مدني علي الخط – صلاح حاج بخيت – هلال هارون … واهلي ايلا … كورة مدني ياحليلا 28-7-2017

0
1262

مدني علي الخط

صلاح حاج بخيت

هلال هارون … واهلي  ايلا … كورة مدني ياحليلا

  • يابخت الرياضيين بولاية شمال كردفان وحاضرتها الابيض .. وياسعدهم بواليهم الرياضي المطبوع مولانا احمد هارون … وكم تمنيت (لو كان التمني ينفع ) علي راي مطربنا الراحل زيدان ابراهيم … أن تحظي ولايات السودان المختلفة بوال يبدي اهتماما كبيرا وعظيما بالرياضة … بصورة لا تقل عن اهتماماته التنموية والخدمية الاخري مثل هارون .
  • وتعالوا بالله عليكم لنبحر معا في افكار هذا الوالي … لنستكشف رؤاه الإبداعية المتفرده تجاه الرياضة وتاثيرها البالغ علي النهضة المجتمعية والاقتصادية والامنية والاستثمارية التي تشهدها الولاية … وذلك عبر اجاباته علي الاسئلة التي طرحها عليه محرر صحيفة المستقلة في الحوار الذي اجري معه مؤخرا .
  • وقد سأله المحرر … هلال التبلدي ماذا يمثل لكم كولاية ؟ فاجاب : هلال التبلدي هو جزء من مشروع نهضوي ووطني كبير تتبناه حكومة الولاية بكل مكوناتها .. ويقدم نموذجا ملهما لشعب الولاية … مفاده أن المستحيلات يمكن أن تكون من الممكنات … وايضا يقدم نفسه كعامل وحده لكل مكونات الولاية … كما يقدم نفسه كمحفز للقطاعات الخدمية والتنموية في الولاية … لكل هذه الأسباب فان فريق هلال التبلدي ليس فريق كرة قدم فحسب … وان كان يقوم بهذا الواجب خير قيام ولكنه جزء من مشروع كبير يمثل راس الرمح فيه .
  • ثم سال المحرر الوالي هارون : هل انعكس مشروع فريق هلال التبلدي علي مشاريع النفير بالولاية ؟ فاجاب قائلا : مشروع النفير مشروع شامل يتضمن كل الحزم التعليمية والصحية الخدمية التنموية … ومن ضمن هذه الحزم … حزمة الرياضة التي يجسدها هلال التبلدي فهو داخل هذه الحزم نتيجة وعينا بالرياضة وتأثيرها علي القطاعات الاخري … الآن لو قسنا المردود الذي تم نتيجة للصرف علي هلال التبلدي … سنجد  أن العائد منه كبير … أي مباراة لهلال التبلدي في الممتاز أو المنافسات الافريقية … تحرك قطاعات ضخمة جدا … قطاع الطيران قطاع الفنادق والخدمات من مطاعم وكفتريات والقطاعات الوسيطة حتى قطاع بائعات الشاي والتسالي …  من هنا فان الاقتصاد يحتاج لمحفز يحرك كل هذه الحلقات والخلاصة فاننا نجد أن المشروع الاستثماري التنموي والسياحي والاعلامي الذي قدمه هلال الابيض اكبر من أي صرف صرفناه عليه .. انتهي ..
  • وبعد .. لست بصدد التعليق علي ما اتحفنا به مولانا احمد هارون من افكار نيره ورؤي رياضية مستحدثة لم نعهدها من قبل عند اهل السياسة .. ولكنني بصدد المقارنة بين تلك التجربة الحضارية الثره … ومعاناة النادي الأهلي سيد الاتيام الذي لا يجد أي اهتمام يذكر من والي الجزيرة الدكتور محمد طاهر ايلا وحكومته 
  • فكان طبيعيا ونتيجة لذلك الاهمال أن ينيخ الفقر بكلكلة في مضارب الأهلي … وها هو الآن يقبع ضمن فرق الذيلية في الممتاز … بعد أن جفل ابرز نجومه مهاجرين لاندية اخري بحثا عن اوضاع افضل من تلك التي يعانون منها برفقة سيد الاتيام الذي وضح بانه بلا وجيع ولا بواكي عليه  وبات اليوم ( يتملطش )بالستات والسبعات .
  • ويالهف قلبي علي الأهلي الذي لو كان شارعا بالمدينة  لحظي باهتمام الوالي وحكومته ولكانوا (كبرتوه) بالاسفلت وجرتقوه (بالانترلوك) وزينوه بالاضاءة ثم زفوه في مهرجان السياحة .

آخر السطور

  • ولان من لا يشكر الناس لا يشكر الله .. فاننا نتقدم بجزيل الشكر والثناء والعرفان للسيد / معتصم عبدالسلام رئيس اتحاد مدني  . لوقفته الانسانية مع كابتن جلودي الذي اقعده المرض  وتكفله شخصيا بقدر كبير من نفقات علاجه  جزاك الله خيرا يا معتصم

ترك الرد