دق الدلجة – محمد عبد الماجد – لافاني فرنسي من الحلة الجديدة 4 ديسمبر 2016

0
169

 

 من رأسي :

ناس المريخ اذا شافوا شيبوب بي عكازين في معسكر الهلال ..يمكن تاني يقدموا ليهم (طلب فحص).

 من كراسي :

ان شاءالله الليلة من غير مناسبة كدا ..تصب مطرة ..عشان نشوف ناس الولاية بتصرفوا كيف؟.

هي المطرة المعلومة ومعلن عنها في الخريف بتجهجهم ..مطرة الشتاء البتنزل (فجأة) ح تعمل ليهم شنو؟.

  • ما عارف ليه قصة لافاني ..بتذكرني قصة العقاد.
  • يمكن ما في علاقة.
  • لكن لو صبرتو معاي ..بتلقوا في علاقة كبيرة.
  • لافاني دا الظاهر عليه شفت.
  • زي الظلمناه.
  • شايف تحركاتو سليمة.
  • شخصيتو واضحة.
  • هسع الفاتح النقر لو لقى ليه شوية (فرنسي) كدا ..بيسأل في (فنجر).
  • قصة الاديب عباس محمود العقاد (سارة) – ورغم مايقال عن واقعيتها …إلا انها كاتهامات كانت تقول ان العقاد سرق القصة من رواية ( نهاية علاقة) لجراهام جرين.
  • دا علم براهو.
  • عشان ما تقعدوا تغالطوا ساكت.
  • كل الذين قارنوا بين القصتين اكدوا الشبه الكبير بين (سارة) العقاد و(نهايةعلاقة) جراهام جرين…وادانوا العقاد في قصته الادبية الشهيرة.
  • في ناس بيستعجلوا على الادانة.
  • بيجروا ليها جري.
  • كان كل النقاد متحيزين لجراهام جرين ومناصرين له…دون ان يبحثوا او يرجعوا الي وقائع تاريخية كانت يمكن ان تبرئ عباس محمود العقاد من التهم التى الحقت به.
  • كلهم وقفوا مع جراهام جرين ..وهم لايعرفونه ..ولاتربطهم به علاقة.
  • فقط كانوا يريدون ان يكونوا ضد العقاد.
  • ان تهاجم العقاد وتقلل من مكانته ..ذلك شرف كبير لكتّاب الصحافة الفنية ونقادها في ذلك الوقت.
  • وكان يمكن ان تخف حدة النقد الذي وجه للعقاد .. بعد رحيله في عام 1964م.
  • لكن النقاد لم يرحموا العقاد من كتاباتهم وانتقاداتهم الفطيرة حتى وهو تحت الثرى.
  • و
  • (ونحن عايشين والحمدلله، (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن ..ولاينقصنا شيءسوى رؤياكم الغالية).
  • و (دروووري ضروووري تروووري) تجونا في الاجازة الكبيرة!!.
  • العقاد كان يدعم قصته بواقعية عاشها هو وعاشها معه الكثير من الاصدقاء…ولم يكن حتى يكتب عن (الخيال)..وانما كان يكتب قصة واقعية عاشها في حياته وترجمها في قصة ادبية رائعة.
  • معروف ان عباس محمود العقاد ..كان مغرم بالممثلة (مديحة حمدي) ..وقد كتب فيها الكثير من القصص والقصائد.
  • ويقال ان قصة (سارة) هى قصة مديحة حمدي الممثلة التى كان يحبها العقاد.
  • ما زالت مديحة حمدي حتى وقتنا هذا تشعر بالخجل والحياءعندما تسأل عن العقاد ..رغم من انها تجاوزت الثمانين.
  • العقاد كان يرد على الذين يتهمونه بتلك الاتهامات ويجادولونه في الصحف والمنتديات بكل اما صبح قول مأثور الان.
  • كان العقاد يكتفي بهذاالقول ويرد على جدل النقاد بهذاالمقطع النثري الرائع – دون ان يرهق نفسه بمشقة الجدل غير المجدي: ( هنا كانوا سيجادلون لئلا يفهموا ولايجادولون ليفهموا. وهؤلاء هم الذين يجادلون ليثبتوا انهم فاهمون).
  • واظن هذه معضلة كبرى ..لاينفع بعدها الجدل …ولا النقاش ..لأن الحوار هنا ينتهى عادة الي اشياء لاعلاقة لها بالادب ولا بالحوار…لذلك لم يأبه بهم العقاد وهم يرعوا في كتاباتهم انتقادا له.
  • اسوأانواع الجدال على الاطلاق ..هو ان تجادل فقط لتثبت انك فاهم ..او لتثبت انك على صواب وانت ترجع الي قصة جرهام جرين (نهايةعلاقة) فقط لتؤكد ادراكك وقدرتك على المقارنة ..وربما على (الجدل).
  • علما ان الجدل لايحتاج الي قدرات ..ولا الي فهم او حتى الحد الادني من العبقرية لتصبح (مجادلا).
  • فقط مجرد (مجادل).
  • و
  • (ونحن عايشين والحمدلله، (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن ..ولاينقصنا شيءسوى رؤياكم الغالية).
  • و (دروووري ضروووري تروووري) تجونا في الاجازة الكبيرة!!.
  • اروع من كل هذا ..ان الاديبة غادةالسمان عادت في عام 1973 وبرأت عباس محمود العقاد عندمااثبتت ان العقاد كتب (سارة) قبل ان يكتبها جراهام جرين بعشرة اعوام.
  • يعني كل جدل النقاد واتهاماتهم …كانت (كلام فارغ) ..وكانت اشياء مبنيةعلى افتراضات وهمية…وتنظيرات منأبرالخداع.
  • تعجبت غادة السمان من ادانة النقاد وقتها للعقاد وقالت : ( المهم ليس التساؤل هل اطلع جرين على (سارة) للعقاد، وهل هى مترجمة للانجليزية، وهل في الامر سرقة أم توارد خواطر؟. لا المهم في نظري ظاهرة ادانة عباس محمود العقاد لمجرد انه كاتب عربي، ولمجرد ان جرهام جرين اجنبي).
  • اذن يمكن فقط ان (تدان) لأنك عربي ..ليس في الادب فقط ..وانما في كل شيء.
  • عقدة الخواجة …تسيطر علينا..في كل شيء …ننظر للاجنبي على انه (منقطها) ونقبل كل تصرفاته ..ونصف بعضها بالعبقرية …فقط لأنه (اجنبي).
  • حتى لو كانت هذه التصرفات شيء من البعث واللامبالاة.
  • انتقدنا الفاتح النقر ..وانتقدت شخصيا محمدالطيب وتنيظراته…ولوان الفاتح النقر (فرنسي)..ومحمدالطيب (برتغالي) لفرشنا لهم الارض ورودا.
  • ومابعيد كنا الا نعمل مدرسة في الانضباط والالتزام ..والاناقة لمحمدالطيب مدرب الشرطة القضارف.
  • مع ذلك ..امغض كرفتة محمدالطيب وتصريحاته الصارخة …(لكن هذالايعني اني على صواب ..وان محمدالطيب على خطأ).
  • قديكون هو صاحب الصواب في هذا الجانب.
  • هذا نموذجا ملموسا ..وموجودا على المستوى الرياضي ..ويمكن ان نجده في كل المجالات الاخرى ..بنفس التفاصيل والدهشة.
  • هسع الفاتح النقر مالو؟.
  • عيبوه لي.
  • ناس المريخ جابوا ليهم مدرب بيصرفوا عليه وهو قاعد في المقصورة (6) شهور.
  • 6 شهور قاعد يتفرج.
  • هسع الفرجة دي صلاح مشكلة بتغلبو.
  • ساكت تعبانين جايبين ليكم الماني.
  • موضوع الفرجة دا صلاح مشكلة ممكن يقوم بيه.
  • نحن كنا بنحس بان استفزاز غارزيتو …وعجرفته ..وسوء تصرفاته نوع من ادب الخواجات وشيء من الانضباط والعبقرية.
  • نعم البعض يحسبها (فلاحة).
  • وهي في كل الاحوال وبكل القياسات نوع من (الغلظة والجلافة) والتى لوجاء بها (سوداني) لجلد في ميدان عام.
  • ويمكن الرجوع الي تاريخ غارزيتو في الاندية السابقة التي دربها.
  • بل يمكن الرجوع الي سيرة غارزيتو في (فرنسا وايطاليا موطنه الاصلي) سوف نجد ان غارزيتو اهلو ما استحملوه.
  • اننا نحتاج الي ان نوزع مع حصة السكر …ربع كيلو (فهم)…حتى نحسن قياس الاشياء.
  • ربع كيلو (فهم) ..ليس اكثر ..حتى نبدل تلك المعتقدات ..التى نحملها كما هي (بصمتها) مثل البطاقة الشخصية ..ورخصة القيادة.
  • ويمكن بدون أي سبب جوهري تشيل حصتك من الفهم من كلام العقاد ( هنا كانوا سيجادلون لئلا يفهموا ولا يجادولون ليفهموا. وهؤلاء هم الذين يجادلون ليثبتوا انهم فاهمون).
  • ثم تخرج لتجادل العقاد ذاتو.
  • هو العقاد عندو شنو؟.
  • وما بعيد …تعرج على (الطيب صالح)..لتثبت ان عباس محمود العقاد ماعندو حاجة.
  • احدهم ..عبقرينو زمانه ..قال ان العقاد سارق (شذى زهر).
  • قلنا ليه سارقها منو ين؟.
  • قال من (الزهور).
  • طيب (الزهور) دي حقت ابوك.
  • وكأنه اكتشف (الذرة).
  • الذرة البقولوها!!.
  • و
  • (ونحن عايشين والحمدلله، (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن ..ولاينقصنا شيءسوى رؤياكم الغالية).
  • و (دروووري ضروووري تروووري) تجونا في الاجازة الكبيرة!!.
  • عندما ترتفع درجة الحرارة ..تنخفض ….اسعار الاسماك.
  • لا اعرف هذه (الفلسفة) فلسفة من الاسماك ..ام انها (فلسفة) من الصائدين؟.
  • ولا هي فلسفة والسلام.
  • قيل من باب (اللامبالة)..ان هذه الفنانة (…) رديئة في الصوت ..ورديئة في الطبيخ.
  • إلا ان الناقد الفني (الاكول)..انتقدها في (الطبيخ)..وتجاوز لها مسألة الصوت ..وكأن الاصل في الفنانات ان يحسن الطبيخ.
  • هلالابي ..لما يفتح ليه بطيخة ويلقاها (بيضا)…بيأخذ ليه عرضة ..وبشيل بطيختو وبفوت.
  • ……………..

  و

  • لافاني مدرب مفتح.
  • بيمنحني احساس انو من الحلة الجديدة.
  • وانو بشيل (جك) الفول يجيب الفول براهو من الدكان.
  • وبيرفع بستلة اللبن.
  • بكرة نتكلم في الحتة دي ان شاءالله.
  • نتكلم عن البستلة.
  • ………..
  • السيدة (ل) –خلاني نتلاقي (صدفة) ، عشان نرتاح من كلام الناس.

  • وقرّط على كدا.

 

ترك الرد