في مقابلة مطولة مع “الجوهرة” أبو عاقلة: شكرا كردفان.. وموعدنا “لقب الشان”

0
1061

متوسط ميدان الهلال و “صقور الجديان” في مقابلة مطولة مع “الجوهرة”

أبو عاقلة: شكرا كردفان.. وموعدنا “لقب الشان”

“طاقم مازدا” صنع “منتخب” لـ”عشر سنوات” قادمات

تأهلنا عن جدارة.. كنا واثقون من تجاوز “الاحباش”.. و”الكيني” كاد يحطم أحلامنا

أعظم تحية لـ”رئاسة الجمهورية”.. و”مولانا هارون” منحنا دروس مجانية في حب الوطن والوطنية

حوار: موسى السامرابي

أهدى الدولي ابو عاقلة محمد عبدالله، نجم المحور بصفوف الهلال ومنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، تأهل صقور الجديان إلي نهائيات بطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين المقامة مطلع العام القادم بكينيا، إلى جماهير ولاية شمال كردفان عامة والشعب السوداني على وجه الخصوص ، مؤكدا بأن المنتخب قدم واحدة من أقوى مبارياته في الآونة الأخيرة وانتزع التأهل من الإثيوبي عنوة وإقتداراً رغم صعوبة المواجهة التي قدم فيها جميع اللاعبين ملحمة تأريخية من داخل قلعة شيكان ، شاكراً حكومة ولاية شمال كردفان على رأسهم مولانا أحمد هارون لدعمه الكبير ووقوفه خلف صقور الجديان حتى تكللت مساعيه بتحقيق حلم القاعدة الرياضية، وجدد ابو عاقلة ثقته في أن يظهر منتخبنا الوطني بصورة تشرف الكرة السودانية في بطولة الشان القادمة بعد ان تأهل  عبر بوابة المنتخب الأثيوبي عقب فوزنا الصعب الذي تحقق بهدف وحيد جاء في بداية الشوط الثاني، وقدم ابو عاقلة، من خلال حديثه لـ”الجوهرة”، عقب صافرة نهاية اللقاء شكره لجماهير الولاية التي شكلت لوحة زاهية من داخل إستاد الأبيض، وقال بأنهم كانوا في الموعد فلهم التحية والتقدير وسوف نعمل على مواصلة الانتصارات واسعاد كل الشعب السوداني.

 موعدنا في”شان”

قال ابو عاقلة ان المنتخب سيظهر بشكل مختلف في مبارياته ببطولة الشان، مشيراً الى ان اللاعبين سيبلغون مرحلة متقدمة من الجاهزية الفنية والبدنية، وقال: حققنا المطلوب في التصفيات رغم الصعاب، وموعدنا في النهائيات، وقد عقدنا العزم على المضي قدماً في البطولة وسنتعامل مع كل مباراة على أنها نهائي، من الجيد أننا كسبنا ثقة الجمهور وتمكنا من استعادة التوازن ولا ينقصنا سوى المضي بنفس العزيمة والاصرار على تحقيق المزيد من النجاحات القارية، صحيح ان البطولة لن تكون سهلة لأن المنتخبات المشاركة لها وزنها، ولكن بالنسبة لنا اعتقد بأننا لدينا منتخب جيد وقادر على تخطي الصعاب.

ثقة في “الترشح”

أكد ابو عاقلة ان مباراتهم مع المنتخب الاثيوبي لم تكن سهلة، مشيراً الى ان اللاعبين عقدوا العزم على تخطي هذا الدور والتأهل للنهائيات، وأفاد: المنتخب الاثيوبي شرس، والتباري معه كان صعباً، ونحن كلاعبون تعاملنا معهم بجدية كبيرة، وكنا واثقون من أننا سنتخطاه، واعتقد بأننا كنا نستحق اكثر م التعادل في المباراة الاولى عطفاً على الاداء العام، ولكن على كل حال التعادل خارج الديار يعتبر فوز.

الجماعية ميّزتنا

اعتبر ابوعاقلة عبدالله، بأن الجماعية في الأداء هي ابرز سمة ميّزت أداء منتخب المحليين، وقادته للترشح للنهائيات، بعد أفضلية واضحة على منافسه الاثيوبي، ذهابا وايابا؛ وأبان: “تميّز مردود المنتخب بالجماعية، نفّذنا رغبة الطاقم الفني في العمل ككتلة واحدة، الجميع كان يصعد للقيام بادوار المساندة الهجومية عند الاستحواذ، كما نتراجع لنصف ملعبنا عند فقدان الكرة، وهذه الجماعية قادتنا لتشكيل الخطر على جبهة المنافس، وساعدتنا بالمقابل على استرجاع الكرة بالسرعة المطلوبة عند الفقدان، المؤكد ان المنتخب الاثيوبي لم يكن صيدا سهلا في اواسا ثم الابيض، لكننا نجحنا في فرض اسلوبنا والتحكم في نسق اللعب خلال المباراتين، لذا جاء ترشحنا للنهائيات عن جدارة واستحقاق”.

هدف مشترك

طالب ابوعاقلة عبدالله، بضرورة تغيير النظرة للمنتخب الوطني، وعدم حصره في أندية بعينها مهما كانت الاسماء الحاضرة من هنا أو هناك، وشددّ على ان مجرد حمل ألوان السودان، يكفي لاختفاء الألوان الاخرى، وأكمل: “طالما أن الهدف مشترك ويكمن في مساعدة منتخب الوطن، على تحقيق الانتصارات والنجاحات المطلوبة، فأنه يتعيّن على الجميع العمل لأجل السودان ولا شيء دونه”.

 القادم أصعب

اعترف ابو عاقلة بان المهمة لن تكون سهلة في المرحلة القادمة، مبيناً ان المنتخبات المشاركة في بطولة الشان هي النواة الحقيقية للمنتخب الاولى في بلدانها، وأكد: بطولة الشان هي الاصعب، لأنها تعتمد على لاعبين يرغبون في الظهور وهي العتبة الاولى في طريق الاحتراف، الي الخارج، هناك منتخبات تعتمد على الشباب وبطولة الأمم الافريقية للمحليين تلفت انظار الجميع، لذلك فهي تكون اصعب من امم افريقيا لجميع اللاعبين، عطفاً على ان اللاعب الذي شق طريق الاحتراف ربما يتراخى في بعض الاحيان لأنه حقق ما يصبوا اليه في مسيرته الكروية وهو الإحتراف والظهور في المحافل الدولية الكبيرة مع الاندية والمنتخبات.

 الكيني تحامل علينا

أوضح ابو عاقلة عبد الله ان المنتخب الوطني تعرض الي ضغط كبير من قبل التحكيم، مشيراً الي ان الكيني كاد ان يكلف السودان التأهل، وأفاد: من اسوأ الامور التي تجري داخل المستطيل الاخضر ان يكون هناك طرفاً متضرر جراء القرارات التحكيمية، صحيح ان الحكام بشر ومعرضون للأخطاء ولكن هناك بعض الحالات لا تنتج من دون قصد، ولعلكم تابعتم ما فعله بنا الحكم الكيني، اعتقد بانه كان يعمد على اقصائنا من البطولة ولكن بحمد الله تفوقنا عليه وعلى جميع الخصوم، لقد تاهلنا عن جدارة واستحقاق ونتمنى ان تختار اللجنة المختصة الحكام الذين يشهد لهم التأريخ بالنزاهة والحياد.

 موقف مولانا هارون

كشف ابو عاقلة ان مولانا احمد هارون من أهم اسرار تفوق المنتخب الوطني الاول، مضيفاً ان المعسكر الذي أقامه المنتخب بالابيض جاء وفقاً للطموحات، وأكد: معسكر الابيض كان ناجحاً بكل المقاييس كما ان مولانا احمد هارون والي الولاية كان معنا في كل صغيرة وكبيرة، بلا شك هو صاحب الفضل الاكبر في التأهل للنهائيات، لقد منحنا دروساً مجانية فيما يتعلق بحب الوطن والقتال من اجل رفعة شأن السوان، لا أجد كلمات أوفى بها هارون ولكن أحث الجميع على التعامل معه للإستفادة منه.

رعاية الرئاسة

تقدم ابو عاقلة، نجم المنتخب الوطني الاول؛ بجزيل شكره الى مؤسسة رئاسة الجمهورية، مثمناً الجهود التي قامت بها تجاه صقور الجديان، وأبان: اللاعبون والجهاز الفني وجميع افراد المنتخب الوطني تلقوا الدعم اللازم لدفع المسيرة الى الامام، اعتقد بأن الامر بدأ من رئاسة الجمهورية، فهي لم تقصر ومنحتنا الاهتمام اللازم، وقد انعكس ذلك على مستوى اللاعبين داخل المستطيل الاخضر، لقد شعرنا بالمسؤولية وعمدنا على بذل الغالي قبل النفيس من اجل رفع شأن السودان وجعل علمه يرفرف في تصفيات أمم افريقيا للمحليين.

 مازدا وأركان حربه

يرى ابو عاقلة عبد الله، أن الجهاز الفني بقيادة الخبير محمد عبد الله مازدا فعل كل شيء ليس من اجل الفوز على الاثيوبي فحسب وإنما لصناعة منتخب لا يقاوم، مبيناً ان العناصر الحالية لصقور الجديان يمكن الرهان عليها لسنوات طويلة، وقال: الجهاز الفني صبر وتحمل النقد في سبيل تكوين منتخب للمستقبل، والمتتبع له في المباريات الاخيرة يلحظ انه يعتمد على الشباب مع بعض اصحاب الخبرات، وهذا الامر جعل جميع اللاعبين في الاندية يعمدون على تقديم افضل ما يملكون من اجل نيل شرف الاختيار للدخول في قائمة صقور الجديان.

 شكراً .. جمهور كردفان

بعث ابو عاقلة عبدالله، بالتهاني الحارة للشعب السودان عامة وشعب كردفان على وجه الخصوص، وقال: “السودان وقف على قلب رجل واحد مع المنتخب الوطني، ولكن وقفة أهل كردفان كانت غير، لقد عاملونا بإحترام ومهدو لنا الطريق من اجل الانتصار، حقيقة نحن نعجز عن شكرهم ونعدهم بأن ردنا عليهم سيكون فقط بالانتصارات، السودان بلد عريق ومؤسس للإتحاد الافريقي واعتقد بان الوقت قد حان ليواصل في طريق التميز، الجهاز الفني يقوم بعمل كبير ورئاسة الجمهورية وحكام الولايات يقومون بعمل جبار”.. وأكمل: شكراً لكم في صحيفة “الجوهرة الرياضية”؛ وأتمنى انني وفقت عبركم في التعبير عن مشاعري تجاه انتصار الوطن وتأهل المنتخب.

 

ترك الرد