رمية تماس – بابكر مختار – الاتحاد يستحق الاساءات الحمراء..فهل من مزيد! 8 اكتوبر 2016

0
1

*سبحان الله.

*صديق الامس عدو اليوم!

*الاعلام السالب واهل المريخ ..الحال من بعضو!

*شفتو كيف بتتبدل المواقف؟!

*وتتغير الالوان!

*وتذبح المبادئ في قارعة الطريق!

*الهجوم الذي يتعرض له اتحاد الصيدلاني الاحمر يستحقه واكثر وهل من مزيد!

*نعم..المتتبع لحال الصحافة الحمراء ووضعية البيت الاحمر اداريين علي صحافيين علي اقطاب ومقربين يجد ان اتحاد معتصم جعفر في حال يرثى لها جراء الهجوم المتواصل وبكل الوان الكلمات المسمومة التي كثيرا ما خرجت عن النص بسبب قرار لجنة الاستئنافات العليا برفض استئناف النادي الاحمر حول صحة مشاركة لاعب المريخ الاسبق شرف شيبوب، وهو القرار الذي جاء متماشيا ومؤيدا لقرار اللجنة المنظمة في وقت سابق برفض الشكوى!

*الدنيا قامت ولم تقعد في الساحة المريخية لان الاستئنافات الجديدة لم تلوي عنق الحقيقة، ولم تدهس القانون ولم تعث فسادا في القواعد العامة كما فعلت سابقتها لجنة سمير فضل تلك اللجنة الفاسدة قانونا والتي اتت بما لم يات به الاوائل ولن ياتي به اللاحقون عندما طوعت القانون وفصلته وفسرته علي غير مساره العادل، وسرقت خمس نقاط كاملات من امل الحديد والنار وهلال الجبال ومنحتها ظلما وبهتانا لنادي المريخ اعادته بها مرة اخرى الي ساحة التنافس بعد ان توسع الفارق بينه وزعيم الكرة السودانية الهلال الي خمس نقاط بالتمام والكمال وعلى بعد اربعة اسابيع من نهاية المنافسة وللهلال مباراتين مع قمة الفاشر على ملعب الجوهرة الزرقاء!

*اهل البيت الاحمر والاعلام السالب الذين استباحوا كل الوسائط الاعلامية خلال الساعات التي اعقبت قرار الاستئنافات، حيث توزع الناطقون في المجلس علي مختلف الفضائيات النيل الازرق والسودانية(24) وعبر اثير الاذاعات المتخصصة المختلفة ليشنوا هجوما ضاريا علي الاتحاد والاستئنافات لان القرار لم يكن كما في السابق ولم يسرق عرق الاخرين ولم يمنح المريخ نقاطا لا يستحقها، وبالتالي فان الاساءات والهمز واللمز والكلام غير المنطقي في حق الاتحاد لمجرد ان القرار جاء علي عكس ما يشتهي اهل البيت الاحمر!

*اتحاد الصيدلاني واسامة عطا المنان يستحق ذلك الهجوم واكثر لانه ومن زمن بعيد وضع القانون وسيادته خلف القضبان واصبح المريخ ومنسوبيه الامر الناهي في مسيرة كرة القدم السودانية، ولم يسبق وان رفض طلبا للاحمر في كيفية سير المنافسة الاولى للاتحاد والثانية ايضا وتتم البرمجة وفق اهواء اهل المريخ ومصلحة الفريق ويكفي شاهدا ما حدث مؤخرا من امين خزينة الاتحاد السوداني لكرة القدم السيد اسامة عطا المنان الذي لم يتورع في اتخاذ قرارات قبيحة بتاجيل بقية مباريات الدوري في الاسبوعين الاخيرين قبل الختام خدمة لصالح المريخ، حيث لم يكن هنالك مبررا واحدا مقنعا لتاجيل مباراة المريخ واهلي شندي في الاسبوع قبل الاخير الا خدمة للمريخ الذي يفقد حارسه الاساسي المشارك مع منتخب بلاده في مباراة بتاريخ يوم امس الجمعة في شمال العاصمة الغانية في استهلالية مباريات المنتخبين الغاني والاوغندي في التصفيات المؤهلة لكاس العالم في مجموعة تضم الي جانبهما مصر والكنغو برازفيل!

*اتحاد الصيدلاني يستحق الاساءات واكثر ويستحق ما يقال عن رجالاته الذين لم يدخروا وسعا في تقديم الهبات والمنح والعطايا للاحمر اشكالا والوانا من اجل ان يتبوأ موقعا صداريا لا يستحقه ويكفي قرارت عطا المنان الاخيرة التي اثبتت ن الكرة السودانية تعيش ماساة حقيقية تحت قيادة الاتحاد الحالي، وباننا لن نتقدم خطوة وهذا الاتحاد يقود المسيرة في غياب العدالة وامانة التكليف والشاهد ان انتفاضة بقية اعضاء اللجنة المنظمة لاول مرة في التاريخ والوقوف في وجه عشوائية قرارات امين الخزينة التي اتخذها في لحظة تجلي رفقة عدد من اعضاء مجلس المريخ بتاجيل لقاء الاهلي شندي ليمنح حارس الاحمر فرصة لعودة والمشاركة خاصة وان المباراة تعتبر مفصلية للاحمر، وتهدد وصافته الدائمة للزعيم الازرق هذا العام خصوصا وان نمور دار جعل اكثر جاهزية لعبور الاحمر علي ملعبه وبين جماهيره..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*اكد المجلس الاحمر انه لن يلعب مباراة الاهلي المقرر لها يوم غد الاحد من خلال اجتماع الذي انعقد امس!

*عدم اللعب يعني مشاركة الاهلي شندي في الابطال والهلال في ابطال العرب والخرطوم الوطني الي جانب هلال عروس الرمال في الكونفدرالية وهي سانحة لظهور وجه جديد في البطولة الافريقية الثانية ويبقى السؤال الاهم ..هل سيصمد مجلس المريخ ويتمسك بموقفه!

*جاء في حيثيات الاجتماع  اللجوء للمحكمة الادارية بعض رفض الاستئنافات والاخيرة قرارها لا يستانف سوى للوزان!

*مغصة الصربي ميشو(تشق) تمسك بالحارس جمال سالم ووضعه في دكة الاحتياطي واشرك حارس ماميلودي صن داونز الجنوب افريقي!

*الشهادة لله ان الحارس المخضرم وكابتن منتخب يوغندا صمام امان وانقذ فريقه من هزيمة مؤكدة!  

*بكرة صفحة مريخية جديدة وجرسة تقيلة!

*تعالوا بكره!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY