الهلال  يحتفل بالتتويج ..  والمريخ يهرب من الحريق 

2,001 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2016 - 5:39 مساءً
الهلال  يحتفل بالتتويج ..  والمريخ يهرب من الحريق 

المريخ انسحب.. والهلال يتوّج باللقب

الهلال  يحتفل بالتتويج ..  والمريخ يهرب من الحريق 

"ديربي الثلاثاء".. قمة من طرف واحد

استاد الهلال: ابراهيم الجيلي

عدسة: اشرف كامل – علاءالدين السر

انسحب فريق المريخ من مباراته امام ضيفه وغريمه التقليدي الهلال، والتي كانت مُعلنة مساء امس الثلاثاء على ملعب استاد الخرطوم، لحساب الجولة الاخيرة من النسخة الحالية لمسابقة الدوري الممتاز، حيث اطلق الحكم الدولي صديق الطريفي، صافرة بداية المواجهة عند الوقت المُحدد بداية من الساعة الثامنة، وفي ظل وجود لاعبي الهلال فوق ارضية الملعب مع غياب المريخ، منّح الحكم الطريفي، فرصة ربع الساعة من الزمن التي تقررها القوانين المُنظمة للمباريات لمجابهة مثل هذه الحالات، فأن الطريفي، اطلق مباشرة صافرة النهاية التي رمى معها الكرة على ملعب لجنة المسابقات بالاتحاد السوداني لكرة القدم، والتي من المنتظر ان تصدر عقوبات رادعة في حق نادي المريخ، الذي نفّذ انسحابه، ووفقا للائحة الدوري السوداني، فمن المنتظر معاقبة المريخ على انسحابه من المباراة أمام الهلال، وستعتمد أولا على تقرير مراقب المباراة أبو القاسم العوض، وستنظر اللجنة المنظمة في حيثيات القرار، وسيكون المريخ معرضا للعقوبة وفقا للمادة 16 البند 2 الفقرة من اللائحة والتي تنص على: "لا يجوز لأي ناد أن يتخلف أو يغيب دون عذر مقبول أو يرفض أو ينسحب عن أي مباراة من مباريات الدوري الممتاز وأي نادي يخالف هذا النص تطبق عليه الأحكام الأتية: "في المباراة الأولى يعتبر مهزوما 0-2، بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط من رصيده وغرامة مالية لا تقل عن عشرة آلاف جنيه".. هذا وتمّ تتويج الهلال بلقب مسابقة  الدوري الممتاز، عقب انتهاء التقسيمة الداخلية التي اجراها الازرق على ملعب المواجهة، وتعود بداية الاحداث العاصفة والتطورات المتلاحقة التي عرفها يوم امس، الى مغادرة متوكل احمد علي، عضو ادارة نادي المريخ وممثله في الاجتماع التقليدي للمباراة، لمقر الاتحاد السوداني، وطلب مجلس المريخ من الاتحاد العام تسليمه خطاباً رسمياً يفيد فيه بعدم إقامة حفل تتويج لنادي الهلال بلقب الممتاز وهدد بالانسحاب من خوض المباراة اذا علم أن هناك تتويج سيقيمه الاتحاد للهلال عقب انتهاء القمة، وكان مجلس المريخ قد خاطب الاتحاد السوداني رسمياً قبل يومين طالباً عدم إقامة أي حفل تتويج للهلال مالم يحسم الاتحاد الشكوى التي قدمها المريخ ضد لاعبه السابق شرف شيبوب بصورة نهائية خاصة وأن الاتحاد ولجنة الاستئنافات العليا لم تحسم حتى الآن أمر طلب الفحص الذي قدمه المريخ ضد قرار اللجنة السابق برفض استئناف المريخ وتأييد قرار اللجنة المنظمة بصحة انتقال شرف شيبوب للهلال في مايو الماضي.. وفي الوقت الذي شرعت فيه شركة "سوداني" للاتصالات في تنفيذ الاجراءات الخاصة بالتتويج من اعداد لمنصات الاحتفالية مع وضع اللوحات واستقدام الكأس الذهبية والميداليات، قرر نادي المريخ رسميا تسريح اعضاء فريق الكرة الاول من معسكرهم المغلق بفندق "روانيا" بالخرطوم على الرغم من ان الفريق كان يتحضر وقته للمغادرة الى ملعب المباراة، وتم الاعلان الرسمي عن عدم خوض مواجهة الديربي.. وعلى الجهة المقابلة عرف استاد الخرطوم، احتفالات ضخمة بمناسبة تتويج الهلال باللقب "13"، حيث طاف ابطال الفريق حول الملعب لتحية الجماهير العاشقة والوفية، كما نزل اشرف الكاردينال، رئيس مجلس ادارة نادي الهلال من مقعده بالمنصة الشرفية لاستاد الخرطوم لأجل الاحتفال مع لاعبي الفريق وجماهير النادي.. وكان أشرف الكاردينال، رئيس مجلس إدارة نادي الهلال، قد كشف عن مكالمة هاتفيه جمعته مع الأستاذ أسامة عطا المنان، أمين مال الإتحاد السوداني لكرة القدم نهار امس، أكد خلالها الأخير للكاردينال، تتويج الهلال عقب إطلاق صافرة نهاية مباراة القمة، في عرس نهائي مسابقة الدوري الممتاز، وأكد الكاردينال في حديثه لـ"الموقع الرسمي"، انهم في المجلس لن يفرطوا في حقوق النادي التي كفلها لهم القانون، وطالب الكاردينال جماهير الهلال بالتوافد بكثافة الى ملعب استاد الخرطوم، للمشاركة في الإحتفال؛ وقال: "الجمهور لعب دورا بارزا في الحصول على لقب النسخة "21"، بمساندته الفريق بقوة في جميع المباريات داخل وخارج العاصمة، لذلك لابد ان يفرح بالتتويج مع اللاعبين داخل الملعب".

احتياطات أمنية مُشددة

عرف استاد الخرطوم مساء امس الثلاثاء، على هامش ختام مسابقة الدوري الممتاز، احتياطات امنية مشددة، مع كثافة كبيرة لافراد الشرطة الذين بلغ عددهم "7" ألف شرطي تم نشرهم وتوزيعهم داخل الاستاد وخارجه، وكانت شرطة ولاية الخرطوم، قد اصدرت بيانا اعلنت فيه وضع خطة دقيقة وشاملة لتأمين نهائي الدوري الممتاز، حيث تنشر سبعة الف شرطي  حول الاستاد بمشاركة فصيل من الكلاب الشرطية وشرطة السواري والعمليات، واجرت الشرطة تفتيشا دقيقا على الجماهير التي ستشهد اللقاء منوهة  في ذلك لعدم تحمل الحقائب والشنط اليدوية لداخل الاستاد علما بأن هناك قوة للفصل بين جماهير الفريقين، وفي أماكن التجمعات التي تعودت الجماهير للوقوف فيها عقب المباريات.. وكانت الشرطة قد ناشدت الجماهير الرياضية الوفية الانصياع لتوجيهات الشرطة والتحلي بالروح الرياضية والأخلاق السودانية السمحة.

تقسيمة احتفالية

اقيمت مباراة ترويحية بين الفريق الاول الذي كان مرشحا لخوض مباراة المريخ والذي ضم افضل العناصر واكثرها جاهزية والفريق المرابط الذي كانت عناصره من البدلاء، وذلك بعد اطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة بعد نهاية المدة المحددة وقد انتهت التقسيمة التي تابعها انصار الفريق في اجواء احتفالية وتفاعلوا معها بالتعادل بهدف لكل، سجل للفريق المرشح شابولا وللمرابط الريدة وقد سحب الجهاز الفني للفريق الفريق الاول بعد مرور 20 دقيقة، ومنح الفرصة للاعبي الفريق الرديف الذين لعبوا بقوة امام البدلاء وقد قدم الفريقان اداءً جادا ومثيرا كان مثار تعليقات انصار الفريق.

الكاردينال علي كل لسان

وجد رئيس مجلس ادارة النادي اشرف سيد احمد الكاردينال دعما غير مسبوق بعد نزوله الي ارض الملعب بعد اطلاق صافرة نهاية المباراة لتحية اللاعبين واعضاء الجهاز الفني، حيث حرص انصار الازرق الذين تواجدوا بكثافة في كل جنبات شيخ الاستادات علي تحيته والاشادة بدعمه السخي الذي يقدمه في سبيل تطوير النادي، والذي يقف شاهدا عليه مشروع الجوهرة الزرقاء الذي شارف علي نهايته ودعمه للفريق واعادة بناءه ليقوي علي المنافسة علي البطولة المحلية ودوري ابطال افريقيا، وطاف رئيس الهلال رفقة اللاعبين واعضاء الجهاز الفني والاداري للفريق واعضاء مجلس ادارة ناديه في كل الجهات من داخل الملعب لرد التحية لجمهور الفريق الذي قابلهم بتصفيق حار وهتافات تمجيدية، وقد عاد رئيس الهلال الي وسط الملعب وشارك اعضاء الفريق الفرحة علي طريقته الخاصة قبل ان يقدم بعض اللمحات الفنية من خلال مداعبته للكرة وهو في قمة السعادة بعد ان انهي ناديه مشواره في بطولة الدوري الممتاز بنجاح، واسترد كاس البطولة بعد ان سجل تفوقا علي كل الفرق وكسب نده التقليدي في الدور الاول قبل ان ينسحب امامه بصورة مفاجئة امس، وقد عاد الكاردينال بعد فراغه من الاحتفالية الخاصة داخل الملعب للصعود الي المقصورة الرئيسية وجلس في موقعه ليتابع فقرات تتويج فريقه من قبل الراعي الرسمي للبطولة شركة سوداني للاتصالات، وقد شق طريقه بصعوبة للوصول الى مكانه وسط هتافات انصار الازرق التي عمت سماء محيط الخرطوم في جزئها الجنوبي الغربي.

الاتحاد يغيب عن عرس الهلال

سجل الاتحاد الرياضي السوداني لكرة القدم علي مستوي القيادة غيابا تاما عن مباراة امس ولم يحضر اي من ضباطه المناسبة التي اعلن من خلالها تتويج فريق الهلال الذي حسم امرها قبل اسبوعين من نهايتها، ولم يصدر اعتذار رسمي من قبل قيادات المؤسسة الرياضية الكبيرة التي تدير نشاط كرة القدم بالبلاد، او مايوضح اسباب حضور قياداتها للاحتفالية الزرقاء، وقد كان علي الامين موجودا وحده وهو بعيدا عن المواقع القيادية، حيث تواجد داخل الملعب في مهمة تتعلق باكمال اجراءات المباراة التي لم تقم بعد تخلف المريخ وقد سجلت الراعي الرسمي للبطولة شركة سوداني للاتصالات حضورا لافتا في المناسبة الي جانب قيادات مجلس ادارة نادي الهلال.

مكسيم مهاجما

شارك حارس الفريق الاول مكسيم فودجو مهاجما ضمن اعضاء الفريق الاول في التقسيمة التي اقيمت بين الفريقين الاول والمرشح في اطار احتفال الهلال بالحصول علي كاس البطولة بعد اطلاق صافرة نهاية المباراة بسبب عدم حضور المريخ بعد نهاية المدة المحددة بخمسة عشر دقيقة، وتالق الحارس الكاميروني علي نحو لافت في وظيفته الجديدة وهدد حارس مرمي الفريق الثاني اكثر من مرة، وكاد ان يصيب مرماه لولا ان سوء الطالع لازمه اكثر من مرة وقد انحاز معظم انصار الفريق للحارس الكاميروني واعلنوا دعمه قبل ان ينهي الجهاز الفني للفريق المواجهة الحبية ويسحب الفريق الاول ويدفع بالرديف.

انصار الاحمر يخرجون عن الروح الرياضية

خرجت فئة من انصار المريخ التي تواجدت داخل الملعب قبل اطلاق صافرة نهاية المباراة التي اكتملت اجراءات قيامها وتخلف الاحمر عن حضورها عن الروح الرياضية، وعملت علي اثارة الفوضى، حيث رمت بالشماريخ داخل الملعب وسط استنكار انصار الازرق، وقد تدخل رجال الامن واوقفوا ذلك لكن مجموعة اخرى اصرت علي مواصلة اعمال التخريب، حيث رمت عربات الاسعاف بالحجارة مما ادى رجال حفظ الامن علي التعامل معها بحزمها بالقوة لتضطر في النهاية الي مغادرة الملعب، بعد ان فشلت في تحقيق اهدافها وقد انتشرت الشرطة بشكل كثيف في اركان الملعب، وتواجدت في محيط الاستاد وقامت بمهمتها في تامين المناسبة واخراجها على نحو جيد.

انصار الهلال يصنعون الحدث

اخذ انصار البطل مواقعهم مبكرا في ملعب استاد الخرطوم، وحرصوا علي حضور مباراة نهاية البطولة الاحتفالية لمشاركة اعضاء الفريق الفرحة وقد توزعوا في الاماكن المخصصة لهم، وهم يحملون ادواتهم التشجيعية واعلامهم وقد حرصوا علي تحية اعضاء الفريق لحظة نزولهم الي ارض الملعب، وتفاعلوا مع فقرات اجراءات المباراة التي طبقتها اللجنة المنظمة وكان تركيز انصار الازرق يتجه نحو دعم فريقهم ولم يهتموا كثيرا بتخلف المريخ الذي اعلن عنه قبل ثلاث ساعات من موعد قيام المباراة، اذ لم يمنعهم ذلك من الاستمرار في التدفق علي شيخ الاستادات رغم ان فئة منهم حرصت علي مداعبة انصار الاحمر القليليلن الذين كان حضورهم لافتا نوعا ما في الملعب، وقد علت اصوات انصار الهلال بعد اعلان نهاية المباراة علي نحو رسمي وفق المدة المحددة لحضور المنافس، وبداوا في الاحتفال مجددا وقد حرص عدد كبير منهم علي التوثيق للمناسبة من خلال كاميرات اجهزة الهواتف المحمولة، وقد كان شكل الجماعات التشجيعية بمختلف مسمياتها حاضرا كل في موقعه المخصص وقد حرص انصار الازرق علي حضور فقرات التتويج واضفوا علي المناسبة اجواء جميلة للغاية، وهم يحتفلون بفريقهم كافضل مايكون قبل ان ينقلوا افراحهم الي خارج الملعب والتي استمرت في الشوارع حتى الساعات الاولى من صباح اليوم الاربعاء.

هتفت عدي بينا ياريس

جماهير الهلال تسيِّر مسيرات فرح هادرة

سيرت جماهير الهلال العريضة التي حضرت مبكرا لمعايشة لقاء القمة والاحتفال مع نجوم فريقها بكاس النسخة ال21 لبطولة دوري  سوداني الممتاز، وعقب التتويج سيرت الجماهير مسيرات فرح هادرة في شوارع الخرطوم ابتهاجا بلقب البطولة الذي حسمه فريقها قبل اسبوعين من نهاية البطولة بفارق عشر نقاط بعد انسحاب المريخ الند التقليدي، وكانت الجماهير الزرقاء قد احتلت مدرجات استاد الخرطوم مبكرا وتغنَّت باسماء نجوم فريقها الابطال، وهتفت باسم رئيس النادي اشرف الكاردينال وهي تردد: عدي بينا ياريس .

حملتهم على الاعناق

ابطال اللقب يحتفلون مع الجماهير بالكأس

توجه نجوم الهلال بقيادة العميد سيف الدين مساوي متوسط الدفاع وقائد فريق الكرة الاول نحو انصار الفريق في مدرجات استاد الخرطوم، وهم يحملون كاس بطولة دوري سوداني الممتاز واحتفلوا مع جماهيرهم بكاس بطولة الدوري، وقامت الجماهير بحملهم علي الاعناق في مشهد رائع وجميل يعبر عن الفرحة الطاغية التي عاشها الابطال والجماهير بحصاد الموسم؛ الذي اكدوا اكماله بالجمع بينه وكاس السودان بعد ان حسم الفريق البطولة الاولى عن جدارة واستحقاق .

نجوم الهلال يفشلون في الخروج

فشل نجوم الهلال بقيادة العميد سيف الدين مساوي وكاريكا وبشة وشيبولا ومكسيم ونزار حامد فشلوا في الخروج من ارض الملعب بسبب الحشود الجماهيرية التي اقتحمت الملعب عقب التتويج، والتفت الجماهير الزرقاء حول اللاعبين للاحتفال معهم في يوم الكرنفال والتقطت معهم صور "سلفي " تذكارية بمناسبة تتويج الهلال باللقب رقم 13 من اصل 21 نسخة والذي كان بمسرح استاد الخرطوم الدولي .

الاسد نجم ليلة التتويج باللقب 

نجح الاسد فوزي المرضي عضو مجلس ادارة نادي الهلال والمدير الفني المكلف بفريق الكرة الاول نجح في لفت الانظار وخطف النجومية من اللاعبين بعد هروب المريخ المفاجئ عن مواجهة الهلال في ختام منافسة الدوري الممتاز الذي حسم لقبه قبل اسبوعين من نهايته، وتسبب تصريح الاسد الشهير عقب الفوز علي الامل عطبرة وضمان حسم فريقه للقب الدوري والذي قال فيه للجماهير الزرقاء انه سيحرق المريخ في ليلة التتويج التي تسبب في هروب المريخ الند التقليدي من المواجهة التي كان مسرحها استاد الخرطوم، وخطف الاسد بهذا التصريح انظار جماهير الهلال التي طالبته بالحريق، وفي المقابل نال غضب واستياء جماهير المريخ التي وجهت له هتافات معادية قبل مغادرتها ارض الملعب بسبب توعده لفريقها بالحريق في الملعب.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.