دق الدلجة – محمد عبد الماجد – الدخول لمدثر كاريكا عبر بوابة ود اللمين 12 ديسمبر 2016

0
481
محمد عبد الماجد دق الدلجة

 من رأسي :

اكتر حاجة ممكن يطلع بيها المريخ من معسكر تركيا …احمد عبدالله ضفر يشارك (كمبارس) في مسلسل تركي.

غير دي ما تحلموا بي شيء.

 من كراسي :

قال بنيامين دزرائيل يعرف الفرق بين المصيبة والنكبة فقال: (اذا سقط جلاد ستون في نهر التيمس كانت هذه مصيبة، اما اذا اخرجه احد من النهر، فان هذه كما اعتقد هي النكبة).

  • ما عارف ليه بجمع بين مدثر كاريكا واغنيات محمد الامين.
  • يمكن عشان اهداف كاريكا صعبة زي اغنيات محمد الامين.
  • ويمكن عدم موضوع.
  • في ريحة بصلة حرقانة!!.
  • هسع دي وقتو.
  • دي ما حتتها.
  • حبيت ارجع للحتة دي ..في هجمة شرسة على كل من يرتدي شارة القيادة في الهلال.
  • الايام الماضية الهجمة على كاريكا فيها لهجة ما حلوة.
  • ثبوتها من الآن.
  • وقفوها.
  • عشان ما نعيد سيناريو اعارة الشغيل.
  • وشطب مساوي.
  • خلونا نسمع محمد الامين ..عشان نشوف اهداف كاريكا.
  • وداللمين.. والتداوي بالاستماع.
  • والمساء يخرج ..في (خفوت) … كأنه يردد مع محمد الامين اغنية (عويناتك) الاغنية التي كتبها الدكتور مبارك بشير…فاشاع بها (العيون).
  • العيون بقت زي (الراكوبة).
  • قاعدين في الضل.
  • ونشرب في الشاي.
  • وكاريكا ..من صوت راديو غادي ..جاب القون التاني.
  • نحن حايمين.
  • ومبارك بشير الدكتور والشاعر والكاتب جعل من (عويناتك) مسكنا شعبيا … جعل العيون (ميز ودكانة وصالون).
  • الحكم رفع رايتو.

اقول ليها عويناتك ترع لولي وبحار ياقوت

مناحات ريد حزاينيه بغازل فيها مأساتي

وفي شرف العبور ليها بموت واكسر شراعاتي

  • لا ادري لماذا هم يربطون دائما بين الحزن والعيون … ومحمد الامين من الذين حول مغارب الحزن الي مشارق الفرح .. هو الذي استخرج واستكشف في (البكاء) منفذ للسعادة .. ولعل الاجابة يقدمها مبارك بشير في النص السابق.
  • او كاريكا.

تقول لي غناك حزين غناي حزين

وانا الواهب قصائدي الباكية للفرحه

وانا البديها شان ريدي وصباي طرحه

  • دي شلهته ساكت.
  • و
  • (ونحن عايشين والحمدلله، (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن ..ولاينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
  • و (دروووري ضروووري تروووري) تجونا في الاجازة الكبيرة!!.
  • كاريكا ماشي.
  • مايهم وما نتفق عليه هو ان محمد الامين (خصخص) الغناء للعيون فهو كأنه اغنية (عويناتك) استخرج ملكية خاصة ان يغني وحده للعيون.
  • كأنهن البطاقة او رخصة تمنحه ذلك الشرف.
  • محمد الامين ايضا خص العيون باجمل (توطين) عندما غني (همسة شوق) التي كتب كلماتها هاشم صديق … فاستخرج الالفة والشبه والقربة من العيون.

بريدك

كلمه كان رفّت

يهش ثغر النجوم ويسطعَ

ولما ينادى همس الشوق

يقيف كل الزمن ويسمع

عيونك دي لعيون أهلى

حُنان زى نغمة فى مقطع

  • وصف العيون بالنغمة التي تتخلل (المقطع) امر فيه ابتكار وفيه انتقال من مرحلة (الصورة) الى مرحلة (الصوت).
  • في موبايل ضرب.
  • دي ما نغمة موبايل.
  • دي نغمة عيون.
  • كاريكا جاب التالت.
  • غير تلك الخصخصة التي قصد بها محمد الامين العيون في اغنية (عويناتك) نجد ان محمد الامين خصخص (الاسم) في اغنية (حروفاسمك) والتي كتب كلماتها هاشم صديق.

حروف اسمِك

جمال الفال

وراحة البال

وهجعة زول بعد ترحال

وتنّية حلوة للشبال

ودنيتنا ومشاويرنا

وغنواتنا الى ما بتِنقال

  • هذا التفرد للغناء للاسم انفرد به محمد الامين الذي جعل (الاسم) بخواص وصفات متشبعة بابعاد فيها حياة وصور مختلفة.
  • اذا قلنا من قبل ان محمد الامين خص العيون باغنية (عويناتك) وخص الاسم باغنية (حروف اسمك) .. نجد ان محمد الامين خص الصحافة باغنية (الجريدة) ليقدم من خلالها اجمل مطارحة عاطفية.
  • فضل الله محمد كتب اغنية (الجريدة) بلغة الخبير والعارف ..لأنه اصلا خرج من بيت صحفي فجاء بمفردات هي لغة التداول الرسمي في صالات التحرير ومكاتب التصميم.

سارحة مالِك ياحبيبة

ساهية أفكارك بعيدة

بقرى في عيونك حياتي

وإنت مشغولة بجريدة

بتقري في إيه كلّميني

ياسلام مهتمه عامله

يعنى لازم تقرى هسا مقالْ

بحاله، وقصّه كاملةْ

كم شهور مرّت علينا

وبينا فرقه شامله

  • الاغنية فيها تنقل .. بين القول وألا قول .. وبين الاهتمام والادعاء ..والنصفي مكمله يثبت (العناد).
  • هي كانت تدعي الاهتمام بالجريدة .. وهو كان يقول : (مابقولك موش مخير) .. وان كان في النهاية سوف يتراجع ويقول.
  • اغنيات فضل الله محمد عند محمد الامين علامة واضحة ليس في اغنيات وداللمين وحده.. وانما في الاغنية السودانية علي وجه العموم.
  • وانت تعد (حقيبتك) ..تتعمد ان تتمهل في ذلك … كأنك تقصد ان (تغيظني)…علي مقربة منك كانت هناك (كباية شاي) .. يغيظني اكثر ذلك التجاهل الكبير للشاي، الذي يبرد في كبايته ثم تنظر له معتذرا بحالة سهو (متعمدة).
  • تشرب الشاي باستدراك .. كأنه يشعر كانه (فجأة) تذكر ان هناك (كباية شاي) تنتظر او تترقب ان يعطف عليها.
  • قاتل جدا ذلك التمادي في التجاهل …قاتل جدا جدا ان (يتغابي) زول فيك العرفة.
  • عندما كانت تراقب فيه ذلك …كان هناك صوت يملأ الامكنة ..يحجز عليكل الفراغات.
  • كاريكا جاب الرابع!!.
  • كان محمد الامين يغني في (الحب والظروف)..الاغنية التي عرفت بين الناس بـ (وقلنا ماممكن تسافر).
  • اعتقد ان هذا المقطع يصلح للحزب سياسي صغير ليجعله شعارا له في الانتخابات القادمة…اراهن عندها بفوز ذلك الحزب بفضل هذا الشعار..(وقلنا ماممكن تسافر).
  • جمال المقطع في انه اختصر المسافات و(الكلام الكتير).. واختزل الرجاءات والنداءات .. وانتهي اليقول نهائي وقاطع (قلنا ماممكن تسافر).
  • الرائع محمد الامين يقدم الاغنية مشحونة بـ(الشنط والحقائب) …اغنية محتشدة بـ(المحطات والارصفة والمطارات والمواني)..(وقلنا ماممكن تسافر).
  • غير ذلك فان محمد الامين استطاع بهذا المقطع ان يخالف (الحساب) ويكسر الزمن ..عندما قال (الغريبة الساعة جنبك تبدو اقصر من دقيقة) ..ثم عاد ومدد (الدقيقة) التي اصبحت لاتطاق.
  • دي زي الكورة عند كاريكا.
  • الجميل في المقطع ان الشاعر اثبت دهشته من تلك المعادلة التي جعلت الساعة اقصر من الدقيقة ..كلمة (الغريبة) تجعلك تصدق هذه الحسبة.
  • فضل الله محمد يأتي في المقطع الثالث للاغينة وعلي طريقة المقال يقدم اجمل مقاطع الاغنية.

لوتسافر دون رضانا بنشقى نحن الدهر كله

مابنضوق فى الدنيا متعة وكل زول غيرك نمله

أقل حاجة تخلي سفرك حتى لو إسبوع أقله

وإنت عارف نحن بعدك للصباح دايما نساهر

  • هو مازال يرتب في حقبته .. وهي تراقب .. ومحمد الامين يطيب الاجواء باغنيته (الحب والظروف).
  • فرضية (الملل) للغير في المقطع السابق ..دلالة على تأثير ذلك الشخص (الممنوع من السفر) .. هذا تأثير خارجي يبلغ درجة ان يصل بك حد ان تمل الاخرين.
  • اما اجمل اشكال (السهر) فهو ذلك السهرالممتد الي الصباح .. (وانت عارف نحن بعدك للصباح دايما نساهر).
  • و
  • (ونحن عايشين والحمدلله، (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن ..ولاينقصنا شيءسوى رؤياكم الغالية).
  • و (دروووري ضروووري تروووري) تجونا في الاجازة الكبيرة!!.
  • الحالة دي بتاعة السفر دي زي اقوان مدثر كاريكا.
  • الباك يقوم ويقع.
  • والكورة في النهاية بتكون في القون.
  • في علاقة بين قون كاريكا واغنية محمد الامين.
  • في حاجة كدا.
  • واقف لي هنا.
  • لكن هي شنو ما عارف؟.
  • ………….

و

  • الكاردينال عليه ان يعيد الهدوء لمعسكر الهلال في القاهرة.
  • اعداد الهلال عاوز ليه (هدوء).
  • بعيدا عن تلك التصريحات التى تزيد النار اشتعالا.
  • بالصورة دي ممكن ندخل الموسم الجديد ما فاهمين اي حاجة.
  • وجوهرتنا ذاتها تروح ساكت.
  • و
  • (ونحن عايشين والحمدلله، (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن ..ولاينقصنا شيءسوى رؤياكم الغالية).
  • و (دروووري ضروووري تروووري) تجونا في الاجازة الكبيرة!!.
  • ……….
  • السيدة (ل) –اربع نيمات كبار ..ما ممكن يعملن ليهن (نخلة).
  • وقرّط على كدا.

ترك الرد