نقطة ساخنة – مصعب الفكي – المريخ وسالمون .. العرض مستمر 28 يوليو 2016

0
1120

 

* ظللت أتابع مشكلة اللاعب النيجيري جابسون سالمون مع إدارة نادي المريخ عن كثب ، بحكم علاقتي مع وكيليه أبوبكر مصطفى والليبي فيصل العرفي ، والمعلومات الأخيرة تؤكد ان اللاعب لا رغبة له في العودة إلى المريخ بسبب مماطلة الإدارة في دفع مستحقاته المالية.

* وأمس كتب أبوبكر مصطفى وكيل اللاعب على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ما مفاده ان مشكلة جابسون مالية ولا علاقة لها بأنه يراوغ للتحول إلى الهلال.

* حديث أبوبكر فيما يبدو جاء ردا بعد أن أتهمته أحد الصحف المريخية انه يريد ان يحول اللاعب إلى الهلال ، مبينا أنه يقف على خط الحياد بين الهلال والمريخ لان عمله يقتضي ذلك.

* وقبل أن يتهم إعلام المريخ ابوبكر مصطفى عليهم أولا دراسة مشكلة اللاعب والشروع في حلها ، والمشكلة كما ذكر ابوبكر مالية ، فلماذا لا يسدد المريخ مستحقات اللاعب وتنتهي المشكلة ؟ أم أن هناك امور أخرى لا نعلمها ؟.

* حسب معلوماتي متبقي للاعب في ذمة المريخ 80 الف دولار عبارة عن متأخرات من مقدم العقد ورواتب لم يتم تسديدها ، وأكد اللاعب أنه تحدث مع الإدارة السابقة بقيادة المهندس أسامة ونسي لكنه لم يجد منهم سوى وعود ، لذلك قرر المغادرة إلى بلاده.

* يتبقى في عقد سالمون 3 أشهر أي أن عقده سينتهي بنهاية الموسم الحالي ، والمريخ خرج من البطولة الأفريقية وأمله في الفوز بالدوري ضعيف وربما يركز في الفوز ببطولة الكأس ، وعليه هو لا يحتاج لسالمون في الفترة الحالية ولا يرغب في التجديد له وبالتالي لن يدفع مستحقاته المتبقية وهي 80 الف دولار ليعود ليلعب بضع مباريات فقط.

* إدارة المريخ تعتقد ان اللاعب لن يفيد المريخ في المرحلة المقبلة ولن تسدد أمواله ولن تتواصل معه.

* ما نشر حول تحول اللاعب إلى الهلال ما هو إلا طعم يريد به اللاعب أن يسوق به نفسه وهو أمر ليس عيبا ، ولكن أن حاول الهلال التعاقد معه فيجب أن يعلم أنه لم يأخذه من المريخ ، أي أن الأمر لن يكون معركة تسجيلات ، بل سيكون انتقل للهلال بمباركة المريخ الذي لا يرغب فيه.

* ومن حق ابوبكر مصطفى أن يسوق اللاعب ، فهو وكيله وهذا رزقه ، ولكن عليه أن يكون أكثر حزما ويطالب بمستحقات اللاعب طرف المريخ قبل أن ينقله إلى نادي آخر.

* سالمون لاعب جيد ولا جدال في أنه ساهم بشكل كبير في وصول المريخ إلى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي.

* يتردد أن إدارة المريخ الجديدة تعاني من شح الأموال لذلك لا تريد ان تهدر مبلغ ال80 الف دولار في لاعب لا ترغب فيه ، فضلا على أنها تحمل لجنة التسيير السابقة برئاسة ونسي مسؤولية الأمر برمته.

* وحسب معلوماتي فإن اللاعب لن ينتظر كثيرا وسيلجأ إلى الفيفا للمطالبة بمستحقاته  ويبدو ان أبوبكر مصطفى يحاول أن يجعل هذا الخيار خيارا أخيرا ، سيما وأن مصلحته تقتضي ألا يصل الأمر إلى ذلك الحد حتى لا  تتأثر علاقته بإدارة المريخ.

* وربما يقبل اللاعب بالتسوية إذا رغبت إدارة المريخ في معالجة الموضوع بطريقة ودية ترضي الطرفين ، وفي غالب الأحيان يقبل اللاعبون ببعض من مستحقاتهم لانهم يعلمون أن " سكة الفيفا" طويلة وتحتاج إلى كثير من الوقت حتى يحصل اللاعب على مستحقاته كاملة.

ترك الرد