رمية تماس – بابكر مختار – الفاتح وخالد في مواجهة الصعاب! 5-9-2017

0
144

رمية تماس

بابكر مختار

الفاتح وخالد في مواجهة الصعاب! 

*باختصار!

*عهد جديد!

*وصفحة اخرى!

*في مشوار الهلال!

*كابتن محمد الفاتح حجازي وخالد بخيت!

*معا في مهمة جديدة وصعبة وتتطلب الكثير من التركيز والجدية والعمل والشجاعة وروح الشباب!

*نعم..الثنائي الشاب في مواجهة الصعاب بملعب مدينة كوستي امام قمة المدينة المريخ  والرابطة في مباراتين لا تقبلان القسمة   باعتبار ان الهلال الذي دخل النصف الثاني من الموسم الكروي متربعا علي صدارة الدوري ومتسلحا بعزيمة واصرار لاعبيه يسعى للمحافظة علي الصدارة وعدم اهدار اية نقطة  رغم صعوبة المشوار ولكن القتال وسلاح الاصرار حاضرين عند اللاعبين وفي حضرة طاقم فني جديد حمل الراية من سلفه  مبارك سلمان الذي ترجل قبل ايام قليلة من الان وعقب لقاء القمة الاخيرة!

*نعم..تسلم قبل ساعات من الان ثنائي الشباب الازرق محمد الفاتح حجازي وخالد بخيت مهمة ادارة الدك الفنية للازرق  وقبل ساعات قليلة ايضا من  التوجه لولاية النيل الابيض تاهبا لمنازلة قمة مدينة كوستي عصر الجمعة والاثنين القادم بحول الله في الاسوبعين الاول والثاني في الدورة الثانية لمسابة الممتاز حيث تعتبر المهمة في غاية الصعوبة باعتبار الاعداد الجيد للفرقتين والاهتمام الكبير الذي اولته مجالس اداراتي الناديين للفريقين وذلك تحسبا لسباق النقاط في الدورة الثانية التي صعب الي حد كبير تعويض خسارة النقاط فيها ما يلقي بظلال كثيفة علي مشوار الازرق وسباقه من اجل حصد العلامة الكاملة قبل العودة للخرطوم ليلة الاثنين القادم بمشيئة الله.

*الاكيد ان الفريق الازرق ليس غريبا علي ثنائي الهلال الشاب باعتبار انهما متابعين جيدين للفريق من خلال توليهما الدكة الفنية لعدد من فرق الدرجة الممتازة في الدورة الاولى ومتابعتهما   للفريق في مشواره المحلي  والافريقي معا ما يعني انهما ملمان بالكثير من المعلومات عن اللاعبين وطريقة اللعب والخيارات المفتوحة في كل الخطوط وبالتالي فان مسالة التعرف علي اللاعبين وهي اهم المرتكزات التي يعتمد عليها المدربون الجدد تبقى غير واردة اضافة الي ان الثنائي معا سبق له تولي الدكة الفنية بالفريق الازرق من خلال تواجدهما كمدربين مساعدين في وقت سابق حيث عمل كابتن خالد بخيت مع التونسي نبيل الكوكي في رحلته الاولى مع الهلال وخلفه كابتن محمد الفاتح في وقت لاحق مع البلجيكي باتريك اوسيمس وهذه جزئية ثانية تعضد موقف الثنائي  ومعرفته باسرار ادارة الدكة الفنية ووضع رؤية تتناسب وظروف كل مباراة علي حدة خصوصا وانهما معا سبق لهما مواجهة فرق القمة بكوستي في اكثر من مرة واكتسبا الكثير من الخبرة في كيفية التعامل مع مبارياتها!

*الحقيقة التي يتفق حولها الشارع الازرق تتمثل في وجود عناصر جيدة في الفرقة الهلالية الحالية تتطلب التوظيف الجيد والاختيار الامثل للعناصر التي تبدا المباريات وفق ظروفها المختلفة اضافة للقدرة علي قراءات مجرياتها والتعامل معها بذكاء وحنكة وخبث تدريبي ان جاز التعبير اضافة الي  تهيئة بعض العناصر التي لم تتفجر مواهبها بعد في المستطيل الاخضر وفي ذات الوقت نعالجة اوجه القصور والسلبيات التي لازمت اداء اللاعبين طوال الفترة السابقة علي الصعيدين المحلي والقاري علما  بتوفر عنصر اللياقة البدنية في وجود مدرب الاحمال التونسي   والذي قدم كتابه بيمينه طوال مسيرته مع الفريق حيث ظل اللاعبون يؤدون المباريات بنفس واحد منذ صافرة البداية وحتى النهاية ما يشكل ارضية صلبة يمكن ان يقف عليها الثنائي في اختيارته للعاصر التي تدير المباريات داخل المستطيل الاخضر!

*صحيح ان مهمة الثنائي تبدو نظريا صعبة ولكن واقع الحال يشير الي ان في امكانهما معا اي الثنائي العبور بامان قبل العودة للخرطوم استعدادا لمنازلات اكثر صعوبة في السباق المحموم لحصد النقاط والتحليق بعيدا في صدارة الدوري الممتاز وقبل الاستعانة بمدير فني اجنبي ينتظر ان يتسلم مهامه في وقت لاحق من الشهر القادم مع وجود الثنائي في مكانه حتى نهاية الموسم الكروي الحالي..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*الثنائي الجديد شغلا وظيفتين في خط المقدمة الزرقاء خلال مشوارهما في المستطيل الاخضر ما يشير الي ان احتمال لعب الفريق بمهاجم واحد غير وارد في المرحلة المقبلة !

*مشوار الازرق مع الثنائي يتطلب الكثير من الدعم والسند الجماهيري في المرحلة المقبلة وتثبيت اقدام اللاعبين كما يتطلب مجهودا مضاعفا من رفاق الكباتن كاريكا وبشة وبويا ونزار!

*عيد سعيد وكل عام وكل الاحبة الرياضيين بخير وصحة وعافية واعاده الله علي الجميع باليمن والخير والبركات!

*بكره احلى!

*تعالوا بكره!

ترك الرد