حوار .. سيماوي: تصديت لتدريب حراس الهلال في ظروف استثنائية

0
677

تمنى تقديم خبراته الفنية لثلاثي العرين الازرق

سيماوي: تصديت لتدريب حراس الهلال في ظروف استثنائية  

شكرا لثقة الادارة.. العمل في الهلال مسؤولية.. وحزين لتجميد الكرة السودانية

اجراه: ابراهيم الجيلي

بعث كابتن ابو بكر سيماوي مدرب الحراس بنادي السيلية القطري الذي يقضي اجازته السنوية بالعاصمة الخرطوم، وانضم مؤقتا للعمل مع المنظومة الفنية لفريق الكرة الاول بنادي الهلال، بعث برسالة شكر وتقدير لادارة نادي الهلال علي الثقة الكبيرة التي أولتها له بالاشراف علي حراس مرمي الفريق الثلاثة الكاميروني مكسيم فودجو وجمعة جينارو ويونس الطيب، خلال الفترة السابقة عقب قرار اعفاء التونسي نبيل الكوكي المدير الفني ومواطنه وليد بن الحسين مدرب حراس المرمى، وقال صراحة كنت متابع لردود افعال قرار الفراغ الفني بالهلال وتاثيره علي فريق الكرة وحراس المرمى خاصة، ولكن تواجد كابتن مبارك سليمان المدرب العام في القيادة الفنية كان امرا مطمئنا، لذلك تقدمت بمبادرة لخدمة الهلال متطوعا لسد الفراغ وتعويض غياب التونسي بن الحسين، مشيرا ان العمل بالهلال يعتبر فخر لكل مدرب، وسعدت جدا بالعمل مع كابتن مبارك سليمان المدرب الطموح الذي تمكن من قيادة منتخبنا الشاب في نهائيات كاس الامم الافريقية بزامبيا، حيث وجدت ترحيبا حارا وكبيرا وتعاونا طيبا من الجهازين الفني والاداري ولاعبي الفريق، خاصة ثلاثي العرين الازرق الذين نفذوا التدريبات الفنية بصبر وتحمل، رغم ان التركيز كان علي الجانب الفني وليس البدني لان كل لاعبي الهلال وضح أن مستواهم البدني يعتبر مميز ومثاليا جدا، واتمني ان اقدم كل خبراتي الفنية في مجال تدريب حراس المرمي الاحترافية بالاندية الخارجية بالامارات وقطر، حيث عملت مع عدد من الاندية الاماراتية المحترفة قبل الانتقال لنادي السيلية القطري الذي عملت به لمدة أربع سنوات في مجال صناعة وتاهيل حراس المرمى الذي تعتبر مدرسة قائمة بذاتها اجد فيها متعة العمل الفني .

واشاد الخبير ابوبكر سيماوي بحراس الهلال، وقال ان الهلال يضم ابرز حراس المرمى في الساحة الرياضية لانهم يتمتعون بامكانيات بدنية وفنية عالية، فضلا عن ميزة صغر السن، الشئ الذي يدعم الاستقرار في حراسة مرمي الهلال وخلال فترتي القصيرة تابعت مدى الحماس والجدية والطموح الكبير وسط لاعبي الهلال بمافيهم حراس المرمي بحبهم وانضباطهم الكبير في الالتزام بمواعيد التدريبات وتنفيذ توجيهات الاطار الفني داخل وخارج الملعب، فضلا عن اجواء التحضيرات المثالية التي تؤكد ان الهلال من الاندية الرياضية الكبيرة، ويعد سفيرا للكرة السودانية .

واثنى الخبير سيماوي علي دور الجهاز الفني للهلال الذي يهتم بتوزيع الفرص علي اللاعبين وحراس المرمى، وقال انه تم توجيهه بتجهيز الحارس يونس وتهيئته الفنية والنفسية لحماية مرمي الفريق في مباراة فيروفيارو الموزمبيقي لحساب الجولة السادسة والاخيرة برسم منافسة دوري المجموعات، والتي تم الغاءها عقب قرار تعليق النشاط الرياضي، وقال انه لمس الجدية وتطلع يونس للمشاركة وتعويض زميله مكسيم فودجو الذي كان يتاثر باصابة على مستوى الكتف وتمزق في عضلات الظهر وكان لابد من تجهيز البديل ..

واشار مدرب حراس نادي السيلية القطري كابتن سيماوي إنه سبق أن لبي نداء نادي المريخ في احدي معسكراته الخارجية باماراة الشارقة الاماراتية حيث انخرط مع الجهاز الفني وسد فراغ مدرب الحراس وقتها طوال مدة المعسكر التي امتدت لاسبوعين عام 2002 تاهبا للمشاركة في بطولة الاندية الافريقية عندما كنت اعمل مدربا للحراس بنادي الشارقة  الاماراتي واشرفت علي تدريب حراس المريخ بقيادة عمار مكي وبهاء الدين الذي يعتبر من الحراس الموهوبين وصغير السن لكنه لم يكن موفقا كاشفا انه قام بصناعة ثلاثة حراس للاندية الاماراتية ويلعبون الان في دوري المحترفين وهم احمد شومبي الذي يلعب في صفوف نادي  النصر وحسن حمزة حارس  نادي الشباب ومحمد عبيد حارس نادي الوحدة

وفي ختام حديثه تحسر على تعليق نشاط الكرة السودانية التي خطت خطوات متقدمة وواثقة في منافستي رابطة الاندية ابطال افريقيا والكونفدرالية، قبل قرار تعليق النشاط الكروي الصادم الذي عاشه الوسط الرياضي كواقع نتيجة صراعات المناصب الادارية، وقال ان اسم السودان كان لامعا في القارة الافريقية خلال المشاركات باربعة فرق متفوقا على عدد من الدول المتقدمة كرويا.

 

ترك الرد