كي بورد – الطيب علي فرح – رغبة..!! 12-8-2017

0
357

كي بورد

الطيب علي فرح

رغبة..!!

في تعليق سابق على غياب نجوم فريقي القمة عن كلية المنتخب الوطني التي تستعد لمقابلة المنتخب الاثيوبي في تصفيات امّم افريقيا للمحليين قال المدير الفني للمنتخب الكابتن محمد عبد الله “مازدا” إن الأمر يتطلب (رغبة قوية) من اللاعب في اللعب للمنتخب” وقد صدق الكابتن مازدا في ما ذهب اليه فما فائدة تواجد نجوم القمة ضمن عناصر المنتخب دون ان تكون لديهم الرغبة والدافعية للحصول على شرف الدفاع عن ألوانه .. وربما كانت هذه هي المشكلة التي عانى منها منتخب السودان ولسنوات عديدة سابقة حيث اعتمد مدرب المنتخب نفسه على نجوم القمة فكان تشكيل المنتخب يبدو مناصفة بين عناصر الغريمين المريخ والهلال
مع تواجد طفيف للاعبين من أندية اخرى و كانت الدافعية في تمثيل المنتخب ضعيفة جدا لذلك ضاعت شخصية المنتخب في كثير من المحافل..!!
ولكن بحمد الله فقد منح التألق الكبير لعدد من أندية الدوري الممتاز الفرصة للمدير الفني لصقور الجديان للحصول على خيارات اخرى خارج نطاق اللونين الأحمر والأزرق وهو الأمر الذي منح المنتخب روحا جديدة شاهدناها في المباريات الأخيرة التي كان اخرها امام بورندي والتي انتهت بتفوق منتخبنا بهدف دون رد منحه الثقة والأمل للمضي قدما في مشوار التصفيات..!!
وفِي بقية تصريحه أشار الكوتش مازدا الى ان المنتخب في حالة جيدة جدا وأنهم يمتلكون عناصر محلية قادرة على تمثيل السودان بصورة مشرفة.. وهذا الجزء من التصريح مهم جدا من وجهة نظري الشخصية لكونه يمنح الثقة لنجوم المنتخب اصحاب الرغبة الأكيدة في الدفاع عن شعار صقور الجديان وهي الرغبة التي عضدتها مبادرة أكيدة من الدولة لدعم المنتخبات كان نتاجها حصول أبناء محمد عبد الله على معسكر تحضيري جيد جدا كما وصفه المدير الفني للمنتخب سبق تواجد منتخبنا في اثيوبيا ونرجو ان لا تكون مبادرة الدولة في دعم المنتخبات وتحفيز نجومها (رغبة عابرة) تتأثر بنتائج المباريات ومعطياتها..بل نرجو ان تكون رغبة حقيقية وجادة في النهوض بالمنتخبات السودانية ووضع خطط طويلة المدى تمنح المنتخبات حجمها الحقيقي وتجعل من شرف الدفاع عن ألوانها أمنية تراود كل لاعب كرة قدم في السودان.. وللحق نقول ان ضعف بل و انعدام دوافع تمثيل المنتخب لم تأتي من فراغ بل كانت نتاجا للإهمال الكبير الذي ينظر به المسئولين عن الرياضة للفريق القومي السوداني الذي لا يمتلك اي تقويم للتجمع أو ميزانيات وخطط للإعداد.. بل ظل يعتمد على مجهودات القمة في إعداد لاعبيها للحصول عليهم والمشاركة بهم في البطولات .. مثل رجل ينتظر ان تنتهي من إعداد وجبة طعام مكلفة ثم يأتي لمشاركتك فيها بكل برود ( نحل يعني )..!! لذلك قلت الرغبة عند الأندية واللاعبين في دعم المنتخب ومساندته ..!! المهم نرجو ان تكون استراتيجية (النحل) قد ذهبت بلا عودة وان عهد جديد قد ولد ليحمل صقور الجديان لمراق أكبر وأرحب وأكثر كرامة..!!
بالنسبة لمباراة السودان غدا امام منتخب اثيوبيا فعلى ما يبدو ان تصريحات محمد عبد الله مازدا فيما يخص اختيار كيجالي معسكرا لصقور الجديان قد أٌخذت محمل الجد من قبل الطرف الاثيوبي فقد علل مازدا اختيار كيجالي لكونها تشابه في مناخها ومستوى الأكسجين فيها العاصمة الاثيوبية أديس أبابا.. فأراد الجانب الاثيوبي ان يهزم الغرض الرئيسي من معسكر المنتخب بنقل المباراة لمدينة (عواسا سيتي) التي تبعد حوالي 258 كيلومتر عن العاصمة الإثيوبية لذلك نرجو ان يستعد مدرب المنتخب ونجومه لأي مفاجأة قد تنتظرهم في تلك المدينة..!
ما يهم في الموضوع ان الجانب الإثيوبي يمنح هذه المباراة اولوية كبيرة جدا ويتعامل معها بجدية كبيرة تصل لمرحلة اللعب على الأوراق الإستراتيجية للمدير الفني محمد عبد الله مازدا..!!
امنيات ودعوات التوفيق لمنتخبنا في مباراة الغد.. وفِي إنتظار نهايتها لتبدأ مدينة الأبيض وجماهيرها في الاستعداد لكي تجعل المنتخب الإثيوبي يختبر عين اليقين (العواسة الجد جد ) في قلعة شيكان حيث لا أكسجين على الإطلاق..!!

  قف: 

محراكة التبلدي..!!

ترك الرد