مدني على الخط – صلاح حاج بخيت – بودي قارد لحماية الحكام 30 سبتمبر 2016

222 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 أكتوبر 2016 - 1:02 مساءً
 مدني على الخط  – صلاح حاج بخيت – بودي قارد لحماية الحكام   30 سبتمبر 2016

 

  • لست أدري والله ماذا دهى وسطنا الرياضي الذي كان حتى وقت قريب انيقا في اخلاقياته وجميلا في سلوكياته وبهيا في طباعه.. ولا أدري حقيقة لماذا باتت الاخلاق في المناظير والتفاهم بالبلنجات والحوار بالبلطجة والتشجيع باقزع العبارات والشتائم التي تنطلق كالراجمات.. ليس من منصات المدرجات فحسب بل من المقصورة الرئيسية ومن مسؤولين كبار.. كان حريا بهم اطفاء نيران التعصب والانفعال الا انهم مع الاسف زادوها وقودا.
  • ولو امتلك الاتحاد السوداني لكرة القدم قليلا من الشجاعة اللازمة وتصدى لتلك السلوكيات المتفلتة بقرارات حاسمة ورادعة تجاه الفئات المثيرة للشغب في ملاعبنا لما تفاقمت تلك الظواهر هنا وهناك.. والتي بدأت بمطاردة الحكام والاعتداء عليهم بوحشية.. وتمردت لتطال المدربين بعد ان اعتدى البعض بهمجية على المدرب الخلوق محمد الطيب وملاحقته بدون رحمة ولا انسانية حتى وهو محمولا على نقالة في طريقه نحو المستشفى.
  • ولكن الاتحاد السوداني بضعفه وهوانه وانكساره وانبطاحه اغرى  المتفلتين في الملاعب بمواصلة بطلجتهم وتنمرهم على الحكام والمدربين وربما تتواصل لتشمل اللاعبين والاداريين والاعلاميين والتذكرجية كمان.
  • وكم كان مؤسفا ومؤلما ومحزنا ان نشاهد في استاد مدني بعض من جمهور الدفاع الدمازين وهم يقتحمون الملعب بعد نهاية مباراتهم امام الرومان التي خسرونها بهدف جاء من ضربة جزاء صحيحة لا غبار عليها بعد ان عرقل حارسهم مهاجم الرومان المنفرد بالمرمى، فاذا بجمهورهم يطارد الحكم ومساعديه ويعتدون عليهم بوحشية خاصة رجل الخط الاول الذي كان قريبا من مرمى  النيران فنال علقة ساخنة عبر ثلاثة كراسي تم تحطيمها على راسه. . وتواصلت الاشتباكات مع رجال الشرطة الذين كانوا يعملون على حماية الحكام لتتفجر الاحداث المؤسفة التي اصيب خلالهااحد افرد الشرطة اصابة بليغة نقل على اثرها بالاسعاف للمستشفى.
  • بالله عليكم يا سادتي هل هذه مباريات لكرة القدم يفترض ان تجرى في جو تسوده الروح الرياضية السمحة وتظلله سحب المودة والمحبة والالفة والتسامح وتمطره بزخات من اريج الاخلاقيات الفاضلة والسلوكيات المتحضرة.
  • ام هي محض معارك حربية تشعلها الغبائن وتهدر فيها الدماء وتسفح على اديمها الاخلاق؟
  • وبما ان الاتحاد السوداني قد عجز كما هو واضح عن حماية حكامه من بلطجة مثيري الشغب الذين استمرأوا مطاردة الحكام والاعتداء عليهم في العديد من مباريات الممتاز والتأهيلي ولحماية ارواحهم فاننا نقترح على الاخوة في لجنة التحكيم المركزية اختيار بودي قارد من اصحاب الاجسام الضخمة ليقفوا على الخط.. وبعد اطلاق صافرة النهاية يسرعون بتشكيل طوق امني حول الحكام لحمايتهم من المتفلتين والمعتدين وعلى رأي المثل (ما حك جلدك مثل ظفرك) اما اذا اعتمدتم على الاتحاد فالرماد كال حماد.

اخر السطور

  • مجلس ادارة نادي الاتحاد واقطابه ومشجعيه لسانهم يلهج بالشكر والعرفان لوزير الشباب والرياضة المهندس الريح الذي تكفل بتذاكر سفر الفريق لنيالا وتراس بعثته وقدم الحافز للاعبين والشكر موصول لمعتمد مدني المكلف عبد الله احمد قسم السيد ورئيس الاهلي بدر الدين عوض الله.

الاسرة والاحباب يزفون الشاب الشاعر الانيق والاخ الوفي ياسر احمد عبد الباقي العريس والتهنئة موصولة من الاستاذ فيصل عثمان (سيحة) الف مبروك.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجوهرة الرياضية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.