تقرير … “تجارب القاهرة”.. “الدفاع” يستعيد صوابه و”الهجوم” يعاني ولافاني يطمئن : لم نستهدف النتائج

0
655

“الفرنسي” يقيّم “المعسكر” ويرفع “التقرير” للمجلس

“تجارب القاهرة”.. “الدفاع” يستعيد صوابه و”الهجوم” يعاني

الهلال يخوض 7 مواجهات.. يحقق “فوز يتيم”.. ولافاني يقلل: لم نستهدف النتائج

اعداد: بكري المكي

عاد الفريق الاول للكرة  بنادي الهلال بالعديد من المكاسب من معسكره الاعدادي الذي انجزه بقرية الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة في الفترة مابين الاول من ديسمبر من العام 2016 وحتي الثاني من يناير من العام 2017، حيث توفرت للفريق اجواء مثالية ساعدت الجهاز الفني للفريق علي تنفيذ برنامجه بصورة جيدة، وكانت المناسبة فرصة للمدير الفني الجديد للفريق الفرنسي دينيس لافاني للتعرف عن اعضاء فرقته ومعاونيه عن قرب مما حقق انسجاما كبيرا انعكس علي مستو ظهور الفريق في التجارب الاعدادية السبعة التي تباينت نتائجها، وحقق بطل السودان من ورائها مكاسب ظاهرة للعيان على كافة المستويات وهو الامر المهم بالنسبة للكادر الفني الذي ابدى سعادته بعد نهاية فترة المعسكر، وقد جاءت التجارب متدرجة، حيث انطلق الازرق من محطة القسم الثالث، حيث واجه شيكو في تجربة قوية خاضها التقني الفرنسي بفريقين وانتهت بالتعادل قبل ان يخوض الفريق تجربته الثانية مع فريق كوكا كولا في تجربة قوية انتهت بالتعادل بهدف لكل، ثم خاض بعد ذلك خمس تجارب مع وادي دجلة والنصر –مرتين- ومنتخب السويس، والمنتخب العسكري العماني، وقد خسر ثلاث مرات وتعادل مرتين وكانت المباريات الاعدادية فرصة كبيرة للاطار الفني لاشراك كل لاعبي الفريق، اذ ان باب المشاركة كان واسعا ومفتوحا امام جميع اعضاء الفريق، ولم يستثن سوى المصابين وكان ظهور الوافدين الجدد طاغيا، حيث حضروا في معظم المواجهات وقد كانت التجارب الخمسة بمثابة امتحان عسير لخط دفاع الفريق الذي يمثل امر اعادة صياغته امرا مهما للمدير الفني الجديد للفريق الذي يبني كل خططه اعتمادا علي المنطقة الخلفية، وقد خصص لذلك الكثير من الوقت خلال الحصص التدريبية والمحاضرات وقد كانت البداية مضطربة قبل ان يتدرج في التحسن ليكون اداءه مقنعا خلال التجربتين الاخيرتين، واللتان تم تصنيفهما بانهما الاقوى من بين جميع المواجهات التي خاضها الازرق في المرحلة الاخيرة من برنامجه الاعدادي، وسيخوض الفريق المزيد من التجارب في الخرطوم قبل ان يبدا مشواره بصورة رسمية من خلال بطولة الدوري الممتاز التي ستنطلق في الرابع والعشرين من يناير الجاري.

معسكر مثالي

اكمل الازرق الفترة المقررة لبرنامجه الاعدادي للموسم الجديد والذي استضافته قرية الدفاع الجوي في العاصمة المصرية القاهرة منذ الاول من ديسمبر من العام الماضي بنجاح، حيث خاض الفريق تجربته الاعدادية الاخيرة يوم امس الاول امام فريق النصر متصدر القسم الثاني من الدوري المصري، والتي تم تصنيفها بانها الافضل والاقوى من بين التجارب السبعة التي خاضها الازرق، وقد انتهت علي وقع التعادل السلبي وقد خاضها الجهاز الفني للفريق بالقائمة الاولي التي تضم افضل لاعبي الفريق واكثرها جاهزية، وتوفرت لبطل السودان اجواء جيدة ومثالية لاخراج البرنامج الذي تم وضعه علي النحو المطلوب بعد ان شكل كل اللاعبين واعضاء الجهاز الفني حضورا منذ اليوم الاول باستثناء لاعب واحد او لاعبين بسبب ظروف خاصة، وكانت الروح الجماعية حاضرة في البرنامج الذي احتضنته المنطقة العسكرية، ووفرت له القدر المطلوب من الهدوء مما ادى الى انسياب العمل ومنح الكادر الفني الفرصة للمتابعة بدقة كما وفر للاعبين اجواء مثالية للاستيعاب والتطبيق، كما كان لتنوع الفقرات وحالة الطقس دورها في مساعدة الفريق لتحقيق النجاح فيما وفرت ادارة النادي كل معينات النجاح والاستقرار، وقد كانت المرحلة الاخيرة من البرنامج التي امتدت لاسبوعين مخصصة للتجارب الاعدادية وقد بدات منذ الخامس عشر من ديسمبر وانتهت يوم امس الاول .

سبع تجارب وفوز واحد

خاض الازرق سبع تجارب اعدادية قوية في نطاق برنامجه الاعدادي الذي استمر لاكثر من شهر علي مدار ثلاثة اسابيع، حيث كانت التجربة الاولى امام فريق شيكو الذي ينشط في القسم الثالث من الدوري المصري، وانتهت علي وقع التعادل بهدفين لكل فريق فيما كانت التجربة الثانية امام فريق كوكا كولا وهو من فرق القسم الثاني، وقد انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق قبل ان ينجح الازرق في تحقيق فوزه الوحيد في تجاربه الاعدادية علي منتخب السويس الذي هو من اندية المستوى الثاني، وقد جاء بهدف حمل توقيع لاعب خط وسط الفريق صهيب الثعلب ثم بدا الفريق مرحلة الهزائم اذ تلقى خسارته الاولى امام فريق وادي دجلة الذي ينشط في الدوري الممتاز ثم خسر بعد ذلك امام فريق النصر متصدر قائمة الترتيب في القسم الثاني بهدفين نظيفين، قبل ان يتعادل سلبيا امام المنتخب العسكري العماني في التجربة السادسة ويخرج بذات النتيجة في التجربة الاخيرة امام النصر الذي سبق له الخسارة امامه، وقد كانت المواجهات السبعة فرصة كبيرة امام الجهاز الفني للفريق لاشراك كل اللاعبين وقد حقق ذلك العديد من المكاسب.

عقم هجومي

رغم ان مهاجمي الفريق جميعا وجدوا فرصة المشاركة في التجارب التي خاضها الفريق ابتداءً من لقاء شيكو منتصف ديسمبر الا انهم فشلوا في التسجيل الا مرة واحدة عن طريق الغاني تيتيه الذي نجح في الوصول الي الشباك في التجربة الاولى التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل، فيما سجل نزار حامد هدفا في تلك المباراة ونجح بعد ذلك اللاعب الشاب صهيب الثعلب في قيادة الفريق لتحقيق انتصاره الوحيد في تجاربه السبعة بهدف وحيد علي منتخب السويس بينما سجل عمار الدمازين هدفا في مرمي كوكا كولا في المباراة التي انتهت بالتعادل بهدف، وقد استقبلت شباك الازرق ستة اهداف بينما اكتفى رماته بتسجيل اربعة اهداف فقط، وقد مثل ذلك ازعاجا للمدير الفني للفريق الفرنسي لافاني خصوصا وانهم ظلوا يحصلون علي الفرص باستمرار ويهدرونها بصورة مزعجة، وسيكون التقني الفرنسي حريصا على معالجة هذا الامر من خلال البرنامج التكميلي الذي سينجزه بالخرطوم ابتداءً من يوم الجمعة المقبل والذي تتخلله اربع تجارب اعدادية .

تامين الدفاع

كانت معاناة الفريق واضحة للعيان خلال التجربتين الاوليتين امام شيكو وكوكاكولا، حيث استقبلت شباك الازرق ثلاثة اهداف قبل ان تستقبل هدفا في تجربة وادي دجلة وهدفين في تجربة النصر الاولى مما مثل قلقا للمدرب الفرنسي الذي بدا عمله بالتركيز علي بناء المنطقة الخلفية، وكثيرا ما تحدث عن ضرورة واهمية تنظيم الدفاع، ووجه باحكام الرقابة علي الخصم والضغط علي حامل الكرة، وكشفت التجارب الاولي التي كانت فيها فرصة المشاركة تتم بالمداورة، حيث تم فتح باب المشاركة امام الجميع الكثير من السلبيات، وكانت طريقة المعالجة حاضرة خلال الحصص التدريبية والتجارب اللاحقة، وقد بدا الفريق اخذا في التحسن ابتداءً من تجربة المنتخب العسكري العماني التي كان فيها خط دفاع الفريق الاقوى من بين خطوط الازرق، وقد قام بدوره علي احسن مايكون وسار علي ذات الوتيرة في التجربة الاخيرة امام النصر والتي حملت الكثير من ملامح تجربة العماني، ويعود ذلك لاتجاه المدير الفني للفريق لتثبيت اعضاء المنطقة الخلفية، حيث حقق ذلك التناغم والانسجام وارضى غرور الفرنسي الذي كشفت التجربتين الاخيرتين عن عزمه علي اعتماد الرباعي اطهر الطاهر وعبد اللطيف بوي وعماد الصيني ورمضان كابو كخط دفاع اول في الموسم الجديد بعد ان اكدوا جميعا انهم الخيار الافضل من بين الاسماء التي يذخر بها كشف الفريق .

ثلاث حالات طرد

ساد اللعب القوي والخشونة العديد من تجارب الفريق الاعدادية، خصوصا وان الاندية المصرية والمنتخب العسكري العماني كانوا يبحثون عن المكاسب الفنية ايضا علي اعتبار ان هناك استحقاقات مهمة تنتظرهم علي الصعيد الرسمي، وقد اضطر بعض الحكام الى اشهار البطاقات الملونة كان نصيب الهلال منها وافرا عطفا علي قيمة التجارب، حيث تم انذار اكثر من لاعب بالورقة الصفراء فيما حصل ثلاثة من عناصر الفريق على الورقة الحمراء وتعرضوا للطرد هم عماد الصيني في مباراة منتخب السويس والطاهر الحاج في مباراة وادي دجلة والنيجيري شابولا في التجربة الاخيرة، وقد تم السماح للفريق بالدفع بلاعبين بدلاء في المباريات الثلاث التي تعرض فيها لاعبوه للاقصاء .

مشاركة واسعة للوافدين والكاميروني النجم الاول

وفرت التجارب الاعدادية السبعة فرصة ثمينة للمدير الفني للفريق الفرنسي دينيس لافاني لاختبار جميع عناصر الفريق بمافيها العاجي واتارا الذي لم يتم قيده بصورة رسمية في الكشوفات، لكن ادارة النادي طالبت بوجوده في المعسكر ولم يستثن سوي اللاعبين المصابين، وكان الوافدين الجدد الذين التحقوا بصفوف الفريق في سوق نوفمبر حضورهم الطاغي علي غرار الغاني اوغستين اوكرا ومواطنه تيتيه والنيجيري سلمون جابسون، وكذلك ابراهيم محجوب والمهاجم الشاب الصادق شلش فيما تالق حارس الفريق الكاميروني مكسيم فودجو في كل المواجهات التي شارك فيها رغم تاخره عن الانضمام الي البرنامج عشرة ايام كاملة، وتم تصنيفه النجم الاول في الفريق بعد ان افلح في الخروج بشباكه نظيفة في التجربتين الاخيرتين القويتين امام المنتخب العسكري العماني والنصر.

اربع تجارب في الخرطوم

يعود الفريق للركض من جديد ابتداء من يوم بعد غد الجمعة، حيث يجري حصته التدريبية الاولى علي ملاعب الخرطوم في الموسم الجديد استكمالا للبرنامج الذي بداه في القاهرة، وامام الفريق اكثر من اسبوعين قبل ان يستهل مشواره في رحلة الدفاع عن لقب الممتاز بعد ان تم الاعلان عن بداية المسابقة رسميا في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، وسيخوض الازرق اربع تجارب اعدادية في الخرطوم منها تجربتين افريقيتين واخرتين محليتين قبل الانطلاقة الحقيقية، ويمثل ذلك فرصة للجهاز الفني للوقوف اكثر على جاهزية اللاعبين واعدادهم بمافيه الكفاية

طاقم فني متناغم

تعرف المدير الفني للفريق الفرنسي لافاني علي طاقمه المعاون من خلال المعسكر الاعدادي الخارجي الذي امتد لاكثر من شهر، حيث تقرب اكثر ووقف علي مستوى عمل مدرب الاحمال الغاني ادوارمنساه وهو وافد جديد علي القلعة الزرقاء ايضا، وكذلك كانت الفرصة سانحة امامه لمشاهدة التونسي وليد بن الحسين في الميدان، وكذلك مساعده الوطني طارق احمد ادم واعضاء القطاع الرياضي ودائرة الكرة وقد انضم الي الطاقم الفني للفريق الجزائري مروان عمارة في اليوم الاخير للمعسكر مساعدا للمدرب، وتم بموجب ذلك تحويل الوزير لمنصب المدرب العام، فيما انخرط في المعسكر بعد مضي اسبوعين الدكتور طاهر مسعودي وهو تونسي الجنسية سبق له العمل في الوحدة الطبية في نادي مازيمبي الكنغولي في وظيفة رئيس الوحدة الطبية قيد الانشاء، ومسؤول معالجة وتشخيص الاصابات، ويشكل اعضاء الطاقم الفني للازرق حضورا انيقا ويقوم كل منهم بانجاز مهامه بصورة وجدت الاشادة من مجلس ادارة النادي، وقد انعكست هذه الروح على مستوى اداء الفريق الذي كان في قمة الانضباط طوال فترة المعسكر .

لافاني يقدم تقريره للادارة

يصدر المدير الفني للفريق الفرنسي لافاني حكمه علي المعسكر من خلال تقرير شامل يقدمه لمجلس ادراة النادي بواسطة القطاع الرياضي بعد ان دون ورصد كل كبيرة وصغيرة، فيما يتعلق بسير العمل منذ ان تسلم مهامه في الثاني من ديسمبر الماضي، وقد وقف التقني الفرنسي علي التجارب الاعدادية بالذات في المرحلة الثالثة، ولم يكتف بالمتابعة والاشراف بل ان حرص على تسجيل المواجهات المهمة بواسطة مصور مصري محترف عبر كاميرات فيديو حديثة، وذلك امعانا في الرصد، وكذلك لمناقشة الاخطاء مع اعضاء فريقه ويحرص التقني الفرنسي دائما علي التركيز علي جوانب الضعف ويسعي لمعالجته باسرع وقت ممكن، فيما يترك امر الايجابيات لمعاونيه وسيكون تقرير لافاني الذي حدد قائمته الافريقية علي مرحلتين وامن عليها تماما بداية للمرحلة الثانية في البرنامج التي تنطلق في الخرطوم يوم بعد غد الجمعة، قبل الانغماس عمليا في البطولات الرسمية في الرابع والعشرين من يناير الجاري .

ترك الرد