المهمة صعبة..والخوف من صافرات التحكيم!

0
271

*باختصار!

*مهمة جديدة صعبة للهلال!

*لكن يبقى الخوف من صافرات التحكيم وخيارات المركزية التي تستهدف الازرق وتختار اسوأ العناصر لادارة مبارياته سواء علي ملعبه او هنالك في الولايات!

*ثم ان تحذيرات الدكتور اشرف الكاردينال رئيس نادي الهلال يجب ان تؤخذ محمل الجد لانها جاءت بعد معاناة وبعد تجارب مريرة مع صافرات التحكيم التي استهدفت الازرق وحرمته حقه المشروع سواء في اهداف منقوضة او ركلات جزاء غير محتسبة او حالات التصفية التي ظل يتعرض لها اللاعبون في كل مباراة لمسابقة الممتاز!

*الحال يغني عن السؤال ولا حياة لمن تنادي في مركزية التحكيم او اللجنة المشتركة التي تم تكوينها مؤخرا لادارة الجهاز الي حين قيام الانتخابات لان القابضين علي جمر الاختيار هم انفسهم الذين ظلوا يختارون اضعف العناصر لادارة مباريات الفريق لان ما يحدث  اثناء مباريات الفريق لا يمكن ان يكون اخطاء عادية، حيث لا يعقل ان يخطئ حكم ثلاث مرات في احتساب ركلة جزاء مستحقة للفريق الازرق كما حدث في اللقاء الاخير علي ملعب الوحل والطين باستاد كوستي، ويمكن منطقيا ان تخطئ في احتساب الاولى والمرة الثانية ولكن ان تخطئ في الثالثة فهذا امر لا يستقيم عقلا اذا سلمنا جدلا بالاخطاء التحكيمية التي يمكن ان تحدث اثناء سير المباراة وبان قاضي الجولة عليه اتخاذ القرار في جزء من الثانية ما يعرضه للوقوع في بعض الاخطاء!

*نعم..لا خوف علي الهلال في مباراة اليوم علي ملعب الوحل والطين باستاد كوستي الا من صافرات التحكيم والعناصر التي يمكن ان تكون قد اختارتها اللجنة المشتركة او المركزية لادارة المباراة رغم القناعة بصعوبة مهمة رفاق كاريكا وبشة امام ذئاب كوستي الباحثون عن مركز افضل في روليت الدوري  لتامين الموقف باكرا، وقبل الدخول في الحسابات المعقدة بالابتعاد عن دائرة الرمال المتحركة!

*نعم..المهمة ليست سهلة امام  فريق مدجج بالشباب والنجوم والرغبة في تحقيق الانتصار او الخروج بنقطة على اقل تقدير لانها ستكون بطعم الانتصار علي متصدر الدوري وحامل اللقب، وبالتالي فان رفاق كاريكا بشة ونزار والبلدوزر عليهم ان يجتهدوا كثيرا من اجل حسم المباراة والانتصار وتامين النقاط الثلاثة والقبض علي الصدارة بيد من حديد وعدم التفريط في اية نقطة بعد الان، خاصة وان الشعار المرفوع في ديار الازرق حصد العلامة الكاملة وعدم التهاون والاستهتار، خصوصا عقب الاداء القوي للفرقة الزرقاء امام الرهيب والروح القتالية التي استعادها اللاعبون بعد غيبة ومثلت علامة فارقة في المباراة ومنحت الازرق الفوز والنقاط في الدقائق العشر الاخيرة بعد ان وقف قاضي الجولة ومساعديه حجر عثرة في طريق الانتصار المبكر ومنح الهلال حقوقه المشروعة قانونا!

*نعم..اذا اراد رفاق كاريكا وبشة والبقية مواصلة الانتصارات واسعاد الامة الهلالية والتمسك بالصدارة عليهم ان يقاتلوا اولا ويهزموا الصافرة التي ستنزل عصر اليوم لادارة المباراة  لان تلك الصافرات لن تنصف الازرق باية حال وستغض الطرف عن الضرب والركل والعنف ولن تحتسب للازرق ركلة جزاء ولو امسك اللاعبون الكرة بايديهم عمدا داخل المنطقة المحرمة وربما نقضت الراية هدف او ثنان اذا ولجت الكرة الشباك اما مسالة ايقاف الهجمات الهلالية بدواعي التسلل فهذه مفروغ منها تماما، وعلي لاعبي الهلال الاستفادة من خبرات السنين في التعامل مع الصافرة عدم الانفعال والاحتكاك بقاضي الجولة او احد مساعديه وعلي المدافعين الحيطة والحذر داخل الصندوق لان الحسابات العكسية ستكون حاضرة ما يعني ان رفاق كاريكا مطالبون بهزيمة التحكيم اولا ومن ثم التعامل مع الخصم العنيد داخل المستطيل الاخضر، والذي سيكون حاضرا وبقوة وباحثا عن الانتصار والتقدم خطوة واسعة في ترتيب روليت فرق الممتاز لان النقطة من فك حامل اللقب تعني الضعف علي ارض الواقع وتعني روح معنوية ودفعة كبيرة لمقبل المباريات بداية بلقاء اهلي الخرطوم في ذات الملعب..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*من الاهمية بمكان انتصار الهلال في لقاء اليوم للعودة بالعلامة الكاملة من عرين اسود كوستي واللقاء يتطلب العزيمة والاصرار والروح القتالية التي استردها رفاق كاريكا وبشة والبلدوزر في لقاء الرهيب نهاية الاسبوع الماضي!

*الثنائي الشاب الذي تولى مهمة الدكة الفنية بالازرق اعد الفريق نفسيا بصورة طيبة في اللقاء الاول وحقق المطلوب رغم التحكيم والصعوبات وشراسة الفريق الخصم واليوم الرؤيا باتت واضحة للثنائي المعلم وحجازي ومن هنا يبدا تعديل الصورة الي الافضل!

*زعيم امة الهلال حذر من مغبة ظلم الهلال بصافرات المركزية واعتقد ان رسالته قد وصلت القائمين علي امر الاختيار!

*بكره احلى!

*تعالوا بكره!

ترك الرد