وجهة نظر – نزار عجيب – موسم الارقام الهلالية 5 سبتمبر 2016

0
48

عندما يستقبل الهلال في ملعبه فريق النيل شندي غدا سيكون من ابرز اهدافه توسيع الفارق بينه ووصيفه الى تسع نقاط اضافة الى الاستمرار في طريقه لتحقيق لقب ام البطولات المحلية ليزيد من غلته الوافرة ويضيف لارقامه التي يصعب الوصول اليها .

لم يعد الفوز باللقب فقط هو المطلب بل الهدف الاسمى هو الحصول على اكبر عدد من النقاط كرقم قياسي قد يصعب تحقيقه في مقبل السنوات , فالهلال قد يصل الى حاجز ال90 نقطة بنهاية الدوري خصوصا وان الفريق الازرق تبقت له سبع مباريات امام النيل ومريخ وهلال الفاشر والاهلي والامل عطبرة , ولقاء مع الخرطوم اضافة لمباراته امام المريخ .

الفريق الهلالي يلعب في موسم تحطيم الارقام القياسية التي كانت ولازالت مسجلة باسمه , فقد سبق له ان احرز اللقب بفارق 18 نقطة من غريمه المريخ , وقد يتكرر المشهد في الموسم الحالي اذا ما واصل الوصيف رحلة النزيف .

احقية الهلال بالتتويج والفوز بالدوري الممتاز اكدتها الارقام والنتائج , لان الفريق الازرق هو الاقوى هجوميا والافضل دفاعيا , والاكثر حضورا وتوهجا في المسابقة المحلية .

نثق في قدرة اللاعبين ومدربهم في التعامل مع جميع الجولات المقبلة بمنتهي الجدية والحرص على الفوز في جميع المباريات بلا استثناء حتى لو تم الاعلان رسميا عن فوز الازرق باللقب قبل اخر ثلاث جولات .

الاجواء المثالية التي تتوفر للفريق تحفزه لحصد كل النقاط اعتبارا من مباراة الغد امام النيل التي يدخلها الفريق بدافع رد الدين للفريق الشنداوي وحصد الثلاث للنقاط للوصول الى حاجز النقطة ال74 .

بعد لقاء النيل سيخوض الفريق الهلالي مباراتين صعبتين امام هلال ومريخ الفاشر خارج الارض , وصعوبة هاتين المواجهتين بسبب الملعب الذي لن يساعد اللاعبين على الاداء الجيد كما جرت العادة والظروف المحيطة بمباريات النقعة .

وبعد اكتمال صفوف الفريق بانضمام اللاعبين الدوليين ينتظر ان يضع المدرب الروماني اللمسات الاخيرة خلال تدريب اليوم لختار تشكيلته التي سيعود لها نجم الموسم بشة بعد غيابه عن لقاء الاهلي السابق بداعي الايقاف .

سيكون كاريكا خارج التشكيلة بسبب مغادرته لامريكا , التي تفاجئنا بموافقة الجهاز الاداري والفني عليها والفريق في اهم مراحل البطولة المحلية , واعتقد ان ادارة الكرة فتحت على نفسها بابا قد يصعب اغلاقه في المستقبل .

بغض النظر عن اهمية اللاعب كاريكا او عدمها كان من المفترض ان ترفض ادارة الكرة هذه الدعوة قبل اي شئ حتى لاتفتح بابا للمجاملات وتكون في موقف ضعيف تجاه التعامل مع نجوم الفريق  , لان السماح للاعب بالمشاركة في مهرجان حاليا لا يليق بناد في حجم الهلال .

الانضباط والتمسك باللوائح مفتاح النجاح , ولايوجد استثناء من اللاعبين لان الجميع يفترض ان يتعاملوا بنفس القوانين المنظمة , وكان من الممكن اجبار اصحاب الدعوة على تغيير موعدها اذا ارادوا فعلا مشاركة لاعبين مثل كاريكا وبشة .

وبعد سفر كاريكا حاليا كيف سيكون موقف ادارة الكرة في الهلال اذا كانت هنالك دعوة في المستقبل لاكثر من لاعب هلالي في منتصف الموسم , هل يمكن ان ترفضها بعد ان فتحت الباب وخرقت اللوائح .

نعرف ان كاريكا غادر باذن واللاعب لم يخطئ , لانه اخذ موافقة ونال الضوء الاخضر للسفر , ولكنه فتح بابا للقيل والقال في توقيت حساس والفريق مقبل على اهم محطاته للتتويج بلقب الدوري الممتاز .

قبل فترة اصدرت ادارة الهلالية قرارا منعت بموجبه لاعبي الفريق من التواجد في احتفالات الشركات والافراد التي كان يتم فيها تخصيص حوافز للفوز بعد المباريات , وكانت تلك الخطوة قمة في الاحترافية من قبل الادارة الزرقاء.

ومثلما وضعت الادارة ضوابط ومنعت مثل هذه الفوضى كان عليها ان تضع ايضا ضوابطا بشأن مشاركة لاعبيها في اي مناسبة لاتخص الفريق الاول .

 وجهة نظر اخيرة ..

اي لاعب هلالي يخضع للائحة النادي التي يبقى الهدف منها المحافظة على مكانة الفريق اولا واللاعبين ثانيا لانهم يمثلون ناديا رائدا ..

ترك الرد