رمية تماس – بابكر مختار – ابوستة..ضربة معلم ونجم التسجيلات بلا منازع! 30 اكتوبر 2016

0
1619 views

*هكذا الهلال!

*يعرف كيف يختار!

*وهذا هو حال الهلال يحسن الاختيار!  

*التاريخ يحفظ للهلال انه موطن العمالقة والافذاذ والكبار ويحفظ التاريخ القريب والبعيد في دفاتره التي لا تنسى جيل الافذاذ جيلا بعد جيل..وفي الذاكرة اسماء لا تحصى ولاتعد تتحدث عنها الاجيال وتتناقل عطائها وتتفاخر به امة الهلال ووسط كل مائة اسم للهلال تجد بينهم لاعب يذكر من بقية الاندية بما فيها المريخ والموردة  وبري والنيل وغيرها من الاندية العاصمية والولائية!

*الهلال موطن الابداع وحواء المواهب  والدرر ولا يختار اهل الازرق لاعبا يدخل ويخرج من عالم الساحرة المستديرة الا من ظلم نفسه بنفسه ولكن ارض الابداع ارض طيبة للموهوبين والمبدعين والذين يعزفون احلى مقطوعات الموسيقي علي كفر الابداع في المستطيل الاخضر!

*سقت تلك المقدمة وعيون الهلال الفاحصة تنتقي من بين كل لاعبي الدرجة الممتازة افضلهم واروعهم واكثرهم ثباتا في مستوى الاداء وهو اللاعب الفولاذي ابن دامر المجذوب يوسف ابوستة او(الونسو)الكرة السوانية تيمنا بمبدع الريال السابق والبايرن الحالي تشافي لونسو الذهب الذي لا يصدا والعطاء غير المنقطع في المستطيل الاخضر!

*نعم عيون الهلال الفنية الفاحصة اختارت ابن الدامر ولاعب هلال عروس الرمال الابن الذي قال كلمته في الممتاز هذا العام وحفر جدران التاريخ وسجل انه فريق ولائي قادم بقوة وحجز له مقعدا في التمثيل القاري حيث سيكون حاضرا وبقوة في كونفدرالية الكاف بمشيئة الله.

*اختار اهل الهلال اللاعب الفولاذي ونجم خط المنتصف ومحور الارتكاز يوسف ابوستة من بين جميع لاعبي الدرجة الممتازة الذين يصل تعدادهم الي رقم  كبير من الذين يشغلون هذه الخانة الحساسة في الملعب والتي اضحت اهم مقومات الفرق التي تبحث عن الالقاب والبطولات، حيث يشكل محور الارتكاز رمانة الفريق وقلبه النابض حركة وحيوية  ويعتبر ابوستة افضل لاعب محور في طول البلاد وعرضها وقدم مستويات رفيعة وبشكل ثابت وضعه في قائمة نجومية ممتاز هذا العام و افضل لاعب محور في الدوري الممتاز بشهادة المدربين واهل الاختصاص، حيث اجمع الكل على ان اختيار غرفة تسجيلات الهلال للاعب يعتبر مثاليا ونموذجيا لفريق يبحث عن الذهاب بعيدا في خارطة كبرى بطولات الكاف الاندية الافريقية ابطال الدوري لهذا العام وتعويض الخروج المذل من الدور الاول العام الفائت علي يد الاهلي الليبي بصورة غير متوقعة من المراقبين والمتابعين داخل وخارج حدود الوطن ومن الكاف ايضا!

*خطوات واثقة وبالباب دخل الهلال عبر كبيره وزعيم امته  الحالي السيد اشرف الكاردينال ولم ياتِ الهلال من الشباك والنوافذ الخلفية كما فعل المريخ مع لاعب هلال الابيض مطلق السراح السماني الصاوي وقام باختطافه من الفندق وحرمه خوض مباراة مصيرية في كاس السودان امام الهلال باستاد ودمدني (وهذا موضوع سنعود اليه في وقت لاحق وبلا توقف) حتى يجد المريخ واللاعب العقوبة التي تتناسب وجريمة اختطاف لاعب امام فريقه مباراة مصيرية!

*حسم الرجل الكبير في البيت الازرق المفاوضات في دقيقة ونصف الدقيقة وتقدم طالبا الاستفادة من خدمات النجم الكبير ابوستة وجد موافقة بالاجماع من اهل عروس الرمال الذين باركوا انتقال اللاعب دون قيد او شرط ليرسي الهلال ادبا جديدا في التعامل مع الاندية واحترام لاعبيها داخل وخارج كشوفاتها فالكبير كبير (وهذا سنعود اليه في وقت لاحق باذن الله) للمزيد من القاء الضوء وتاكيد فلسفة الكبير وزعيم الكرة السودانية في التعامل مع الاندية الاخرى في منظومة الممتاز وغيرها من فرق الدرجات لذا فالزعيم هو من يتعامل مع الاندية لاخرى بشفافية ووضوح واحترام وليس من يسرق ويخطف وينهب اللاعبين من وراء حجاب وفي جنح الليل كالحرامية وقطاعي الطرق والهمباتة..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*الكاردينال زعيم الهلال ورئيسه الاستثنائي تأدب بأدب الهلال ورضع ن ثدي حوائه الولود  والتي منحته الهيبة والعزة والفخار واينما تهل طلة هلاله تغمر المدن والقرى والسهول والوديان وتكفي ساعات الجمال التي عاشتها امس مدينة عروس المال وولاية شمال كردفان في وجود زعيم الكرة السودانية وما تلى ذلك من حراك كبير علي الصعيدين السياسي والرياضي والايادي البيضاء لرئيس الهلال علي كل بنى المدينة التحتية!

*نجاح كبير لبعثة الهلال ويكفي ان قطاع الهلال الرياضي عاد وفي معيته اللاعب الموهوب يوسف ابوستة الذي سيواصل المسير علي درب النجومية بعد بزغ نجمه في عروس الرمال رفقة هلالها!

*متى يتعلم اهل المريخ من ادب الهلال وزعمائه عبر التاريخ ومتى تكبر العقول وتعي ان الرياضة جسر للتواصل وليست حربا واشياء اخرى؟!

*مبروك كبير امة الهلال الكاردينال الذي دخل بالباب و(نجض)المهمة ونال رضى كل شعب الهلال فاللاعب القادم واعد ومحل اجماع الفنيين وكافة جمهور الهلال الذواق!

*مرحبا بابي ستة في ديار الكبار!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY