وجهة نظر – نزار عجيب – طعون واستئنافات 22-7 -2017

0
779

وجهة نظر

 نزار عجيب

 طعون واستئنافات

كان من المفترض ان تقام امس الجمعية العمومية لنادي الهلال لانتخاب مجلس ادارة جديد , بعد ان انحصر الصراع على الرئاسة بين مجموعتي اشرف الكاردينال وصابر الخندقاوي , لكن الطعون التي تقدم بها بعض الاعضاء وعلى راسهم احمد شيبة تسببت في تاجيل موعد الجمعية .

شيبة الذي كان مرشحا للرئاسة تم استبعاده من قبل المفوضية لكنه عاد من جديد وقد يدخل السابق في حال قبول استئنافه , بينما كانت هنالك طعونا اخرى حول الميزانية تسببت ايضا في تاجيل قيام الانتخابات .

الهلال حاله حال غيره من المؤسسات الرياضية في السودان التي لاتخلو من الصراعات والجدل القانوني المتواصل الذي عطل كرتنا لسنوات طويلة , وجعلها تدور في محيط الطعون والاستئنافات .

اللوائح الضبابية والمطاطية والجدل القانوني المستمر في رياضتنا بات مملا , والصراع الاداري على الكراسي تدفع ثمنه الاجهزة الفنية واللاعبين الذين يعتبرون هم اساس اللعبة .

اليوم شيبة يطعن في الكاردينال وغدا الخندقاوي في شيبة وهكذا تدور ساقية الكرة السودانية التي تمضي جل موسمها في القضايا والشكاوى والمشاكل التي لا حصر لها .

كرة القدم السودانية تلعب في المكاتب ولا اثر لها في الملاعب , الصراع الاداري فيها بات هو السمة الاساسية التي تطغى على المنافسة الحقيقية في ارض الملعب لذلك لاتجد ادارات الاندية والاتحادات وقتا للتطوير والعمل .

عشنا خلال المرحلة الماضية صراعا مريرا بين مجموعتين في اتحاد الكرة دفعت ثمنه كرة القدم التي تم تجميد نشاطها قبل اعادة الاتحاد من جديد للمنظومة الدولية بعد بعض التنازلات من المجموعتين .

الصراع الاداري في اتحاد كرة القدم وفي الهلال وفي المريخ وغيرها من الاندية اصبح قاعدة وليس استثناء , فالخاسر لا يهنئ الفائز كما هي الروح الرياضية المعتادة .

الكرة تدار بالعلاقات والمزاجات وليس باللوائح والقوانين , وازمة اتحاد الكرة الاخيرة كشفت عن مدى التردي الذي وصلت اليه بعد ان وصل الخلاف بين مجموعتين الى ذورته .

الجمعية العمومية للهلال من المقرر ان تقام يوم الجمعة المقبل بعد تاجيلها لاسبوع بسبب الطعون , ولا نستبعد ان تكون هنالك تطورات جديدة قد تنسف الموعد الجديد في ظل اصرار البعض على عرقلتها .

لكن في النهاية ستقام الجمعية ونستبعد اي اتجاه اخر غير الانتخابات التي تبقى الخيار الافضل في الهلال لاختيار مجلس ادارة جديد لاربع سنوات قادمة , ويبقى اتجاه التعيين غير وارد .

تعديل النظام الاساسي للاتحادات واختصار انتخابات مجلس الادارة على الرئيس ونائب الرئيس كنا نتمنى ان يطبق ايضا على الاندية التي لا تحتاج الى اكثر من شخصين في مجلس الادارة حسب وجهة نظري .

 وجهة نظر اخيرة .. 

عودة هلال شيكان للمنافسة الافريقية اسعدت الوسط الرياضي , فالفريق الذي قدم مشوارا رائعا هذا الموسم يستحق الاستمرار وليس الاقصاء بهذه الطريقة التي كانت ستمثل ضربة قاضية له .

خسر هلال الرمال مركزه الاول وسوف يصطدم بفريق مازيمبي الكنغولي المتمرس , لكن يبقى هذا ضرر اخف من ابعاد الفريق بشكل نهائي عن كاس الاتحاد الافريقي .

مبروك لاهالي الابيض عودة الفريق الذي اصبح النسمة العطرة في سماء المدينة والذي سيكون مرشحا للذهاب بعيدا لو نجح في تخطي عقبة مازيمبي في الدور ربع النهائي من البطولة .

المريخ دفع ثمن نتائج فلو كان مضن صعوده للدور القادم قبل الجولة الماضية لكأن عاد الى دوري الابطال مثلما حصل لهلال شيكان .

ترك الرد