لقاء كل يوم – رمضان احمد السيد – الهلال والشرطة القضارف في اكبر التجارب الودية 21-8-2017

0
926

■ لقاء كل يوم

■ رمضان احمد السيد

■ الهلال والشرطة القضارف في اكبر التجارب الودية

■الفريقان يتاهبان لمواجهة المريخ في استهلالية مبارياتهما القادمة

■اختبارات برشلونة تبعد وتارا عن تجربة اليوم

■ البلدوزر أمل الهلال في لقاء القمة والنصف الثاني للممتاز

■ الجهاز الفني للهلال يرصد لقاء المريخ وهلال التبلدي

■ حارس هلال التبلدي يتحدى فريقه السابق في أقوى الملامح،،

■ جماهير المريخ تقاطع فريقها في لقاء مريخ التبلدي فهل تعود في مواجهة الهلال

■ منتخبنا الوطني بعد انجاز المحللين على كل لسان

■ اسرار الانتصار الكبير والسعادة الجماهيرية العارمة

■ ردود أفعال كبيره حول هدف السماني في شباك اثيوبيا 

■ مصر تؤمل في تحويل النهائيات للمغرب لتعود من جديد 

■ غارزيتو في أزمته التدريبية مع المريخ يضرب عصفورين بحجر واحد 

■ نيمار يضرب بقوة يسجل ثنائية ويقود سان جيرمان لنصف دستة من الأهداف

■ المان سيتي في ملحمة ايفرتون للتحليق في الصدارة مع اليونايتد بعد سقوط الكبار 

■ برشلونة يعود بثنائية في بيتيس والريال يضرب بقوة من أولها ويتأهب للخفافيش بالبرنابيو 

 

الحق يقال ان منتخبنا الشاب في بطولة المحليين صنع الحدث، وحقق المطلوب وهو يتأهل لأول مرة للنهائيات والمقرر لها في كينيا ، مطلع العام القادم اي بعد اربعة شهور تقريبا

ونجاحات المنتخب وضحت وبدأت مع لجنة المنتخبات الجديدة والتى كان لها دور في إلحاق المنتخب بجولة بورندي والتى تأهل منها لمواجهة المنتخب الاثيوبي بنفس الطريقة ، تعادل خارج الارض وفوز داخل الارض…

# اعتقد ان الخسارة السابقة من مدغشقر في بطولة الكان كانت مفصلية خاصة وأنها جاءت على ارضنا ووضح من خلالها ان الصراعات التى كانت دائرة بين الاتحادين كان لها دورها ولم تتحسن الأمور الا بعد استقرار الأحوال والصراعات والاتفاق على اللجنة المشتركة وبقية اللجان والتى على ضوئها جاءت لجنة حسن برقو والتى تفاءل بها الجميع في وقت قصير وحققت الكثير وأعادت الفرحة للجماهير السودانية

والأجمل ان العودة والانتصارات جاءت في الابيض وكان بالمنتخب يرد اعتباره لأهالي المنطقة ورجالاته والذين وقفوا مع المنتخب، وهو يعوض عن تلك الخسارة الثلاثية

# الان الانتصار وحد الجميع وأكد ان الاستقرار الكروي اهم واكبر دوافع وحوافز الفوز والانتصارات،

# الحق يقال ان الكرة السودانية عانت كثيراً من الصراعات والاختلافات والتى لم تقدمها، وكانت المصالح الشخصية فوق كل مصلحة

نتمنى وفي المرحلة القادمة ان يقلب الجميع مصلحة الوطن وان يكون الهدف التطوير والتقدم نحو الأفضل لإعادة الأمجاد…

# اعتقد ان لاعبي المنتخب لهم دور كبير فيما تحقق وهم يحققون الإنجاز ويتأهلون في وقت تساقطت فيه العديد من المنتخبات المشهورة والمعروفة وربما يكون نظام البطولة وتوقيعاتها عن طريق المناطق له دوره وتاثيره…

# التحدي الأكبر دائماً عند اللاعبين ويجب ان يكون للاعب السوداني دائماً طموح ليكون في البطولات والنهايات ، لانها من يقدمه للاحتراف الخارجي

وكثيراً ما نسمع بلاعبينا وهم يحلمون بحلم الاحتراف ، فان ذلك لن يتاتي بضربة حظ وانما بجهد وتمارين ومباريات وبطولات وظهور على اكبر المستويات وهكذا

نتمنى حقيقة ان يكون فيما حدث بداية الانطلاقة وان نستفيد من الزمن في الأعداد والتهيئة وان تكون المنافسة الرسمية دائماً البداية الحقيقيق لأفضل اعداد لانها تقدم اللاعبين وتظهر الجادين منهم…

وايضاً فان في الاختيارات الشابة الاخيرة درس لكبار اللاعبين والذين تمانعوا او تمنعوا واستهانوا بالمنتخب ولم يلبوا النداء في اوقات كثيرة منذ الخسارة من مدغشقر

الان الفرصة لامم افريقيا الكان نفسها جاءت من بعيد بعد قرارات الجمعية العمومية الاخيرة وتأكيد زيادة عدد المنتخبات الى ٢٤ منتخبا وبالتالي تكون فرصتنا قائمة بعد الخسارة السابقة في المنافسة على اقل تقدير على البطاقة الثانية من المجموعة وهي بطاقة مباشرة

وما يفرح ان اول مباراة قادمة للكان بعد نهاية امم افريقيا للشان وبالتالي فان نهائيات المحليين ستكون خير وافضل اعداد وتجهيز للمنتخب…

# ونحن الان نترقب انطلاقة الممتاز او مواصلته فانها فرصة لجميع اللاعبين لبذل أقصى جهد وتالق للحاق بالركب في هذا العهد الجديد والانطلاقة الجديدة…

وبالمناسبة تخطى اثيوبيا والتاهل على حساب بورندي ليس بالطموح والواقع يقول بان هناك منتخبات قوية تنتظرنا في النهائيات والتى يتوزع لأربع مجموعات

وكذلك فانه وحتى مع هذه الفرق او المنتخبات المجاورة بورندي وإثيوبيا فانه وما تحقق من نتائج لم تخلو التجربة من سلبيات وبعض الإشكاليات في الأداء والمستوى والسيطرة وتقلبات الاوضاع وهكذا

ايضا العديد من اللاعبين يحتاجون الثبات في المستوى

وهناك العديد من الفرص والأهداف السهلة التى تهدر وهذه علة الكرة عامة ليس في السودان فحسب بل في كل العالم وانما الامر يحتاج الى معالجات…

# وما يحمد له انه ومن خلال المنافسات الخارجية والعديد من المشاركات الخارجية ظهرت العديد من المواهب والنجوم ويمكن بالمزيد من الصقل والتجارب ان تحقق المطلوب وتكون تحت الطلب في اي وقت ، خاصة وان الفترة السابقة لم يكن لها متاحا ان تشارك والعديد من الالتزامات والارتباطات لفرق القمة…

# اكثر ما يسعد في ملحمة شيكان بجانب الجماهير والمسئولين تواجد الاندية بكافة درجات وظهرت العديد من الشعارات وعلى راسها شعار هلال التبلدي بألوانه الزرقاء والبيضاء وشعار النادي…

# ظهر اسم السودان مقلوبا في الشعار الذي كان يرتديه صاحب الهدف السماني ، مما قلل من الم ومرارة المشهد ، نتمنى ان يتدارك المسئولون عن المنتخب مثل هذه الهفوات الصغيرة…

# برغم سعادة الكثيرين بالهدف اللوحة للاعب السماني الا ان البعض انتقد الطريقة التى جهز بها الكرة من البداية وهو يرفع الكرة عن الارض نقول يعليها ثم يلعبها، لماذا لم يسدد مباشرة

من الواضح ان تسرع اللاعب في التعامل مع الكرة هو الذي قاد لذلك الوضع ولم يكن متعمدا على الإطلاق…

في النهاية الهدف حقق المطلوب

وبعد التأهل اصبح الكل يتفاءل بالشعار الابيض وهو بالمناسبة جزء من علم السودان وبه الخطوط الحمراء في الاسم والنمر وهكذا…

وفي النهاية اختلاف الألوان او حتى الأمزجة لا يفسد للود قضية…

مبروك لصقور السودان ومزيدا من النجاحات…

 لحن الختام 

# امر طبيعي ان يهتم الكل بالفوز والتاهل الذي حققه منتخبنا الوطني

ومصدر الفرح والسعادة اولا في انه الاول من نوعه بعد طول غياب على مستوى الكان والشأن ، وان كان المنتخب الشاب فرض نفسه في النهائيات الاخيرة التى ودعنا منها

والأمر الثاني ان هذا الفوز والتاهل جاء على كل القنوات والفضائيات والوكالات والمواقع مما يسعد ويجعل كل سوداني يشعر بالفخر

والان بعد التأهل فان النهائيات هي الاخرى ستكون منقولة على بي ان سبورت وهذا صيت واشهار جديد للمنتخب والكرة السودانية وبالتالي يتطلب الامر اعداد وتجهيزا اكبر وافضل…

# اهتمام الدول بالبطولة المحلية الشان لا يحده حدود بدليل ان المنتخب المصري الذي خسر وودع على يد المنتخب المغربي يؤمل في نقل البطولة الى المغرب حتى يشارك على أساس ان خسر من المغرب وان المغرب منظمة وعلى أساس ان كينيا حتى الان غير مؤهلة للتنظيم وتنتظر زيارة لجنة من الاتحاد الافريقي لحسم الامر…

# يخوض الهلال اليوم تجربته الودية الحقيقية والمهمة مع الشرطة القضارف ، كونه احد فرق الممتاز ، ليس فرق الممتاز فحسب ، بل انه من فرق المقدمة ويحتل مركزا متقدما ولم يخسر من الهلال والمريخ في الدورة الاولى وبالتالي يعمل له الف حساب ولهذا تكون تجربته مفيدة ومهمة

والاهم ان يلاعب الهلال مثل هذا الفريق في ظل التعامل الحضاري والتعاون عندما اطلق هدافه محمد موسى البلدوزر ليقود الهلال في ابطال افريقيا وبالتالي في بقية الممتاز…

نتمنى ان يستفيد الفريقان من هذه التجربة وكلاهما يتاهب لمواجهة المريخ ، الهلال من خلال لقاء الدورة الاولى للممتاز المؤجل ، او بالنسبة للشرطة من خلال اول مواجهة بين الفريقين من خلال برنامج الدورة الثانية للممتاز…

# في الأخبار ان المريخ وصل لطريق مسدود مع مدربه غارزيتو ، والذي يستغل دائماً الظروف والأوضاع ويضغط على المريخ ،،طبعا قد يكون عرض الاتحاد مغري ولكن ايضا استخلاص المتأخرات ومرتباته من المريخ ايضا مغري والا فانه يمكن ان يضرب عصفورين بحجر واحد كما عودنا، يوقع للاتحاد الليبي ، وتقاضي المريخ او يشكوه لدى الفيفا كما عمل مع الهلال…

ومايؤسف له ان غارزيتو مع المريخ لم يحقق شيئا ودع كل البطولات ولا توجد اي ضمانات لما يمكن ان يحققه في المستقبل…

_ المريخ الذي خضع لغارزيتو في كل شروطه وغيره وأبعاد أبناء النادي الأوفياء وحتى المساعدين المحليين رفضهم حتى يخلو له الجو لوحده ، هاهو يتعرض لغدر المدرب وشروطه ومطالبه التى لا تنتهى بدون اي نتائج او إنجازات…

شيء طبيعي ان يصل المريخ لطريق مسدود مع غارزيتو ، ولكن غير الطبيعي في المريخ ان يسمح له بالاستمرار وقيادة الفريق حتى نهاية الشهر او الدورة الاولى للممتاز …!!؟

# وغدا عودة لمباريات الممتاز المؤجلة ولقاء المريخ وهلال الابيض تحدي للفريقين بعد فترة التوقف السابقة ، برغم تجربة كاس السودان بدون اللاعبين القوميين ، خاصة بالنسبة لهلال الابيض الذي فقد ٦ من لاعبيه الأساسيين في مباراة الاكسبريس العصيبة…

وفي نفس اليوم سيلعب الخرطوم الوطني واهلى الخرطوم ، ديربي خرطومي بحت والفريقان من فرق المقدمة ويسعيان لمنافسة القمة واهلى شندي وهلال الابيض والشرطة بقوة بعد ان أصبحت من فرق المقدمة التى يحسب لها الف حساب…

الامر لا يخلو من سوء في البرمجة ولكنه في النهاية ضغط المباريات المؤجلة ، وستضطر القناة المالكة للحقوق للبث عبر قناة اخرى من مجموعتها…

# من المهم ان يهتم الجهاز الفني بمباراة الغد ومراقبة المريخ تاهبا للقاء القمة المرتقب…

# هل اصبح المريخ جاهزا للممارسة الديمقراطية والجمعية العمومية لانتخاب مجلس جديد في سبتمبر القادم ،،!؟ ام سنعود لمحطة التعيين من جديد وما يثار ويقال بخصوصها ،،،!!

# خطف شيلسي حامل اللقب فوزا مهما من توتنهام وصيف البطولة بهدفين لهدف بعد ان كانت المباراة تسير نحو التعادل الإيجابي بهدف كل فريق…

توتنهام الذي نقل مواجهاته لإستاد ويمبلي لم يعد مصدر فآل بالنسبة للفريق والذي ظل يخسر فيه او يفشل في الفوز باستمرار منذ البطولة الأوربية السابقة وغيرها من مباريات…

واليوم صراع المان سيتي وايفرتون ، والسيتي يريد اللحاق بالمانيو بعد تعثر معظم الفرق الكبيرة الارسنال وليفربول وشيلسي وتوتنهام…

# في فرنسا لم يجد باريس سان جيرمان صعوبة مع نيمار في تحقيق الفوز وبسداسية على تولوز برغم ان الفريق لعب معظم الشوط الثاني بعشرة لاعبين ، نيمار افتتح الأهداف وختمها وصنع ثلاثة كان اخرها الهدف الخامس من ركنية تخصصية ، وكان تولوز قد وصل لمرمى باريس مرتين لتنتهي المباراة بخماسية لهدفين وسط حضور وتفاعل جماهيري كبير…

# في اسبانيا لم يجد برشلونة على ملعبه صعوبة من الفوز بهدفين على بيتيس في مباراة أهدر من خلالها ميسي مهرجان للأهداف ، ومع بدايات الشوط الاول لمباراته خارج ارضه لم يجد الملكي صعوبة في إيداع هدفين مبكرين في شباك ديبورتيفولاكرونا

# في ايطاليا الميلان والانتر يضربان بقوة في اول المشوار ويؤكدان انهما في الطريق الصحيح ،وبثلاثية هنا وهناك…

 الحالة 

# البنعرفه برشلونة وغيره من فرق كبيرة يجري كشوفات طبية وليس اختبارات غايتو موضوع وتارا دي كبيرة ولو قالوا ليك سمين قول آميين. .. يخشى البعض أن يكون مخطط مريخي لابعاده من لقاء القمة. . في النهاية بعد تأكيد سفره يغيب اللاعب عن ودية الهلال مع الشرطة .

# استحق المنتخب الاهتمام والاستقبال الذي حظي به بعد العودة من الابيض،

# المدرسة المصرية هل هي الأفضل للمريخ والترشيحات تتحدث عن شوقي غريب…

# المريخ في مواجهة هلال الابيض هل تعيد الجماهير للمدرجات

الدخول في لقاء كاس السودان كان مخجلا برغم ان المباراة لم تكن منقولة

المباراة غداً تحدي جديد بين الحارس أكرم الهادي سليم وفريقه السابق…

# جمال سالم العائد لعرين المريخ لم يختبر في المباراة السابقة لضعف هجوم مريخ الابيض ، ماذا في مواجهة هجوم ونجوم هلال الابيض الذين لا يرحمون…

# البلدوزر أمل الهلال في لقاء القمة وبقية مباريات الممتاز في الدورة الثانية…

# التهنئة للزميل مزمل ابوالقاسم والحصول على درجة الدكتوراه في الاعلام…

والدرجة بكل فخر شرف لكل الاعلام الرياضي مع تمنيات التوفيق…

ترك الرد