متابعات : “عروس الرمال” تحتفل بعودة “هلال شيكان” للكونفدرالية

0
1103

روابط والتراس المشجعين تعد ﻻكبر استقبال لقائد المسيرة

“عروس الرمال” تحتفل بعودة “هلال شيكان” للكونفدرالية

والى شمال كردفان : سعيدين بالعودة واصبحت مسئوليتنا اكبر بعد قرارات الكاف

اﻻبيض:الرشيد يوسف بشير : محمد فضل الله

عبر موﻻنا احمد هارون والى شمال كردفان راعى الرياضة وهلال التبلدى عن سعادتهم بعودة هلال التبلدى للتنافس اﻻفريقى واضاف لدى مخاطبته مساء امس عبر الموبايل حشود انصار ومحبى الفريق بميدان الحرية باﻻبيض قائلاً: ان مسئوليتنا اصبحت كبيرة  بعد قرارت الكاف واصبحنا ممثلين لكل السودان وليس الوﻻية فقط وهذا يلقى علينا عبء اكبر وحانت ساعة الجد وكنا رفعنا شعار “برنجى بلك” و نحن سائرون نحو نهاية الميس وبوقفة كل اهل السودان ان شاء الله نحقق امال وتطلعات الرياضيين، وشكر هارون جماهير شمال كردفان لخروجها فرحة بالعودة كما شكر كل ابناء الشعب السودانى لمشاعرهم الجياشة واتصاﻻتهم المتواصلة مهنئين بالعودة الى التنافس اﻻفريقى، وشكر موﻻنا هارون كل اﻻجهزة اﻻعلامية التى ساندت قضية هلال اﻻبيض بل قضية عودة اﻻندية السودانية جمعاء مبينا ان الدروس والعبر دوما تاخد من المواقف، وشدد هارون اننا سنضع برنامحا متكاملا للمباراة القادمة حتى يعرف كل شخص مهمته ومسئوليته للمعركة المصيرية، وجدد حديثه وعهده بالقول: ان هدفنا الكأس وليس سواه، من جهة اخرى سهرت جماهير عروس الرمال حتى الساعات اﻻولى من صباح اﻻمس بميدان الحرية من خلال اﻻحتفال الذى اقامته فرقة مجموعة شباب اﻻبيض بقيادة وجدى الحردلو وشارك فيه المبدع عبدالكريم ابوطالب وخاطبه الوزير العميد الركن المرضى الصديق المرضى وزير الشباب والرياضة محيياً جماهير التبلدى التى اكدت حبها لفريقها وقال عشنا  ايام حزن عصيبة بعد قرار التعليق ولكن ربنا لم يخيب رجاءات ودعوات الملايين من ابناء السودان وقال ان هلال التبلدى قدر التحدى وادغال افريقيا عرفتنا ومرحبا بلقاء مازمبى ..وقال معتمد شيكان شريف الفاضل ان العودة للمنافسة هى القرار الصائب المسئول وثمن المعتمد جهود موﻻنا احمد هارون والى الوﻻية وراعى الرياضة الذى ظل مهموما ومتحركا فى كل اﻻتجاهات داخليا وخارجيا حتى عاد التبلدى للمنافسة وعبر شريف  عن سعادته بمبادرة روابط المشجعيين والتراس الجامعات باستقبال موﻻنا هارون الثلاثاء القادم بمطار اﻻبيض عقب عودته للوﻻية اضافة  للحفل الساهر بميدان الحرية مساءا، من جهته رحب اﻻستاذ خالد الشيخ حاج محمود وزير الثقافة واﻻعلام بالوﻻية بعودة هلال التبلدى للتنافس اﻻفريقى مبينا ان وزارته جاهزة تماما للمشاركة فى استقبال راعى الرياضة واكد جاهزية كل الفرق التراثية والموسيقية والمبدعين وقال سيكون يوما يليق بما قدمه قائد المسيرة للرياضة حتى صرنا مع كبار افريقيا وهذا الوضع ضمن لنا التمثيل الخارحى العام القادم .

الروابط تستقبل مولانا

كشف عبدالمنعم غندور رئس هيئة البراعم والناشئين بالوﻻية عضو اللجنة العليا ﻻسناد هلال التبلدي عن جاهزية كل روابط الناشئن ﻻستقبال موﻻنا هارون راعى الناشئين واوضح انه يوم رد الجميل لقائد صنع لنا اﻻفراح ووضعنا فى مقدمة اﻻندية اﻻفريقية .

الأزمة لم تراوح الــ 14 يوما وبين خميسين .. أوقدت شموع الأمل فتحقق الأمل

لاعبو الممتاز والزملاء القدامى يهنئون نجوم التبلدي واللاعبون يردون التهاني لأهل كردفان وجماهيرهم

الخميس الثالث عشر من يوليو شهد إستاد قلعة شيكان إحتفائية شموع الأمل وإستقبال هلال التبلدي وذلك بمشاركة واسعة من فعاليات الولاية وخاصة القطاع الرياضي ممثلة في الإتحادات المحلية والفرعية لولاية شمال كردفان وكل ألوان الطيف الرياضي وتغني كورال شباب الأبيض بأغاني هلال التبلدي وتغنى بأمجاده في صورة إبتهج وسعد لها الجميع وشهد الحفل تقديم لاعبي هلال التبلدي فردا فرد وكذلك تطوافهم حول الملعب شكرا لجماهيرهم التي ساندتهم ووقفت معم في أحلك المواقف وأصعبها وتم إيقاد الشموع من قبل الجمهور والحاضرين والتي صاحبتها موسيقى تراجيدية من قبل فرقة التوجة المعنوية في لحظة عبرت عن أن الأمل هو باق والتحدي مازال قائما وأن لامسشتحيل أبدا في عودة الأماني والأحلام وتحقيقها وحتما ستشرق شمس وفجر الإحلام لأن الأحلام الكبيرة دائما هناك مكان يسعها ، فكان لها ماتحقق لتحتفل في يوم الخميس العشرين من نفس الشهر بعودة هلال التبلدي لمصاف الكبير بين أندية أفريقيا الثمانية بكأس الإتحاد الإفريقي.

لاعبو التبلدي يتبارون في تهنئة أهل كردفان وجماهيرهم

أثنى لاعبو هلال التبلدي على أهل كردفان عامة وراعي الفريق مولانا هارون ومجلس إدارة النادي وأقطابه وجماهيرهم لوقفتهم الكبيرة مع الفريق في قضيته حتى عاد اليه حقه ، حيث قال حافظ أحمد محمد حامي عرين هلال التبلدي من خلال كلمته ممثلا للاعبين في إحتفائية شموع الأمل : أن هذا التدافع ليس غريبا على أهل كردفان ، محييا كل الحضور الذي تكبدوا المشاق وحضروا من أماكن بعيده من أجل الحضور ومزارة اللاعبين ، وشكر قيادة الولاية وراعي الفريق مولانا أحمد هارون وإدارة وأقطاب النادي وجماهير الفريق وكل منسوبي القطاع الرياضي لوقفتهم الكبيرة مع الفريق في أزمته والتي إنجلت منها الكثير بفضل دعواتهم ، وإختتم حافظ كلمته بأنه وبأسم كل لاعبي هلال التبلدي يعدون جماهيرهم وكل من وقف معهم ببذل  المزيد من الجهود في قادم المواعيد وتحقيق الألقاب كأقل هدية يمكن أن يقدمونها لجماهيرهم ، أما الغزال الأسمر مهند الطاهر كتب من خلال حسابه الشخصي بالفيسبوك : (أملنا في ربنا كان كبير وثقتنا في أنفسنا لا تحدها حدود جمهورنا كان زادنا وسندنا وقوتنا ونقول “ولا يزال التحدي قااااااائما” وما التوفيق إلا من الله وشكراً للجميع) ، أما مهاجم الفريق وإيقونة هجومة أبكر سليمان كتب أيضا على حسابه بالفيس بوك : (ها قد عدنا يا افريقيا والتحدي مازال قائما مع هلال التبلدي ونسال الله التوفيق وجاهزين ليك يا مازيمبي في قلعة شيكان والف مبروك لي كل الكردافه وجمهور ولاية شمال كردفان).

هارون كرس كل خبرته القانونية في قضية التبلدي

كرس مولان أحمد محمد هارون والي ولاية شمال كردفان كل خبرته القانونية في قضية هلال التبلدي حيث أبان حديث سابق مع  القطاع الرياضي من خلال حديثه في اللقاء التنويري أنه مطلعون على أخر المستجدات بشأن قرار التجميد وكما أعلن إكتمال الملف التنفيذي للفيفا لما يفي بالمطلوبات التي طلبها الفيفا مستشهدا بتطابق بين ملف حادثة هلال التبلدي مع القطن الكاميروني والتي حدثت في أغسطس 2013م وأن من المفارقات تطابق نقاط هلال التبلدي والقطن الكاميروني كذلك في خطوة تنم عن معرفته بالأبعاد القانونية هي تكليف محامي لمتابعة قضية هلال التبلدي وأن يعمل على قدم وساق من أجل القضية وأبان هارون الإتحاد الإفريقي لم يكمل هياكله بعد إنتخابه الجديد وأن القرار الذي تم تفعيله هو قرار لجنه كذلك كانت هنالك أيضا تدابير زمنيه لإلحاق عدد من الحكام السودانين في كورس حكام كاس العالم ، وأخيرا الإلتماس الذي قدمه هلال التبلدي رفقة المريخ للجنة المسابقات بالإتحاد الإفريقي والنظر في قضيتهما والظلم الذي وقع عليهما من جراء تعليق النشاط الرياضي.

الكردافة بالخليج كان لهم نصيب فيما تحقق

أبرزت القضية العديد من أبناء كردفان بالمهجر بدول الخليج وشمال أفريقيا وبغية بلدان العالم يحث ، أبان مولانا هارون في حديث سابق أن الأزمة الأخيرة أبرزت العديد من أبناء الولاية بدول المهجر ولهم مواقع ذات صلة بالقضية وكما العهد بهم كانت لهم أدوار كبير في في رفع الحظر عن تعليق النشاط الرياضي وكذلك فيما تحقق الأن وأن هذا يبين الحب الكبير الذي يحمله الكردافه وكل السودانين رغم البعد عن الوطن فهم لم ينسوهوا بل ظل باقيا في قلوبهم.

لاعبو الممتاز يهنئون لاعبي التبلدي

تلقي لاعبي هلال التبلدي سيل من التهاني والتبريكات بالعودة للتنافس الافريقي من قبل زملاءهم السابقين ولاعبي أندية الممتاز، والتي تنوعت مابين رسائل عبر حساباتهم الشخصية بوسائط التواصل الإجتماعي ( الفيسبوك والواتساب) ومابين المكالمات الهاتفية ، وحث لاعبو الممتاز نجوم التبلدي على القتال والمضي قدما في تحقيق الأمال المعقودة عليهم وإستشعار المسئولية خاصة وأنهم باتوا الوحيدون الذين يحملون إسم السودان في بطولات الكاف هذا العام بعد خروج القمة ، ومن جانبه أكد لاعبي التبلدي ببذل المزيد من الجهود حتى تحقق هذه الأماني ويتحقق كأس الكونفدرالية كأقل هديه يمكن أن يقدمها للسودان ولجمهورهم وكل من وقف معهم وساندهم.

هلال التبلدي يشكر المحامي المصري نصر عزام

تقدم مجلس ادارة نادي هلال التبلدي بالشكر والعرفان و الثناء لوكيل النادي المحامي العالمي المصري الخبير في شؤون الفيفا الذي تصدي لقضية النادي وسخر كل خبرته التي اثمرت بعودة الحق لاصحابه وعاد هلال التبلدي للبطولة الكنفدرالية و بعودته عادت البسمة لكل جماهير الرياضة السودانية و يعتبر المحامي نصر عزام احد المستشارين المعروفيين في الشرق الاوسط متخصص في قضايا و شؤون الفيفا والكاف وحقق العديد من النجاحات مع اندية معروفه و منذ تكليفه بملف هلال التبلدي ظل في عمل دؤوب وتواصل دائم مع مجلس الادارة و بحنكة و دراية استطاع انجاز المهمة و يبقي الشكر له من كل جماهير هلال التبلدي و الاسرة الرياضية بالسودان و التمنيات له بالتوفيق والسداد في مسيرته الزاخرة.

استعداداً للممتاز

 هلال التبلدي يعود للتحضيرات عصر الثلاثاء

يعود فريق الكرة بنادي هلال التبلدي الي التحضيرات مجددا عصر الثلاثاء القادم استعداد للدوري الممتاز في دورته الثانية و المباريات المؤجلة من الدورة الثانية و  كان الجهاز الفني قد منح اللاعبين راحة عقب عودة الفريق من الابيض جراء اللعب المتواصل منذ انطلاقه الموسم التنافسي والمشاركة محليا وافريقيا، ووضع المدير الفني “ابراهومه” برنامجا للمرحلة القادمه يبدأ بالثلاثاء في الخرطوم قبل عودة الفريق لمعقله الابيض ليواصل اعداده لمواجهتي الواداي نيالا و المريخ نيالا المؤجلتين من الدورة الاولي و اخطرت .دائرة الكرة جميع اللاعبين بموعد التجمع مساء الاثنين القادم.

عبد الله محمد علي بلال يكتب لـ”الجوهرة” عن عودة هلال التبلدي

عاد الحبيب المنتظر

عاد الحبيب المنتظر عاد لسواحل الاطلنطي،عاد لافريقيا الخضراء، عاد لميادينها الجميلة،،عاد هلال التبلدي جملة تكررت في اكثر من قناة واذاعة عالمية والتكرار يدل علي ترحيب الكل بعودة تيم التبلدي الذي يمتلك اعظم وارقي جمهور في افريقيا كما جاء في تقرير القناة الرياضية المغربية التي غطت فعاليات الملتقي الكروي الافريقي،ونزيد عليها بان اولاد التبلدي يمتلكون اعظم إرادة واضخم همة في الاتيام التي تنافس في البطولات الافريقية وان هلال التبلدي  يمتلك اكبر رعاية واهتمام من القائمين علي امر الحكم في الولاية والسودان عامة والدليل علي ذلك اهتمام رئاسة الجمهورية به،،،بل يمتلك هلال النفير والنهضة كبري مساحات الحب والتقدير من ابناء وبنات كردفان والسودان عامة،،ولذلك جاء سيف الجامعة من ارض قبة المهدي يغني لهلال التبلدي في قلعة شيكان.

عاد الحبيب المنتصر وبعودته عادت البسمة الي عشاق المستديرة الجميلة، بل عادت الفرحة لجماهير كردفان التي صارت تري لهلالها كسفير يحمل القيم والمعاني السمحة الي خارج السودان وصار هلالنا جغرافية بمعني الكلمة في افريقيا وما من دولة او مدينة الا وسمعت بكردفان او بالابيض ابوقبه فحل الديوم وحقيقة لم نجد لهذا الاسم معني وتفسير الا بعدما حمل هلال الأبيض الاسم وصار يتحاوم به في المدن السودانية يفرح من يفرح ويغضب من يغضب بل طار الهلال باسم الأبيض بعيدا محلقا به في سواحل افريقيا وغاباتها ومدنها وما من دولة في افريقيا الا وصارت تعرف الأبيض واصبحت الأبيض تنافس اديس ابابا واكرا ونيروبي وكيب تاون في الشهرة والمعرفة ولهذا نقول ان الرياضة فعلا جسرا بدون اسمنت من جسور التواصل كما انها وسيلة تعزز من الدبلوماسية الشعبية لذا يجب علي الذين ينظرون الي هلال التبلدي بمنظور ضيق عليهم ان ينظروا بالعين الواسعة لهذا الفريق الذي يزرع الفرحة ويجمع الكل ويحمل اسم كردفان ويرفع شعار السودان وبعض من بني وطني فرحوا لخروج هلال التبلدي!!!بل البعض صار يتهكم ويقلل من الشأن،،لكن نقول لهم خاب الظن وعادت الفرحة فرحتين وازدادت عبوة الهمة التي تجعل من خوجال  والعميد عصام وابراهومة ومهند واخوانه انهم قدر التحدي الذي رسمه مهند شعارا للمرحلة المقبلة التي تتطلب تضافر الجهود من الكل دعما واهتماما لهذا الفريق الذي اصبح مولودا شرعيا لكل الشعب السوداني وممثله الوحيد والفريد في البطولات الافريقية وليبقي شعار المرحلة المقبلة'( كلنا هلال التبلدي ) وليكن هلالنا العظيم رمزا من رموز نجاحاتنا في قهر قعود الماضي وايقاظ مستقبل جديد يمنحنا حق الملكية الفكرية في الإبداع والتجديد وكل ذلك عبر مشروعنا الكبير مشروع نهضة شمال كردفان الذي لاينحصر علي المباني او الطرق او حتي الانتاج والإنتاجية فالنهضة كلمة شاملة تعني التقدم والتطور في كل شئ وهنا ايضا يكمن سر اهتمام حكومة النفير بالرياضة والثقافة وتهيئة البيئة الجيدة لممارسة المجتمع حقوقه المشروعة في مناشط الرياضة والثقافة،،،

عاد الحبيب المنتظر وعدنا معه لقلعة شيكان المكان الذي دشنت فيه وثيقة النفير،،،وختمت فيه فعاليات الابيض عاصمة للشباب،،،واحتفلت فيه كل ولايات السودان بختام الدورة المدرسية درة الدورات،،،وقهر فيه هلال التبلدي كل من جاءه منازلا بل اكرم فيه فريقنا الكريم كل من جاءه ضيفا،،،،وحتما وباذن الله سيشهد احتفال كأس الكونفدرالية محمولا بين يدي الدسكو وأبنائه الرجال لاعبي هلال التبلدي،،،عاد الهلال وعادت البسمة والفرحة واللمة السمحة،،،مع شكري وتقديري لشعب الولاية الذي صار يشكل اللاعب الاضافي للهلال،،،وشكرنا الاصيل لاهل بحر ابيض حكومة وشعب وهم يقفون معنا موقف الجار الاصيل وعقبال لفرق كوستي بالدخول الي سواحل افريقيا.

ترك الرد