مدني على الخط – صلاح حاج بخيت – اتحاد مدني (اقرع ونزهي) 22 اكتوبر 2016

0
59 views

 

  • لا أدري والله ما هي المكاسب التي سيجنيها اتحاد الكرة بود مدني.. استضافته لمباراة نهائي كأس السودان باستاد الجزيرة في نهاية هذا الشهر.
  • كان الامر سيكون مبلوعا لحد ما وممتعا.. لو كان أحد طرفي اللقاء هو سيد الاتيام او الرومان الذي يشهد له التاريخ بان تربع على عرش هذه البطولة ايام الزمن الجميل.. عندما كانت ود مدني تهز وترز وتفرض سطوتها على مملكة الكرة السودانية.. فاطلقوا عليها (ست الكفر والوتر).
  • كان ذلك هو حال ام المدائن.. قبل ان تهوي الى قاع النسيان في زماننا البائس هذا.. بعد ان تسلل الى ذمام ادارات انديتها واتحادها جماعة التمكين.. فغطسوا حجرها وباتوا يفرحون ويهللون عند نجاة انديتهم من مقصلة الهبوط.. ويحتفلون لمجرد البقاء بالممتاز.. ياله من طموح متواضع لا يشبه بحال من الأحوال كبرياء جمهور ود مدني وعزة نفسه التي تعف عن احتلال مراكز الذيلية في البطولة القومية.
  • نعود لموضوعنا ونقول ان اتحاد ود مدني المحلي سعى جاهدا عبر رئيسه معتصم عبد السلام لاستضافة نهائي مباراة كأس السودان رغم التكلفة المالية الباهظة التي اشترطها الاتحاد السوداني ووافقت عليها حكومة الولاية التي ستتكفل باستضافة الفريقين في ارقى الفنادق بجانب وفود الاتحاد العام والحكام وضيوف المباراة وما يتبع ذلك من اعاشة وترحيل وخدمات أخرى.
  • والسؤال الذي ينتصب واقفا يبحث عن اجابة.. هو اذا كان رئيس الاتحاد قادر على اقناع حكومة الولاية بضخ كل تلك الاموال الضخمة في سبيل الفشخرة واستضافة مباراة لا ناقة لجمهور ود مدني فيها ولا جمل ولن تعود باية فوائد او مكاسب لاتحاده الفقير العاجز عن صيانة مباني الاستاد التي تصدعت وبات بعضها ايل للسقوط كما انه وضح انه عاجز عن توفير كراسي لاجلاس جمهور ود مدني الذي بات اليوم مواجها باحد خيارين وهو في طريقه للاستاد فاما ان يصطحب معه كراسي او حتى (بنابر) للجلوس عليها واما ان يصطلي بسخونة المدرجات.
  • وطالما ان الامر كذلك فلماذا لا يقنع رئيس الاتحاد حكومة الولاية بتخصيص تلك الاموال التي ستهدر في الفشخرة واستضافة اندية متخمة بالثراء تبسط المليارات تحت اقدام لاعبيها.. فلماذا لا تخصص تلك الاموال لصالح اتحاد لكرة لصيانة استاده وتوفير الكراسي؟ ولماذا لا تخصص لاندية المدينة التي تشكو من الفقر والعوز.. خاصة وهي مواجهة بفترة التسجيلات بعد ايام.. وعلى رأسها سيد الاتيام الذي بلغ به الفلس لدرجة عرض ابرز لاعبيه للبيع.. وكذلك الرومان الذي يعاني مر المعاناة من الفقر وهو يجاهد هذه الايام للعودة لمكانه الطبيعي في الممتاز.
  • اسألك بالله يا معتصم عبد السلام ايهما اولى باموال ولايته الاتحاد المحلي بود مدني والاهلي والاتحاد وجزيرة الفيل وبقية أندية المدينة ام اهدارها في استضافة الهلال والمريخ.. وعلى رأي المثل (اقرع ونزهي).

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY