في اجتماع اللجنة الاستشارية … الكاردينال: الهلال بخير.. “الحلم الافريقي” قائم..

1
1302

“اجتماع الكبار” يجدد الدعم والتأييد لـ”المجلس”

الكاردينال:  الهلال بخير.. “الحلم الافريقي” قائم..

لا أحتمي بـ”الهيئة الاستشارية”.. لم اطلب “الدفاع”.. و”المجلس” بمقدروه حسم “التفلتات”

“هلالابي اصيل” استوقفني وقال لي: “العملتو لي الهلال.. الواحد لي امو ما بعملو”

ولن نلتفت لـ”الصحافة” التي تبخس “المعسكر” وتسيء للاعبين والمدرب.. ومبادرة “العمدة” استهدفت عودة “عبدالقادر وهشام”

لست “أول رئيس” يعاني “العراقيل”.. “البابا” اصطدم بـ”المحرضين” قبل “النهائي الافريقي”.. وانا “رامي قدام” ولو “نبذوني بكل اللغات”

“الجوهرة الزرقاء” انتهت خلاص.. سلمت “الشركة الصينية” مليون دولار.. و”الفول فولي” منهج يدرس وليست “عبارة مُبتزلة”

 

متابعة: بكري المكي

 

جدد كبار نادي الهلال ورموزه دعمهم لمجلس ادارة النادي الذي يترأسه اشرف الكاردينال، واعلنوا مباركتهم كافة الخطوات التي ينجزها المجلس في مختلف الاتجاهات على الصعيدين الاداري والفني، وجاء هذا الدعم والتأييد من خلال اللقاء الذي تزيّن به منزل الخليفة مختار مكي، مساء امس الاربعاء بضاحية “الخرطوم 2″، وضم قيادات مجلس الادارة الذين تقدمهم اشرف الكاردينال، رئيس النادي وعماد الطيب، الامين العام والدكتور حسن علي عيسى، مساعد الرئيس فضلا عن اعضاء الهيئة الاستشارية للنادي وابرزهم الخليفة مختار مكي، مولانا احمد حسب الرسول بدر، النوارني، عوض شبو، مولانا تاج السر، سعادة اللواء النور احمد النور، الفريق عبدالرحمن سر الختم، العميد سليمان محمد سليمان، الدكتور عمر النقي، الدكتور احمد دولة، شوقي عبدالعزيز، عصام حسين وصلاح الحويج، بجانب قيادات العمل الاعلامي، واتفق هذا النفر الكريم من الأهلة، على ضرورة تحقيق اهداف اللقاء الهلالي الخالص، والذي يكمن في تهيئة الاجواء امام المجلس للمُضي قدما في تحقيق النجاحات والانجازات، كما طالب الاجتماع بضرورة العمل على “لم الشمل” وتوحد الاهلة خلف مصالح الكيان.

الكاردينال :  الهلال بخير.. “الحلم الافريقي” قائم..

بدوره خاطب اشرف الكاردينال، رئيس نادي الهلال، اجتماع الهيئة الاستشارية وابدى سعادته بالتواجد في منزل الخليفة “مختار مكي”، بقوله: “سعادتي غامرة بالتواجد في دار الحنفي، لتلبية دعوة الهيئة الاستشارية للنادي التي تضم الاباء والاعمام من الحادبين على مصالح الهلال الكيان، والذين بذلوا لأجله الكثير وبنوا الهلال جيل بعد جيل، حرصت على الاستماع لكل الاراء خلال هذا الجمع، لأنني اعلم ما فيه من فائدة، كما انني انتهز سانحة هذا اللقاء لتوضيح بعض الجوانب الخافية، بداية من ما اوردته احدى الصحف التي قالت بأن – الكاردينال – يحتمي بالمجلس الاستشاري من الرؤساء السابقين وهذا غير صحيح، لم  اطلب من احد الدفاع عني، ونحن في المجلس بمقدورنا حسم كل التفلتات، جئت لاجتماع الاستشارية اليوم – امس – لأجل الاستماع للنصح والارشاد، سيما وانه يضم أهلة خُلص اسعدتني فرحتهم خلال زيارتهم الاخيرة للجوهرة الزرقاء، كما اسعدني اكثر ذلك – الاعمى – الذي قدم من مدينة سنار حتى يجلس على مدرجات الجوهرة الزرقاء وهو لا يرى”.. وتناول رئيس الهلال، ابتعاد بعض الاعضاء عن المجلس، بالاشارة الى احمد عبدالقادر، نائب الرئيس وهشام محمد احمد، وآبان: “قبل اخر اجتماع للمجلس، عمدنا للاتصال بالاخ احمد عبدالقادر، وجهنا له الدعوة لحضور الاجتماع و- قال انا مشغول – ، وقبل ايام تحرّك بعض الاعضاء  بقيادة الامين العام ود حسن علي عيسي وفوزي المرضي للجلوس الى احمد وهشام، وبعد جلسة اخوة في الهلال صفت الاجواء وسيعود احمد عبدالقادر وهشام للعمل مع المجموعة .. وجدد رئيس الهلال، التأكيد على احترامه لقدامى اللاعبين بالنادي، واضاف: “قدامى اللاعبين تاريخ، لم يسبق لأي مجلس ان اهتم بشئونهم بقدر ما يهتم المجلس الحالي”.. كما اعتبر الكاردينال، انه ليس اول رئيس يجابه الازمات والمشاكل، وقال: “صحيح انني لم اعاصر عهد الزعيم الطيب عبدالله وسابقيه من العظماء، ولكنني علمت بأنهم تعرضوا لعراقيل حقيقية، وصلت في بعض الاوقات الى تحريض اللاعبين على عدم المشاركة في نهائي دوري ابطال افريقيا”.. وهاجم اشرف الكاردينال، بعض الرؤساء السابقين للنادي  ، واضاف: “هما سبب المشاكل في الهلال الآن،  ، ولا اسميهما بالمعارضة، كما انني لن اعتذر  ، باعتبار ان ليس هناك ما يدعوني للاعتذار،  ، وأنني على المستوى الشخصي سبق وان خسرت المعترك الانتخابي امام الامين البرير، وبعدها بخمسة ايام قدمت له الدعم والتهنئة”.. وزف رئيس الهلال، البشريات لانصار النادي، وكشف عن تسليمه مبلغ قدره مليون دولار، امس الاربعاء لشركة فوهونج الصينية، المُنفذة لأعمال الجوهرة الزرقاء، وقال: “الجوهرة الزرقاء اعظم استاد في افريقيا، وان عبارة – الفول فولي – قلتها في قصري، وهي تأتي ضمن مناهج التعليم زمان فكيف تكون مبتزلة، ما يهم في مشروع الجوهرة الزرقاء، انها انتهت خلاص وبالامس القريب سلمت الشركة الصينية مبلغ مليون دولار، والى جانب هذا المشروع الاستراتيجي جاءت الآن الفضائية والاذاعة والنادي الاسري – الذي لن افصح عن مكانه – واعتقد ان انجازات بهذه القيمة كان لابد وان – تجيب المعارضة – التي لن يرضيها ما يشهده الهلال من عمل، وسعادتي كانت كبيرة وهلالابي اصيل يستوقفني، ويردد – العملتو لي الهلال، الواحد لي امو ما بعملو -، حينها فقط ادركت بأنني قدمت للهلال ما يجب تقديمه، وفي النهاية كل هذه الانجازات لن أخذها معي، بل هي باقية للاجيال القادمة من جماهير النادي الوفية والعاشقة”.. وحول الخلافات التي يشهدها النادي على مستوى الاعلام، والذي تتباين فيه التوجهات، والمطالبة بالعمل على توحيد الخطاب الاعلامي، قال الكاردينال: “اعلاميو الهلال لا يستطيع احد ان يؤلف بين قلوبهم، لأن بعضهم يتبع لجماعات اكثر من انحيازه للهلال الكيان، وردي على هؤلاء بأن – القطر ماشي    وانا رامي قدامي ولينبذوني بأي لغة”.. وشددّ الكاردينال، على الشفافية المالية التي ينتهجها المجلس، بقوله: “استقدمنا الدعم، وفعلنا حقوق الهلال، وادخلنا الاموال خزينة النادي، وصرفناها بالمستندات”.. ومضى بقوله: “الهلال بخير، والحلم الافريقي قائم، ولن نلتفت لبعض الذين سعوا لتبخيس معسكر القاهرة، والاساءة للاعبين والمدرب” وأكمل: “التحية للمجلس الاستشاري العظيم، الذي هو دليلنا ونأمل أن لا تنقطع اجتماعاته، ونقدر حضور اعضاء الهيئة، ونحترم ارائهم وتوجيهاتهم”.

الخليفة مختار مكي: الهلال يسع الجمع

قطع الخليفة مختار مكي عضو مجلس ادارة النادي الاسبق والقيادي بالهيئة الاستشارية ان الوحدة الهلالية تبقى امرا ممكنا مشيرا الى ان التباين في وجهات النظر امر معروف في ساحة الهلال وهو ليس بجديد ولكن يجب التعاطي معه من منظور مصلحة النادي وقال في حديث للجوهرة انه سعيد بوجود قائد الهلال وحادي ركبه اشرف الكاردينال واقطاب ورموز النادي في داره لافتا الي ان مثل هذه التجمعات تعبر في ذاتها عن الوحدة الهلالية واوضح ان الهيئة جهة استشارية مهمتها تقديم النصح لمجلس ادارة النادي وهي تضم مجموعة من كبار وقيادات النادي التاريخية وقدامي اللاعبين ويلتقي اعضائها علي هدف واحد هو رفعة شان النادي وتقدمه واكد ان الكاردينال بذل الكير من المال وانفق وقته في سبيل هذه الغاية وقد تعرض للكثير من العقبات دون ان يحول ذلك بينه واكمال رحلته لافتا الي ان العمل العام يتطلب الكثير من الصبر وقال ان اعضاء اللجنة حريصين علي لم الشمل الهلالي واحداث التقارب بين الفرقاء من ابناء الهلال مشيرا الي ان هذا الامر ليس مستحيلا وقال ان الهلال بحاجة الي جهود جميع ابنائه وهو سوح رحبة تسع الجميع واكد مكي ان التوقيت يعتبر جيدا لجهة ان فريق الكرة يستعد للانطلاقة في المسابقات الرسمية وهو بحاجة الي مناخ صحي كما ان العمل التاريخي الذي يتمثل في مشروع الجوهرة الزرقاء شارف علي نهايته وقال ان هذه الانجازات سيجني ثمارها الهلال ويجب ان يحميها جميع ابنائه من خلال دعم الرئيس المنتخب لتحقيق الحلم الذي يصبو لتحقيقه وهو اسعاد شعب الهلال.

عماد الطيب: اللقاء مُثمر ويؤطر لقيم الهلال

وصف عماد الطيب، الامين العام لمجلس ادارة نادي الهلال والناطق الرسمي بأسمه، اللقاء الذي عقده المجلس مع الهيئة الاستشارية، بالمثمر والناجح، واكد على انه يؤطر لقيم الهلال ومورثاته، ويدخل في إطار مصالح الكيان، سيما وان الهيئة الاستشارية تضم رموز هلالية لها قيمتها الحقيقية وقامتها العالية ووضعها الكبير في خارطة الهلال العظيم، وهي تستند على الافكار التي تصب في مصلحة الهلال، وهم كبارنا يجدون منا ومن شعب الهلال كل التقدير و الاحترام، ونثمن انهم تنادوا لدعم الهلال ودفع مسيرته وبلا شك فسيكون للقاء وقعه الإيجابي، الذي نتفائل به خيرا، ونؤكد على العمل في المجلس والهيئة الاستشارية، يدا واحدة في سبيل مصلحة نادينا”.

مولانا حسب الرسول: صراعتنا يستفيد منها الخصوم

دعا مولانا احمد حسب الرسول بدر، الأهلة الى الوحدة ونبذ الصراعات والتطرف، وقال: “الهلال بحاجة ماسة لجميع اهله في كل الأوقات، والوحدة قوة لذا هدفنا وحدة الصف وإزالة الرواسب والهنات، التي شابت علاقات أبناء الهلال، وبلا شك فإن الكاردينال أنجز العمل الكبير الذي يجعل من أمر دعمه فرض عين على كل هلالي حادب على مصالح الكيان، ودونكم الجوهرة الزرقاء التي تفقدناها قبل ايام واطمئنينا على اكتمالها في الوقت المحدد، حتى تقف شامخة كدليل للرئيس الكاردينال، على هلاليته الخالصة وتفانيه في خدمة ناديه وهو رئيس شرعي ومنتخب جاءت به الصناديق، ولو ذهب الآن لأصبح هذا العمل الكبير مجرد أطلال قد لا تجد من يكملها”.. واضاف مولانا احمد حسب الرسول: “صراعاتنا يستفيد منها الخصوم، وعلينا أن ننتبه لذلك وان نتيقظ وتجاوز الصغائر ونركز اهتمامنا على الأهم، انني على المستوى الشخصي ارى ان الكاردينال رئيس استثنائي، جاء في وقت صعب ويعمل ليل نهار، في سبيل نقلة تاريخية في النادي والأستاد ويجتهد في سبيل بناء الفريق، مر على الهلال عشرة رؤساء خلال الثلاثين عاما الماضية، اجتهد كل منهم ويجتهد أشرف الآن للتميز ووضع بصمته، وعلينا مساعدته وليس عرقلته ووضع المتاريس أمامه في سبيل الهلال الذي يسع الجميع، يتعين علينا ان نقدم جزيل الشكر للخليفة مختار مكي واسرته، وهو يستضيف هذه المناسبة الهلالية الخالصة والعظيمة، جئنا لتقديم النصح والهيئة كونها المجلس من الاساس لتقديم النصح له ومساعدته، وهذا يؤكد اهتمامه بالنادي ورموز وكبار الهلال، وهمنا من اللقاء إيجاد صيغة لتنقية الأجواء وإزالة الترسبات وتوحيد الصف والرئيس للجميع من حب ومن سب”.

العميد ابراهيم محجوب يطالب بابعاد “الفريق” عن الصراعات

طالب سعادة العميد ابراهيم محجوب، على شرف لقاء الهيئة الاستشارية بضرورة ابعاد فريق الكرة الاول، عن ما يشهده النادي من صراعات وازمات، واكد الفريق المدهش، وقفته الى جانب اشرف الكاردينال، وتأييده للمجلس المنتخب والعمل الذي ينجزه حاليا.. كما وجه رسالة خاصة لرئيس النادي، بقوله: “انت الكبير، اعمل على جمع الصف، وتنقية الاجواءوالتفرغ للاحتفال بانجازاتك، لم ما صنعته لم يسبقك عليه احد، ولا اظن ان من يأتي بعدك يمكنه صناعة مثله”.

التجاني ابوسن: الكاردينال دعم مجلس صلاح ادريس وانا علي ذلك من الشاهدين

اوضح عضو مجلس ادارة النادي الاسبق المهندس التجاني ابوسن ان رئيس النادي اشرف الكاردينال قدم دعما سخيا قبل ان تاتي به صناديق الاختراع علي راس القائمة في انتخابات 2014 وقال ان مجلس صلاح ادريس استلم الاف الدولارات من الكاردينال وسير بها شؤون الفريق بواسطته شخصيا كما ان عماد الطيب قبض مبالغ كبيرة من رئيس الهلال الحالي في رحلته الشهيرة الي انغولا وقد كان وقتها امينا عاما لمجلس ادارة النادي مشيرا الي ان هذا يؤكد سخاء اشرف وكرمه علي ناديه وهو بعيد عن المناصب الرسمية وقال ان الهلال لم تكن به معارضة في بداية عمل الكاردينال الا ان هناك من اوغر الصدور ودفع بالبعض الي اتخاذ مواقف ضد سياسة الرئيس وتوجهه خصوصا في الفترة الاخيرة وطالب بوحدة الصف وعدم نشر الغسيل واذكاء نار الخلافات والحفاظ علي النسيج الهلالي واكد ان وجود افراد من مختلف التنظيمات الهلالية في دار الخليفة مختار مكي يشير الي انه ليس هناك خلاف يستحق ان يكون سببا للفرقة والشتات.

النور محمد النور: اشرف يستحق الدعم

اشاد عضو الهيئة النور احمد النور بالاعمال الكبيرة التي انجزها رئيس مجلس ادارة نادي الهلال اشرف سيد احمد الكاردينال والتي يقف دليلا عليها مشروع الجوهرة الزرقاء الذي كلف ملايين الدولارات الي جانب الصرف السخي علي الفريق الاول لكرة القدم وفريقي الرديف والشباب والمناشط وقال ان رجل يقوم بكل ذلك منفردا يجب ان يحصل علي الدعم الذي يوازي مجهوده وتحفيزه لاكمال هذا العمل الكبير الذي يجني ثماره ويفاخر به اي هلالي مشيرا الي ان الاصوات التي ارتفعت اخيرا يجب ان تراعي مصلحة الفريق وان تضعها في سلم اولوياتها لان شق الصف ينعكس سلبا علي حجم العمل واكد ان هذا لا يعني منع الناس عن التعبير عن ارائها لان هذا ليس من ادب الهلال وانما دعوة لتغليب مصلحة الازرق الجميل الذي يحتوي ميدانه كل ابنائه بمختلف مشاربهم وقال ان الموضوع الرئيسي يجب ان يكون مصلحة الهلال وماسواها يمكن وضح حد لخلافاته واوضح ان اللجنة تقوم بمايليها لتحقيق هذا الهدف الذي ليس بعيد المنال.

1 تعليق

  1. اي تصريحات غير محسوبه من من يدعون الهلال ضد الكيان مرفوض ويجب التكاتف والتعاضد من اجل مصلحة الهلال ولا يجب بالضرورة ان تكون منحاز للكاردينال لكن قدم الدعم لا تكون سلبي ولا تشق الصف ولا تفتن ولا تحرض تعال بالصندوق الكاردينال اتى بالصندوق وقدم الدعم قبل ان يأتي وقدم الدعم بعد ان اتى وسيقدم الدعم بعد انتهاءه ونتمنى ان يستمر في رئاسة الهلال مدى حياته ما دام انه ينجز لا يفاخر بما لم ينجزه
    وعلى الكل الوقوف خلف الكاردينال ليس من اجل انتخابه بل من اجل بناء الهلال الجوهرة وكل مشاريع الهلال يستحق الدعم والاشادة

ترك الرد