وجهة نظر – نزار عجيب – قبل انطلاقة موسم 2017 5 ديسمبر 2016

0
66

 

بدأ اعداد الفريق الهلالي وبعض الفرق الاخرى استعدادا لموسم 2017 الذي سيكون حافلا بالتحديات بالنسبة للفريق الازرق وابرز هذه التحديات البطولة الافريقية التي سيكون المطلوب فك طلاسهما وشفرتها وحل عقدتها التي استعصت في السنوات الاخيرة .

قبل بداية التحضير للموسم الجديد لابد ان تكون هنالك وقفة ادارية جادة من مجلس الكاردينال حتى لا تتكرر اخطاء الماضي ويسير الفريق بالتالي في نفس النفق المظلم , واول الملاحظات التي كانت على الادارة الهلالية تتمثل في عدم صبرها على المدربين .

سيقود الفرنسي لافاني الفريق في الموسم المقبل وهو بالفعل دشن عمله من خلال المعسكر الحالي الذي يقام في الدفاع الجوي بمصر , وستكون مرحلة الاعداد الحالية بمثابة الاساس الذي سينطلق منه المدرب .

المدرب الحالي لديه تجارب ومعرفة باسرار وخبايا الكرة الافريقية وهو اعتاد ايضا على اجواء القارة السمراء وهذه ناحية ايجايبة لاننا طالما نادينا بضرورة ان يتم التعاقد مع مدرب سبق له العمل على مستوى اندية او منتخبات افريقيا حتى يختصر المسافة .

لابد ان تدرك الادارة الهلالية ان هنالك عوامل عديدة تؤثر في عمل المدرب , ولايمكن تقييم قدراته خلال شهر او شهرين , فالاعداد له تاثير , وخارطة الموسم المحلي له تاثير وعناصر الفريق المتواجدة حاليا له تاثير .

الاعداد البدني للاعبين ومدى جاهزيتهم لخوض الموسم له تاثير كبير , لان مدرب اللياقة او المعد البدني هو المسؤول عن تجهيز اللاعبين خاصة في مرحلة الاعداد الحالية وان يكون تجهيزهم بالشكل المثالي بعيدا عن الضغط الكبير حتى لاتحدث الاصابات .

والشئ الملاحظ ان الاصابات بدأت تداهم بعض اللاعبين رغم اننا في بداية الاعداد للموسم وهذا امر مقلق للغاية لان هذه الظاهرة تكررت في مواسم سابقة ودفع ثمنها الفريق , وابرز اللاعبين الذين دفعوا ثمن الاصابات محمد عبدالرحمن .

لاعبونا في كثير من الاحيان يدفعون ثمن عدم وجود فترة زمنية كافية بين الموسم الذي انقضى والموسم الجديد , لان فترة الراحة لاي لاعب يفترض ان لاتقل عن 45 يوما , وهي راحة سلبية لايفترض ان يمارس فيها اللاعب اي نشاط .

الراحة مطلوبة للاعب بعد نهاية موسم شاق وصعب , وحتى يكون جاهزا نفسيا وبدنيا للمشاركة في الموسم القادم وحتى لا يطاله الارهاق لابد ان يستفيد اللاعب من فترة الراحة , ولكن للاسف بعض اللاعبين في الهلال لم يلتزموا بهذا الشيء وابرزهم صهيب الثعلب الذي كان متواجدا في الدوحة ويشارك في تمارين اشبه ب(الدافوري ) .

عدم التزام صهيب الثعلب بالتعليمات  تسبب في غضب رئيس النادي الذي لم يكن راضيا عن مشاركة اللاعب في التدريبات خلال فترة الراحة , خصوصا وهو لاعب محترف في ناد كبير يفترض ان يكون اكثر التزاما بالتعليمات .

الانضباط مطلوب والالتزام بتعليمات الاجهزة الفنية امر لابد منه , لان هذه الراحة هي السبيل الوحيد لمنح اللاعب القدرة على اداء موسم دون ارهاق , لان فرقنا عادة ما تسقط في الامتارالاخيرة للبطولات الافريقية خاصة في شهر اكتوبر بسبب الارهاق .

وجهة نظر اخيرة ..

المدرب الفرنسي لابد ان يضع في اعتباره انه يعد فريقا لموسم كامل وليس لشهر او اثنين , والشئ الذي قد يساعد المدرب ان فترة الراحة الحالية ما بين الموسم الماضي وبداية الاعداد للموسم الحالي كانت جيدة وزادت عن الشهر ببضعة ايام .

اخر مباراة خاضها الهلال كانت امام هلال الابيض بتاريخ 27 اكتوبر , وانطلاقة الاعداد الجديد كانت في بداية شهر ديسمبر , هذا ما يعني ان فترة الراحة كانت جيدة رغم ان الفريق كان بحاجة الى اكثر من ذلك .

في كل الاحوال نتطلع ان يكون الموسم المقبل مغايرا , وان تعمل الادارة لتوفير كل المعينات لتساعد المدرب حتى يحقق اهدافه المرسومة .

 

ترك الرد