حوار .. “الجوهرة” تستنطق الفرنسي ” غارزيتو ” :جمال طالبني بالاستمرار بنفس “عرض الليبي” لكنه تنصل من الاتفاق بعد ليلة واحدة

0
1888

“الجوهرة” تستنطق الفرنسي قبل اقلاع طائرته بساعات

غارزيتو: المريخ لن يتقدم في وجود “الوالي”

جمال طالبني بالاستمرار بنفس “عرض الليبي” لكنه تنصل من الاتفاق بعد ليلة واحدة

لم اتقاض مرتباً لـ”سبعة اشهر” وعقدي يمنحني الحرية ان لم اتسلم مرتب شهر وحيد

لم اهرب من “الهلال” .. لا اهاب المباريات كما يفعل “الرئيس” .. وارغب في ضم الثلاثي (..) لفريق الاتحاد

لا يوجد في الساحة لاعب مؤهل لـ”اوروبا” .. الكرة السودانية تعاني من الملاعب و “العقليات” .. واتمنى العودة للأحمر

مفاوضات الليبيين عمرها “ثلاث سنوات” .. ظلمنا لحساب فريق منافس في “العربية” ..والادارة لم تتدخل في التسجيلات

حوار / اواب محمد

اتخذ مدرب المريخ الفرنسي غارزيتو قرار الرحيل عن الفريق وقبول عرض نادي الاتحاد الليبي الذي قيمه براتب شهري يصل الى خمس وثلاثين الف دولار شهرياً، رحيل الفرنسي كان مفاجئا، اذ لم يتبق من العقد المبرم بينه والنادي الأحمر سوى شهران، كما ان غارزيتو يمضي بثبات في صناعة فريق قوي محققا نتائج ايجابية ، فقد كان منافسا رئيسيا على خطف بطاقة التأهل الأولى عن مجموعته في دور الستة عشر بالبطولة الافريقية لولا قرار تجميد الكرة السودانية من قبل الاتحاد الدولي بسبب تنازع مجموعتي “الاصلاح والنهضة ” و “التطوير” على المناصب ، واستطاع الحصول على المركز الثاني من مجموعته في البطولة العربية، والفريق ينافس بقوة على بطولة الدوري الممتاز، فضلا عن ظهور الفريق بشكل جيد في المباريات مع لمعان اسماء شبابية استطاع الفرنسي بخبرته توظيفها توظيفا صحيحا، قرار الفرنسي بالرحيل جاء بعد ان عجزت ادارة النادي عن توفير مستحقاته الشهرية لمدة سبعة اشهر وعرض الاتحاد الليبي الذي يسيل اللعاب، لكن ادارة المريخ أكدت على انها قدمت ما يوزاي عرض النادي الليبي مناشدة للاستقرار الفني ولرغبتها في استمرار الفرنسي، لكنه رفض مفضلا خوض تجربة احترافية جديدة  “بحسب تبرير مجلس ادارة النادي الأحمر” ، وفي سبيل البحث عن الحقيقة ، حرصت ” الجوهرة ” على مقابلة المدرب غارزيتو برفقة مترجم اللغة الفرنسية محمد سر الختم قبل ان يغادرالفرنسي الى تونس في تمام الساعة الخامسة من صباح اليوم، فاتصلنا به لضرب موعد معه لاجراء الحوار الذي تتابعون تفاصيله ادناه ، لم يتردد غارزيتو ، ورحب بمقدمنا بمقامه  في “الديار القطرية” ، وصلنا عنده وهو يستعد لتناول وجبة الغداء ، هاتفه لم يتوقف عن الرنين، وكان لادارة المريخ النصيب الاعلى من هذه المكالمات، والتي فيما يبدو كانت المحاولات لتسديد مستحقاته قبل مغادرته، وهو ما تم لاحقا، خاصة وانه قد ابلغ محاميه رسميا بتقديم شكوى ضد المريخ ، الفرنسي كان صريحا، لم يتردد في الاجابة عن الاسئلة ، لم يرفض سؤالا، وكان واثقا من حديثه، سألناه عن كواليس رحيله وانتقاله الى الاتحاد، وعن رأيه في عناصر الفرقة الحاليين، ورأيه في الادارة الحالية للأحمر، وشن هجوما عنيفا على السيد جمال الوالي رئيس النادي بل انه لم يفوت مناسبة تمكنه من ذلك، كما كشف الفرنسي النقاب عن الكثير من المستور، كما انه اطلق تصريحات مثيرة ستكون لها ما بعدها في حوارنا هذا.

لماذا قبلت بعرض المريخ بداية ؟َ!

انا رجل احب كرة القدم، كما انني ارغب في العائد المالي المجزي، فكما تعلم انا رب اسرة تحتاج الى الاعانة، اضافة الى ذلك فانا اقوم ببناء منزل حاليا وجب علي الانتهاء منه في فرنسا، ولا تنسى انني كنت متوقفا عن العمل في التدريب، لأجل ذلك كانت فرصة طيبة لاستمرار العمل في التدريب.

هل جاءت عودتك بناء على شروط جديدة بعد تجربة العام 2015 ؟!

كانت هنالك مشكلة حقيقية في دفع المرتبات، فهناك اشهر استلم فيها اموالي واشهر لا اجد شيئاً، عليه عدت بعد ان احكمت عقدا جيدا مع النادي في العام الحالي، وكانت هناك محاولة لان اكون مدربا للمريخ في العام 2016 لكنها لم تنجح لأنني لم اتفق مع الادارة الحمراء.

ماهي الاسباب الحقيقية التي ادت الى رحيلك من المريخ ؟!

هي اسباب مالية بحتة، فعرض الاتحاد الليبي هو الأفضل مقارنة بما اتقاضاه في المريخ ، بجانب ذلك ، لم يوف مجلس ادارة نادي المريخ بوعوده، ولم يسلمن رواتب سبعة أشهر، وقد صبرت على المريخ كثيرا، ومن المهم ان اتقاضى مقابل عملي مالا، فهو ما جئت لأجله.

متى بدأت مفاوضاتك مع الاتحاد الليبي ؟!

منذ ما يقارب ثلاثة اعوام، ولكنني رفضت عروضه لأنني كنت مرتاحا مع المريخ وأردت تحقيق الافضل مع الأحمر، قد لا اعاني من المشاكل المادية مع النادي الليبي، ولكن الوضع يختلف مع المريخ من ناحية التنافس الافريقي، والقاعدة الجماهيرية العريضة، وهو ما سأفتقده بكل تأكيد.

ماهي تفاصيل عرض المريخ لك بعد عرض النادي الليبي ؟!

اطلعت السيد جمال الوالي على عرض الاتحاد الليبي، فطلب مني البقاء مدربا للمريخ بنفس عرض الاتحاد واستعجلني الرد خلال  ليلة واحدة، وافقت دون تردد، واخبرت السيد جمال الوالي برغبتي في الاستمرار، ولكنني تفاجأت، بتنصله من حديثه الاول، قدما لي عرضا أقل، انه ” أي جمال الوالي ” لا يفي بالوعود، ويظل يطلق الوعود دون تنفيذ حتى بخصوص المستحقات المالية لي وللاعبين، لا اعتقد ان المريخ يمكن ان يتقدم في ظل استمراره رئيسا، هذا لن يحدث على الاطلاق.

منذ متى تكونت لديك هذه القناعة ؟!

من خلال تعاملي معه في العام 2015 والعام الحالي .

ولكنك قبلت بتدريب المريخ وهو رئيسا للنادي ؟!

لقد جئت للمريخ بعد ان وعدني بان سيناريو العام 2015 لن يتكرر مطلقا، وقد صدقته، لكن هذا لم يحدث، فقد تكررت قصص العام 2015، على السيد الرئيس ان يتعلم الايفاء بالوعود والالتزامات، ولكنه لا يفعل، فهو يجعل من الابيض اسودا متى ما اراد والابيض اسودا كذلك، دون استطاعة لمجادلته، فان اخبرته بان هذا اللون “ازرق” فانه سيخبرك بانه “اخضر” ، انه لا يتغير.

لماذا غادرت قبل القمة، أخوفا من الهلال ؟!

لا ، على الاطلاق ، كان يمكن ان الحق الهزيمة بالهلال وقد فعلت قبلا، هذا ليس السبب، بل يمكنني ان احقق الفوز بلقب بطولة الدوري بكل سهولة انا لا اخاف من المباريات مثلما يفعل “رئيس النادي”، كل مافي الامر اني لم استطع تحمل عدم احترام الوعود، ونكوص الوالي عن وعده معي بخصوص المستحقات.

هل يسمح لك عقدك بمغادرة المريخ متى ما اردت ؟!

ينص عقدي على انني اصبح حرا طليقا غير ملتزم مع النادي في حال فشل الأخير عن سداد مرتب شهر واحد، وقد عجزت ادارة النادي عن توفير مرتبات سبعة اشهر تخصني.

كيف اتفقت مع ادارة المريخ في كيفية استلام مرتباتك الشهرية ؟!

بان تحول على حسابي الخاص بفرنسا، ولكنها لم تفعل لسبعة اشهر، في العام 2015، حولت اموالي عن طريق الاتحاد الافريقي ، وتبقت منها مائة الف دولار لم اتسلمها، وكانت هي الحاجب بيني وبين عودتي في العام 2016.

هل جاءت نتائج البطولة العربية محبطة بالنسبة لك ؟!

لم تحبطني، ولكن النوايا فيها لم تكن سليمة ، ظلمنا في المباريات بالتحكيم، والمباراة الثانية لنا امام الترجي التونسي لعبت لأجل فريق آخر منافس في البطولة على مركزنا، ولكنني استطيع ان اقول بانه كان يمكن ان نصل الى نهائي البطولة العربية ، لو كان رئيس النادي يدير الامور بطريقة غير التي عايشناها.

هناك انتقادات للاعبين الاجانب الذين استجلبتهم ” تالا ، مارسيال ” ما ردك ؟!

اعتقد انهما على مستوى عال من الكفاءة ويستحقان ارتداء شعار المريخ، وان كان هناك تراجع في مستوياتهما الفنية، فمرد ذلك الى عدم الايفاء بمستحقاتهما حتى الآن.

هل هناك تدخلات ادارية بشأن الشطب والتسجيل ؟!

لا ، هذا لم يحدث مطلقا من ادارة المريخ ، توليت عملية الشطب والتسجيل ولم يكن هناك أي تدخل في عملي.

هل انت راض عن فترتك التي قضيتها مدربا في السودان ؟!

نعم ، انا راض تماما ، ولكن هناك ازمة عقليات حقيقة ، سواء في الادارة وعند اللاعبين ، بجانب ارضيات الملاعب السيئة التي لا تصلح لممارسة كرة القدم ، ونظام العمل والمشاكل المالية ، هناك تطور واضح في مستوى الفرق السودانية ، مثل الهلال والمريخ واهلي شندي وهلال الابيض والخرطوم واهلي الخرطوم ، الا ان التحكيم يقف عائقا في سبيل تقدمها اكثر والتي تعد مشكلة كبيرة “أي التحكيم” في افريقيا عموما.

متى ستبدأ عملك مدربا للاتحاد الليبي ثم الا تخشى من الاوضاع الامنية في ليبيا ؟!

سأبدأ عملي في الاول من سبتمبر ، لو انني اخاف ، فان من الافضل ان الزم منزلي ، قبل قبولي العمل في الكنغو اخبروني بان الامن هناك مسلوب، ولكنني ذهبت ولم اجد ما حدثوني عنه وحققت النجاحات ، الامر ذاته ينطبق على السودان ، فقبل مقدمي حدثني الناس عن صعوبة الاجواء وحرارة الطقس ، ولكنني تأقلمت واصبت النجاح ايضا.

هل تفكر في انتداب لاعب من المريخ الى ناديك الجديد ؟!

نعم ، سأرغب بشدة في كسب خدمات الثلاثي بكري المدينة، السماني الصاوي، امير كمال.

من ترشح من المريخ للاحتراف في اوروبا ؟!

ليس هناك لاعب في المريخ مؤهل للاحتراف في اروبا ، بل ليس هناك لاعب في السودان عموما يستطيع الاحتراف باروبا حاليا، اللاعب السوداني يحتاج الى كثير ، خاصة في عقليته الاحترافية.

هل ستعود للمريخ مرة اخرى في حال تقديم عرض مماثل لعرض الليبي ؟!

انا اريد ذلك واتمناه بشدة.

رسالتك الأخيرة ؟!

انا حزين للغاية لمغادرة المريخ، ان الامر اشبه بان تكون طالبا في احدى المدارس لمدة طويلة، ثم ترحل لاخرى، واقول مرة اخرى ان سبب رحيلي هي المشاكل المالية.

ترك الرد