خلف الشباك – كبوتش – المحنة والحزن والصمود 4 اكتوبر 2016

612 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 5:21 مساءً
خلف الشباك – كبوتش – المحنة والحزن والصمود    4 اكتوبر 2016

{ سنوات ثلاث متتاليات أو يزيد والكل هنا من قبيلة الهلالاب يسأل بشفقة عن الرجل الذي طالما أقام الدنيا وشغل الناس منذ أن دخل عالم الإدارة مُترأساً مجلس إدارة الهلال في حقبة زمنية لا أظن ولا أظن بأن هناك من ينساها وينسى تفاصيلها التي في الإمكان أن تكون قصة يستفيد منها الجيل القادم …

{ من منا نحن الهلالاب لا يقدّر التضحيات الجِسام والأدوار المُقدّرة التي قام بها الأستاذ صلاح أحمد إدريس في مسيرة هلالنا العظيم سواء على المستوى الرياضي أو الإجتماعي، فالرجل نشهد ويُشهد له بأنه رائد من الروّاد القلائل الذين وضعوا بصمتهم في خارطة الرياضة السودانية بحِراكه المُختلف الذي إستطاع من خلاله أن يلفت الأنظار وأن يجعل للهلال رسماً ميّزه في خارطة التنافس القاري ومن منا ينسى المواقف الإنسانية لهذا الرجل منذ سنوات طويلة بالبلد السودان والمواطن الإنسان …

{ إختلفت معه على المستوى الشخصي في الشأن الهلالي فكان إختلافنا نقيّاً وإتفقت معه في مرّات عديدة وفي الحالتين لم يشعرني الرجل بمواقف متغيّرة فوجدته هو نفسه مُتصالحاً مع نفسه وأحكي لكم قصة تؤكد ما ذهبت له في هذه (الجزئية) .. ونحن مختلفان في وجهات النظر الهلالية حد الخِصام وعلى متن الخطوط الأثيوبية في طريقنا لأنغولا طلب الرجل أن يصالحني فهزمني على بُعد 350 ألف قدم فوق مستوى سطح البحر وجعلني أفكّر ألف مرّة قبل أن أختلف معه رغم أن إختلافنا كان وظل إختلافاً في وجهات نظر سرعان ما يتلاشى عندما يعرف كل منا مقاصد الآخر …

{ جاء في الأخبار خبر براءته التي من المؤكد انها  قد أسعدت كل الذين يعرفونه عن قُرب فحاولت أن أكتب عن هذه البراءة مُتهيّباً ما بين الأخبار التي تتحدث عن صحة هذا وخطأ ذاك حتى جاءت مهاتفته الطويلة معي عشيّة أوّل من أمس والتي تأكدت من خلالها ما كنت أريد أن أتأكد منه في وقت سابق فأنا ما بين الدخول في حوار رياضي معه وما بين التحفّظ خشية أن يؤثر الحوار في وضعية الرجل التي لم أكن أعرف أدق تفاصيلها …

{ أعرف مثلما يعرف الكثيرون أن محنة حقيقية عاشها الرجل في الفترة الماضية صحيح أنها إنفرجت بشكل نهائي ولكن يبقى الحزن هو سيّد الموقف خاصة والرجل يخرج من محنته عزيزاً يتملكّه حزن فقدان أعزّة رحلوا عن الدنيا الفانية دون أن يحضر  تلك اللحظة  ،   فعزيّته إبتداءاً في رحيل شقيقيه وخاله ثم عزيّته في رحيل من كان يحبهم مثلما يحب أهله وعشيرته صديق عمره الخير حاج حمد ورفيقه في الهلال اللواء عثمان محمد الحسن فعزّاني أيضاً في رحيل بعض الذين فقدتهم ثم إسترسلنا الحوار الذي سأنشر جزءا منه  في هذه الصحيفة وسأحتفظ بما ليس هو للنشر …

{ مهاتفة صادقة في منتصف ليل أورد فيها تصريحاً مهمّاً في قضية مهمّة من شخصية مهمّة نشرته جوهرة الصحافة الرياضية في عددها الصادر أمس حيث تطرّقنا بالحديث عن الأهلي شندي صاحب القضية الأساسية الذي أراد البعض أن يسلبه حقه وينال من إنجازاته بقتل هِمّة ونشاط لاعبيه المتأهبين لإحداث المفاجأة في المباراتين القادمتين أمام المريخ والخرطوم الوطني فنُشر تصريحه بصورة أسعدت كل الذين كانوا يتمنّون أن يسمعوا رأيه الذي جاء مُتماشياً مع توقّعاتهم في قضية شغلت الرأي العام الرياضي طيلة اليومين الماضيين …

{ تبقى الحقيقة الأهمّ أن الأرباب صلاح إدريس قد إجتاز محنته بجدارة وقوة شكيمة مثلما تغلب على أحزانه الكثيرة بقوة تحمّل وصبر وجلد  لا يقدر عليه إلا الأرباب نفسه ،الرجل الذي ننتظر عودته من أجل تسكين المتحركات بالخطأ وتحريك الساكنات بلا هدف، فالوسط الرياضي والهلالي يظل يحفظ له الوّد والتقدير بقدر ما قدّم له من عطاء …

باقي أحرف

{ عشت مع الزميل الأستاذ الرشيد بدوي عبيد محنة المرض فرضت علينا أن نلتقي بالقاهرة كل ثلاثة أشهر هو يشكي من مرارة السكر وأنا أشكو من دغالة الكُلى وسعدت وأنا أتابع حروف الرشيد الأنيقة تطل عبر الزميلة عالم النجوم وسعدت أكثر والرجل يعود مُجدداً لدخول المباريات مع التمنيّات أن أسعد بصوته في إحدى المباريات القادمة فحقيقة الرشيد بدوي عبيد رجل يستحق الثناء والتقدير بل يستحق التكريم وفاءاً لما قدمّه لهذا الوطن وللرياضة على وجه الخصوص …

{ حرص كُتّاب المريخ على نفي إمكانية عودة بكري المدينة للهلال ولم ينفوا الأخبار التي تحدثت عن إكتمال صفقة النيجيري المُجنّس سالمون جابسون فالواضح بأن فرق السعر هو الذي جعلهم يسارعون لنفي خبر الأوّل والسكوت عن الثاني يُضاف لذلك معرفتهم بالهلال الذي لا يقبل أن يضم لكشوفاته من خان العهد وباع الشعــــــــار …

{ واضح بأن الحارس المعز محجوب سيكون خيار المريخ الوحيد في باقي مباريات الممتاز بعد أن تأكد سفر اليوغندي جمال سالم ومن هنا جاءت ردّة فعل المريخاب التي نتوقّعها أن تخرج فريقهم من الموسم خـــــــــالي الوفاض …

{ المريخ يسلّم الإتحاد مذكرة ضافية ويهدد بنسف الموسم الكرّوي .. ضحكنا لأن هذا الموسم الذي يريدون نسفه قد إنتهى حقيقة وإحتفل الهلال بثمرته …

{ عودة محمد عبد الرحمن ميدو القوية لتدريبات الهلال ستشعل المنافسة في المقدمة الهجومية في المباراتين القادمتين وباقي مباريات كأس السودان فالنجم وبما يملكه من إمكانيات قادر لو اُتيحت له الفرصة أن يسبب هلعاً جديداً للمريخ ربما جعل مجلس إدارته يخاطب الإتحاد مُجدداً بمذكرة ضافية …

{ تعرض منتخبنا الناشئ لخسارة مُذلّة أمام نظيره الكاميروني جعلته يوّدع وسط حسرة الذين كانوا يعوّلون عليه ولكن ما يجب أن لا يفوت على هؤلاء بأن منتخبنا الذي ودّع المنافسة من الباب الكبير عانى إهمالاً بائناً للدرجة التي جعلت مديره الفنّي يصرخ في برنامج البحث عن هدف ويشكو حتى من حق المواصلات لهؤلاء النشء فكيف نحلم بتقدّم وشبابنا  وهم يفتقدون حتى مياه الشرب اثناء وعقب  التدريبات …

{ نتائج متباينة في التأهيلي   حفظت وزنة التنافس فالإنتصار الذي حققه الرومان أمام السوكرتا وصحوة الشرطة القضارف أعادت الأمل لعدد من الفرق وجعلت المواجهات القادمة على صفيح ســـــــــاخن …

{ إنتصار هلال الأبيّض العريض علي ضيفه مريخ نيالا أبقى على حظوظه قوية في المنافسة على أحد المقاعد التي تمكنّه من المشاركة الأفريقية ما لم تحدث مفاجآت في المباريات القادمة …

{ شغل فوزي المرضي بتصريحاته المريخاب كثيراً بصورة جعلت بعضهم يخرج عن طوره بالإساءة لهذا الرجل حيث كان من المفترض أن يكون الرد عليه داخل الميدان وليس بمثل تلك الإساءات من بعض المعتوهين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.