متابعات : كسر عناد “مريخ كوستي” بهدف “البلدوزر” .. الهلال بجدارة يسترد الصدارة

0
773

كسر عناد “مريخ كوستي” بهدف “البلدوزر”

الهلال بجدارة يسترد الصدارة

كوستي: ابراهيم الجيلي

قاد المهاجم محمد موسى، فريق الهلال لاسترداد صدارة ترتيب مسابقة الممتاز، التي كان قد فقدها بشكل مؤقت للغريم التقليدي، بامضائه على الهدف الوحيد، الذي انتهت عليه نتيجة مباراة الازرق ومضيفه مريخ كوستي، التي جرت احداثها عصر امس السبت على استاد كوستي، برسم الاسبوع “18” من النسخة الحالية للمسابقة، وجاء هدف المباراة الوحيد بصفة متأخرة، وتحديدا عند الدقيقة “81”، وبالنتيجة رفع الهلال رصيده الى “40” نقطة، فيما تجمد رصيد اصحاب الارض عند “15” نقطة.. وانطلقت المواجهة حماسية من الجانبين، وبادر الهلال بالهجوم منذ الانطلاقة، ووجد المهاجم محمد موسى، خلال الدقيقة الثانية من اللقاء، نفسه في مواجهة كاملة مرمى اصحاب الارض، ونجح في تجاوز الحارس، الذي قام بعرقلته، لكن الحكم المعز احمد، رفض الاعلان عن الجزائية المستحقة لمصلحة الازرق، وسط اعتراض شديد من لاعبي الهلال، تواصلت بعدها المواجهة في بداياتها على ذات النسق السريع والقتالية على الكرة، وشن مريخ كوستي، هجمة شرسة على جبهة الهلال، تهيأت معها الكرة امام المهاجم بكري، الذي سددها من مسافة قريبة ونجح الابنوسي جينارو، في التصدي لها بالبراعة اللازمة، ازداد بعدها الحماس فوق ارضية الملعب، على النحو الذي كثرت معه التدخلات العنيفة، وتعددت المخالفات في منطقة وسط الملعب، دون تهديد حقيقي على المرميين، وكاد أطهر الطاهر، ان يضع الهلال، في المقدمة عند الدقيقة “11”، عندما نفّذ مخالفة مباشرة من مسافة بعيدة، تجاه المرمى بالقوة والدقة اللازمة، ومرت تسديدته أعلى العارضة بقليل، رد عليها اصحاب الارض، بانطلاقة سريعة للاعب سامر، على الجهة اليمنى، لكن تدخل معه الظهير عبداللطيف بوي، وارتكب مخالفة على حدود المنطقة، نفذها ايمن امبدة، مباشرة صوب المرمى، لكن كرته علت العارضة وأخذت طريقها لخارج الملعب، وتبادل على اثرها شابولا، الكرة مع اطهر الطاهر على الجهة اليمنى،  قبل ان يرسل النيجيري، كرة هوائية عرضية قابلها عمار الدمازين، المتقدم للمساندة بتسديدة من مسافة قريبة، لكن ارتدت من الدفاع، قاد بعدها المزع محمد موسى، طلعة هجومية على الجهة اليمنى، وارسل كرة عرضية صوب شيبوب، المتمركز داخل مربع العمليات على مستوى القائم الثاني، الذي حاول بدوره تهيأتها برأسية لزميله بشة، لكن الدفاع تدخل وقطع الكرة من امامه، وحدّ من خطورة الهجمة، انخفض على اثرها النسق، وأنحصرت الألعاب في منطقة الوسط حيث غاب الخطر على المرميين، فيما حاول الظهير عبداللطيف بوي، المباغتة وارسل تسديدة من بعيد عند الدقيقة “33”، لكن كرته جاورت القائم الايسر لمرمى الضيوف، وأخذت طريقها لخارج الملعب، ولاحت على اثرها سانحة مواتية للتسجيل، امام فرفور، الذي وجد نفسه في مواجهة الحارس جينارو، غير ان تسديدته افتقدت للدقة وذهبت بعيدا عن مرمى الهلال، واصل بعدها الهلال، في بناء الهجمات من طرفي الملعب، وقاد مدثر كاريكا، طلعة هجومية على الجهة اليسرى، وارسل كرة هوائية اصطدمت بيد المدافع، داخل المنطقة المحرمة لكن دون ان يعلن الحكم المعز، عن ركلة جزاء، كثف على اثرها الهلال من هجوماته، وارسل محمد موسى، عرضية ارضية صوب كاريكا، لكن كرته كانت اقرب للحارس عمار صالح، الذي ارتمى عليها وحدّ من خطورة الهجمة، وتقدم اطهر، قبل خمسة دقائق على نهاية الشوط الاول في زمنه الرسمي، للقيام بالواجب الهجومي، وبعد تبادل للكرة مع المهاجم مدثر كاريكا، حاول ارسالها هوائية عرضية لكن تدخل معه الدفاع، وابعدها لركنية، نفذها كاريكا على مستوى القائم الأول ولم تأت بجديد؛ ومرت على اثرها الدقائق المتبقية من عمر هذا الشوط دون جديد على مستوى الاداء ولا النتيجة لتنتهي الحصة الاولى على وقع نتيجة الانطلاقة.. ودخل الهلال، في الحصة الثانية كسابقتها على نحو هجومي، وتحصل على ركلة ركنية خلال الدقيقة الاولى من الشوط، نفذها مدثر كاريكا، على مستوى القائم الاول، وشتتها الدفاع وعادت لمدثر من جديد، الذي توغّل بها هذه المرة بنجاح داخل مربع العمليات، وسددها ارضية من مسافة قريبة، ارتمى عليها حارس اصحاب الارض، وأنقذ مرماه من الخطر، واصل الهلال، في الاداء الهجومي ورفع كاريكا، الكرة هوائية داخل مناطق المنافس، قبل ان يبعدها دفاع اصحاب الارض لركنية، نفذها كاريكا نفسه، على مستوى القائم الأول، وأحدثت ربكة كبيرة في مناطق الرهيب، قبل ان يشتتها الدفاع بصعوبة، عاد بعدها مريخ كوستي، لتشكيل الخطر على جبهة الهلال، ووجد فرفور، نفسه في حالة انفراد كامل مع مرمى الهلال، لكن تدخل امامه الحارس جينارو، بالفدائية اللازمة وأوقف خطورة الهجمة، تلقى بعدها بشة، تمريرة خلف الدفاع حاول التسديد على المرمى، لكن كرته اصطدمت بالمدافع العائد احمد خالد، ومرت لركلة ركنية، نفذها كاريكا، ولم تسفر عن شيء، وتدخل الكابتن خالد بخيت، للمرة الاولى في المواجهة عند الدقيقة “62”، واقحم صهيب الثعلب، في المباراة على حساب شرف شيبوب، في محاولة لزيادة النزعة الهجومية في منطقة الوسط، توغل بعدها مدثر كاريكا، بالبراعة اللازمة داخل مربع العمليات، ومرر الكرة عرضية ارضية تهيأت امام عمار الدمازين، الذي سددها ضعيفة، وحاول محمد موسى، ان يكملها في المرمى لكن كرته ذهبت سهلة لحارس اصحاب الارض، واصل بعدها الهلال، في وضع مريخ كوستي تحت الضغط، وارسل اطهر الطاهر، عرضية هوائية داخل مربع العمليات، استملها المهاجم محمد موسى، بصدره قبل ان يسدد من مسافة قريبة، لكنه اصطدم ببراعة المتألق عمار صالح، حارس اصحاب الارض، لجأ بعدها خالد بخيت، لورقة المهاجم الشاب ولاءالدين موسى، الذي حل بديلا للنيجيري عزيز شابولا، ليتحول الازرق للعب بثلاثة مهاجمين،  ومع دخول المباراة في الربع ساعة الاخير من عمرها، كثف الهلال من المحاولات الهجومية، التي كان ابرزها عبر محمد موسى، الذي سدد من مسافة قريبة في مناسبتين متتاليتين لكن دون ان يصيب الهدف، قاد بعدها البديل ولاءالدين، هجمة من الجهة اليمنى، اسفرت عن هدف تقدم الهلال في النتيجة، والذي دوّنه محمد موسى، عند الدقيقة “81”، مستفيدا من التمريرة العرضية، التي ارسلها البديل صهيب الثعلب، وعمد لاعبو الهلال، لتهدئة اللعب اثر الهدف، وفق الاحتفاظ بالكرة في منطقة الوسط، لتفويت الفرصة على اصحاب الارض في ردة الفعل، وأكمل الهلال تبديلاته عندما اتاح خالد بخيت، سانحة المشاركة امام النيجيري جابسون سالمون، في الدقيقة الاخيرة من عمر المواجهة على حساب المهاجم مدثر كاريكا، وهو  التبديل الذي انتهت على اثره المواجهة على فوز الهلال المستحق بهدف البلدوزر.

 تشكيلة الهلال

دفع الكابتن خالد بخيت ، المدير الفني الأول لفريق الكرة بنادي الهلال، في مباراة الفريق أمام المريخ كوستي، بتشكيلة ضمت جمعة جينارو في المرمي ، عمار الدمازين ، حسين الجريف ، عبداللطيف بوي ، أطهر الطاهر ، أبو عاقلة عبدالله ،عزيز شابولا ، محمد أحمد بشه،شرف الدين شيبوب ” صهيب الثعلب ” ، مدثر كاريكا ، محمد موسي ” البلدوزر “.

“كاشا” يشرَّف المواجهة بـ”لبس خمسة”

شرَّف الدكتور عبدالحميد موسي كاشا ، والي ولاية النيل الأبيض وأعضاء حكومته ، المواجهة التي جمعت بين الهلال والمريخ التي أقيمت عصر أمس بملعب إستاد كوستي ، برسم الجولة الثامنة عشر من مسابقة سوداني للدوري الممتاز ،حيث قام كاشا الذي إرتدى لبس خمسة بالطواف على أرضية الملعب وتهيئة الجماهير الغفيرة كما صافح لاعبي الفريقين قبل إنطلاقة المباراة مطالباً لاعبي الرهيب بتحقيق الإنتصار.

تشكيلة المريخ كوستي أمام الأزرق

اختار الكابتن الحبوب، المدير الفني لمريخ كوستي، تشكيلة ضمت عمار صالح في المرمي ، وليد الأمين ، أيمن أمبدة ، أحمد خالد ،أحمد حسن عربي ، نزار فتح الرحمن ،كريا ناسيو ،جزيرة ،بكري فرفور،صبري ، ،سامر عثمان.

“المعز” يرفض “جزائية” للهلال

تغاضي الدولي المعز أحمد عن إحتساب ركلة جزاء لصالح الهلال حينما عرقل حارس المريخ كوستي عمار صالح مهاجم الهلال الشاب محمد موسي ” البلدوزر ” داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الثانية لإنطلاقة المواجهة ،حيث إعتبر المعز أحمد الحالة إحتكاك عادي بين البلدوزر وحارس المريخ كوستي ليحتج لاعبي الهلال علي قرار قاضي الجولة الذي تغاضي عن هذه الحالة وسط دهشة وإستغراب من الإطار الفني ولاعبي الهلال.. وادار الحكم الدولي المعز أحمد في وسط الملعب وعاونه علي الأطراف كل من عبدالرحمن الصادق مساعد أول.

حضور جماهيري غفير

شكلت جماهير ولاية النيل الأبيض عامة وأنصار المريخ كوستي علي وجهى الخصوص لوحة زاهية داخل إستاد المدينة التي جمع بين الهلال والرهيب لحساب إفتتاح الجولة الأولي من مسابقة سوداني للدوري الممتاز في دورته الثانية ،من أجل دعم ومساندة لاعبي المريخ كوستي بعد أن ملأت الجماهير مدرجات إستاد كوستي الذي إكتسي بالألوان الحمراء والصفراء سعياً منهم لتحقيق فريقهم إنتصاراً علي الأزرق،بالمقابل شكلت

كابتن المريخ يعترف: “المعز” حرم الهلال جزائية مستحقة

إعترف كابتن خالد أحمد المصطفي المعروف بـ”خالدونا” ، النجم السابق بصفوف المريخ والمنتخب الوطني، بصحة ركلة الجزاء التي طالب بها لاعبي الهلال مع بداية مجريات الشوط الأول حينما تمت عرقلة المهاجم محمد موسي، داخل منطقة الجزاء من قبل عمار صالح حارس مرمي المريخ كوستي، جاء ذلك من خلال حديثه في الإستديو التحليلي لقناة “الملاعب” الناقل الحصري لبطولة سوداني للدوري الممتاز.

“البلدوزر” يحتفل مع الأنصار

إحتفل محمد موسي ، مهاجم الهلال ، مع الأنصار بهدفه الجميل الذي دونه في مرمي مريخ كوستي عصر أمس، حيث إتجه البلدوزر عقب إحرازه للهدف مباشرة إلى جماهير الهلال، التي كانت تقف خلف السياج وإحتفل معهم وسط فرحة عارمة من القاعدة الجماهيرية العريضة التي أشادت بالإنتصار الغالي الذي حققه الأزرق علي الرهيب.. وبهدفه في شباك الرهيب، يكون البلدوز قد تقدم خطوة للامام في سباق الهدافين، باعتبار ان الهدف هو التاسع له في البطولة، التي بدأها بقمصان الشرطة القضارف، الذي تألق معه بشكل لافت قاده للتوقيع في كشوفات الهلال، ابان السوق التكميلية.

“المعلم” يجتاز أول امتحان

اجتاز الكابتن خالد بخيت، الذي تولى زمام الامور الفنية بنادي الهلال، الاسبوع المنصرم خلفا للمُقال مبارك سلمان، الاختبار الاول، بقيادته للازرق لتحقيق فوز شاق ومستحق، على حساب مضيفه مريخ كوستي، امس السبت، بعد ادارته للمواجهة باحترافية عالية، وتمكّن من قيادة الازرق للحسم في “شوط المدربين”، بعد تبديلات موفقة للحد البعيد، سيما وان الثنائي البديل ولاء الدين وصهيب الثعلب، وقف خلف الهدف الوحيد في المباراة والذي احرزه محمد موسى.

معاناة مع “الارضية”

رغم الاصلاحات التي جرت على معشب استاد كوستي، على مدار الايام الماضية بتدخل من قوات الدفاع المدني بولاية النيل الابيض، فأن الارضية ظهرت في حالة سيئة خلال مباراة الامس بين الهلال ومضيفه مريخ كوستي، وعانى معها لاعبي الفريقين، بصورة كبيرة حيث وضح اختلال توازن عناصر الفريقين، وسقوطهم المتكرر فوق الملعب، وشكّلت الارضية المبتلة عائق حقيقي على اللاعبين من الفريقين.

“الرهيب”.. قتالية عالية

خاض فريق المريخ كوستي، صاحب الارض والضيافة، مباراته امام الهلال بقتالية كبيرة واعتمد لاعبوه على الاندفاع البدني، في سبيل الحد من خطورة الازرق، الذي لعب للهجوم منذ الدقيقة الاولى، وقدّم “المريخ الابن” واحدة من اقوى مبارياته في النسخة الحالية من المسابقة على مستوى المردود البدني والالتحامات، بصورة قد تساعده على مغادرة المركز قبل الاخير، الذي يقبع فيه حاليا، حال واصل على ذات النسق.

“جينارو” يواصل التألق

واصل الابنوسي جمعة جينارو، حارس المرمى بصفوف الهلال، تألقه في الزود عن العرين الازرق، وأظهر جينارو، قدرات عالية خلال المباراة امام مريخ كوستي، مكنته من الحفاظ على نظافة شباكه، بعد التعامل بالايجابية اللازمة مع كل الكرات التي هددت مرماه، وكان جينارو، قد قدّم مستوى لافت في مباراة الديربي بين الغريمين الهلال والمريخ، التي جاءت في ختام النصف الاول من المسابقة، وقبلها في امام الخرطوم الوطني، ونال الابنوسي جينارو، ثقة الطاقم الفني على مدار الجولات الماضية بصورة جعلت منه الحارس الاول في الهلال.

ترك الرد