النصري من قناة الجزيرة يبعث تحاياه للسودان ويقول: يا وطن عوافي

0
419

عرّف بآلة الطمبور وشدا بعدد من أغنياته

النصري من قناة الجزيرة يبعث تحاياه للسودان ويقول: يا وطن عوافي

كتبت: احلام مجذوب

استضافت قناة الجزيرة عبر برنامجها “الجزيرة هذا الصباح” امس  الاحد  في العاشرة والنصف صباحا فنان الطمبور الأول في السودان محمد النصري بمناسبة زيارته الحالية للدوحة التي حظي فيها بترحاب كبير من السودانيين بالدوحة، حيث ظل محل حفاوة من الجميع في كل الأماكن التي يتواجد بها خاصة التجمعات الرياضية، حيث صادف وجوده بالدوحة عددا من الأحداث الرياضية في مقدمتها مباراة كأس السوبر الإيطالي بين ميلان ويوفنتوس بالإضافة لمعسكر المريخ بالدوحة حيث حضر اللاعب أولى تجارب المريخ الإعدادية أمام منتخب قطر العسكري.

وكانت صفحات ومواقع التواصل الإجتماعي قد اشتعلت بعد خبر بث حلقة الفنان “محمد النصري”  وتداولوا الصور والفيديو الخاص بالحلقة  ووصف بأنه “قنبلة الموسم” وتم تداول اعلانات  وبوسترات هذه الحلقة علي نطاق واسع، وانهالت التعليقات التي عبرت عن تقديرالسودانين  لقناة الجزيرة  وإعجابهم بالفن الذي يقدمه هذا المطرب الشاب .والذى اثبت ان التعامل مع الالة يولد حب كبير ظهر من خلال وصف دقيق  مفصل وسرد النجم محمد النصرى يطابق وصف المحبوبة الذى يوصفها عاشق فى روايات الف ليلة وليلة.

وتناولت الحلقة تجربته الفنية وسلطت الضوء على الجماهيرية الكبيرة التي يتمتع بها الفنان الشاب كما تناولت  من خلال الحلقة تقديم تقرير عن مشوار النصري ولقطات من حفلاته الجماهيرية كما تغنى بعدد من أغنياته الخاصة وختم بعوافي ياوطني.

واعتبر “النصرى “، فى لقاء ببرنامج الجزيرة “هذا الصباح” ، مطرباً دولياً على النطاق العربي لنجاحه فى توصيل الاغنية السودانية لحنا جديدا، بعد ان رسم الفرحة على وجه المذيعتين واثبت ان الفن السوداني رغم السلم الخماسي الا انه مفهوم كلمات وموسيقى. كما تطرق برنامج “الجزيرة هذا الصباح ” إلى أهم محطات حياته الفنية  والخاصة ، واعداد بروفايل للنصري واهم محطاته فى مسيرته وذكر مسقط راسه بمروى، فيما تضمن البرنامج ايضا عرض فيديوهات خاصة بارتباطه بالطمبور واعداد تقرير عن الة الطنبور فى اختلاف اسمها من قبيلة الى قبيلة وتطورها مع هذا الاختلاف، الا ان هذه الالة  يشترك فيها كل السودانيين، رغم وجود عدد من الالات وان اختلفت لهجاتهم  وتقاليدهم   يبقى القاسم المشترك هو الة الطمبور وكواليس تعرض لأول مرة عن أهم الأعمال التي قدمها، والتي تحاكى هموم واحزان  واحلام البسطاء فيما وصفت اغانيه بعمقها وسلاستها، وسيعود النصري اليوم   للخرطوم استعداداً لعدد من الحفلات التي سيكون على رأسها حفل ببورتسودان ينطلق بعدها في جولة على عدد من ولايات السودان، وجاءت زيارة النصري هذه الأيام للعاصمة القطرية الدوحة للترتيب لحفل جماهيري تحدد له التاسع من فبراير المقبل على مسرح الريان.

ترك الرد