كي بورد – الطيب علي فرح – هبت رياح (البرازيليانز ).. فاغتنموها ..!! 25 اكتوبر 2016

532 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 27 أكتوبر 2016 - 3:14 مساءً
كي بورد  – الطيب علي فرح – هبت رياح (البرازيليانز ).. فاغتنموها ..!!    25 اكتوبر 2016

بعيدون نحن جدا عن التطور المذهل والمتسارع  في كرة القدم الإفريقية في جوانبها الإحترافية .. والفنية .. والتكتيكية .. أقول حديثي هذا وفي مخيلتي مباراة بطل جنوب إفريقيا ( ميمولدي صان داونز ) ضد الزمالك المصري والتي إنتهت بخسارة الاول للنتيجة وفوزه بلقب الأبطال لاول مرة في تاريخه بعد ان كان قد قضى على ( ثلثي ) أحلام الزمالك في بريتوريا ثم قضى على الثلث الأخير من الاحلام المصرية عند الساعة الحادية عشر إلا ( ثلث ) الأحد الماضي بملعب برج العرب بالإسكندرية ..!!

عندما نتحدث عن فوز (صان داونز ) باللقب الإفريقي لاول مرة  تاريخه فإننا لا نتحدث عن تاريخ سحيق .. وأمد بعيد .. فالفريق الجنوب إفريقي الذي تأسس في العام 1970 تمكن وبعد عشرة سنوات فقط من التعديل الذي تم على ( الدوري الوطني لكرة القدم ) في جنوب إفريقيا  ليصبح ( الدوري الممتاز لكرة القدم ) تمكن من الحصول على لقب  النسخة الأخيرة من دوري إفريقيا للأندية الأبطال  البطولة الأغلى والأرفع والأكبر على نطاق القارة السمراء لم تنتظر الجماهير هناك كثيرا كما هو الحال لدينا ..!!

إنجاز فريق (صان داونز ) الأخير وهو ينجح في الخروج ( بطلا متوجا ) من ملعب برج العرب الذي إحتشد بالألاف من مشجعي مدرسة الفن لم يأتي من فراغ .. ولكنه جاء بعد عمل كبير وتخطيط مستمر من قبل هذا النادي الشاب ( مواليد سبعين ) الذي هبت رياحه فاغتنمها .. فنال الغنيمة والمجد وسجل اسمه بأحرف من ذهب في سجل الأبطال ..!!   

(صان داونز ) الجنوب إفريقي .. او ( البرازيليانز ) كما تكنيه الجماهير نسبة لألوان الفريق التي تماثل ألوان منتخب السامبا البرازيلي يعلم الجميع انه قد جاء من ( الباب الخلفي ) وقاده الحظ للعودة للبطولة من مرحلة دورى المجموعات بدورى أبطال أفريقيا بديلاً لفريق فيتا كلوب الكونغولى الذي تم استبعاده من البطولة على خلفية الشكوى التي تقدم بها (صان داونز ) ضد فيتا كلوب بإشراك لاعب بشكل غير قانوني، أثناء مواجهة الفريقين في دور الـ16 من البطولة.

الغريب والمضحك في الأمر ان الفريق الجنوب إفريقي لم يكن قد خرج فقط من دوري أبطال إفريقيا أمام فيتا كلوب الكنغولي .. بل انه غادر ايضا دور ال16 مكرر من بطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية"، بعد خسارته أمام (ميدياما الغاني) بنتيجة إجمالية (3-3)، قبل أن يعود الفريق الجنوب إفريقي من بعيد ويشارك في دور المجموعات من دوري الأبطال.. ثم ينال لقب البطولة .. شفتوالارزاق دي كيف ..!!؟

حتى أنموذج منتخب الدينمارك الذي حصل على لقب بطل الأمم الاوربية في العام  1992 عندما حل بديلا لمنتخب يوغسلافيا المستبعد من المشاركة في النهائيات بسبب الحروب والمشاكل .. حتى هذا الانموذج لا يصلح لان نحاكي به ما حدث للفريق الجنوب إفريقي الذي خرج من الأبطال وتدحرج للكنفدرالية .. ثم خرج من الكونفدرالية وتدحرج ل ( بيتهم ) ..!! ثم منحته الأقدار فرصة أخرى فقرر أن يستغلها فلا يغادر إلا بالغنيمة الكبرى وقد حدث هذا بمشيئة الله تعالى ..!!

اعتقد ان السبب الرئيسي في خسارة الزمالك للقب هو ذلك اللاعب الذي أشركه فيتا كلوب الكنغولي خطأً .. ( الله يقطعك يا شيخ ) ..!!

الآن دعونا نقارن بين الفرصة التي وجدها ( البرازيليانز ) فأغتنموها حق إغتنام .. وبين تلك التي وجدتها اندية الهلال والمريخ في دوري أبطال إفريقيا 2015 عندما غادر غالبية الكبار مرحلة المجموعات .. وكانت الفرصة مواتية للحصول على اللقب الذي استعصى على أنديتنا طوال عمرها في الملاعب ( رغم كل الجوطة والكواريك ) .. ولكن لم تستغل أنديتنا الفرصة .. فضاعت ولا أظنها تتكرر مرة أخرى قريبا ..!!

خلال  مباراة النهائي الإفريقي تخيلت أنديتنا في موقف (صان داونز ) .. وللحظة جلست اتصور كيف يمكنها ان تتصرف للخروج بنتيجة إيجابية من هذا الضغط الكبير وهذا الجنون الذي ترتج له المدرجات.. وعندما تخيلت ذلك ( شديد )  اصاب رأسي دوار ..!!

قف :

لو ما فاطر .. ما تخاطر ..!!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.