وجهة نظر – نزار عجيب – موسم (ملغوم) 11 ديسمبر 2016

0
318

 

نجاح الموسم المقبل للهلال لا يرتبط فقط ببناء فريق قوي من لاعبين محترفين اجانب او مواطنين ووجود كادر تدريبي مقتدر وجهاز اداري على مستوى عال , كل هذه العناصر ليست وحدها الكفيلة حتى يكون طريق الفريق الازرق مفروشا بالورود .

تحقيق افضل النتائج محليا وقاريا يتطلب في المقام الاول استقرار الموسم الكروي بعيدا عن الصراعات والخلافات والشكاوي والانسحابات والتاجيلات , ووجود روزنامة واضحة للمنافسات المحلية .

في الموسمين الماضيين تاثر الهلال كغيره بالازمات التي صاحبت الموسم المحلي , وفي الموسم قبل الماضي كانت القضية الشهيرة التي انسحب على ضوءها الفريق مع فريق الامل , وامتد تاثير تلك المشكلة حتى الموسم الماضي الذي لم يخلو من الازمات ايضا .

استقرار الموسم المحلي اذا حدث سيساعد الفريق كثيرا لتحقيق اهدافه , ولكن الامر ليس بيد الهلال او اي ناديا اخر , ولا نتوقع ماذا سيحدث من اتحاد ظل شريكا ومساهما في خلق الازمات والمشاكل .

المطلوب من الادارة الهلالية تجهيز فريقها بافضل صورة ممكنة ومن ثم تكون قريبة من الاحداث ومتابعة لكل صغيرة وكبيرة فيما يخص مستقبل اتحاد كرة القدم .

فريقا القمة في سنوات سابقة كانا يصنعان الحدث , يسيطران على انتخابات اتحاد الكرة ويحددان مستقبله , ويتحكمان في مصيره , لكن في الوقت الحالي تراجعت اسهمها كثيرا في وجود اسامة عطا المنان .

خلال الموسم المقبل يتوقع ان تقام الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم في شهر ابريل , وستجرى انتخابات لاختيار مجلس ادارة جديد يتكون من رئيس ونائب رئيس وفقا للقانون الجديد .

هذه الانتخابات ستؤثر بشكل كبير على استقرار الموسم لان الاتحاد الحالي سيكون مشغولا خلال الفترة القادمة في مخرج ليبقى لدورة قادمة , ولن يكون مكترثا بالتحضير للموسم .

اهمال اتحاد معتصم جعفر للمنافسات المحلية كان كبيرا في اخر موسمين , وفي الموسم القادم قد ينسف الموسم من بدايته في ظل الاهتمام بالانتخابات على حساب التجهيز لبطولة الدوري .

لو وظف معتصم جعفر ورفاقه 30% من جهدهم للاتحاد لكان الوضع الحالي مختلف , لكن اهتمامهم باعمالهم التجارية واهمالهم للعمل بالاتحاد كان واضحا وهو السبب الاساسي فيما وصلنا اليها من اخفاقات في التنظيم للبطولات والمباريات .

في الموسم الماضي حدث تطور بسيط في بطولة كاس السودان باجراء قرعة مفتوحة في الدور نصف النهائي , ورغم ان هذا التغيير كان ليس بالكبير ولم يحتاج لجهد الا اننا شعرنا بان هنالك عملا كبيرا .

تطوير البطولات مهم جدا , والتغيير الذي حدث على سبيل المثال في نصف نهائي كاس السودان خلق اثارة كبيرة في المباريات , وكان من ثماره ان وصل هلال الابيض للمبارة النهائية .

البطولات المحلية تحتاج الى تطوير واستحداث مباراة السوبر بين بطل الدوري وبطل الكاس لتقام في بداية الموسم سيكون اضافة كبيرة ولكن اتحاد معتصم لا يريد ان يفارق خانة الاخفاقات .

من قبل لم يهتم معتصم بعرض قدمته احدى الشركات في الامارات لتنظيم مباراة السوبر بين الهلال والمريخ في ابوظبي مقابل عرض مالي يبلغ 300 الف دولار , منها مائة الف لكل فريق اضافة الى نصيب الاتحاد الذي كان سيحصل على نفس المقابل .

وجهة نظر اخيرة ..

اتحاد معتصم جعفر عدو لنفسه, وعلى الكرة السودانية , ولا يوفر ادنى المقومات لها لكي تنهض , ومن الطبيعي ان لا نتفاءل بالقادم في وجود هذه المجموعة التي باتت اشبه بالعصابة التي نهبت غنائم الكرة السودانية .

ترك الرد