وهج الحروف – ياسر عائس – السلطان !! 20 سبتمبر 2016

0
1

 

  • وضع سلطان الممتاز هلال السودان نقاطا مهمة في رصيده بفوزه المستحق على هلال الفاشر.
  • وضع الهلال قدما في بداية سلم الصعود لاستلام كاس الممتاز…حقق عبورا مهما واحدث اختراقا مثاليا بتحقيق الفوز على هلال الفاشر على ارضه وبثلاثية نظيفه تاكدت جداره الاسياد بالنتيجه واحقية الهلال باللقب…الممتاز للفريق الممتاز.
  • في ارض السلاطين برز سلطان العز ومفخره ام درمان وتاج السودان وقدل في معركه المصير والعبور ونجح في تحقيق ثلاثية مثالية كفلت النقاط وزادت الحساب وعززت الصدارة واكدت الافضلية وزرعت الطمانينه في نفوس العاشقين.
  • استعصى الخياله طوال الشوط الاول وكلف الفريق جهدا شاقا حتى تلمس المهاجمون الطريق فبلغها ساسا اولا ثم اردف كاريكا قبل ان يعزز البطاح الثلاثية ويرفع رصيد الاسياد قامه وقيمه طولا وعرضا افقيا وراسيا نقاطا واهدافا.
  • اشفق المحبون وانتظر الشامتون ولكن فارس هلاله دائما ما يكون في الموعد لا يخلف وعده يضرب بيد من حديد وينتزع الفوز بالقوة ويمارس القسوة حتى على صاحب الاسم واللونز
  •  واصلت شباك مكسيم عذريتها وتمنعت على الخياله مثلما رفضت لبقية الفرق ورفع الهلال رصيده من الغله التهديفية ليؤكد مجددا انه الافضل هجوما ودفاعا وهنا يحق لنا ان نرفع القبعات تقديرا للثنائي حسين الجريف وعمار الدمازين فرغم حداثه تجربتهما في عمق الدفاع الا انهما شكلا صمام امان وترسانه كان لها الدور الكبير مع بقية اللاعبين في الانتصارات الاخيره.
  • انتظر الحالمون عثرة الاسياد وعرقله الخياله للهلال ولكن خاب الفال وسيطول الانتظار فالممتاز محسوم واللقب في الحفظ والصون.
  • رفع الهلال رصيد النقاط وتمسك بالصدارة،  وكلما لاح فجر جديد باتت بعيده المنال بصورة اوسع على بقية الحالمين وتمسكت بفارسها الذي ادمن عشقها وعمل على الاستمرار معها حتى نهاية اشواط المنافسه.
  • اتجهت كل انظار الشامتين نحو الفاشر انتظارا لتعثر الهلال في واحده من مباراتي السلاطين وهاهى الاولى تمر بسلام وقد بلغت قلوبهم الحناجر انتظارا لتعطيل يمنحهم بصيصا من الامل رغم ان المركز الثاني لا يزال في كف عفريت.
  • انهى الهلال المباراة بثلاثية تعد امتدادا للانتصارات الكبيرة التي احرزها الفريق في الدوره الثانية وهى تسير بمتواليات مستقرة وبعددية كبرة من الاهداف.
  • يعيش الهلال استقرارا فنيا وثباتا في التشكيله ويجد دعما اداريا واسنادا جماهيرا باتفاق كل الاطراف والمكونات على هدف واحد دون التداخل مع بعضها البعض في اطار منظومة متناغمه افرزت هذه الانتصارات واثمرت النتائج الممتازة.
  • اسعد الهلال جماهير الفاشر واعاد فرحه العيد مجددا بفوز انيق وعرض جميل ونقاط غالية ووزع رقاع الدعوه لمشاهدة اجمل العروض امام المريخ خلال الايام القادمه لتكتحل عيونها برؤية الاسياد وهم يحتفلون باللقب قبل نهاية الموسم باربعه اسابيع كامله في ارقام قياسية لا يصنعها الا الهلال.
  • ظفر الفريق باهم ثلاث نقاط وبات على مقربة اكثر من الفوز بالبطوله اذا احسن التعامل مع اللقاء القادم امام السلاطين والذي يمثل علامه فارقة ومنعطفا مهما يحدد بشكل قاطع نهاية الموسم لصالح الاسياد على مستوى الممتاز.
  • حسم الهلال لمباراة السلاطين يجعل الساحه معتركا للفرق الاخرى للتنافس على التمثيل الخارجي عبر المراكز الثلاثة الاخرى وقد وجد المريخ نفسه في موقف لا يحسد عليه في ظل الزحف العنيف والموج الهادر لهلال الرمال ونمور دار جعل.
  • تاخر الحسم للشوط الثاني وعادت الوجوه لعبوس بعد ان انفرجت الاسارير انتظارا للمفاجآت ولكن الاسياد لا يعترفون بالمستحيل ولا يعرفون الاستعصاء ولا يستسلمون للخندقه.
  • سلطان الممتاز عقد العزم على السير في ذات النهج والمنوال صدارة بلا تعثر وانتصارات بدون تعطيل واهداف صافيه نظيفه دون ان تهتز الشباك.
  • عندما يلعب الهلال في الفاشر يكون للملعب نصيب الاسد ويخصم من لياقه وصحه اللاعبين مع احتمالات التعرض للاصابات.
  • نتوقع ان يعكف الجهاز الفني على علاج السلبيات ومن ثم الاعداد للمباراة الاهم في هذا الموسم وهى مباراة مريخ الفاشر التي تحمل اعلانا رسميا ببطوله الهلال وسيادته على كل فرق الممتاز ونرجو الا يخيب الظن.
  • تحية خاصة للاخطبطوط الكاميروني مكسيم الذي واصل الحفاظ على نظافه شباكه ورفع عدد الدقئق التي ظلت بعيده عن سهام الخصوم وهو ما يستحق عليه تحفيزا خاصه من الرئيس الكاردينال.
  • صمود الشباك نتاج لعمل جماعي يبدأ من الدور الدفاعي للمهاجمين ولكن فلنحفز الحارس تشجيعا وتقديرا وانتظارا للمزيد من الصمود.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY