وجهة نظر – نزار عجيب – تدمير ارضية ملعب الهلال 29-7-2017

0
895

وجهة نظر

 نزار عجيب

 تدمير ارضية ملعب الهلال

لم اصدق عيناي وانا اشاهد تلك الخيام المنصوبة وسط ارضية ملعب الجوهرة الزرقاء لاقامة فعليات الجمعية العمومية للنادي التي فشلت امس الاول بسبب عدم اكتمال النصاب وينتظر قيامها اليوم السبت .

تم نصب ثلاثة او اربعة خيام كبيرة واصبح الملعب مفتوحا تمر عليه الاف الاقدام طوال اليومين الماضيين وهو ما سيتسبب في تلف تام لارضية استاد الهلال التي تعتبر الافضل في السودان حاليا .

هكذا وبكل سهولة وبعد العمل الجبار الذي قامت به ادارة الهلال في الفترة الماضية ليرى الاستاد النور والذي وجد الاشادة الكبيرة يتم تدمير ارضيته لاجل قيام الجمعية العمومية .

نبهنا ادارة الهلال وبعد ان شارف ملعب الجوهرة الزرقاء على الاكتمال من اهمال ارضية الملعب وحذرناها من الموافقة على اقامة المهرجانات والفعاليات وحفلات تخريج العساكر لكننا لم نكن نتوقع ان تتسبب ادارة الكاردينال نفسها في تدمير الارضية الجملية .

كل من تابع مباريات الهلال في دور المجموعات بدوري ابطال افريقيا اشاد بالملعب الجميل والارضية الخضراء التي عكست قيمة الملعب الجديد للنادي والذي اصبح واقعا بعد ان كان حلما .

تحدثنا كثيرا عن ضرورة الاسراع في اكمال الملعب الرديف حتى لا تتضرر ارضية الاستاد الجديد بسبب اجراء التدريبات والمباريات عليها بشكل متواصل مع اهمية اجراء الصيانة الدورية وتغيير النجيل صيفا وشتاءا .

كان واضحا ان كل من نصح ادارة الكاردينال باتباع هذه الخطوات يحرث في البحر لان الادارة الزرقاء تسببت في تدمير ارضية الملعب بنفسها لاجل عيون اعضاء الجمعية العمومية والانتخابات .

نصبت الادارة الهلالية وبقية المرشحين اربعة خيام كبيرة لراحة اعضاء الجمعية العمومية وموظفي المفوضية ووفرت لهم كل ما يمكن توفيره ورغم ذلك لم يحضر سوى 89 شخصا في اليوم الاول للجمعية .

هل يستحق 89 شخصا ان يتم نصب اربعة خيام كبيرة لهم في الملعب وتدمير نجيل الاستاد الذي يستضيف مباريات كبيرة وتدريبات الفريق الاول باستمرار وعلى مدار الموسم .

قطعا ان ارضية ملعب الجوهرة الجميلة ستحول الى ما يشبه اسطبل الخيول , وقد تكون مثل ملعب النقعة في الفاشر , بعد الدمار الكبير الذي طال نجيل الاستاد بسبب قرار (غبي) .

كان بالامكان نصب هذه الخيام في اي مكان قريب من النادي , ولو قضى الامر يتم وضعها في اي مكان ويتم دعوة اعضاء العمومية اليه , فما الداعي لتركيبها في وسط الملعب .

المصيبة ايضا ان قرار اقامة هذه الجمعية ونصب الخيام في ارضية الملعب تسبب في ايقاف تدريبات الفريق الاول والذي اصبح يتسول للحصول على ملعب يتدرب عليه لقادم المباريات .

ما حدث اهمال اداري كبير وخطوة تعكس مدى (التخلف ) الذي نعيش فيه  , فالجمعية العمومية سوف تنتهي غدا , ولكنها سوف تخلف دمارا شاملا في ارضية الملعب قد يصعب معالجتها في المستقبل .

العمومية ينتظر ان تقام اليوم مجددا بعد فشلها في اليوم الاول بسبب عدم الحضور المتواضع الذي لم يتجاوز 89 شخصا , وفي يومها الثاني سوف تقام الانتخابات في حال حضور ثلثي الاعضاء وهو امر صعب .

غياب جل اعضاء الجمعية العمومية في اليوم الاول ترك اكثر من علامة استفهام لان من حضروا لا يشكلوا سوى 2% فقط من اعضاء عمومية النادي البالغ عددهم 3686 شخصا .

بعد الحضور المتواضع في اليوم الاول نشك في اكتمال النصاب اليوم بحضور ثلثي الاعضاء , وقد تتأجل العمومية الى يوم غدا الاحد لتقام باي عدد من الحضور لانتخاب مجلس ادارة جديد .

وجهة نظر اخيرة ..

سيكسب الهلال مجلس ادارة جديد , ولكنه سيخسر في المقابل ارضية ملعبه الجميل التي تم تدميرها بسبب قيام فعاليات هذه الجمعية .

ترك الرد