العلامة الكاملة اهم..الباقي ملحوق!

0
518

*مبارك للازرق!

*الجمهور والادارة والجهاز الفني واللاعبين!

*العلامة الكاملة من ولاية النيل الابيض اهم بكثير من العرض والاداء في الوقت الراهن وفي الظروف التي يعيشها الازرق في ظل غيابات عديدة في توليفته الاساسية الي جانب وضعية ملعب الطين والوحل باستاد كوستي، بسبب الامطار الغزيرة التي ظلت تتهاطل علي المدينة خلال الايام التي سبقت وصول البعثة الي حاضرتها واثناء تواجدها في المدينة ما ادى الي تعطيل الجدول يومين مناصفة بين المباراتين!

*نعم..عاد الهلال في اول رحلة ولائية له في مسابقة الدوري الممتاز في النصف الثاني من الموسم بالعلامة الكاملة في استهلالية مباراتيه، وهذا هو المهم في الوقت الراهن خصوصا وان الفريق ارتحل الي كوستي بطاقم تدريبي جديد قاده الثنائي الشاب المعلم خالد بخيت ومحمد الفاتح حجازي وافلح الثنائي في العودة بالنقاط، وبعض المكتسبات المهمة التي يجب الاستفادة منها في المستقبل القريب من النواحي الفنية ودخول بعض العناصر الشابة توليفة الفرقة الزرقاء سواء من البداية ام اثناء سيرها  ومنحهم المزيد من الصقل والاعداد والجاهزية!

*مباراة الذئاب امس كما توقعناها جاءت صعبة ومستعصية علي الفرقة الزرقاء  بسبب تطور مستوى الذئاب كثيرا هذا الموسم وتقديم الفريق الابيض والاخضر لمستويات طيبة من خلال رحلة النصف الاول من الموسم، الي جانب اجتهاد لاعبيه في الخروج بافضل نتيجة امام الازرق عقب خسارة طرف القمة الاخر الرهيب  مباراته الاولى امام الهلال علي ذات الملعب بهدف يتيم جاء في الدقائق العشر الاخيرة من زمن المباراة!

*المباراة شهدت ندية واثارة من الجانبين، وقاتل لاعبو الرابطة بلا هوادة من اجل اثبات الذات وتاكيد احقية الذئاب بالقدرة علي كسب حامل اللقب والتقدم خطوة مهمة في ترتيب الفرق المتنافسة في سباق الدوري الممتاز، بالمقابل حضر الازرق  في الميدان ولكن بصورة اقل من لقاء الرهيب حيث ساد البطء والفردية اداء اللاعبين الي جانب اخطاء عديدة في عملية الاستلام والتسلم في وسط الملعب اضافة الي ضعف اطراف الازرق في بناء الهجمات ليعتمد الفري قكثيرا علي عمق الهجوم وسط مرتقبة صارمة من مثلث دافع الذئاب والذي افلح كثيرا في افساد الكرات الهلالية القادمة من بعيد عبر الارسال الطويل والتي قللت كثيرا من هجمات الفريق!

*من جديد عاد الجهاز الفني الشاب للازرق باللعب بمهاجم صريح واحد هو محمد موسى مع وجود الثلاثي بشة وكاريكا والنيجيري عزيز شيبولا مساعدين من الخلف، ولكن لم تنجح الطريقة كثيرا في ظل انعدام الهجمات عن طريق الاطراف التي تسمح للثلاثي بالتقدم من الخلف لحظة بناء الهجمة وسهلت هذه الوضعية كثيرا من مهمة الدفاع الكوستاوي في فرض اسلوب رقابة لصيق علي محمد موسى وايضا علي مفاتيح اللعب في وسط الملعب، خاصة صهيب الثعلب الذي لم يقدم الكثير في هذه المباراة ولم يكن وجوده مؤثرا الي جانب النيجيري عزيز شيبولا، والذي ظلت تحركاته عرضية ودون فاعلية تذكر بسبب الطريق التي وضعها الجهاز الفني حيث ان خطورة اللاعب في الانخراط من الاطراف والتسديد بقدمه اليسرى وصناعة الهجمات التمريرات المحسنة ايضا!

*لم تشهد المباراة تطورا ملحوظا في الاداء ربما بسبب ارضية الملعب لكن في ذات الوقت غابت الجمل التكتيكية في البناء الهجومي وساد اللعب الارسال الطويل من المناطق الخلفية علي الهجمات الهلالية ما اعطى الحارس وخط الظهر اريحية كبيرة في التعامل مع هجمات الازرق،  لينعكس ذلك في مظهر غير فاعل لمظهرية الفريق رغم امتلاكه للكرة ولكنها غير ذات جدوى ودون خطورة تذكر، وربما الحسنة الوحيدة تمثلت في الهدفين الاول والثاني بتمرير ذكية من كاريكا في بداية شوط اللعب الاول للبلدوزر محمد موسى وبذكاء كبير ومشهود للقناص محمد احمد بشة الذي لا يضيع مثل هكذا فرص الا في القليل النادر..ونعود باذن الله.

اخر الرميات

*صحيح ان الطاقم التدريب الشاب لعب بارتكاز واحد ولكنه حد في ذات الوقت من قدرات بشة الهجومية في ظل عدم ظهور كاريكا والثعلب بمستوى ادائهما في لقاء الرهيب، وفي ظل ضعف مردود طرفي الدفاع الهلالي رغم طلعاتهما غير القليلة الا انها لم تكن مركزة بالشكل الذي يصنع الخطورة من اطراف الملعب  واستغلال قدرات البلدوزر في التمركز الجيد  والتعامل مع الكرات المعكوسة!

*ينتظر الثنائي الشاب الكثير من العمل عقب العودة للخرطوم وقبل استئناف لقاءات الممتاز وعليهما الاستفادة من ايجابيات وسلبيات رحلة كوستي وتجويد العمل لمواصلة رحلة الانتصارات والقبض علي الصدارة بيد من حديد!

*المريخ في ضيافة اهلي ودمدني اليوم بارض المحنة وكيف يا ترى سيكون اداء قضاة الجولة؟!

*بكره  احلى!

*تعالوا بكره!

ترك الرد