كأس السودان .. الهلال يجابه عقدة “الدابة السوداء”.. والمريخ يصطدم بكابوس “خماسية التبلدي”

1,204 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2016 - 4:28 مساءً
كأس السودان .. الهلال يجابه عقدة “الدابة السوداء”.. والمريخ يصطدم بكابوس “خماسية التبلدي”

"القرعة" تضع المخاطر في "شارع" القمة الى "مدني"

الهلال يجابه عقدة "الدابة السوداء".. والمريخ يصطدم بكابوس "خماسية التبلدي"

أهلي شندي لا يعرف الصمود امام الازرق في "الكأس".. وهلال التبلدي يتطلع لـ"الثالثة الثابتة" امام "الاحمر"

كتب: مهند ضمرة

جنبت قرعة الدور قبل النهائي للنسخة الحالية من مسابقة كأس السودان، الهلال والمريخ الصدام في مباراة ديربي كانت ستكون بمثابة "النهائي قبل الآوان"، لكنها بالمقابل لم تكن رحيمة بالكبيرين، سيما وانها اسفرت عن مباريات تقليدية حيث يواجه الهلال فريق الاهلي شندي عشية الاحد المقبل على استاد الخرطوم، فيما يصطدم المريخ بمنافسه هلال التبلدي على ذات الملعب مساء الاثنين، على ان يتأهل الفائز من كل مباراة مباشرة لمباراة الدور النهائي المُعلنة الخميس المقبل، على استاد ودمدني، والمؤكد ان الاثارة ستكون حاضرة في مباراتي قبل النهائي من واقع نتائج المواجهات المباشرة التي تؤكد بأن اهلي شندي يمثل "الدابة السوداء" للهلال، فيما سيكون ازرق التبلدي بمثابة الكابوس للمريخ؛ وأن طريق القمة الى نهائي ودمدني لن يكون مفروشا بالازهار بأي حال من الاحوال.. هذا ويشكّل الاهلي شندي، الذي ترشح لمسابقة "دوري سوداني الممتاز"؛ للمرة الاولى في نسخة الموسم 2011؛ مصدر قلق وازعاج لـ"الكبير الهلال"، أو هكذا تقول ارقام المواجهات المباشرة التي جمعت الفريقين على مستوى المسابقة المحلية الكبرى للاندية، من واقع الافضلية الضئيلة التي تأتي لمصلحة الازرق بفارق انتصار وحيد؛ وحال نظرنا الى مواجهات "النمور" والهلال؛ نجد انها انطلقت في العام 2011؛ وتحديدا في المواجهة التي جمعت الفريقين على استاد شندي؛ لحساب الاسبوع السابع من نسخة ذلك العام؛ يومها فاز الاهلي شندي بهدف متأخر حمل امضاء فيصل موسى؛ وجاء من علامة الجزاء قبل سبع دقائق على نهاية المواجهة في زمنها الرسمي؛ لكن الهلال رد على تطاول الشنداوية في اياب ذات النسخة؛ وتحديدا لحساب الاسبوع "20" من المسابقة عندما حقق فوزا مستحقاً بثنائية بيضاء نال اتير توماس الاول منها؛ فيما جاء الثاني بالنيران الصديقة عبر المدافع زكريا ناسيو؛ وتجددت اللقاءات المباشرة بين الفريقين في نسخة 2012؛ يومها التقى الفريقان في الجولة الافتتاحية على ملعب شندي؛ وانتهت النتيجة على وقع التعادل بدون اهداف؛ فيما حقق الهلال الانتصار الاعرض في اياب تلك النسخة؛ وفاز باربعة اهداف لواحد؛ تقاسم اهداف الازرق بكري المدينة والزيمبابوي ادوارد سادومبا بواقع هدفين لكل منهما؛ فيما وقّع وليد حمدان على يتيمة الاهلي شندي من علامة الجزاء؛ وحقق كل فريق الفوز على ملعبه وبين انصاره خلال نسخة العام 2013؛ وكانت الغلبة اولا للاهلاوية الذين استضافوا الذهاب على استاد شندي؛ برسم الاسبوع "13" من المسابقة؛ وحققوا فوزاً مثيراً بهدفين لواحد خلال المواجهة التي تقدّم فيها مهند الطاهر للازرق قبل ان يدرك نادر الطيب التعادل لاصحاب الارض؛ وفي الوقت الذي كانت تلفظ فيه المواجهة انفاسها الاخيرة اهدى الامين موسى؛ المحترف من دولة افريقيا الوسطى الانتصار للاهلي بتوقيعه على الهدف الثاني؛ بالمقابل انتهت الجولة التي جمعت الفريقين في الاسبوع الاخير من تلك النسخة على استاد الهلال بامدرمان بهدف وحيد للازرق دوّنه المالي عمر سيدي بيه؛ وخلال نسخة العام 2014 من المسابقة فاجأ فريق الاهلي شندي مضيفه الهلال على ارضه وبين جماهيره؛ وفاز عليه بثنائية بيضاء خلال المواجهة التي جمعتهما على استاد الخرطوم؛ ولحساب الاسبوع السابع من المسابقة؛ يومها احرز احمد عادل  "النمور" في المقدمة قبل ان يؤمن الاثيوبي ادي موديس الانتصار بتوقيعه على الهدف الثاني؛ وكان لافتاً يومها ان هذه الهزيمة كانت الوحيدة التي تلقاها الهلال على مختلف الاصعدة في الحقبة التي تولى فيها التونسي نصرالدين النابي؛ زمام الامور الفنية بنادي الهلال والتي تواصلت لنحو ستة اشهر فقط؛ ولم يجد الهلال طريقه لتحقيق ثأره خلال جولة اياب ذلك الموسم عندما انتقل الى شندي لخوض مواجهة الاسبوع "20" والتي انتهت سلبية النتيجة؛ واكتفى كل فريق بنقطة وحيدة؛ وانتهت المواجهة الاولى في نسخة الموسم المنصرم، ما بين الهلال والاهلي شندي على نتيجة التعادل السلبي؛ وجرت احداثها لحساب الجولة الافتتاحية من النسخة الحالية لمسابقة "دوري سوداني" وعلى استاد شندي؛ في الوقت الذي سيطّر فيه التعادل مجددا في المواجهة جمعت الفريقين وجرت احداثها برسم الاسبوع "16" من النسخة الماضية، وخلال هذا الموسم نجح الهلال في فك الارتباط وتحقيق الاسبقية بعد الفوز الشاق الذي حققه على ملعبه بامدرمان بهدف دوّنه بشة، فيما انتهت اخر مواجهة جمعت الفريقين على وقع التعادل السلبي في ملعب شندي.. ووفق هذه النتائج نجد الهلال اصطدم بـ"نمور دار جعل" في "12" مناسبات على صعيد مسابقة الدوري؛ فاز الهلال في "4" منها، وكانت الغلبة للاهلي شندي "3" مرات ؛ فيما سيطر التعادل على المواجهات الخمسة المتبقية؛ ويتفوق الهلال من حيث الاهداف المسجلة باعتبار وصوله لشباك الشنداوية في "9" مناسبات؛ فيما تلقت شباكه "6" اهداف.. وتؤكد كل الارقام على حقيقة الاثارة الكبيرة التي تعرفها صدامات الازرق والنمور.

الهلال يتفوق في "الكأس"

 تقتصر الارقام الجيّدة لـ"النمور" في المواجهات المباشرة امام الهلال على صعيد مسابقة الدوري، باعتبار ان الشنداوية لا يقدرون على الصمود عندما يتعلق الأمر بمنافسة الكأس، وبالعودة لأول مواجهة جمعت الفريقين في هذا الاتجاه نجد انها تحققت في نسخة العام 2009، حيث فاز الهلال على ملعبه بامدرمان ذهابا برباعية بيضاء نال منها الزيمبابوي ادوارد سادومبا هدفين نظير هدف لكل من حمودة بشير والنيجيري سولي شريف، واكد الازرق تأهله بالفوز ايابا على استاد شندي بثنائية بيضاء حملت امضاء هيثم مصطفى وادوارد سادومبا من علامة الجزاء، وتُعد تلك المواجهة الرسمية الاولى على الاطلاق التي تجمع الفريقين، وتجدد لقاء الفريقين في مسابقة الكاس خلال الدور قبل النهائي في نسخة 2013 وكان التأهل ايضا من نصيب الهلال بفوزه على ملعبه بامدرمان ذهابا بهدفين دون رد، والخسارة بهدف خارج القواعد في شندي، وتجدد لقاء الفريقين لحساب نصف النهائي في نسخة الموسم المنصرم من مسابقة الكأس، ويومها حسم الازرق التأهل بهدف بشة.. وبذلك يكون قد التقى الفريقان في "5" مباريات على صعيد الكأس، حقق خلالها الهلال التأهل في جميع المواجهات، عبر "4" انتصارات وهزيمة وحيدة لم تكن مؤثرة في حسابات الترشح، ويتطلع الازرق للتأكيد من خلال المواجهة المرتقبة منتصف هذا الاسبوع، برسم الدور قبل النهائي من النسخة الحالية لمنافسة كأس السودان.

الهلال والاهلي.. مواجهة تاريخية

تعرف المواجهات المباشرة بين الهلال والاهلي شندي، نزال تاريخي عندما التقى الفريقان على مستوى المنافسة القارية، حين اوقعت قرعة مسابقة كأس الاتحاد الافريقي "الكونفيدرالية" نسخة العام 2012 الهلال والاهلي شندي في مجموعة واحدة ضمت الى جانبهما المريخ وانتركلوب الانغولي، وقتها فاز الهلال على الاهلي شندي بهدفين لهدف في معقل الجعليين، احرزهما مدثر كاريكا والسنغالي ابراهيما سانيه، وحقق الفوز في الجولة التي استضافها على ملعبه بامدرمان بثنائية الزيمبابوي سادومبا.

التاريخ يدعم "هلال التبلدي" قبل صدام "المريخ"

يدعم التاريخ نادي هلال التبلدي، في مواجهاته المباشرة امام المريخ، باعتبار ان ازرق كردفان قد حقق الفوز في ثلاث مناسبات مقابل الخسارة مرتين على نطاق المباريات الرسمية الخمسة، التي عرفت لقاء الفريقين على مستوى الدوري والكأس، وبدأت مواجهات الفريقين في 2015 مع صعود ممثل كردفان للدرجة الممتازة، لكن مع خسارة هلال التبلدي لأول مباراة امام المريخ على ملعبه بالابيض، بهدف احرزه عبده جابر، قبل ان ينجح في رد الصاع صاعين، من خلال جولة الاياب حين تمكن من اسقاط الاحمر، داخل معقله بامدرمان بهدفين لواحد، يومها وقع على ثنائية ازرق كردفان فريد محمد نجيب وعنكبة، فيما احرز الغاني كوفي يتيمة المريخ.. واثبت هلال التبلدي خلال النسخة الحالية بأنه استحق التفوق على المريخ بالفوز عليه رايح جاي، بداية من جولة الذهاب على قلعة شيكان والتي خسمها بهدف الغزال مهند الطاهر، قبل ان يحقق الفوز الابرز والصريح بخماسية كاملة مقابل هدف وحيد، وكان نصيب الايفواري شيخ موكورو "الهاتريك" وهدف لابن جلدته ديكور موسى وآخر للغزال مهند الطاهر، فيما احرز هدف الغاني اوغستين اوكرا حفظ ماء الوجه لاصحاب الارض.. وكان المريخ قد التقى بهلال التبلدي خلال نسخة العام 2015 من مسابقة الكأس، ولم يجد صعوبة في اقصاء ممثل كردفان بعد ان فاز عليه بخماسية بيضاء احرز منها الايفواري ديديه هدفين ومثلهما للاعب مصعب وهدف لامير كمال.. والآن وقبل المواجهة التي تجمعهما عشية الاثنين المقبل، فأن هلال التبلدي يتطلع لتحقيق فوزه الثالث على الاحمر، خلال الموسم التنافسي الحالي.. فهل تكون "الثالثة ثابتة"..؟.

أحمدونا يتحدى: جاهزون لنزال الهلال

رفع الاستاذ هاشم احمدونا، راية التحدث مبكراً في وجه الهلال مبيناً ان فريقه يستهدف المباراة النهائية، وقال: "جميع الفرق ودعت البطولة ولم تتبقي سوى الاربعة الكبار، وبالتالي لا مجال للمفاجأت، للمرة الاولى تجري قرعة نصف النهائي من هذه البطولة على الطريقة المفتوحة، ونحن في الاهلي شندي جاهزون لمواجهة جميع الفرق في أي زمان وأي مكان".. كما تقدم أحمدونا بجزيل شكره الي وزارة الشباب والرياضة على اهتمامها بمناديب الاندية المتأهله الى نصف نهائي كأس السودان واجتماعهم مع الوزير أمس، وقال: "تمت دعوتنا للمشاركة في اجتماع مع وزير الدولة بالرياضة الاستاذ حسين حمدي لمناقشة مسألة تقوية المنافسة وتزويد دوافع الاندية للمشاركة فيها، وأكمل: "توصلنا معاً الى أهمية دعم الدولة للبطولة القومية، رئاسة الدولة ستكون حضوراً في المباراة النهائية لإضافة الجانب الاجتماعي وتحويل النهائي الي مناسبة قومية".

الوزير يجتمع بـ"الاربعة الكبار"

دعا الدكتور حسين حمدي، وزير الدولة بوزارة الشباب الرياضة الاتحادية، اجتماعاً نهار امس الخميس، الى اجتماع طارئ ضم قادة اتحاد الكرة فضلا عن ممثلين للاندية الأربعة المتأهلة لنصف نهائي كأس السودان، ومثّل الهلال في الاجتماع المهندس محمد عبداللطيف هارون، عضو المجلس والرئيس المناوب للقطاع الرياضي بالنادي، ومتوكل احمد علي، نائب الامين العام بادارة المريخ،  وسعادة الفريق احمد عطا المنان، رئيس النادي الاهلي شندي، والجنرال خوجال، رئيس نادي هلال الابيض، وناقش الاجتماع المراحل النهائية من مسابقة الكأس، وشددّ على اهميتها كونها تمثل المنافسة القومية للبلاد، وحث سعادة الوزير حمدي، قيادات الاتحاد والاندية الاربعة على ضرورة العمل بجد واجتهاد على اخراج المناسبة على النحو الذي يتناسب وقيمتها، وطالب الاتحاد والاندية بضرورة تفادي افتعال المشاكل والازمات، التي يمكن ان تؤدي لفشل المسابقة، وأكمل الوزير، بالاشارة الى ان رئاسة الجمهورية تولى هذه المنافسة الاهتمام المتعاظم واللازم، وانها ستكون حاضرة لتشريف مباراة الدور النهائي بودمدني.

اسامة عطا المنان: الكأس البطولة الاكبر

وصف اسامة عطا المنان، امين خزينة الاتحاد السوداني لكرة القدم، مسابقة كأس السودان على انها واحدة من اهم واكبر البطولات على مستوى البلاد، بقوله خلال احتفالية مراسم قرعة الدور قبل النهائي امس الخميس: "منافسة كأس السودان من أكبر المسابقات علي مستوي السودان ويكفي أنها تحمل إسم الوطن مشيراً إلي أنهم في الإتحاد حريصون علي نجاح المنافسة وتوفير أكبر قدر من العدالة بين الأندية لذلك قاموا بإجراء القرعة دون توجيه أو تدخل وقال بأن النهائي سيكون يوم السابع والعشرين من إكتوبر الجاري بحاضرة ولاية الجزير مدينة ودمدني".

 الوزير حمدي يؤكد على قومية "الكأس"

اكد الدكتور حسين حمدي، وزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة، على قومية منافسة كأس السودان؛ وقال بأنها منافسة مهمة وتحمل إسم الوطن داعياً الأندية للإلتزام بالمشاركة فيها، وإنجاحها وتقديم مستويات جيدة.. مؤكداً حرص الوزارة على التعاون مع الإتحاد والأندية لإخراج البطولة بشكل يليق بالمنافسة التي تحمل إسم السودان وأوضح بأن قيام نهائي المنافسة في مدينة ود مدني تأكيد على قومية المنافسة مشيراً الى التجارب السابقة في الدمازين ودنقلا .

"كأس السودان".. حصريا على "الترتان"

تقام الجولات الثلاثة المتبقية لحساب النسخة الحالية من مسابقة كأس السودان، على الملاعب المُغطاة بالمعشب الصناعي "الترتان"، ويتعلق الامر بكل من استاد الخرطوم "شيخ الاستادات" الذي يستضيف مباراتي قبل النهائي يومي الاحد والاثنين تواليا، حيث يلتقي الهلال والاهلي شندي ويواجه المريخ هلال الابيض، فيما ستكون مباراة الدور النهائي على ارضية مماثلة باعتبار ان استاد مدني هو "مسرح الختام".

القمة تجابه خطر ابناءها

تشهد مباراتي الدور قبل النهائي من النسخة الحالية لمسابقة كأس السودان، العديد من المواجهات التي تندرج في اطار المواجهة، واهمها تلك الخاصة بالصدام الفني باعتبار ان الهلال يتعين على ملاقاة فريق الاهلي شندي الذي يقوده على مستوى الادارة الفنية الكابتن حمد كمال، اللاعب التاريخي والمدرب السابق بنادي الهلال، وذات الامر ينطبق على مباراة المريخ الذي سيجد نفسه امام ابن النادي ابراهيم حسين "ابراهومة"، الذي يتولى زمام الامور الفنية بأزرق كردفان.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.