التوقعات ترجح كفة الهلال وطموحات المريخ أقوى للفوز بالبطولة الخاصة

519 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 - 3:57 مساءً
التوقعات ترجح كفة الهلال وطموحات المريخ أقوى للفوز بالبطولة الخاصة

عبده فزع يكتب عن لقاء القمة المثير

التوقعات ترجح كفة الهلال وطموحات المريخ أقوى للفوز بالبطولة الخاصة

(أخطف وأجري) شعار الأزرق والأحمر

المرضي وجبرة يناوران في التشكيل ويرفضان المغامرة

يلتقي قطبا الكرة السودانية الهلال والمريخ في لقاء قمة (تحصيل حاصل) بعد ان حسم الهلال البطولة لصالحه وخلفه المريخ في المركز الثاني بروليت الدوري الممتاز.. المباراة تنطلق عند الساعة الثامنة مساء اليوم بملعب استاد الخرطوم الدولي ومواجهة القمة تجيء في ختام الموسم الكروي وكل ما نريده من المباراة ان تكون قمة في الروح الرياضية والحب والابتعاد عن السباب وكل ما يسيء الى سمعة السودان وتاريخ الناديين.. نريدها قمة في الأداء وبذل الجهد والعطاء داخل الملعب نستلهم فيها الإصرار وحماس لاعبي الفريقين.. نريدها قمة في التشجيع المثالي والاغاني الهادفة واحترام المنافس والابتعاد عن الصغائر والهتافات المعادية التي لا تقدم ولا تؤخر.

بطولة مستقلة

مباراة الهلال والمريخ مثلها مثل اي مباراة خاصة اننا نعتبرها بطولة مستقلة بذاتها بصرف النظر عن ظروف كل فريق ودائما ما تكون للقمة حسابات خاصة مستقلة بذاتها ومن الصعب التكهن بنتيجتها على الرغم من حسم الهلال البطولة لصالحه مبكرا.

دفع المرضي بالشباب سلاح ذو حدين

اذا دفع المدير الفني للهلال فوزي المرضي في لقاء القمة اليوم يعتبر سلاح ذو حدين فالعناصر الشابة اما أن تحاول ان تثبت ذاتها وتفوز بالمباراة او يسقط لاعبيه وراء الرهبة ويحسم المريخ المباراة لصالحه.

دوافع المريخ أقوى

لدى لاعبي المريخ حافز ودافع قوي في لقاء القمة وسيحاولون الظهور بافضل صورة ممكنة بعد فقدانهم للقب وخسارتهم في قمة الدور الأول للدوري ولذلك فان لاعبو المريخ لديهم دوافع اعمق وأكبر لتحقيق الفوز ولو لابرام معاهدة تصالح مع جماهيرهم التي عانت كثيرا هذا الموسم وقاست مرارة العروض وتواضع النتائج.

الهلال يعيد حساباته بعد أداء المريخ أمام النمور

الظهور الجديد للأحمر في القمة

يبدو ان الجهاز الفني للهلال بقيادة فوزي المرضي سيعيد حساباته كثيرا بعد مستوى اداء المريخ في مباراته الاخيرة أمام نمور شندي الدوري والتي كسبها الاحمر لعبا ونتيجة لم تكن متوقعة بهذا الحجم واذا كان نجوم المريخ قد فاتهم قطار البطولة التي انعقدت للهلال فليس اقل من احتلال مركز الوصيف والظهور بمركز جديد واثبات ان ما صادفهم قد انقشع وانه لن يتكرر مرة اخرى.

قمة وسط الأسبوع خالية من الغايات المنشودة

مهما حاولنا تفريغ القمة من عناصر قوتها باقامتها وسط الأسبوع وعدم ارتفاع الغايات المنشودة منها فلا تزال تحتفظ بنكهة خاصة وبترقب شديد من الجماهير على الجانبين ولا تزال لديها من الاسرار والمفاجآت ما يجعلها بؤرة أفكار وتوقعات واهتمامات الناس في كل ارجاء السودان بمختلف انتماءاتها وألوانها.

القدرات الفنية ترجح كفة الهلال

إذا تحدثنا عن القدرات الفنية في الهلال والمريخ قبل لقاء القمة فإننا نرجح كفة الهلال من حيث وفرة اللاعبين المميزين في كل المراكز وقوة النشاط وجماعية الاداء.

كل الأمنيات بقمة دسمة مليئة بالمشهيات والندية

كل ما نتمناه ان تستمتع الجماهير بوجبة غذائية دسمة مليئة بالمشهيات والندية وتخرج الجماهير راضية بالعرض الفني الذي تتوقع من خلال ما يضمه التشكيلان من نجوم ومواهب.

في بروفة القمة

الجماهير ترفض التعادل

تباينت آراء جماهير الهلال والمريخ حول نتيجة لقاء القمة رقم 41 في بطولة الدوري الممتاز فالبعض يرى فوز الهلال والآخرون يرون المريخ أما الرأي الثالث فيرى التعادل باي نتيجة.

النتيجة لا تؤثر على تتويج الهلال

لقاء القمة بين الهلال والمريخ اليوم تحصيل حاصل لا تأثير لنتيجتها على تتويج الهلال بطلا للدوري مبكرا وخلفه المريخ في المركز الثاني.

أكبر حافز ودافع للهلال للموسم المقبل

حصول الهلال على لقب الدوري الممتاز لهذا الموسم سيكون حافزا ودافعا للازرق استعدادا للموسم الكروي المقبل الذي سيستقبله الأزرق بطموحات وآمال وتطلعات جديدة على الصعيدين المحلي والأفريقي حيث يسعى الهلال للاستفادة من اخطاء هذا الموسم افريقيا والمضي قدما في طريق المنافسة الجادة على اللقب الافريقي الذي ظل يراود انصار الازرق منذ امد بعيد بعد ان وصل الهلال الى نهائي البطولة مرتين ولم يحالفه التوفيق.

بسبب كثرة الجاهزية

أزمة لذيذة جدا في الهلال

أزمة لذيذة في الهلال هذا هو العنوان الامثل للحالة التي يعيشها فوزي المرضي المدير الفني للهلال ومعاونوه مبارك سليمان وطارق احمد ادم قبل لقاء القمة امام المريخ حيث يعاني المرضي بالفعل من أزمة لذيذة جدا تتلخص في حالة الحيرة التي وقع فيها بسبب كثرة اللاعبين الجاهزين لخوض المباراة بعدما عاد المصابون شيبولا ونصر الدين الشغيل للتدريبات واصبح الجميع يتسابقون لنيل ثقة الجهاز الفني للمشاركة أمام المريخ في موقعة القمة بعد وصولهم الى فورمة بدنية عالية وفنية والكل عزيمة واصرار وروح قتالية لتحقيق الانتصار على المريخ.

لمن تكون الغلبة في لقاء القمة؟

هجوم قوي للهلال والمريخ وثغرات في الدفاع

من يملك التأمين الجيد والقدرة الهجومية والربط بين الخطوط واستغلال الفرص يفوز

الهلال والمريخ يضمان في صفوفهما خط هجوم قويو هو اهم اسلحتهما ومصدر الخطورة على الفريقين لكن هناك ثغرات في الخطوط الأخرى من بينها الدفاع ومن يمتلك التأمين الجيد والقدرة الهجومية العالية ويستطيع الربط بين جميع الخطوط ويكون اكثر هدوءا وتركيزا واستغلالا للفرص المتاحة والسيطرة على الملعب من البداية الى النهاية ستكون له الغلبة في لقاء القمة ليسعد جماهيره المتعطشة للانتصار في البطولة الخاصة بين الهلال والمريخ.

طموحات هلالية.. وأحلام مريخية

أحلام وتطلعات الهلال والمريخ كبيرة الهلال يتطلع لان يفوز في القمة الخاصة بعد حسمه للقب الممتاز مبكرا والمريخ يحلم بتعويض جماهيره فقدان لقب الممتاز بالفوز بالبطولة الخاصة بين الفريقين الكبيرين والتي لها مذاق خاص جدا عند جماهيرهما.

حتى تخرج المباراة في شكل لائق

لا للتعصب في لقاء القمة

نناشد دعاة التعصب من جميع الأطراف بان يغيبوا عن هذه المباراة حتى تخرج المباراة في شكل لائق خاصة ان قناة النيلين سوف ترصدها ونأمل ان يرفع الناديان الكبيران الهلال والمريخ شعار لا للتعصب.

لا مفاجآت

القمة كتاب مفتوح

لا اعتقد ان هناك مفاجآت تذكر في لقاء الهلال والمريخ قمة المنافسة الكروية وهما اصحاب الجماهيرية والفريقين كتاب مفتوح ويعرفان كل شيء عن بعضهما وكل جهاز فني يضع كل الاحتمالات من حيث الخطة او التشكيل ويبقى الحظ والتوفيق في النهاية.

الهلال جاهز بالقوة الضاربة

رفع الجهاز الفني للهلال درجة الاستعداد القصوى لمباراة القمة امام نده المريخ بعد حسمه للقب بطولة الدوري الممتاز مبكرا من اجل تحقيق الفوز على المريخ والذي سيعطي الجميع قوة كبيرة في الموسم المقبل.

رقابة صارمة على مفاتيح الهجوم في القمة

ينتظر ان يخضع فوزي المرضي المدير الفني للهلال وفاروق جبرة المدير الفني للمريخ مفاتيح الهجوم بالفريقين لرقابة صارمة ومشددة للحد من خطورتها المتوقعة.

مسابقة في عالم المدربين

ألماني المريخ الجديد يتابع من بعيد

لم يفتح المدير الفني الجديد للمريخ انتوني هاي باب الحوار مع اللاعبين الى الآن يكتفي بالفرجة والمتابعة من بعيد وبدون اي اجندة خاصة لكل كبيرة وصغيرة عن اللاعبين كسابقة تحدث لأول مرة في التدريب بان يرفض مدرب النزول الى الملعب بعد تعاقد النادي معه ويشترط ان تبدأ مهمته اعتبارا من الموسم الجديد مع ان الأمر يتطلب اشرافه الكامل على كل الشؤون الفنية حتى يقف عن قرب على قدرات لاعبيه من خلال التدريبات والوحدات التدريبية التي يضعها لمعرفة مدى استيعاب اللاعبين لفكره واسلوبه التدريبي حتى يستطيع الحكم على صلاحية هذا اللاعب من عدمه.

استعدادات حمراء بهدف واحد

الفوز على الهلال ليس مستحيلا

يعطي لاعبو المريخ والجهاز الفني اهمية خاصة لمواجهة الهلال.. الفوز يعني عودة الثقة ومصالحة الجماهير الحمراء بعد فقدان اللقب والخسارة في قمة الدور الأول للدوري وقد حرص عدد من اعضاء مجلس إدارة المريخ على زيارة معسكر الفريق بقيادة رئيس النادي جمال الوالي من اجل تحفيز اللاعبين والالتقاء باعضاء الجهاز الفني ولمس جميع اللاعبين ان الفوز سيحل مشاكل كثيرة.

رهان الهلال والمريخ على هؤلاء

الجهازان الفنيان للهلال والمريخ يراهنان على الأوراق من حيث الخبرة في الهلال الحارس مكسيم، مدثر كاريكا ونزار حامد ونصر الدين الشغيل وسادومبا وبشة والطاهر الحاج والنجم الجديد شيبولا الذي أحرز هدفا في اول مشاركة له في القمة وتسبب في الهدف الثاني.. وفي المريخ الحارس جمال سالم وضفر ورمضان عجب والغانيين اوكرا وكوفي وبكري المدينة ومصعب عمر وعمر بخيت.

يريدون ان تكون الثانية (ثابتة)

تفاؤل هلالي بالفوز على المريخ

لا صوت يعلو فوق صوت موقعة القمة بين الهلال والمريخ حيث تسعى جماهير الهلال للاحتفال بنجومها داخل معلب استاد الخرطوم وتعيش الجماهير الزرقاء حالة من التفاؤل الشديد لعدة اسباب في مقدمتها حسم فريقها للبطولة مبكرا كما تريد الجماهير ان تكون الثانية ثابتة بعد فوز فريقها في اخر لقاء قمة بالدور الاول للدوري بعد ان نجح في تحويل خسارته الى فوز بهدفين مقابل هدف كما ترى جماهير الهلال ان فريقها افضل بكثير فنيا من المريخ الذي مر بمشاكل لا حصر لها في هذا الموسم وساهمت في فقدان لقب الممتاز.

المرضي وجبرة يرفضان المغامرة ويدفعان بأصحاب الخبرة والمهارة

يبدو ان المديرين الفنيين للهلال والمريخ يرفضان المغامرة بالدفع بالاوراق الشابة قليلو الخبرة وسيدفعان باللاعبين المميزين اصحاب الخبرة والمهارة الكافية للتعديل والتغيير اثناء المباراة.

الكاردينال والوالي يغازلان بالحوافز

رصد رئيس نادي الهلال اشرف الكاردينال ورئيس نادي المريخ جمال الوالي حوافز خاصة وضخمة في حالة الفوز.

الأحمر مبسوط للانتصار على النمور

روح جديدة في المريخ

لا خلاف على أن مدرب المريخ فاروق جبرة ومنذ تسلمه لمهمته جعل هناك حالة حمراء جديدة عنوانها الحماس والروح والأداء الراقي والذي وضح جليا في مباراة نمور شندي والتي كسبها الاحمر بهدفين نيفين وطمأنة جماهيره قبل لقاء القمة.

ازمات وضحايا وكبش فداء في لقاءات القمة

لقاءات القمة عادة ما تشهد انقلابات بالفريق الخاسر ودائما ما تنتهي بأزمة وكبش فداء بسبب التداعيات التي تحدث بعد المباراة وتساهم في اشعال النيران في الفريق المهزوم.

مشاكل في دفاع الهلال والمريخ

في تصوري ان طريقة 4/4/2 التي يعتمد عليها الجهازين الفنيين للهلال والمريخ فانها تمثل خطورة بالغة على مرمى حارس الهلال الكاميروني مكسيم والاوغندي جمال سالم حارس مرمى المريخ في ظل توفر النزعة الهجومية للاعبي الفريقين والمشاكل الموجودة في دفاعهم خاصة في العمق الدفاعي وتكون الأخطاء اكثر وضوحا اذا لم يكن هنالك ساترا دفاعيا بما يكفي للمساندة الدفاعية وللتقليل من الأخطاء التي تحدث عند الضغط المكثف على اي مرمى حيث يتعرض أفراد الدفاع للارتباك وافتقاد التركيز واهمال الرقابة على المهاجمين.

القمة مباراة أعصاب

لقاءات الهلال والمريخ هي لعبة اعصاب في الأساس ولكن بعد مرور الربع ساعة الأولى يبدأ اللاعب في الهدوء وزوال التوتر والتركيز الكامل في الملعب ومن خلال خبرتي كمدرب كرة سابق ومتابع للقاءات القمة منذ زمن بعيد اطالب لاعبي الفريقين بالهدوء في البداية ثم تنفيذ تعليمات الجهازين الفنيين وسيتحقق الفوز للفريق الاهدأ اعصابا والاكثر تركيزا وتوفيقا.

قمة بخبرات وطنية

الموقف في غليان داخل المعسكرين الازرق والأحمر ولعلها المرة الأولى قريبا يتولى تدريبهما مدربان وطنيان هما المديرين الفنيين فوزي المرضي في الهلال وفاروق جبرة في المريخ.

الهلال يدرس المريخ في لقاء النمور

درس الجهاز الفني للهلال المريخ جيدا في لقائه الدوري الاخير امام نمور شندي من كافة الوجوه واصبح الازرق جاهزا معنويا وبدنيا بالشكل اللائق تماما لمواجهة نده الأحمر.

توجه لدفاع الهلال بعدم الاندفاع

نصح الجهاز الفني للهلال متوسطي دفاعه بالالتزام بمهامها وعدم الاندفاع للأمام تحسبا للهجمات المرتدة التي يعتمد عليها المنافس ويجيد تنفيذها بصورة جيدة.

رفعت من معنوياته قبل القمة

فوز المريخ على النمور ابلغ رد

فوزا لمريخ على اهلي شندي 2/صفر في اخر بروفة للاحمر قبل مواجهة نده الهلال في لقاء القمة رقم 41 لمسابقة دوري سوداني الممتاز يمثل احسن رد على الانتقادات التي طالت ادارة المريخ قبل لقاء النمور بعزمها على الانسحاب من البطولة خوفا على فريقها الضعيف فنيا فقد كان الاحمر افضل بكثير من منافسه من الناحيتين البدنية والتكتيكية.

المغامرة غير واردة

أكثر من سيناريو للمرضي وجبرة

كشفت تدريبات الهلال والمريخ الاخيرة للقاء القمة عن وجود اكثر من سيناريو في يد فوزي المرضي المدير الفني للهلال وفاروق جبرة المدير الفني للمريخ سيواجهان به بعضهما في قمة اليوم خاصة ان المغامرة غير واردة في مثل هذه المباريات فلقاءات القمة دائما ما تحمل في طياتها العديد من المفاجآت ويعتمد المرضي وجبرة على اصحاب الخبرات في هذه المباراة.

جبرة يركز على هذه النقاط لمفاجأة الهلال

في تدريباته الاخيرة ركز المدير الفني للمريخ فاروق جبرة على عدة نقاط ابرزها اللعب من لمسة واحدة والضغط المتواصل على لاعبي الهلال كما فعلوا في مباراة اهلي شندي لارباك حساباتهم بالاضافة الى امتلاك منطقة وسط الملعب وعدم منح لاعبي الهلال اي مساحة لافساد لعبهم واعطى جبرة اهتماما بتحركات طرفي الملعب وشدد على اهمية السرعة وتبادل المراكز لارهاق دفاعات الهلال.

اهتمام في القمة بالنفسيات

اهتم الجهازان الفنيان للهلال والمريخ بالنواحي النفسية لتحفيز لاعبيهم بصورة ايجابية وعدم زيادة الضغوط عليهم وحتى لا تأتي بصورة عكسية ونصح الجهازان الفنيان للقمة لاعبيهم باراز كل خبراتهم في هذه المباراة خاصة انهم تعودوا على مثل هذه المواجهات الصعبة ويعرفون كيف يتعاملون معها بالصورة المطلوبة وجدد كل جهاز فني ثقته في لاعبيه بالدفاع عن انفسهم.

من يدافع ومن يهاجم في لقاء القمة

الفريقان يناوران فيما يتعلق بالتشكيل والامر مرتبط بالهدف الحقيقي من المباراة فهل يلعب هذا الفريق او ذاك للفوز او الخروج باقل الخسائر علما بان حصيلة المواجهة ستسفر عن الاحتمالات الثلاث الفوز او الخسارة او التعادل وهناك من يرى ان المريخ سيلعب بحرص من اجل عدم قدرته في تحمل خسارة جديدة وان الهلال سيلعب مهاجما من اجل المواجهة خوفا من الخسارة التي تعكر اجواء الفرحة الهلالية بالحصول على لقب البطولة وهو كله كلام فاولا ما هي الادوات التي يملكها كل من المرضي وجبرة فلا دفاع بالنيات ولا هجوم بالنيات وما هو شكل الدفاع اصلا وقد يكون دفاعا بلا اي هدف هجومي وقد يكون دفاعا بتكتيكات هجومية ثم ان عندما يلتقي طرفان على نفس القدر من القوة وليس المستوى يتجلى الصراع داخل الملعب واصل كرة القدم انها صراع بين فريقين يسعى كل منهما الى فرض سيطرته الميدانية واحتلال ارض الفريق الاخر ثم اصابة مرماه.

من الصعب توقع فوز فريق حتى لو كان قويا

ما هي خيارات القمة في التشكيل وطريقة اللعب؟

الهلال والمريخ تعدد لديهما على المستوى الفني الخيارات امام جهازيهما الفنيان، خيارات اللاعبين وخيارات طريقة اللعب فهي في الاصل 4/4/2 لكنها يمكن ان تتحول الى 3/4/3 او 4/5/1 او 4/2/1/2/1 والامر يتوقف على قدرات اللاعبين ومهامهم وواجباتهم التي تخدم الهدف من المباراة والاهم ان يملك الفريق المخزون الاستراتيجي ويكون لهم بدلاء في المستوى بالخطوط الثلاثة والمباراة في النهاية هي صراع ثنائي بين لاعبين من كل فريق وفي الصراعات الثنائية يتعاظم دور الاداء الجماعي تلقائيا خاصة مع وجود مهام الضغط والمساندة والسرعة بكل الوانها فهي ليست سرعة الجري ولكنها السرعة في كل شيء ولكل مباراة ظروفها والسيناريو الخاص بها ومباريات الهلال والمريخ بالتحديد تنفرد بذلك لان العوامل المؤثرة في اداء اللاعبين كثيرة وقد لا يكون لها علاقة بالملعب وبالمستويات.. ومن الصعب جدا ان تتوقع فوز فريق على اخر حتى ولو كان قويا في مباراة قمة بين الهلال والمريخ.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.