نتائج متابينة في مسابقة الممتاز امس : هلال شيكان يسقط اهلي الخرطوم

0
530

نتائج متابينة في مسابقة الممتاز

هلال شيكان يسقط اهلي الخرطوم

هلال كادقلي تقسو على الامل برباعية.. الاهلي شندي يجتاز حي الوادي نيالا

مريخ الفاشر يخرج بنقطة ثمينة من اهلي مدني. والتريعة تقع في فخ التعادل أمام مريخ البحير

رصد: احمد مصطفى – عدسة: علاءالدين السر

جرت بالامس 5 مباريات رسمية في بطولة سوداني للدوري الممتاز بمختلف ولايات ومدن السودان شهدت حالتي تعادل وثلاث انتصارات، واستهلها هلال كادقلي بفوز عريض في ملعبه بأر بعة أهداف مقابل هدف من توقيع المحترف جيمي اولاقو هدفين، وهدف لكل من الجزولي وسي واي، وسجل هدف الفهود الوحيد اللاعب سعد حريقة، ليرتقي صاحب الديار بنقاطه الي 28 ويتجمد رصيد الامل عند النقطة 15، وتعتبر الخسارة منطقية قياساً على الظروف التي يمر بها فهود الشمال، حيث تم تجميع الفريق قبل انطلاقة المباراة بنحو 48 ساعة فقط.. وعلى ملعب الجبل خيم التعادل السلبي على للقاء تريعة البجاء وضيفها مريخ نيالا ليتقاسم الطرفان النقاط ويبلغ التريعة النقطة رغم (23) بينما ارتقى حي الوادي الي العلامة (20).. وتواصلت الاثارة على ملعب الخرطوم حيث للقاء الفرسان وهلال شيكان الذي ذهب في اتجاه الضيوف بهدفين لهدف من توقيع معاذ القوز وخميس كيز في الشوط الاول، وقلص الاهلي الفارق في الشوط الثاني عبر اللاعب فريد محمد نجيب، علماً بان هدفي الهلال سجلا في دقيقة واحدة، وارتقيا به الي النقطة (32)، وتجمد رصيد الفرسان في النقطة 33، وقد شهدت المباراة حالة طرد لمدرب الاهلي كابتن برهان تيه.. ولم يخب الاهلي شندي الآمال المعقودة عليه في ملعبه ووسط انصاره بتحقيقه لفوز غالي على حي الوادي نيالا بهدف دون مقابل من توقيع اللاعب ياسر موسي بعد مرور ثلث ساعة من الحصة الاولى، بعد مجهود خرافي من نجم الوسط عمر محمود (عماري)، ليرتقي الارسنال الي (31) نقطة وتجمد حي الوادي في رصيده السابق بـ(24) نقطة، وبعيداً عن حسابات المراكز في الروليت العام فقد ثأر ابناء جعل لهزيمة الفصل الاول على ملعب الخرطوم ونجحو في المحافظة على سلسلة النتائج المشرفة والطفرة التي حدثت في اللفة الاخيرة من الفصل الاول.. وعلى ذات الاطار خرج المريخ الفاشر بتعادل بعطم الانتصار من أرض الجزيرة على ملعب مدني على حساب سيد الاتيام بهدفين لهدف لملهما، وجائت الاهداف على مدار الشوطين حيث سجل هدفي الأهلي اللاعب مايكل ونال ثنائية السلاطين الصادق.

ترك الرد