وجهة نظر – نزار عجيب – سيناريو مكرر 2-7-2017

0
609

وجهة نظر

 نزار عجيب

  سيناريو مكرر

خسارة الهلال امام غريمه المريخ ليست بجديدة , ومثلما انتصروا بالامس سيفوز الازرق غدا , وهكذا تعودنا عبر مواجهات الفريقين على مدى تاريخهما الطويل الذي كان شاهدا على منافسة شرسة .

الهزيمة ليست عيبا لكن طريقة تعامل الادارة الهلالية وردة فعلها عليها اكثر من علامة استفهام وهي ليست المرة الاولى التي يتم فيها التعاطي من قبل ادارة الكاردينال مع الخسارة في البطولات والمباريات بهذه الطريقة .

عقب خسارة لقاء الديربي صدر قرار باقالة التونسي نبيل الكوكي ومدرب الحراس واقصاء للمحترف الغاني تيتيه في سيناريو مكرر لما حدث في العام الماضي عندما ودع الفريق المنافسة الافريقية امام اهلي طرابلس.

ردة الفعل التي صاحبت الخسارة امام اهلي طرابلس تمثلت في اقالة المصري طارق العشري واقصاء المدافع الغاني ابيكو وايضا الاستغناء عن الايفواري شيخ موكورو الذي انتقل بعدها لهلال التبلدي .

الخسارة واردة في كرة القدم , ومن لايخسر لايمكن ان يفوز ولكن طريقة تعامل الادارة الهلالية مع الازمات يؤكد انها لم تع الدرس وستظل تكرر في نفس الاخطاء التي دفع ثمنها الهلال .

الكوكي استحق الاقالة بعد الاخطاء التي وقع فيها وغياب بصمته عن الفريق ليس في مباراة القمة الاخيرة ولكن طوال مشوار الهلال في البطولة لم يكن للمدرب التونسي دور واضح في النتائج .

يملك الهلال افضل العناصر وجاءت الفرصة للمدرب من جديد لقيادة الفريق بنجاح في البطولة الافريقية , لكن الكوكي لم يستفد من الفرصة وظل يكرر في الاخطاء بسبب تحفظه في المباريات وعدم قراءته السليمة للاحداث .

مباراة المريخ الاخيرة كانت امتدادا لسلسلة من الاخطاء للمدرب الذي فشل في التعامل مع مباريات دوري الابطال ليستحق الاقالة من منصبه لكنه للاسف بعد ان اضاع فرصة التاهل للدور القادم .

توفرت للكوكي افضل العناصر لكنه فشل في توظيفها ووعلى العكس لم تتوفر لمدرب المريخ غارزيتو تلك العناصر ورغم ذلك وظف العدد المحدود من اللاعبين المميزين بشكل صحيح .

المريخ يعتمد على ثلاث عناصر فقط هي الافضل وهي محمد عبدالرحمن والسماني الصاوي اضافة الى لاعب المحور الجديد, ورغم ذلك نجح مدربه في كسب الرهان ووصل بالفريق الى مشارف الدور ربع النهائي .

احداث مباراة المريخ الاخيرة كافية لاقالة المدرب الكوكي لكن ما لم نستطيع استيعابه هو اقصاء مدرب الحراس وشطب المهاجم الغاني تيتيه ونحن في منتصف الموسم .

حتى لو اتفقنا ان المهاجم خيب ظننا ولم يقدم ما يشفع له هل يعقل شطبه في منتصف موسم , وهل هذا القرار سيعيد الهلال الى مساره الصحيح وسيصلح ما افسدته الادارة نفسها.

الادارة الهلالية قررت شطب تيتيه, لكن في الوقت نفسه هنالك اكثر من لاعب تعاقدت معه فشل في تقديم ربع ما قدمه المهاجم الغاني وعلى راسهم الثنائي سلمون جابسون وابراهومة .

محمد عبدالرحمن الذي تم شطبه من قبل ادارة الكاردينال بحجة تعرضه لاصابة مزمنة هو من تسبب في خسارة الهلال بعد ان سجل هدفين في مرمى ماكسيم وكان افضل لاعبي المريخ .

الاستغناء عن اي لاعب بسبب اصابة لابد ان يكون مؤثقا بتقرير طبي, فهل كان هنالك ما يفيد من الجهاز الطبي او مستشفى معروف يؤكد هذه المعلومة ام ان الادارة الهلالية خدعت الجماهير بهذا التبرير الذي انكشف بعد مباراة الديربي .

هل هنالك ادارة يمكن ان تفرط في لاعبا مثل محمد عبدالرحمن لتتعاقد مع امثال ابراهومة صاحب الامكانيات المتواضعة وجابسون وتبقي على عبداللطيف بوي .

الواقع يؤكد ان الادارة الزرقاء تكرر في نفس الاخطاء ولا تستفد من تجاربها السابقة التي كانت سببا في السقوط والخروج من البطولة الافريقية , والنتائج الحالية هي نتيجة تراكمات لسنوات .

لن نستغرب اذا صدر قرار غدا بالاستغناء عن المدرب المساعد مبارك سليمان ولن يكون هنالك جديدا اذا تمت اقالة رئيس القطاع الرياضي او مدير الكرة, لان الاجهزة الادارية لم تسلم من القرارات العشوائية السابقة .

وجهة نظر اخيرة ..

القرارات التي يبقى الهدف منها امتصاص غضب الجماهير لايمكن ان تبني فريقا , واذا لم تتغير طريقة تعامل ومعالجة ادارة الكاردينال مع الازمات فلن يتغير الحال وسيظل الهلال يعاني ويدفع ثمن الاخطاء الكارثية للادارة .

ترك الرد