رمية تماس – بابكر مختار – التحكيم مع الازرق قصة بلا نهاية..! 11-9-2017

0
506

رمية تماس

بابكر مختار

التحكيم مع الازرق قصة بلا نهاية..!

*حاجة عجيبة!

*لكنها غير مستغربة!

*في ظل هذا الاتحاد!

*لا يعقل ان تكون معظم مباريات الازرق صورة بالكربون!

*نعم..وعدت ان اعود لصافرة احد حكامنا الشباب التي ادارت لقاء الهلال ومضيفه مريخ كوستي الرهيب عصر امس الاول علي مسرح ملعب الطين والوحل باستاد كوستي في مباراة فيها الكثير من الكفاح والقتال وروح الاصرار من الفرقتين معا، وحتى مريخ كوستي لم يكن صيدا سهلا باية حال قاتل بقوة وشراسة منذ البداية، وحتى صافرة النهاية ودون كلل او ملل وزاد عن مرماه ببسالة وقوة ولم يستسلم، وبحث عن شباك الازرق في محاولات ليست بالقليلة، ولكن حكم اللقاء وصافرته افسدت المباراة واثرت على مجرياتها بصورة واضحة، رغم ان الهلال انتصر في النهاية علي تلك الصافرة وقبل ذلك علي الوحل والطين وعلي خصم عنيد استحق التقدير رغم خروجه مهزوما وفقدانه النقاط الثلاثة في نهاية المطاف!

*نعم الصافرة التي ادارت مباراة الهلال ومضيفه الرهيب كانت تغرد في واد اخر غير ملعب المباراة، حيث لا يعقل ان يخطيء حكم دولي ثلاث مرات في احتساب ركلات جزاء لصالح الازرق وبصورة مستفزة لعشاق الهلال الذين تيقنوا منذ الدقائق الاولى ان هذه الصافرة ستكون خصما علي الازرق، ولن  يعود الفريق بالنقاط مالم يتحلى لاعبوه بالكثير من الخبرة والكثير جدا من الروح القتالية والاصرار وهذا ما حدث ليكسب الازرق النتيجة بهدف ملعوب جاء في توقيت صعب سكب فيه صانعه ومحرزه البلدوزر محمد موسى الكثير من الاصرار وعشق الشعار!

*نعم..يمكن ان تخطيء ومرتين ولكن ان تخطيء ثلاث مرات في احتساب ركلات جزاء لفريق فان ذلك يثير الكثير من علامات الاستفهام حول الصافرة التحكيمية وحول مركزية التحكيم واللجنة المكلفة باختيار عناصر التحكيم لادارة مباريات الازرق، والذي يجد صعوبات كبيرة في منحه حقوقه التي يكفلها قانون لعبة كرة القدم وظل الازرق يخسر الكثير من ركلات الجزاء وينزف عديد النقاط بسبب الصافرة واصحاب الياقة السوداء ما يثير الغبار حول استهداف المركزية للازرق في اختيار العناصر التي تدير مبارياته داخل وخارج ملعبه بالجوهرة المفخرة بامدرمان، وفي ذات الوقت تصب صافرات المركزية والعناصر التي تختارها في مصلحة  المريخ منافس الازرق علي اللقب، حيث ظل الاحمر يتلقى الهبات والهدايا والمنح في كل مباراة ومن النادر ان يكمل خصمه المباراة مكتمل العدد اذا اظهر اي نوع من الندية والشراسة والرغبة في تحقيق الفوز اضافة الي ركلات الجزاء التي تمنح بالحق وبالباطل، ويكفي شاهدا ما حدث في مباراة شرطة القضارف الاخيرة والتي شهدت واحدة من اسوأ انواع الانحياز الاعمي للمريخ وتقديم الانتصار له علي طبق من ذهب، حيث تم اقصاء احد مدافعيه في مخالفة تستوجب البطاقة الصفراء ليخسر الفريق تقدمه حتى بداية الشوط الثاني بفارق هدف والاغرب ان ذات الصافرة التي اقصت مدافع الشرطة القضارف في مخالفة بالكرة، عادت ومنحت لاعب المريخ بكري المدينة بطاقة صفراء لضربه لاعبا خصما بدون كرة وامام ناظري الحكم ومعاونه!

*حكم مباراة ملعب الوحل والطين بكوستي امس الاول اثبت حقيقة ظللنا نتحدث عنها دوما تتمثل في ان الهلال اذا اراد الانتصار علي اي فريق في الدوري الممتاز بما في ذلك المدعوم المريخ عليه اولا ان يهزم حكم المباراة ومعاونيه بالاجتهاد والقتال بلا هوادة وان يتعامل اللاعبون باحترافية عالية مع  الصافرة اولا بعيدا عن الاستجابة لاية استفزازت مهما كانت كما حدث امس الاول وقاضي الجولة لا يحتسب ثلاث ركلات جزاء اوضح من شمس الظهيرة، وان يجتهد اللاعبون في الوصول لمرمى الخصم مرتين وثلاثة ورباع وعدم منح صافرات المركزية فرصة لمصادرة افراح الجماهير الهلالية التي ظلت تشكل علي مر التاريخ مفخرة المدرجات وزينتها بالتشجيع المثالي وعدم الاساءة للحكام او الفريق الخصم ويكفي انها نالت اعلى شهادة تقديرية من الكاف عام(2008) والمدرجات تصفق لفريق الحق اكبر هزيمة بالازرق في ملعبه وبين جماهيره..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*الاكيد ان الجمهور الازرق الذي يحتفظ بالهدوء والروح الرياضي السمح في التشجيع والمساندة وعدم التعرض لاصحاب الياقة السوداء ربما يطفح به الكيل وينفجر يوما ما ويحدث ما لا يحمد عقباه وعلي امانة الهلال العامة ان تخاطب اللجنة الملكفة باتحاد كرة القدم اليوم قبل الغد للتحذير من مغبة ما يمكن ان يحدث مستقبلا اذا استمر حال الصافرات كما هو عليه الان!

*افلح ثنائي الهلال الشاب المعلم وحجازي في اعداد اللاعبين بصورة جيدة قبل النزول الي ملعب الوحل والطين بمدينة كوستي امس الاول والمهمة لم تكتمل بعد وغدا موعدا جديدا مع ذئاب كوستي الاكثر تنظيما وقدرة علي مجاراة الازرق!

*بكره احلى!

*تعالوا بكره!

 

ترك الرد