الكاميرون الذى وصفه بالمتمرس معبرا عن ثقته اللا محدودة فى ابطال السودان وقدرتهم على العودة ببطاقة الترشح لنهائيات الامم الافريقية للناشئين والتى ستقام بمدغشقر مطلع العام المقبل مشيدا بالجهاز الفني للمنتخب وجهده المتواصل فى سبيل الوصول للهدف المنشود من خلال قيادته الحكيمة للمباريات حيث وصف مولانا هارون لدى مخاطبته الإحتفال المصغر بفناء فندق حبابكو ابتهاجا بهذا الانتصار وصف محسن سيد بديجانقو ومعتصم خالد بالمقاتل وكل الكوكبة التى ساهمت فى تحقيق هذه النجاحات والتى بعد عمل دؤوب ومثابرة وإجتهاد الغرض منه إسعاد القاعدة الجماهيرية عبر الخطط الفنية والتكتيكية التى وضعت لمثل هذه المباريات ، شاكرا فى ختام حديثه الإخوة بوازرة الشباب والرياضة وكل الجهات الرسمية والشعبية التى ساهمت فى تحقيق هذه النجاحات وخص بالشكر قادة الاتحادين العام و المحلي لكرة القدم بالابيض .

وزارة الشباب والرياضة الاتحادية تتكفل برحلة الإياب للكاميرون

اكد الأستاذ حيدر جالوكوما، وزير الشباب والرياضة الاتحادي تكفل وزارته بنثريات وتذاكر رحلة منتخب الناشئين لياوندي العاصمة الكاميرونية لآداء مباراة الإياب امام نظيره الكاميروني جاء ذلك لدى مخاطبته لاعبي المنتخب وجهازه الفني بمقر اقامتهم بفندق حبابكو بعروس الرمال، وأشار جالوكما الى ضرورة الوقوف خلف المنتخب الناشئ فى المرحلة القادمة والإهتمام به من قيادة الدولة مستشهدا باللجنة العليا التى كونها رئيس الجمهورية لدعم منتخب الشباب مهديا هذا الانتصار لرئاسة الجمهورية ممثلة فى المشير البشير والشعب السوداني عامة، وجمهور ولاية شمال كردفان بصفة خاصة مشيدا بجهود واليها فى دعم ورعاية المنتخبات القومية خاصة الاولمبي، الشباب والناشئين.

لاعبو السودان يشيدون بوقفة والي وجماهير شمال كردفان

عبر لاعبو منتخبنا الوطني للناشئين عن سعادتهم بهذا الانتصار الغالي والكبير على ناشئي الكاميرون برباعية بعد مباراة مثيرة وصعبة، وأشادوا بالوقفة والمؤازرة التى حظوا بها من قبل جماهير ولاية شمال كردفان وواليها أحمد هارون، ووعدوا الجمهور السوداني عامة وجمهور شمال كردفان خاصة بتحقيق الفوز إيابا حتى يردوا لهم الجميل وتقدموا بالشكر لمولانا هارون على مجهوداته المقدرة ودعمه السخي الذى ظل يقدمه للمنتخب طوال مشواره فى هذه التصفيات واصفين المرحلة الحالية بمرحلة الحصاد وقد حان وقت قطف ثماره تقديرا وعرفانا لجماهير السودان وكردفان التى ظلت فأل خير للمنتخبات الوطنية فى مبارياتها الدولية .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY