خلف الشباك – كبوتش – بطولة كأس السودان على صفيح ســــــــاخن 21 اكتوبر 2016

275 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2016 - 3:11 مساءً
خلف الشباك – كبوتش – بطولة كأس السودان على صفيح ســــــــاخن  21 اكتوبر 2016

 

{ جنّبت قرعة كأس السودان الهلال والمريخ من صِدام مُبكّر يحرم أحدهما من بلوغ النهائي بعد طول غياب حيث أسفرت عن مواجهتين ناريتين الأولى تجمع الهلال بالأهلي شندي والثانية تعيد تكرار معركة التبلدية التاريخية وفي تلك المواجهتين نتوقّع أن نشهد تنافساً محموماً ربما عجّل بإقصاء أحد طرفي القمة أو الإثنان معاً خاصة والمنافسيَن الآخريَن لهما تطلّعات وآمال لا نظن بأن الناديين الكبيرين عملا لها حساباً قبل الإنطلاقة الشئ الذي يجعلهما على صفيح ســــــــــاخن …

{ معلوم بأن الهلالاب وعلى مر السنوات الماضية لا يمنحون هذه البطولة إهتماماً مُتعاظماً ويعتبرونها البطولة الدنيا شأنها شأن البطولة الكونفدرالية التي يرون أنها لا تشبه ناديهم وغير مُفصلّة على مقاسه وقد سبّب عدم هذا الإهتمام في فقدانها عديد المرّات حيث ذهبت على طبق من ذهب للند الآخر المريخ سنوات عديدة أيضاً وهي ورغم إستخفاف الهلالاب بها تجد إحتراماً وتقديراً كبيرين من قبيلة المريخاب الذين ظلوا يحتفلون بها ويفاخرون ويعتبرون أن الفوز بها لا يقل عن الفوز ببطولة الممتاز ما دام أن النهائي فيها سيجمعهم دائماً بالهلال فهم أي _المريخاب_ يعدون الإنتصار على الهلال في هذه البطولة إنجازاً يستحق الإحتفاء مثلما يحتفي الهلالاب دائماً ببطولة الممتاز …

{ بطولة هذا العام تأتي مختلفة جداً في كثير من التفاصيل خاصة بعد القرعة التي اُجريت نهار أمس والتي أفرزت مواجهتين مهمّتين تحملان الكثير من التحدّيات والتي تستحق أن نطلق عليها بطولة من نوع خاص ففي المواجهة الأولى التي تجمع الهلال بالأهلي شندي نتوقّع أن تجئ هذه المواجهة ساخنة في ظل التداعيات التي أعقبت مواجهة الشنداوية بالمريخ، فالأهلاوية بعد ثورة التجديد التي نفضت الغبار عن نصف أفراد الفريق بعد رحيل البرازيلي هيرون ريكاردو يخططون لإحداث مفاجأة تؤكد جدارتهم وتنفي عنهم التقاعس وعدم الرغبة في إحتلال المراكز المتقدّمة والهلال وبما يملكه من إمكانيات ومعنويات لا يقبل بغير الإنتصار في هذه المواجهة التي ستنقله لمواجهة مُرتقبة أمام منافسه الهارب المريخ، وفي المواجهة الثانية يسعى فرسان التبلدية لتأكيد جدارتهم وأحقيتهم بالخماسية الحارقة يُضاف لذلك رغبتهم في تحقيق إنجاز جديد يُضاف لإنجاز إحتلالهم للمركز الرابع الذي بموجبه يمثلّون السودان في البطولة الأفريقية …

{ لجنة تسيير المريخ ستجد نفسها في موقف مُحرج للغاية فهي إن إستطاعت أن تنفد بجلدها من سقوط كان مُتوقّعاً في ليلة الهروب الكبرى مُتعللة بتأخير طلب الفحص لا نظنها ستجد مخرجاً يقيها ويقي فريقها شرّ مواجهتين ساخنتين أمام منافسين كبيرين الأوّل أسقطهم في بطولة الممتاز ذهاباً وإياباً بنصف دستة من الأهداف والثاني جندلّهم بالدورة الأولى بهدفي إدوارد سادومبا وعزيز شيبولا وجعلهم يهربون من فضيحة مُجلجلة كانت ستقضي على الأخضر واليابس في الديار الحمراء لهذا فأمام هذه اللجنة بعد إنتفاء الأسباب الواهية أمران أحلاهما مُرّ فالمشاركة تعني السقوط المُذل والهروب يعني الرحيل المؤكد خاصة بعد تدّخل وزير الدولة بوزارة الشباب مما يعني بأن السلطة لا تقبل أي عبث في المرحلة القادمة …

{ أسد الهلال فوزي المرضي صاحب التصريح الأشهر والحريـــق الأكثر إشتعالاً مطلوب منه التركيز قبل مواجهة الشنداوية ومن بعده مطلوب منه أيضاً تصريحاً أكثر سخونة وأكثر لهيـــــــباً فالرجل الخبير إستطاع أن يحرك السواكن ويسكّن المتحركات ويمنح خواتيم بطولة الدوري طعماً ولوناً جعلاها محل إهتمام الكثير من وسائل الإعلام المحلية والعالمية فكل هذه القنوات منحت مساحات كبيرة لهذا التصريح الذي جعل المريخاب يفكّرون ألف مرّة قبل أن يمارسون الهروب العلني فهروب واحد يا أســــــــــد لا يكفـــــي نحلم بهروب آخر أكثر حــــــــــلاوة لنستمتّع بموسم فريد من نوعه …

{ أخيراً نتمنى أن تأتي المواجهات القادمة بعيداً عن التشنجّات والإنفعالات الزائدة فالفريق الجاهز والثابت سيكون صاحب الغلبة وستكون جماهيره هي المُنتشية آخر أيام الموسم على أمل أن تواصل نشوتها هذه مع إنطلاقة فترة التسجيلات الشتوية التي نتوقّع أن لا تقل سخونة عن أحداث الموسم المُنصرم …

باقي أحــــــــــرف

{ أسعد خبر إكتمال تفاصيل إنتقال النجم الموهوب محمد عبد الرحمن للأهلي شندي أسعد الهلالاب ومبعث هذه السعادة أن الهلالاب الحقيقيين كانوا يخافون من إنتقال هذا النجم للمريخ ولا يريدون أن يشاهدوا مقدمة المريخ الهجومية في الموسم القادم يقودها بكري وميدو …

{ مهما حاول مجلس الهلال أن يبرر فهو لا يستطيع أن يقنع أحد بموقفه تجاه هذا اللاعب الموهوب فحتى البيان الذي أصدره لا يشبه قيّم وموروثات نادي قبل أن يكون رياضياً فهو نادياً للتربية والأخلاق الحميدة إذ كيف يبخّس نادي في قامة الهلال من لاعب قدّم مستويات راقية أهلته لدخول قلوب جماهير الهلال فإن كانت الإصابة قد حرمته لفترات طويلة فهذا لا يعني إغتياله معنوياً بجملة قبيحة على شاكلة إصابته مُزمنة …

{ أخيراً إستقر محمد عبد الرحمن في دار جعل بعد أن وجد عرضاً أفضل من العرض الذي قدمّه له الهلال ووجد ترحيباً ما كان يتوقّعه في وقت كان يعاني فيه من ردّة فعل مجلس الهلال العنيفة ودحض بهذا ما كان يردده البعض عن جلوسه مع المريخ فاللاعب من أوّل وهلة أبدى موافقته الفورية لراعي الشنداوية الذي وعده بالعلاج في أي دولة لو كانت إصابته كما صوّرها مجلس الهلال وهنا نقول إصابات الملاعب ليست من بينها إصابة مُــــــــزمنة فمهما تفاقمت مثل هذه الإصابات فعلاجها موجود بالعقاقير المعروفة وليس الكيماوي …

{ صفحتان دسمّتان رائعتان أعدّهما الأخ الأصغر والزميل الصديق النور علي ابراهيم عبر جوهرة الصحافة الرياضية في عددها الصادر أمس أكدّ من خلالهما ما قلناه عبر هذه الزاوية في وقت سابق عن هذا الشاب وهذا الصحفي المنطلق بسرعة الصاروخ في عالم الصحافة الرياضية بعد سنوات عديدة في بلاط الصحافة الإجتماعية الذي يعتبر واحداً من روّادها وقد أبرز النور الأرقام القياسية التي حققها بدور الهلال اللوامع في بطولة هذا العام ورغم هلاليته منح الأندية الأخرى حقها من الرصد والمتابعة والنور الذي نتحدث عنه سيكون له شأناً كبيراً في هذا المجال ومجالات أخرى بإذن الله …

{ إنتصار عريض حققه الأهلي شندي أمام منافسه الخرطوم الوطني جاء بأقدام مظاليم البرازيلي هيرون ريكاردو أتاك لوال وعيد مقدّم ومحمد عوض فتألق هذا الثلاثي يؤكد بُعد نظر الذين أصدروا قرار الإقالة في هذا التوقيت …

{ ضَحكنّا والمريخاب يتحدثون عن تألق الغاني أوغستين أوكرا رغم الإشاعات التي سبقت هذا التألق وبحثنا عن المباراة التي تألق فيها فوجدناها أمام كوبر وليس الهلال حتى خيّل لنا هؤلاء بأن في إمكان الأندية أن تخطف مطلوقي السراح قبل نهاية الموسم …

{ نبارك للأخ الصديق الزميل عمر صالح مولوده الأوّل الذي أشاع البهجة والفرحة في نفوس عشيرته وأهله وزملائه بهذه الصحيفة والصحف الأخرى .. ألف ألف مبروك أبوعمير ويربى في عـــــــــزك. 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.