الي ان نلتقي – قسم خالد – انعدام الشفافية اس ازماتنا الرياضية ..! 9-8-2017

0
472

الي ان نلتقي

قسم خالد

انعدام الشفافية اس ازماتنا الرياضية ..!

كل العالم قبل فترة كان يتحدث عن ثورات الربيع ..الناشطين في  المنتديات والفيس بوك…  قروبات(الواتساب) تويتر .. انستغرام وكل الوسائط الاجتماعية  هزت  اعتى عروش الدكتاتورية في العالم  ليتحول العالم العربي الي عالم  ملئ بالثورات والغضب الشعبي  ورغم الدروس الكبيرة التي قدمها شباب العرب من تلك الثورات  الا ان هذا لم يجعل الكثيرين يتعظون..!

لا نرغب الدخول في عالم السياسة من خلال هذه الاسطر  ولكننا نود ان نقول للذين يغالطون الحقائق ويفترضون الغباء في الشعوب  .. نقول لهم  لو كان الكذب يجدي لنفع القذافي الذي كان يقول ان جحافل قواته ستهد  معاقل الثوار .. ولو كانت الدكتاتوريات تنفع لنفعت حسني مبارك الذي كان بيده الجيش والامن والاحتياطي المركزي  وكل شيء في مصر ..

ولو كان الجدل البيزنطي يفيد لافاد اهل اليمن الذين كانوا  يتحدثون  عن محدودية الثورة التي اندلعت وكل العالم يرى شوارع اليمن تثور وتقتلع على صالح لتتحول اليمن  الي دولة مليئة بالاوبة والامراض الفتاكة التي قضت على معظم اهل اليمن، وحتى الرئيس   السوري الذي يتحدث عن مجموعات ارهابية هي التي تقود ثورة شعبه ضده رغم ان  القنوات الفضائية تبث في كل يوم الجموع التي تهتف بالحناجر ولا تملك البنادق .. فاستولي الجيش الحر على معظم مدن سوريا وتحولت حلب وريفها ومعظم المدن السورية الي ثكنات عسكرية وهناك في تونس هرب بن على من جحيم شعبه  !

الحقيقة وحدها هي التي تنتصر في خاتمة المطاف  .. وان كانت تلك الحقيقة صعبة في ان تبوح بها في  السياسة فما اسهل ان تبوح بها في عالم الرياضة  وللسياسة كما هو معلوم  تعاريف متعددة منها: السياسة لغةً بأنها عبارة عن معالجة الأمور، وهي مأخوذة من الفعل ساسَ ويسوس، ، أما اصطلاحاً فتعرف بأنها رعاية كافة شؤون الدولة الداخلية، وكافة شؤونها الخارجية، وتعرف أيضاً بأنها سياسة تقوم على توزيع النفوذ والقوة ضمن حدود مجتمع ما. وتعرف كذلك بأنها العلاقة بين الحكام والمحكومين في الدولة، وعرفت أيضاً بأنها طرق وإجراءات مؤدية إلى اتخاذ قرارات من أجل المجتمعات والمجموعات البشرية، وقد عرفت ايضا   بأنها عبارة عن دراسة السلطة التي تقوم بتحديد المصادر المحدودة، وعرفت كذلك  بأنها عبارة عن دراسة تقسيم الموارد الموجودة في المجتمع عن طريق السلطة، أما الواقعيّون فعرفوها بأنها فنٌّ يقوم على دراسة الواقع السياسي وتغييره موضوعياً
وهنا في الرياضة نجادل ونحارب في الخفاء ونكذب ولا نعترف بالخطأ رغم ان الرياضة في الاساس قائمة علي التسامح والتنافس الشريف والقدرة على المواجهة ومن اهم مميزاتها ضرورة العمل بشفافية !

ولا اعتقد ان اي من اتحاداتنا او انديتنا يتعامل بشفافية مع انصار ناديه .. فجمعياتنا العمومية التي نعقدها يتم تحديد مسارها قبل ان تبدأ الجمعية .. فهذا الشخص (يتم تسميته) عليه برفع اصبعه مقترحا قفل باب النقاش في خطاب الدورة .. ويتم تحديد شخص اخر بتثنيته .. ويتم تسمية اخر بتقديم اقتراح بقفل النقاش في الميزانية ليقوم اخر بتثنيته وفي نهاية المطاف يتم اجازة خطابي الدورة والميزانية ليس هذا فحسب بل يقوم الاعضاء الذين ينتمون للطرف الفائز بالتهليل والتكبير كون انهم نجحوا في تدمير ناديهم وهم لا يشعرون والامثلة كثيرة ان اردنا تحديدها لكننا نخلص الي ان كل مجالس ادارات الاندية بلا استثناء .. وكل الاتحادات تتعامل بلا شفافية خاصة فيما يتعلق بامر الجمعيات العمومية وهنا اس الازمة الرياضية التي نعيشها للاسف الشديد !

عقد الهلال جمعيته فتحدث الجميع عن خروقات بينة شهدتها الجمعية وبات الهمس جهرا .. ويستعد المريخ هو الاخر لعقد جمعيته العمومية في سبتمبر المقبل وما صاحب جمعية الهلال سيصاحب جمعية المريخ مع الاستثناء الوحيد ان المريخ لديه لجنة تسيير يحاسبها الوزير وليس اعضاء الجمعية العمومية !

اخيرا اخيرا !

تمددت السياسة في الرياضة .. فاهل الرياضة كما تعلم الحكومات يعتبرون هم الاكثرية لا تدخر اي من الحكومات جهدا في سبيل فرض سيطرتها على الاندية لاسيما الاندية الجماهيرية .. وايضا لا تدخر جهدا في سبيل السيطرة على الاتحادات بما لها من امكانات ان كانت بشرية او مادية .. اهل السياسة يرون انهم هم الاحق في ادارة شئون الدولة وتلك الاندية والاتحادات في عرفهم من شئون الدولة المناط بهم ادارتها وبالتالي لا يجدون حرجا في ذلك وان كانوا يمارسون الامر بسرية تامة حتى لا يتحدث الناس عن تدخل حدث من قبل الدولة او كما نطلق عليه بلغة اهل الرياضة (الطرف الثالث) !

اخيرا جدا ..!

في الطريق الي مباراتهم المرتقبة امام اثيوبيا الحصان الافريقي الجديد في دنيا عالم كرة القدم خسر منتخبنا الوطنى تجربته التحضيرية امام روندا 1/2 وبعيدا عن منطق الكسب والخسارة اعتقد ان الاطار الفني لمنتخبنا الوطنى استفاد فائدة عظيمة من هذه التجربة المهمة، وصحح بها العديد من الاخطاء وجرب انصار المجموعة الجديدة التي انضمت للمنتخب مؤخرا على راسهم ابوعاقلة ومحمد عبدالرحمن واعتقد ايضا ان هذه التجربة وضعت الخطوط العريضة للاطار الفني الذي سيبني استراتيجيته لاثيوبيا من خلال تلك التجربة !

نعم فرص منتخبنا الوطنى في التاهل الي نهائيات البطولة الافريقية للمحليين تبدو هي الاكبر من واقع ان جولة الاياب ستقام بمدينة الابيض وفيها يمكن لمنتخبنا الوطنى التعويض لو تعرض للخسارة في هواسا الاثيوبية لا قدر الله !

اروع مافي السجود انك تهمس فيسمعك من في السماء

سبحانك اللهم وبحمدك

ترك الرد