عبده فزع يكتب : الخوف من عودة (البروف) شداد يسيطر على قادة الاتحاد

0
577

عبده فزع يكتب عن احداث الساعة في الساحة الكروية

سيناريوهات ومفاجآت في اتحاد الكرة

الخوف من عودة (البروف) شداد يسيطر على قادة الاتحاد

فتح باب الترشيح قبل (45) يوما من موعد الانتخابات المحدد لها (29) اكتوبر

 

لأول مرة في التاريخ يشهد اتحاد الكرة هذا الكم من الاشتباكات بين الاجنحة المتصارعة في اتحاد كرة القدم السوداني وتصل مخالفاته المالية للقضاء، وقبل الخوض في تفاصيل انتخابات اتحاد الكرة التي حددها مجلس الاتحاد في جلسته امس يوم 29 اكتوبر القادم وطرح بعض السيناريوهات المتوقعة والمواجهات في الايام التي تسبق انعقاد الجمعية العمومية والتي يفتح باب الترشح فيها قبل 45 يوما قبل  اجراء عملية الانتخابات فان الرؤية الانتخابية غير واضحة المعالم حتى الآن وان كانت هناك مؤشرات واجتماعات وتحركات هنا وهناك بالصراع على مقاعد مجلس الادارة سيكون على اشده وهناك الكثيرون من اعضاء مجموعتي النهضة والاصلاح والتطوير وقادتهم يرغبون في خوض الانتخابات.

24 عضوية المجلس

المجلس الجديد لاتحاد الكرة وحسب موجهات الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا لتعديلات النظام الاساسي لاتحاد كرة القدم السوداني يتكون من 24 عضوا الرئيس وخمس نواب للرئيس و17 عضوا ومقعد مخصص للمرأة.

أعضاء جدد

هناك اسماء تطرح نفسها استعدادا للانتخابات المرتقبة ولم يسبق لها ان دخلت مجالس ادارات الاتحاد في اي فترات سابقة.

من داخل مجموعته النهضة

تصريحات سيف الكاملين بشأن شداد تثير الهجوم عليه

لفت اهتمامي اخونا سيف الدين الطيب الشهير بسيف الكاملين الناطق الرسمي لمجموعة النهضة والاصلاح والتي اكد فيها عدم ترشيح مجموعته (للبروف) والخبير الكروي العالمي كمال شداد لرئاسة اتحاد الكرة خلال الجمعية العمومية المرتقبة وهو يثير التساؤل حول نواياه ودوافعه الحقيقية من وراء هذا التصريح الغريب والذي اثار عليه الهجوم والغضب من زملائه بمجموعته وفي مقدمتهم (البروف) محمد جلال وبصراحة حزنت لصدور مثل هذا التصريح من سيف الكاملين ولا أدري لماذا اقحم سيف (البروف) شداد في هذا الأمر، مما يؤكد ان دوافعه لم تكن موضوعية خاصة ان سيف يعرف جيدا قيمة ومكانة البروف شداد جيدا مثلما يعرفه شداد ويكفي سيف هرب من جحيم مجموعة التطوير في اخر انتخابات واحتمى بمجموعة الدكتور شداد.

يا حليل شداد

ضرب الحكام عرض مستمر في الملاعب

ضرب حكام كرة القدم في الملاعب السودانية بات عرضا مستمرا يثير بلبلة وفوضى في شارع الكرة الفوضوي بسبب فشل اتحاد الكرة لان من يعتدي على حكم لابد ان يبتر من مجال الكرة ايا كان موقعه لا أن يعاقب بعقوبة تصل لمدة عام ويتم رفع العقوبة عنه قبل انقضاء فترة الايقاف وهذه الاعتداءات البشعة التي يواجهها الحكام باستمرار في ملاعبنا يجب ان لا تمر بدون مشروع من اتحاد الكرة لتعديل اللوائح واصرار على التعديل لأجل حماية الحكام والتحكيم من الانهيار كان يجب على اتحاد الكرة بعد كثرة الاعتداءات على الحكام والشكاوي المستمرة التي ترفع له من لجنة التحكيم المركزية ان يحارب من اجل تعديل لوائحه الموجودة والتي لا يفعلها بشكل جدي ولكن اتحاد الكرة وللاسف لا يفعل ذلك حيث كان عليه ان يحاول تغيير الأوضاع والتشدد في انزال اقصى العقوبات الموجودة في لوائحه الا انه دائما يخضع للمجاملات والترضيات وكانت النتيجة تكرار الضرب والاعتداء على الحكام ويا حليل شداد الذي لا يتهاون مطلقا في تنفيذ القوانين واللوائح على الكبير قبل الصغير ولا يجامل احدا مهما كان نفوذه وجبروته وسطوته.

قبل انتخابات اتحاد الكرة

تحالف الإصلاح والتطوير اصبح واقعا وعطا المنان الأقوى

مجموعتي النهضة والاصلاح والتطوير اختلفنا معظم الوقت خلال صراعهما لادارة اتحاد الكرة السوداني ووصلت المعركة بينهما الى حد التسبب في تجميد الكرة السودانية حكاياتهم داخل مبنى اتحاد الكرة بالخرطوم 2 تقبل الحذف وتحتمل الاضافة لكن ما قوة كل منهم داخل مؤسسة الكرة السودانية بعد طي صفحة الخلافات بينهما ومن منهم على وجه التحديد يدير الكرة السودانية بعد اقتسامها لسلطة ادارة الاتحاد؟.. كل هذه التفاصيل نتناولها بالبحث والتحري والتوثيق وصدور النتائج المنطقية وفقا للمقدمات الطبيعية حتى نعرف بالتحديد من يدير الكرة السودانية ويتحمل نتائجها مهما كانت.. طرح التساؤل كان مهما كما ستكون اجابته مهمة ايضا لوضع كثير من النقاط الحائرة فوق الحروف الساخنة فتكتمل جملة الحقيقة بعيدا عن العواطف والمصالح والصراع على كعكة انتخابات اتحاد الكرة المحدد لها يوم 29 اكتوبر القادم.. الحديث عن الشراكة بين مجموعتي النهضة والاصلاح والتطوير ومراكز القوى على السطح الكروي السوداني فان كل الادلة والوقائع تشير الى أن اسامة عطا المنان امين خزينة الاتحاد هو الأقوى والذي يتخذ اي قرار مهما كانت الاعتراضات والتحفظات.. مهما كانت وجهات النظر الأخرى.. الكل يقول ويدلي برأيه وفي النهاية يتخذ اسامة عطا المنان القرار لأنه الأكثر تأثيرا والأهم رغم التحفظات والمشكلات المعروفة التي يواجهها حول ادارته لاموال الاتحاد خلال فترته كأمين مال الاتحاد والتي وصلت الى القضاء إلى ان الرجل لديه قدرة فائقة على استيعاب خصومه داخل اتحاد الكرة وخارجه ويمتاز بعلاقات واسعة مع قادة الاتحادات المحلية المختلفة ولذلك فان اسامة عطا المنان هو الأهم بحكم نفوذه ووجوده اليومي لمتابعة المستجدات لدرجة أن غيابه او سفره المتواصل خارج البلاد يعطل دولاب العمل داخل الاتحاد عدا العمل التنفيذي الذي يقوم به الامين العام الدكتور حسن ابو جبل الذي يؤدي واجبه بكفاءة عالية جدا رغم المؤمرات التي تحاك ضده في الخفاء ومحاولة ابعاده من منصبه الذي يرغب في توليه أحد قادة التطوير خلال دورة المجلس الجديد.

وجوه قديمة في الانتخابات

تشهد انتخابات اتحاد الكرة المرتقبة وجوها سبق لها نيل شرف تمثيل المجلس في دوراته السابقة.

عودة الانضباط ضرورة

اتحاد الكرة تسوده الفوضى في ادارته لشؤون الكرة ونظامه وباتت الكرة السودانية في حاجة الى ثورة شاملة في كل جوانبها.

اتحاد الكرة كشف نفسه في الفيفا

كشف اتحاد الكرة السوداني عن نفسه عندما لجأ للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للبحث عن مخرج للازمات التي وضع نسفه فيها وادت في النهاية الى تعليق النشاط الرياضي ونوايا قادته في البقاء والاستمرار في قيادة الاتحاد مهما كان الثمن المدفوع.

الضرب تحت الحزام في الانتخابات

يتوقع ان تشهد انتخابات اتحاد الكرة منافسة قوية بين المرشحين والضرب تحت الحزام وفوقه وسلاح الشائعات تزداد حدتها مع اقتراب موعد الانتخابات فكل شخص يرغب في ترشح نفسه بدأ مبكرا من أجل كسب ثقة اعضاء الجمعية للفوز بمقاعد مجلس الادارة لمدة اربع سنوات قادمة ويعتمد المرشحون على الاتصال الشخصي بالاعضاء خاصة الشخصيات صاحبة النفوذ والثقل في الجمعية.

الخوف من عودة شداد يسيطر على قادة الاتحاد

يبدو أن التأييد الكبير والواسع الذي يجده الدكتور كمال شداد في الشارع الرياضي والمطالبة بعودته مجددا لقيادة اتحاد الكرة بعد الأزمات والمشاكل والصراعات والانقسامات التي شهدها اتحاد الكرة بعد رحيله عنه ووصلت حد تجميد النشاط الكروي بالسودان بقرار من (فيفا) قد اصاب قادة اتحاد الكرة والطامعين في البقاء او الحالمين بدخول مجلس إدارة الاتحاد بالخوف والرغب والقلق لان عودته اذا حدثت تعني نهاية مصالحهم الخاصة خاصة ان دكتور شداد لديه معرفة تامة بكل الأعضاء الذين عملوا معه في مجالس سابقة خلال قيادته للاتحادات وتمييزه من الصالح والطالح منهم لذلك يخشون عودته وسيعملون بكل قوتهم من اجل عدم عودته اذا ما فكر الرجل وقرر العودة.

النهضة بدون رئيس

بعد الاستقالة التي تقدم بها زعيم مجموعة النهضة والاصلاح سعادة الفريق الركن عبد الرحمن سر الختم عن قيادة مجموعته اصبحت هذه المجموعة بدون رئيس ولا يزال البحث جاريا حتى اللحظة للبحث عن قائد جديد للمجموعة والتي تولى قيادتها (مؤقتا) محمد جلال.

سيناريوهات كثيرة

السيناريوهات لانتخابات اتحاد الكرة المرتقبة كثيرة وغامضة والايام القادمة تحمل الكثير من المفاجآت.

الفريق منصور عبد الرحيم يؤكد

شداد هو الوحيد القادر على تصحيح مسار الكرة السودانية

أكد سعادة الفريق الركن منصور عبد الرحيم سكرتير نادي المريخ الاسبق وقطبه المعروف وعضو مجلس الشورى المريخي، والذي تم ترشيحه لسكرتارية اتحاد الكرة اكثر من مرة في وقت سابق الا انه رفض لظروف خاصة، أكد تأييده المطلق لعودة الدكتور شداد لرئاسة اتحاد الكرة لما له من باع وخبرات تراكمية وإلمام كبير وواسع بالقوانين واللوائح الدولية وعلاقاته الواسعة داخليا وخارجيا وقوة شخصيته مؤكدا ان البروف شداد هو الوحيد القادر على تخليص الكرة السودانية من الفوضى التي تعيش فيها وتصحيح مسارها واعادتها لوضعها الطبيعي.

هذا ما يدور في كواليس الاتحاد وخارجه

تدور في كواليس اتحاد الكرة وخارجه وخلال الجولات والاتصالات الفردية للراغبين في خوض انتخابات اتحاد الكرة اسرار اتفاقات ومشاكل وصفقات وهناك اختلافات وانقسامات وسط الاتحادات المحلية بالولايات المختلفة حول من يمثلونها في عضوية مجلس الادارة القادم واذا ما استمر هذا الخلاف حول تمثيل كل قطاع من القطاعات فان الحسم سيكون من خلال انتخابات من داخل الجمعية العمومية.

الفيفا تعيين مراقب للانتخابات

ينتظر ان يعين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مراقبا لانتخابات اتحاد الكرة المرتقبة حسب تأكيدات وفدها الذي زار السودان قبل فتة من أجل الوقوف على مدى تنفيذ الاتحاد لخارطة الطريق التي وضعتها (فيفا) لتعديلات النظام الأساسي الجديد للاتحاد.

الاستبعاد بالانتخابات وليس بقرار اداري

تفيد معلومات (الجوهرة) ان لجنة الانتخابات لاتحاد الكرة والتي ستقوم باختيارها الجمعية العمومية لن يكون لديها الحق في استبعاد اي مرشح بقرار اداري مخالف للوائح التي سوف تقرها الجمعية العمومية على ان يكون الابعاد من خلال الانتخابات.

الاتحاد مشغول بالانتخابات

المنتخب لم يواجه مستوىً حقيقا ويحتاج لبرنامج قوي لـ(الشان)

الأمنيات والدعوات لا تكفي لتحقيق اهداف المنتخب الوطني في نهائيات كاس الامم الافريقية للاعبين المحليين (الشان) التي ستقام مطلع العام المقبل فالتجربة اكدت اننها لم نعد قادرين على منافسة الأقوياء في قارتنا بل وحتى الضعفاء فيها ويكفي خسارة المنتخب بأرضه ووسط جمهوره امام نظيره المدغشقري  ونفرح بالفوز على المنتخبات على شاكلة بورندي واثيوبيا وبصعوبة وشق الانفس وهذا يقتضي ان نواجه أمورنا بصراحة ووضوح ودون خجل لنعرف موقع اقدامنا حتى لا نعود بالجماهير الى مربع الصدمات من جديد هي في غنى عنها وحقيقة أن المنتخب الوطني الأول لكرة القدم لم يواجه مستوى حقيقيا في تصفيات (الشان) لأن القادم في النهائيات سيكون صعبا جدا فالمهمة ليست سهلة بكل المقاييس واذا كنا نثق في كفاءة اعضاء الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الكابتن محمد عبد الله مازدا المستشار الفني للمنتخب وبرهان تية المدير الفني ومعاونوهم واللاعبين فان المطلوب وضع برنامج اعداد قوي للمنتخب واضح المعالم وتوفر له الميزانية المطلوبة لتنفيذه من معسكرات وتجارب اعدادية للاحتكاك مع اقوى المدارس الكروية الافريقية تحقيقا لزيادة التجانس ورفع المستوى البدني والفني قبل بداية البطولة ولابد ان يقف مجلس الادارة المشغول هذه الأيام بانتخاباته المرتقبة بجانب لجنة اعداد المنتخب مدعما ومساندا وملبيا لكل طلبات الجهاز الفني للمنتخب لتنفيذ برنامجه.

مقعد لأندية الممتاز بالمجلس

منح النظام الأساسي الجديد لاتحاد الكرة أندية الدرجة الممتازة الحق في اختيار من يمثلها في عضوية مجلس الإدارة واذا لم تتوافق الأندية ومجموعها 18 ناديا على تحديد ممثلها فان اختياره سيتم من داخل جلسة الجمعية العمومية الانتخابية.

سلمى الماجدي اقوى المرشحين لمقعد المرأة

تعتبر المدربة والمحاضر بالاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) سلمى الماجدي اقوى المرشحين لمعقد المرأة وفقا للنظام الاساسي الجديد الذي أقره (الفيفا).

ترك الرد