وجهة نظر – نزار عجيب – زلزال هلال الرمال 9 سبتمبر 2016

0
63

عندما خسر الهلال على ارضه امام هلال الرمال في الدورة الثانية للممتاز صّور اهل المريخ الحدث الذي وقع على ارض متصدر المنافسة بالكارثة , وظلوا لايام يقللون من قيمة الفريق الازرق لانه تلقى خسارة كبيرة .

مرت الايام وكنا ننتظر مواجهة المريخ لهلال شيكان لتاتي هذه اللحظات التي كشفت عن وجه الفريق الاحمر الحقيقي الذي تعرض لاكبر هزيمة في تاريخه بالدوري الممتاز وسط ارضه وبين جماهيره .

خماسية نارية مزقت شباك المعز محجوب , وكانت بمثابة زلزال بدرجة خمسة ريختر من هلال الرمال الذي هز اركان القلعة الحمراء واذل الفريق المريخي في ارضه ومزق قلب ابناءه بخماسية دون رحمة .

انشغل المريخاب بالشكاوى والركض خلف الحكام , صوروا لجماهيرهم ان فريقهم يخسر بسبب التحكيم , بل ذهبوا لابعد من ذلك معتبرين ان الفارق الشاسع الحالي بينهم وبين المتصدر الهلال سببه اخطاء الحكام .

لم يسلم حكم من الصحافة الحمراء التي ظلت تترصد جميع الحكام بما فيهم من يديرون المباريات التي كان طرفها الهلال , ووصل الامر لدرجة اصدارهم بيانا بعد مباراة الازرق واهلي مدني رغم انهم لم يكونوا طرفا فيها 

لم ينتبه اهل القبيلة الحمراء لمعاناة فريقهم المستمرة وضعفه في المنافسة وعدم قدرته على الاقناع , لتاتي مباراة هلال الرمال وتكشف المستور ويتلقى المريخ اكبر هزيمة في تاريخه بالممتاز قد تسجل كرقم قياسي يصعب الوصول اليه.

الفريق الاحمر نجا من هزيمة تاريخية لان حكم المباراة تعاطف معه في الكثير من اوقات المباراة وظلم الضيوف في مناسبات عديدة, ولو طبق الحكم القانون لنال المريخ خسارة مدوية 

فريق المريخ يعاني في كل خطوطه وحصوله على المركز الثاني في دوري الموسم الحالي سيكون اشبه بالمعجزة لان الفريق لا يستحق هذا المركز الذي ينتظر ان يكون من نصيب هلال الرمال .

هلال شيكان يستحق الوقوف عند تجربته لانه اصبح احد اضلاع القوى الكروية الجديدة وهو في طريقه لتغيير خارطة المنافسة في الدوري الممتاز حال حصوله على المركز الثاني الذي بات مرشحا له بقوة .

فريق عروس الرمال يقدم مستويات عالية وهو ثمرة مشروع كروي كبير يقوده والي شمال كردفان احمد هارون الذي استطاع ان يصنع فريقا قويا استطاع ان يهزم المريخ رايح جاي , كما انه خطف اربع نقاط من الهلال المتصدر .

تجربة هلال الرمال هي شبيهة بتجربتي اهلي شندي والخرطوم الوطني , وهي الفرق التي غيرت من خارطة المنافسة في الدوري الممتاز , وباتت تقارع القمة بكل سهولة بل وتتفوق عليها في كثير من الاحيان .

الزلزال الذي حدث في استاد المريخ عشية امس الاول سيكون له توابعه لانه سيغير في خارطة المنافسة , فالمستفيد الاول هلال شيكان الذي اقترب اكثر من المركز الثاني والمستفيد الثاني الهلال الذي سيوسع الفارق .

الفريق الهلالي قد يحقق اللقب المحبب بفارق كبير اذا ما واصل طريقه بنفس القوة وواصل وصيفه حالة التراجع والنزيف الحاد , فالفريق الازرق مرشح لتخطي حاجز ال90 نقطة في ظاهرة فريدة من نوعها .

قوة الهلال تبقى دائما موجودة , لان الفريق لاينشغل باداء الحكام ولايعلق خسائره على شماعة الاخطاء التحكيمية , ولايعرف الشكاوى وكسب النقاط في المكاتب.

الازرق يعرف كيف يفوز في الملاعب وكيف يحصل على اللقب المحلي الكبير حتى في اصعب الظروف .

وجهة نظر اخيرة ..

دوري الموسم الحالي اكثر اثارة وحلاوة في ظل وجود فرقا بقيمة هلال الرمال الذي قهر الكبار وقلب الموازين وحطم اسوار القلعة الحمراء في ليلة الخماسية النارية .

ترك الرد